موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هلكوني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا نستطيع أن نسمي أسواقنا بالأسواق المفتوحة، فعندنا أعتقد مراقبة باستطاعتها أن تسمع دبيب النمل وهو يتحرك، ورجع الأنفاس في المكالمات المختلسة..مع مراقبة للواردات والأدوية والكتب والأفلام بل أحيانا الطرود

البريدية قد تخضع للمراقبة قبل أن تصل لصاحبها.

هذا النمط من الرقابة بكل عيوبه (لاسيما فيما يتعلق بالمنتج الفكري) إلا أنه خلق حداً أدنى من الثقة والطمأنينة بين السوق والمستهلك على الأقل بأن كل ما هو موجود في الأسواق صالح للاستهلاك ..الآدمي !!؟

لذا عندما فتحت دكاكين بيع الشهادات العلمية، واكتسحت إعلاناتها الصحف الرسمية بصورة شبه يومية، توهم من ارتادها أنها تملك نوعا من الشرعية والقبول على المستوى الرسمي، لاسيما وأن أصحاب تلك المكاتب أخبروهم بأنهم في طريقهم لعقد اتفاقيات مع وزارة التعليم العالي لتعادل شهاداتهم بما يتناسب مع اشتراطات وزارة التعليم العالي!!

ولم تكن هناك بالمقابل حملة تحذيرية مضادة تحذر مستقبلي الخدمة من هذا النوع من الاحتيال، فترك الحبل على الغارب كما يقولون.. ومنحت الجهات المعنية لدكاكين الجامعات الوهمية الترخيص تلو الآخر للعمل والتواجد في المملكة، وتركتها تسوق السراب وتبيع الألقاب العلمية دون حسيب أو متابعة، عدا بعض التحذيرات الخافتة، التي لم تكن بحجم ضوضاء تلك الحملة الشرسة الافتراسية المسماة

(هلكوني).. والتي نهشت أسماء هم أنفسهم كانوا ضحايا.. حيث أبرزتهم بشكل مهين، وكأنهم ابتاعوا شهاداتهم كبضاعة مهربة من زقاق مظلم خلفي خلسة، بينما الواقع هم حصلوا عليها من مكتب مشرع الأبواب نهارا جهارا وأمام أعين المسئولين في كل من وزارة التعليم العالي ووزارة التجارة، تقول إحدى ضحايا الحملة بأنهم كانوا يدرسون كتبا ومنهجا، بل كان لديهم أستاذ يشرف عليهم، وكل ما في الأمر أن المشرفين كانوا يختصرون المسافة الزمنية لهم للحصول على الدرجة العلمية إلى سنة أو ستة أشهر، مبررين هذا أنها طرق تدريس حديثة في .. عصر الإنترنت والكثافة المعلوماتية وتطور أساليب العلم في العالم مقابل الشكل التقليدي المحلي، هذا النوع من المسوغات كان يمنح طلابها نوعا من الطمأنينة يدفعها ميل فطري بشري للاستسهال والكسل.

كالذئب الذي تصدى لذات الرداء الأحمر، وأوهمها بأن الطريق السهلة للوصول أفضل من الطريق الوعرة البعيدة !!!

وفي النهاية يعاقب المجتمع الضحايا وليس الذئب بطريقة تشهيرية غير لائقة، ويترك المسؤولين عن هذا كله طلقاء، كمستهلك مسكين ابتاع جهازا كهربائيا مضروبا بلا ضمان من محل فمن نصيره في هذه الحالة؟

ونفس الأمر بأصحاب الشهادات، فهل سمعنا بتحرك قانوني واحد ضد هذه المكاتب؟ هل نوقش الأمر على نطاق رسمي وكُونت له لجنة، ونحن عادة نمتلك مهارة عالية في تكوين..اللجان؟

في الولايات المتحدة مثلا والتي تعتبر من أكبر الأسواق المفتوحة للعالم لا يترك المستهلك لقمة سائغة للجشعين وغائبي الضمائر، بل هناك منظمات حكومية مراقبة ولها شروط وقوانين صارمة، يترتب عليها عقوبات صارمة ضد كل من يحاول أن يبيع للمستهلك الأمريكي بضاعة تضره في نفسه أو ماله أو.. سمعته مثل (Credential America) أو(primary source verification).

وهي منظمات تستطيع تتبّع الشهادات من مصدرها الرسمي، وتتأكد من مطابقتها للمواصفات والمعايير الأمريكية، قبل أن تنال أي ترخيص للعمل في أي ولاية.

أحترم الحملة كونها أعطت فرصة لأصحاب ذلك النوع من الشهادات للقيام بإتلافها وعدم تضمينها سيرهم الذاتية، ولكن لابد أن يكون هناك بعد أخلاقي يراعي سمعة الضحايا، ومخاطبتهم بصورة سرية مباشرة قبل التشهير بهم.

وفي النهاية أجد أن حملة (هلكوني) لابد أن تراعي عدداً من الأمور:-

- التركيز على المجال الطبي الذي يقال إن به 15 ألف شهادة مضروبة، يحملها أولئك الذين هم في حالة تماس مباشر مع حياة وصحة المجتمع.

- التركيز على أصحاب تلك الدكاكين الوهمية، وجلبهم تحت دائرة الضوء والمحاسبة.

- مراعاة البعد الأخلاقي في حملة التشهير بالبعض الذين هم أنفسهم.. كانوا ضحايا غياب المراقبة واختلال المعايير في سوق يعاني من الفوضى..

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6110
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35577
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر734206
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54746222
حاليا يتواجد 2295 زوار  على الموقع