موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ارحمونا من النقاشات البيزنطية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما نحترم من نحاور.. عندما يسارع المتابعون للحضور من أجل الإصغاء والتعرف على وجهات النظر المختلفة.. عندما نتخلى عن عنصريتنا وتشجيعنا الأعمى لهذه المدرسة الفكرية أو تلك، حينها قد نخرج ببعض المفيد

 

بدأ الحوار وافتتحت الجلسة، تعرض قضية مهمة نراها تتصدر الحوارات الجانبية في معظم قنوات التواصل الاجتماعي، قلت نراها، وكل منا له الحق في اختيار ما يراه مهما في ظرف أو وقت ما، وما أراه مهما قد لا يراه غيري كذلك، ولكن هذا لا يعطي أي فرد الحق في التقليل من القضية أو ممن يحمل شعلة التوعية أو البحث عن الحل! ويظل هنالك من يعترض قائلا: "هل انتهت كل القضايا حتى نناقش هذه؟" أو "لماذا لا تناقشون هذه القضية أو تلك؟" أو "لماذا تصرون على العودة لهذا الموضوع؟"، وإن أشعلت أصابعك العشر في البحث وانتقاء مواضيع تهم الغالبية من المجتمع، تجد أن هنالك دائما من يقول: "أنا أعترض"!

ورغم إظهار الكثير منا أننا متحضرون ومحاورون أذكياء، غالبا ما نصدم بجدار الجهل وتحجر المواقف، لدرجة أننا مهما حاولنا أن ندور حولهم جاهدين في البحث عن ثغرة في مكان ما نستطيع من خلالها التوصل إلى العقل المحاصر، نجد أن كل ما نقوله يصل إلى الشمال، يطوف حول اليمين، وقد يدور عدة مرات فوق الوسط، ولكن أبدا لا يصيب الهدف، ونشعر وكأننا في ملعب شبيه بملعب كرة قدم، بكل ما تحمله تلك الصورة من حراك مكوكي تتبادلك كل أجزاء اللاعبيين فيما بينها إلا العقل.. إلا العقل، وهنا استخدمت رياضة كرة القدم كمثال توضيحي، لا تهجما أو تقليلا من شأن هذه الرياضة، حيث نجد أن المشجعين يأتون كي يشدوا من أزر فريقهم بالأناشيد وأحيانا بالطبل والزمر ليبثوا الحماس في عروق اللاعبيين، ولكن الكثير من مشجعي الحوارات لم يأتوا أصلا للإصغاء والاستمتاع بما ينطوي عليه مدارك المحاورين من ثقافة ومعلومات تشد كما تعلم وترتقي، ولو على نطاق ضيق، كأن تظهر لك الإيجابيات والسلبيات لتقرر في النهاية أي فريق تساند، بل أتوا لأهداف خارج نطاق التغطية! تجد نفسك وسط بحر من المشجعين ممن يدخلون على الخط، ويشوشون على الحوار! منهم من أتى وعلى تصميم مسبق لمهاجمة ومقاطعة المتحدث الخصم، ومنهم من يستمع ولا يصغي، وكلما علا التذمر سارع إلى ضم صوته، رغم أنه من الأصل في عالم ثان، ينزل منه بين الحين والحين فقط للمؤازرة والمساندة، ومنهم يستمع وأيضا ولا يصغي بل يتتبع كلمات يعتبرها كجرس تنبيه كي يبدأ الاعتراض والمقاطعة دون أن يعرف كيف ولماذا وعلى أي حيثيات تم استخدام الكلمة.. كل ما يعرفه أنها من الكلمات "التابو" ويجب أن تحاصر وتخنق في مكانها!

تترك كل هذا الضجيج المفتعل وتتسمر في مكانك، ورأسك متجه إلى أقصى ما تستطيع أن تمده، إلى الأمام، كي تتابع الحوار، لعلك تجد ما يساعدك على تفهم الرأي الآخر، أو على الأقل معرفة من أين يستسقي آراءه وعلى ماذا يبنيها... هيهات، وكأنك تمد رأسك لتضربه بحائط آخر! والأنكى من ذلك أن نجد أن الفوضى قد وصلت منصة الحوار ذاتها! فأحيانا تجد المحاور الذي وجد نفسه أنه قد حشر في زاوية، يستأسد فجأة ويبدأ بالهجوم على محاوره، مسترشدا بمعلومات، أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها إشاعات ولا تمت للحقيقة بصلة، ورغم شكه بأنها قد تكون كذلك، إن لم يكن هو أصلا من أطلقها، يصر على قيادة الحوار إلى زاوية أخرى خارج كادر التصوير، أي خارج المعلب كُليّةً!

وهنا ترمي منشفتك البيضاء في وسط الحلبة وتمضي مشمئزا... ماذا ينتظر منا أن نفعل غير ذلك؟! نحن كلما سمعنا عن نقاش حضاري أو ثقافي، سياسي أو حتى ديني، سعدنا وسارعنا لنكون أول الحضور، أو على الأقل نتابعه على "النت"، فنجد وكأننا نتابع أفلام "أكشن" أو "رعب"! وكل ذلك كوم والتعليقات كوم آخر! بعضها يجعلك تتساءل: من أي كوكب هبط أصحابها؟ وتبدأ بالشك بأنه ربما ما يعرض على القنوات الثقافية على تنوع خلفياتها، من أنه يوجد شعوب أتت إلينا من الفضاء، ربما... أقول ربما فيها بعض من الحقيقة!

هل تريد أن تضحك إلى أن تقع من على كرسيك؟ هل ترغب في أن يرتفع ضغطك في ثوان؟ هل تنتظر جلطة عصية في الدماغ؟ تابع التعليقات ولسوف تجد كل ما يستجيب لمطالبك! إنها كفيلة بأن تجعلك تهاجر إلى المنتديات الأجنيبة لتشارك في حوارات قضايا مجتمعات غريبة عنك ولكنها على الأقل لا تعتدي على إنسانيتك، صحتك، ولا تفقدك ما تبقى من عقلك!

عندما نحترم من نحاور، عندما يسارع المتابعون للحضور من أجل الإصغاء والتعرف على وجهات النظر المختلفة، عندما نتخلى عن عنصريتنا وتشجيعنا الأعمى لهذه المدرسة الفكرية أو تلك، أو هذه الشخصية أو تلك، عندما ينتج عن الحوار أفكار جديدة تشكل أرضية مشتركة ينطلق منها حوارات مستقبلية، عندما يعتبر المتابع أنه يجلس في معقل فكر وصرح ثقافي لا مدرج ملعب رياضي، حينها قد نخرج ببعض المفيد، ولن أقل كله، لأننا لكي نصل إلى أول الطريق يجب أن نتعرف على الطريق أولا، ونحن للأسف ما زلنا ندور في أروقة الأزقة الخلفية!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

لينا بعلبكي مناضلة استحقت إعجابنا

مــدارات | عباس الجمعة | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

"المناضلة اللبنانية العربية لينا بعلبكي" تستحق منا اوسمة الشرف، كيف لا وهي ابنة اتحاد الش...

المصالحةُ تغيظُ الإسرائيليين والوحدةُ تثير مخاوفهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

الإسرائيليون يراقبون المصالحة الوطنية الفلسطينية لكنهم غاضبون، ويتربصون بها ويدعون أنهم إزاءها صامتون وفيها لا ...

المصالحة لوحة فنية متعددة الألوان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

لا يطيب حديث لأهل غزة بعيداً عن المصالحة، فأينما يممت وجهك يسألونك عن المصالحة، وأي...

المرأة في الخليج والحداثة

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

من المحال كتابة تاريخ التحولات باتجاه الحداثة في مجتمعات الخليج والجزيرة العربية دون الوقوف عند...

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3628
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137844
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر838138
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45900526
حاليا يتواجد 4100 زوار  على الموقع