موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

نوافذ الأرواح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هل هنالك أجمل أو أرق أو أبلغ من لغة العيون؟ نلاحقها أحيانا كي تنثر عبير كلمة في قلوبنا ولو أن الشفاه تأبى عن البوح بها، وكم سمعنا كثيرا عن لغة العيون، ولكننا لن نجد أبلغ ولا أجمل ولأ أكثر ممن ذكر العيون بجميع حالاتها، من العرب في شعرهم وأدبهم حتى في الأقوال التراثية أو ما يسمى الشعبية، فلم لا، فالإنسان العربي ومنذ تشكل حروف الأبجدية تشكل عنده حسه الشاعري ونمت العواطف عنده مع تطور اللغة، فلقد لاحظ الإنسان العربي وعلى مر العصور ما تستطيع العيون كشفه مما يشعر به الإنسان أو يفكر به، فرسم ذلك على ألواحه ولوحاته، وسطره بكلمات عذبة تتسلل إلى الوجدان وتعطره بعبير يلامس الروح ليسمو بها سحاب سرعان ما يتساقط هتان محبة على كل من يقرؤه أو يشاهده.

 

يقال في فن التواصل: "خاطب عقلي وسأحترمك.. خاطب مشاعري وسأشعر بك.. خاطب عيني وسأفهمك"، فالعين ليست سوى مغرفة الكلام، تنصب الرسائل من خلالها إلى الفكر والوجدان حسبما أيهما على استعداد للتلقي، فحين ينظر الشخص إليك مباشرة فهو يرسل لك أنه مهتم بما تقوله، وحين يشيح بنظره يكون قد فقد الاهتمام أو شد انتباهه أمر آخر، وأحيانا ينظر إلى الأسفل وفيها يعطيك القيادة أو إعلان استسلامه لك تواضعا أو احتراما أو ربما خوفا، وحين يتحاشى نظراتك يكون خائفا من أن تقرأه إن كان كاذبا أو جاهلا أو حتى عاشقا أو متألما.. وقائمة الحالات تطول ولكنها تظل تدور في محور رسائل التواصل شئنا لها أن تصل أم أبينا، وكما قال الشاعر:

إنّ العيون إذا تحدث صمتها/خرست أمامها ألسن الفصحاء

وإن تابعنا ثقافتنا وتراثنا فسنجد الكثير من الأقوال التي محورها العيون مثل: "العين بالعين والبادي أظلم"، "عرق عيني"، "عين الحسود فيها عود"، "عيونه مثل الصقر"، "بطرفة عين"، ومن الروحانيات نجد: "عين بكت من خشية الله"، و"عين تغض بصرها عن الحرام"، و"عين جعلت قرة عينها الصلاة"، و"عين ابيضت من الحزن"، و"عين قريرة راضية"، و"عين عليها غشاوة"، و"عين لا يبصر صاحبها الحقيقة"، أما بالنسبة لأجمل ما قيل في الشعر بالنسبة لي على الأقل: دع عنك ذا السيف الذي جردته/ عيناك أمضى من مضارب حده.

أيضا: وتعطلت لغة الكلام وخاطبت/ عيني في لغة الهوى عيناك.

وكذلك: إذا ما ضعت في درب... ففي عينيك ... عنواني.

ولقد قالها العرب قديما: "الصب تفضحه عيونه".. وليس أفصح من ذلك في ثلاث كلمات عن لغة العيون.

ورغم أن غالبية من تحدث عن العيون هم من الذكور إلا أننا لا نستطيع إنكار أن المرأة بفطرتها الربانية لديها القدرة على قراءة العيون والتعرف على حقيقة المشاعر والتغييرات التي تجري على العلاقة بمجرد حدوثها من الصوت، ومن تعابير الوجه، وهذا نابع من غريزة الأمومة التي أوجدها الرحمن في خلقتها كي تستطيع التواصل مع الرضيع والطفل غير القادر على التحدث أو فهم ما يقال له، ومن هذا التواصل تنمو خبرتها في قراءة لغة الجسد ومن ضمنها طبعا لغة العيون. ورغم كل ما قيل ويقال عن لغة العيون، تفوتنا في الكثير من الأحيان أن نقرأها، ونحن نجري في الحياة كمن يحاول أن يتجنب دك الطاحون لعظامه، فيتخبط يمنة ويسرة هروبا فنحكم على مشاعرنا قبل مشاعر الغير في الاختفاء.. في الاندثار.

قبل يومين قابلت زميلة لي في العمل، المستخدمة التي تحضر لنا قهوة الصباح، والصباح لا يحلو إلا بابتسامتها ودعائها لنا مع كل دخول وخروج لنا من المكاتب، كنت أعاني من صداع، وحين مررت بها أوقفتني تسألني عما إذا كانت قهوتي كما أردتها، لأنني شكوت لها من قبل أن الطعم قد تغير.. لم تكن تنتظر الإجابة بل كانت تريدني أن أنظر إلى عينيها، ولكني كعادتي النرجسية وهروبي من الطاحون، وقفت أشكو لها ألم الصداع بحثا عن المواساة والتعاطف، لم أجبها حتى على سؤالها، كنت مهتمة بنفسي... كم كنت قاسية! ولكن ربما رحمة من رب العالمين لأمرها قبل أن يكون لأجلي، دق جرس في قلبي يشعرني بأن هنالك أمرا لم أنتبه له، التقطته عيني ولكني رغم أنني رأيت.. لم أر! وحين عدت إلى مكتبي بعد المحاضرات، وضعت أوراقي وذهبت إليها، أخذت بيدها وسألتها: "لم تعجبني عيناك اليوم، ما الأمر"؟ وكأنني فتحت لها باب الفرج، غير أنني كل ما فعلته هو أنني سألت.. فقط سألت! وحينها لاحظت تورم جفنيها، واحمرار عينيها، وأخبرتني أنها فقدت فجر ذاك اليوم ستة من أقاربها، جميعهم من الذكور، في حادث سيارة وهم في طريقهم من الجنوب إلى الرياض لزيارة مريض؛ جدان، وأب، وخال، وولدان! كل ما كانت تريده هو المواساة لا أكثر ولا أقل، فما بوسعنا أن نفعل غير ذلك؟ ولكننا نركز على أعين من نحب، من نكره، من نخاف، وننسى أن هنالك آخرين أيضا معنا في الحياة لهم أعين تحمل رسائل! أرواحا تحملنا في حياتنا اليومية، ولا نرى سوى ما بين أيديهم أو ما خلفت أيديهم من تغييرات على مكاتبنا أو منازلنا أو شوارعنا أو حتى مطاعمنا.. هم في كل مكان حولنا، يروننا ولا نراهم، تخاطبنا عيونهم، وتتحاشاهم عيوننا، لا يريدون منا الرزق، فالرزق من عند الله.. سبحان العاطي الوهاب، كل ما يريدونه قليل من التعاطف ليشعروا بإنسانيتهم بيننا، لنخفف سرعتنا، لنتوقف حتى، فلن يطير رزقنا أو عمرنا!

لننتبه لنوافذ الأرواح من حولنا.. سنرى البسمات كما سنرى الأدْمُعَ.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9300
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9300
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر753381
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45815769
حاليا يتواجد 3103 زوار  على الموقع