موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

يوميات الثورة حوار الفرسان لا حوار الطرشان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تمنيت أن لا يعقد مؤتمر الحوار الوطني إلاَّ بعد أن تكون المظالم قد ارتفعت والحقوق المسلوبة قد استعيدت، وهي واضحة وظاهرة لكل ذي عقل وعين وضمير. ولم تكن تحتاج إلى لجان وإلى وقت طويل. وقد سبق لي أن كتبت أكثر من مقال بهذا الشأن،

وكتب آخرون ممن كانوا وما يزالون يطالبون بإصدار قرارات جمهورية تنصف ضحايا التغول والانحراف في كل الوطن جنوبه وشماله، شرقه وغربه، حتى لا ينشغل المؤتمرون بشأنها ولا يدخل المتحاورون في دهاليز الماضي وما أكثرها وأقدرها على أن تجعلنا ننسى المستقبل وهو هدفنا جميعاً وغايتنا. لكن يبدو أن المتنفذين الحقيقيين هم من الأجانب وعذرهم أنهم لا يعرفون اللغة العربية، وحتى مندوب الأمم المتحدة ابن عمر، وهو عربي أصيل، لم يعد يتعامل مع اللغة العربية إلاَّ في إلقاء البيانات وعقد المؤتمرات الصحفية.

 

وأظن أنني لست بحاجة إلى إثبات أنني مع الحوار بكل أشكاله وطرائقه، وأنه خير لنا أن نتحاور ونتخاصم بالكلمات - ولو كانت قاسية ونابية أحياناً- من أن نتحاور بالخناجر والرصاص وغيرها من الوسائل المؤدية إلى قتل الأخ لأخيه بسبب خلاف في الرأي، أو لموقف غامض نحتاج إلى الحوار لإجلاء غموضه.

ومن حقي بوصفي مواطناً ينتمي إلى هذا البلد المنكوب بأبنائه قبل أعدائه، أن أقول أن مؤتمر الحوار الوطني - رغم كل ما سبق من إعدادات وترتيبات- قد جاء سابقاً لأوانه، وكان ينبغي أن يتأخر قليلاً إلى أن تتم الإجراءات العملية في الواقع دليلاً على حسن النوايا من جهة وللتخفيف من ردود أفعال المتضررين لاسيما في عدن من جهة ثانية، فضلاً عن أن التأخير المطلوب كان كفيلاً بإقناع المزيد من المعارضين وتوضيح أهمية الجلوس إلى طاولة الحوار لبحث مستقبل هذا البلد الذي قدّم في النصف الثاني من القرن العشرين وإلى بداية القرن الواحد والعشرين من دماء أبنائه ما يكفي لتغيير واقعه الأليم وما يساعد على كتابة وثيقة المواطنة المتساوية وإقامة الدولة الوطنية الحديثة القائمة على العدل واحترام النظام والقانون.

لقد بدأت حديثي هذا بكلمة "تمنيت" ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه على حد تعبير شاعرنا العظيم أبو الطيب المتنبي، لذلك، وبما أننا أمام واقع قائم يصعب تغيير مساره، فما علينا إلاَّ أن نحسن النوايا وأن يبدأ من حضر هذا الحوار في النظر إلى مشكلات الوطن ككل، وأن لا ينظر كل محاور إلى محيطه الضيق وما يعانيه هذا المحيط الضيق من خلل وفوضى في منأى عن النظر إلى ما يعانيه الوطن كله من مشكلات وهموم يصعب مواجهتها بحلول منفردة. ولا ننسى أن العالم كله يرقبنا ويتابع خطوات المؤتمر متفائلاً حيناً، ومشفقاً حيناً آخر، ولعل أول ما يحزن الآخرين سواء كانوا من أشقائنا أو من أصدقائنا، طريقة تعامل بعض المؤتمرين مع زملائهم، وما يبديه البعض من نفور وانقباض تجاه أخيه الذي جاء لكي يحاوره ويتعرف منه على نقاط الخلاف التي صنعت الجفوة الراهنة، وعلى نقاط الالتقاء، إذ لا يصح ولا يجوز أن يدمر بعضنا بعضاً وأن تصل الخلافات بين أبناء البلد الواحد إلى حد الاقتتال ولو بالكلام.

ومنذ أيام تلقيت اتصالاً هاتفياً من صديق عربي أحب بلادنا وعاش فيها بضع سنوات، وهو يتساءل عن الأسباب التي دعت إلى تمديد الحوار بين الأخوة إلى ستة أشهر، وهي فترة طويلة بكل المقاييس، وهو يحمّل الوسطاء غير العرب مسؤولية هذا التمديد لأنهم يجهلون الحالة اليمنية وطبيعة اليمنيين، كما يجهلون أن اليمنيين رغم حدة الخلافات التي قد تنشأ فيما بينهم إلاَّ أنهم عائلة واحدة، ولا أعراق ولا ديانات تفرقهم، وهم ليسوا جنوب أفريقيا أو غيرها، وخلافاتهم السياسية ليست إلى هذه الدرجة من التداخل والغموض، ولا تحتاج سوى قدر من حسن النوايا والتطهر من الضغائن التي نشأت نتيجة غياب الحد الأدنى من تصور الدولة الوطنية الحديثة القائمة على المؤسسات والكفاءات والخبرات بعيداً عن الاستئثار والإقصاء، وهو طابع الحكم في البلاد منذ الثورة اليمنية (سبتمبر وأكتوبر) وحتى الآن.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10537
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40004
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر738633
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54750649
حاليا يتواجد 2379 زوار  على الموقع