موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

من أجل أن نفرق بين الفرس والبقرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يقول أبراهام لينكولن: "إن تسمية البقرة فرسا لا يجعل البقرة فرسا"، ولكن عندما تتابع الحوارات الجارية على كل الأصعدة، نجد إقبالا شديدا من الكثير منا على تقبل أن البقرة تحولت ـ وبقدرة قادرـ إلى فرس! ومهما حاولنا أن نطلب منهم أن يشغّلوا الفكر والمنطق بعيدا عن المشاعر، التي غالبا ما يعتمد عليها صاحب نظرية البقرة، نصطدم بجدار من العناد إن لم يكن جهلا! لقد غُسلت العقول بأقوى أداة وهي التلاعب على المشاعر من خلال سلاح الصورة، والتي أغرقونا بها ليل نهار، وعلى كل شكل وطعم ولون، فأصبحنا سجناء زنزانات المشاعر، سلبنا حتى حرية الاختيار، بدءا من أبسط مواطن إلى أكثرنا علما وثقافة. التضليل لم يترك شريحة إلا وكان له أثر واضح فيها!

 

وحين تحاور أحدهم عما قيل في نقاش ما، يتعدى المفاهيم والأدلة، ويركز على التفاهات، كمثل من يركز على أن المحاور عطس ولم يستخدم منديلا أو حتى يعتذر، بل أكمل حديثه وكأن شيئا لم يكن! تحاول حينها أن تمسك أعصابك ولا تفلت منك: "يا سيدي أنت من لم يكن ولن تكن، إن استمررت على هذا المنوال من التفكير"!. أحيانا أتساءل هل هي طريقة في الهروب من جرس المنطق، والذي ولا بد أنه يضرب رؤسهم بالمطارق؟ ولكن للأسف نجد أن الجهل بهم لاصق ويأبى أن يفارق!. لا بد أن يكون كذلك، فمهما حاولنا أن نجد لهذا التهرب من تفسير، نعجز حتى عن إيجاد ولو عذر واضح يدلنا على ما يجري داخل العقول المغلقة، عفوا المغّلفة؛ لأننا لا نستطيع أن ننكر وجود العقول، ولكن بالوقت نفسه لا يمكن ألاّ نرى أنها بالجهل محاصرة!.

المشكلة أنهم يتحدثون عن المحبة، عن التآخي، عن التعاون، وينبذون التعصب والفتن، يمطرونك بالمواعظ عن كيفية التعامل مع أخيك الإنسان، ويشددون على فعل الخير ووصل كل منقطع والتقريب بين البشر، كلام على ورق، نثر يلامس روحك من حلاوته، ولكنه خارج ممن بلا روح؛ لأنك فجأة ومن غير أي إنذار تجدهم يساندون مدراس فكرية أقل ما يقال عنها إنها مدمرة، تحضر لهم حوارات من على منابر أكادمية أو دينية أو ثقافية، وبعد مدة تفاجأ بأنهم في حوار آخر يهاجمون نفس المنابر من منابر أخرى، داعمين لأقوالهم بكل ما يجدونه من براهين وأدلة واهية إن لم تكن مزيفة!. ماذا؟! أيعتقدون أننا بشر بلا ذاكرة! ربما هذا ما يتمنونه، ولكن أين المفر ومقاطع قد سجلت لهم بالصوت والصورة تشير على تلاعبهم وتلونهم حسب سير الرأي العام أي: "معكم معكم.. عليكم عليكم"!.

كيف نلوم شبابا لنا يتخبط بين مدارس الفكر المضلل، ومدارس الفكر المعتدل، منهم من يترك الجمل بما حمل، ويتجه غربا بحثا عن الحقيقة، ومنهم من يقع في براثين الكراهية ويجندون أنفسهم في الدفاع المستميت عمن يحركهم بخيوط بالغة الشفافية تكاد لا تُرى بالعين المجردة، يبقيهم في الظلام؛ لأنه لو سُلط الضوء عليهم لانتبهوا للمعان تلك الخيوط وظهرت لهم حقيقة أنهم ليسوا أكثر من لعب بين أصابع كل أراجوز محترف، وبين ضجيج كل هذه الجوقات لا يُسمح للفكر المعتدل بأكثر من أن يهمس.. وعلى استحياء، لأنه كلما علا صوت هُوجم ومُزق شر تمزيق!.

إلى أن نتعلم كيف نصغي، ونحلل كل صغيرة وكبيرة، ولا نأخذ بكل ما يرمى تجاهنا كمعلومات مسلم بها، إلى أن نستعيد حقنا في السؤال والإصرار على معرفة الحقائق مهما كانت صادمة أو جارحة، على الأقل لا نسير على "عمانا" إلى أن نلدغ فنصرخ ألما: "كيف جرى هذا"؟ إلى أن نتعلم بألا نشعر بأي إحراح من أن نعارض ونحاسب، إلى أن نتعلم كيف نصر على الإجابة، ولا يُشتت انتباهنا كلما رُمي إلينا بأمر يخرجنا عن الطريق، إلى أن نتعلم كيف نبتعد عن النعت بالصفات، ونبحث ونحلل وندقق بالمواصفات، إلى أن نتعلم كيف نعود للأصل؛ للتعريفات الإجرائية لكل مفردة تقدم لنا على أنها مفهوم قديم أو حتى جديد، إلى أن نتعلم كيف نكتشف خباثة التلاعب بالمفاهيم ونقول لصاحب البقرة: لا نحتاج لبقرتك فلدينا الفرس ولدينا الفرسان، إلى أن ندرك أن الضمير لا يتجزأ، فإما نائم وعليه السلام وإما يقظ ومن خلاله يُرسم السلام، إلى أن نتعلم أن الصديق لا يمكن أن يكون صديقا في مكان وعدوا في مكان آخر، إلى أن نتعلم أن قوتنا في وحدتنا.. في إيماننا في ثقتنا بالخالق، وأن مستقبلنا ينبت من أرضنا من عرقنا من فكرنا وبأيدينا، وبأن تربة تضم آباءنا وأجدادنا لا تُترك لأي عابث يُعرض طهرها للمخاطر، حينها.. وحينها فقط؛ نستطيع أن نقف على طريق التغيير، وبإذن واحد أحد سنبدأ ومن ثم سنسير.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2394
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63995
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر544384
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54556400
حاليا يتواجد 2426 زوار  على الموقع