موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

شرفة.. طائفية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هل جربتم يوماً أن تكونوا طرفاً في صراع دون أن تختاروا ذلك؟ كأن تمروا بمشاجرة وسط شارع، وحين تحاولون أن تهرولوا مبتعدين تجدون فجأة أنكم تورطتم وتحولتم إلى ألد الخصوم؟

لن يكون الأمر سهلاً لاسيما إذا كنت لا تعي الأسباب الحقيقية للمشاجرة، وحتى إذا عرفتها قد لا تجد أنها مبرر كافٍ لاشتعال مشاجرة.

قبل سنوات قليلة في مدينة بيروت كنت في زيارة لمنزل قريبة لي هناك، وبدلا من أن أحظى (بصبحيه) منعشة وفنجان قهوة على شرفة تطل على الكورنيش، استدرجت على غرة لأصبح طرفاً داخل جدل عبثي.. أكد لي أن بيروت لا تود أن أغادرها دون أن تمنحني تذكاراً من طائفيتها المزمنة.

شاركتنا صبحيه الشرفة جارة لقريبتي، وهي سيدة وقورة متحجبة، قدمتها لي قريبتي بأنها تعطي دروساً دينية أسبوعية، وتوقعت عندها أن أنال حظوة لديها كوني قادمة من بلاد الحرمين، وأيضاً للدلال وحسن الضيافة الذي يناله الخليجيون في لبنان عادة.

ولكن الأمر لم يكن بتلك الصورة النضرة التي توقعتها لأن تلك الشرفة تحولت فجأة إلى محكمة تفتيش!! حتى كدت أن أعتزلها كما اعتزل (واصل بن العطاء) ركناً في المسجد.

فتلك السيدة كانت تتبع طائفة (الأحباش)والأحباش للذين لايعرفهم هم طائفة سنية متطرفة انتشرت في لبنان وبعض جهات العالم ويتبعون شيخهم المدعو (عبد الله الهرري الحبشي)وهم يكفرون معظم الطوائف الإسلامية.طائفة الأحباش أو(المشاريع الإسلامية) يقال إنها جماعة كانت مدعومة من المخابرات السورية لمواجهة المد السلفي في بيروت، وأنها استطاعت أن تجند الكثير من الإتباع والمريدين.

وحتى صباحية الشرفة لم أكن أملك صورة واضحة عن تلك الطائفة، كما أن مزاج تلك الشرفة الصباحية المنعشة التي تنهض أمام بحر بيروت لايحتمل جدلاً طائفياً عبثياً، لكن تلك السيدة كانت عاجزة عن رؤية اتساع الأفق أمام بحر بيروت، وقد حضرت عازمة عارمة بعد أن سنت أظافرها وأدواتها وتأهبت للنزال ضد الوهابية القادمة من معقل الوهابية.

حينما لمست عدوانيتها قلت لها متهربة من الجدل: جميعنا نتجه لقبلة واحدة في صلاتنا ولا داعي لهذا الشقاق العبثي، لكنها انزعجت أكثر من ردي وأجابت: ان هناك من الفرق الضالة أضر على الإسلام من اليهود والنصارى.. وأنه لابد أن توضح القصور في معتقدي أنا!! حتى تظهر الحقيقة كالمحجة البيضاء!! وتذكرت عندها بأسى ورعب أنه في يوم ما في هذه المدينة كان يتم القتل والتصفية تبعاً على بطاقة الهوية عند الحواجز.

الغريب أنه اتضح لي أن أكثر أمر يزعجها مني (كوهابية) بأنني أقول بأن لله يداً وجسماً وأنه يجلس على العرش (تعالى الله عما يصفون)، واستدارت أعيني بالدهشة فأين سمعتني أتلفظ بهذا؟ فأنا لم أذكر هذا سابقاً ولم يرد على لساني أي من هذه الأمور العقدية الغامضة، ولكنها كانت تصر وقد أزبدت واحتدمت بفورة غضب عارمة (ولاحقاً حينما أخذت أبحث في هذا المبحث عرفت أن قضية (التجسيم) هي باب جدل طويل بين السلفية الوهابية وخصومها.) واسترسلت في تقريعي ولومي كوننا نمتلك معتقدات باطلة، ونستعين بالبترو دولار على بث شرورنا على العالم وهرطقت وثرثرت طويلاً، وأنا في أعماقي أعلم أنني اقتنصت لصدفة سيئة في مساحة مرمى نيران بين جهتين متصارعتين.

في الحقيقة لم أبال بجميع الهذر الذي كانت تتلفظ به، ولا الخطب البليغة التي استعانت بها بدروسها الأسبوعية ضدي، لكن كل الذي كنت أراه أمامي وقتها هو بشاعة التعصب واللغة الظلامية المتقوقعة على يقينها، الاعتقاد المتطرف الذي يتحول إلى منجل شرس لاجتثاث جميع مافي حقول الآخرين من بهجة النبات وتعدده.

الحماس الأبله الأخرق الذي يجعلها دون أن يرف لها جفن تؤثم وتزندق من لا يشبهها، كان يستغرقها وهي تثرثر بثبات عجيب كالدروشة وكأنها عادت من عليين قبل نصف ساعة بعد أن امتلكت صك الحقيقة الكاملة دون العالمين.

وعندما رأت ردود فعلي الفاترة اللامبالية وبأنني أشحت بوجهي عنها وأخذت أتأمل البحر.. صمتت فجأة وبلا مقدمات، وأشعلت سيجارة وأخذت ترشف قهوتها بهدوء!! خمنت لحظتها بأنها مشعوذة حتى كدت أن أمد لها فنجان قهوتي لتقرأه، ولكن في أعماقي كنت أشفق عليها وعلى عالمنا العربي المحتشد بمحاضن التعصب والانغلاق، ولأتأمل ماذا يصنع الفكر الظلامي بأصحابه من كوارث.. العجز عن التعايش ومحدودية الرؤيا، واحتقان الصدور بمشاعر السخط والكراهية للمختلف.. هذا النوع من الفكر ماذا صنع بالبشرية، كم قامت من مجازر وحروب وتصفيات ظالمة ومحاكم تفتيش جائرة..

هل من بطاقة عبور خارج العبور...هل من جيش يساوم رايات الظلام على الرحيل؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43879
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168527
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر532349
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55448828
حاليا يتواجد 4663 زوار  على الموقع