موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

العراقية مبتورة الساق...وقوة الاحتمال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

افتتحت مذيعة راديو بغداد، وهي نقيب في الجيش الأميركي، البث بالعبارات التالية: «أيها السأب الإراكي. تمتأوا بالديمكراتيه، أكركو إلى السوارئ وتمتأوا. أنتوم أهرار. وأبلكو كوات التهالف أن أيا تي أمليتن دِدّ كوات التهالف. فكوات التهالف كواتكم التي هرّرتكم». ويعني هذا بالعربية: «أيها الشعب العراقي، تمتعوا بالديمقراطية، أخرجوا إلى الشوارع وتمتعوا. أنتم أحرار. وأبلغوا قوات التحالف عن أي عملية ضد قوات التحالف. فقوات التحالف قواتكم التي حرّرتكم». بعد عشر سنوات من «تهرير» العراق لا نعرف ما إذا كان خطاب العسكرية الأميركية، الذي استشهدتُ به في مقالة هنا حقيقياً، أم أنه «مهرر» من قبل الصحفي العراقي الذي بعثه بالإنترنت من بغداد، ولن نعرف ذلك قط إذا كان مرسله واحداً من 300 صحفي وإعلامي اغتيلوا في العراق منذ «التهرير»، وهو رقم قياسي عالمي، حسب «لجنة حماية الصحفيين» الدولية، ويشكل 85 في المئة من الرقم العالمي. وحقق العراق الأسبقية العالمية المطلقة في نسبة إفلات قتلة الصحفيين من العقاب، وتبلغ 100 في المئة.

 

والحرب في العراق مستمرة بوتيرة منخفضة، حسب تقرير «بي بي سي» بالإنجليزية «العراق خلال عشر سنوات بالأرقام». والاستنتاج النهائي من قراءة التقرير أن العراقيين المعذبين محرومون، مما يسميه الشاعر الإغريقي أسخيليوس «حلاوة أن يعرف المعذبون مسبقاً ما بقي عليهم معاناته من عذاب». وصُعقت عندما راجعتُ كتاباتي الأسبوعية عن عذابات العراقيين خلال عشر سنين فوجدتُها متعشقة في قلبي، تراكمها أفظع ما فيها، وحجمها الكلي أكبر من عددها الكلي. وأنقذتني الفتاة العراقية المبتورة الساق «مروة الشمّري»، كما أنقذت الكاتب والسياسي الألماني يونجر تودنهوفر، ومراسل «بي بي سي» في الشرق الأوسط كيفين كونولي الذي ذكر في تقريره «قصة مروة، عشر سنوات على سقوط القنبلة»: «يمكنك توقع كثير من الجهود لتحديد معنى حرب العراق، الكثير من النقاش حول ما علمتنا من دروس -إذا كنا تعلمنا أيّ شيء- إلا أنه في تلك الشهادة البسيطة على قوة احتمال الروح البشرية قد يكمن أهم درس لنا جميعاً».

ويعجز مراسل «بي بي سي» عن تصوير عذابات «مروة» سوى القول إنه «كالعيش في عالم لا شيء فيه سوى العذاب». ولا تتذكر مروة التي كانت عند احتلال بغداد في سن الثانية عشرة سوى دوي القصف، وهروبها من صوته المرعب راكضةً دون توقف خارج منزلها في منطقة «سبع قصور» في ضواحي بغداد. كانت ممسكة بيد شقيقتها الصغرى عذراء (8) عندما وقع آخر انفجار تتذكره، وسقطت عذراء ميتة، ولن تركض مروة بعد ذلك أبداً. وعندما فتحت عينيها يوم سقوط بغداد في 9 أبريل انتبهت إلى أن ساقها اليمنى مبتورة من فوق الركبة، ثم حل الألم الرهيب. ولم تكن الطفلة تدرك معنى أن حياتها قد تغيرت إلى الأبد. وعندما أعلن بوش نهاية العمليات الحربية كانت حرب مروة ضد العذاب والموت قد بدأت للتو. كانت تلك بالنسبة لها بداية عام طويل من نوبات الألم في السرير في منزلها لا تقطعه سوى فترات المكوث في المستشفى.

وشهادة مروة على قوة الاحتمال تفوق قدرتنا على مشاهدة صورتها الوحيدة التي تظهر فيها مبتورة الساق. كأنّ مصور وكالة AP، هادي مزبان، استعاد في استنكارها الجزع من التصوير لحظة انبترت ساقها كما لو كانت تحدث في التو. حتى تقرير «بي بي سي» الذي عرض شريط الفيديو لتلك اللحظة حذف لقطة ساقها المبتورة من فوق الركبة، وكنت أجهش بالبكاء ما بين فقرة وأخرى وأنا أقرأ شهادة تودنهوفر الذي حقق كتابه «مروة» أكثر المبيعات عند صدوره بالألمانية عام 2006. وعانت مروة فيما بعد لحظة البتر مرات عدة كلما أجريت لها عمليات ترميم ساقها المبتورة، ويصف تودنهوفر عملية إزالة القطع الميتة من لحم ساقها الملتهب بعد سنوات بواسطة ملعقة حادة ومن دون مخدر: «كانت مروة شجاعة خلال العملية كلها، لكن في الطريق إلى المنزل كان علينا إيقاف السيارة، كي يتاح لها التقيؤ».

وتودنهوفر الذي شغل عضوية البرلمان الألماني 18 عاماً من أشد معارضي غزو العراق. وكما بالنسبة لمروة، لم يكن الغزو بالنسبة له نهاية الحرب، بل بدايتها. قام بسبع رحلات للعراق، وسمع لأول مرة بمروة في مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونسيف»، وأصبحت بالنسبة له «رمز تلك الحرب، وكل الحروب، وذلك لأن الحرب انتهت بالنسبة للذين شنوها، إلا أنها بالنسبة لمروة لن تنته أبداً. ستعيش مُقعدة ثلاثين أو خمسين سنة، لا أحد يعرف كم».

وهدف تودنهوفر ليس مجرد كتابة الكتب عن العراق، بل محاولة تغيير نهاياتها. ويذكر كونولي، مراسل «بي بي سي»، أن تجارب تودنهوفر في بغداد صورة مصغرة عن محاولات إصلاح الضرر الذي أنزلته الحرب بالعراق، وعلاج ضحاياها العراقيين. وقد أنفق بسخاء من ماله الشخصي على رحلات عدة لعلاج مروة وإقامتها مع أمها في ألمانيا، كما دفع نفقات سفرها وعلاجها في الولايات المتحدة لتركيب ساق اصطناعية متطورة لها.

قوة احتمال العراقية المبتورة الساق قوة احتمال العراق المبتور الساق، وحال العراق اليوم هو حال مروة الشمّري التي تقول: «أنا أكتم داخلي حزني وألمي». والدها توفي قبل الغزو بسنتين، وأمها المصابة بالسُكري غادرت الحياة العام الماضي تاركة مسؤولية أطفالها الأربعة على عاتق مروة. وهي التي كانت تحلم بأن تصبح طبيبة، لم تعد تستطيع الذهاب إلى المدرسة، وبدت حياتها وكأنها تغور هابطة في الظلمة، ليس ثمة من تحدثه، وحتى لو كان هناك فلا وجود لكلمات تعبر عن عمق مشاعرها باليأس.

لقد عرفت هذه الطفلة العراقية في عمر 12 عاماً ما يعتبره الفيلسوف الوجودي سارتر «حدَّا الحياة؛ العذاب والموت». ومفارقة أن يحمل حي الفقراء الذي تسكنه اسم «سبع قصور» كمفارقة أن يعثر برلماني ألماني، وإعلامي بريطاني على جواب السؤال عن قوة الاحتمال البشري عند طفلة عراقية مبتورة الساق. عندما سألها مراسل «بي بي سي» عن فيلمها السينمائي المفضل أجابت: تيتانيك. وانفجرت بضحكة عالية عندما قال لها إنها ربما لم تر غرق تيتانيك في نهاية الفيلم بسبب انقطاعات التيار الكهربائي في الحي. ثم ضحكت حتى عندما شاهدت الفيديو المروع لعلاجها في المستشفى عقب بتر ساقها مباشرة. وقالت: «شعري مخيف، وسخيف». وعندما سألها أين تجد الطاقة لتستبشر بعد كل ما حدث؟ قالت: «أسرتي، كل واحد منهم يعطيني شيئاً أبتسم له». وأطرقت تفكر لحظة، وقالت مبتسمة: «طَبْعَكْ ما يتغير».

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4984
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع93703
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر585259
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45647647
حاليا يتواجد 2853 زوار  على الموقع