موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ولما كان يوم 28 يناير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أن تُتابع اندلاع أحداث اليوم الأول للثورة وأنت خارج وطنك فتلك تجربة تستحق أن تُروى لأن فيها إحساسا بالعجز والقلق والترقب وجلد الذات، لكن أيضا فيها فرصة لتقرأ في عيون الآخرين كيف ينظرون إلى شعب يثور.

وهذا البلد بالذات أي لبنان الذي حللت قبل بضعة أيام من الثورة كنت قد عشت فيه من قبل إحساسا مريرا بالخزي وأنا أمر ذات يوم من أيام شهر أغسطس 2006 باثنين يتناقشان في السياسة ويذمان في بلدي لأنه اختار أن يقف ضد المقاومة، ويدين «مغامرة» حزب الله باختطاف جنديين إسرائيليين وما تلا ذلك من عدوان. هكذا قدر لي أن أمر بلبنان في لحظة خزي لمصر ثم أعود لأمر به في لحظة عزة، واللحظتان معا فارقتان في تاريخ البلدين والمنطقة برمتها.

 

*******

في يوم 28 يناير 2011 كنت في اجتماع في أحد المراكز البحثية الكبرى، ولم تكن قد مضت سوى ساعة واحدة على بدء الاجتماع عندما أخَذَت الأنباء تتوارد عن تطور الأوضاع على نحو خطير في مصر. حاولت الاتصال بالقاهرة مرة ومرات وفشلت، إذن تحققت الأنباء التي كانت تحذر من قطع الإرسال والإنترنت لمنع المتظاهرين من الحشد والتعبئة. إحساس أقرب إلى الجنون وأنت تعيش دقائق معزولا عن بلدك بينما يجري فيها شيء كبير لا تعرفه ولا أفق معلوما له، وفجأة امتدت يدان بمحمولين كي أجرب منهما الاتصال بالقاهرة لعل وعسى. المحمولان كانا لزميلين سعوديين مشاركين في الاجتماع، تصورا أن الاتصال الدولي من هاتف غير مصري على هاتف أرضي في القاهرة قد ينجح في اختراق الحصار، وقد كان، وجاءني لأول مرة صوت من بلدي بعد طول انتظار. تلك اللقطة الإنسانية لن أنساها قط، لن أنسى أيضا كيف رفض أحد الزميلين في إباء أن أعيد إليه محموله وحاول أن يخفف عني قائلا: هذا المحمول نذرته للإخوة المصريين ما أن ألتقي بهم حتى أضعه تحت تصرفهم، فما بالك ومصر في شِدةّ؟ لم يخفف عني الرجل لكنه أبكاني بحرقة، نعم مصر في شّدة، وهو أيضا عرف معنى الشِّدة حين اعتقل وسُحِب جوازه ومُنع من السفر بعد العدوان على العراق. كان قد تصور في حينه أن الحديث عن الإصلاح السياسي له سند وأصل، ثم تبين أنه للاستهلاك الإعلامي. اليوم نحن نقارن الإصلاح السياسي في السعودية بالتخبط في مصر ووضع المرأة هناك بوضعها هنا، هل هذا معقول؟

انفض الاجتماع مبكرا، فقد خيّم الحدث المصري على المشاركين من مختلف الأقطار العربية وفرض عليهم متابعته لحظة بلحظة، بدا لي كما لو أن كل واحد منهم يحاول أن يقرأ في كف مصر مستقبل التطور السياسي في بلده، فالشرارة الأولى وإن انطلقت من تونس إلا أن التأثير الحقيقي يبدأ من مصر. في الطريق إلى الفندق كانت كل المحال والمقاهي تثبت مؤشرات تليفزيوناتها على بث مباشر من القاهرة، فالفندق والمركز يقعان في قلب بيروت الغربية معقل نفوذ الطائفة السنية بشكل عام وتيار المستقبل الذي يتزعمه سعد الحريري بشكل خاص، وهذه المنطقة محسوبة سياسيا على ما كان يُعرف في حينه بمحور الاعتدال الذي تشكل من السعودية ومصر والأردن. وبالتالي فإن الاهتمام بمجريات الأمور في مصر مرده وزنها الإقليمي هذا صحيح، لكن مبعثه أيضا المردود السياسي لما يحدث في معسكر الاعتدال على لبنان الذي كان يشكل جزءً من معسكر الممانعة مع كل من قطر وسوريا وإيران.

تسمرت في غرفتي أمام شاشة التلفزيون وشاهدت ألسنة اللهب المنبعثة من قلب القاهرة تحوله إلى كرة من النار بالمعنى الحرفي للكلمة، توحدت مع المشهد بالكامل إلى حد أحسست معه بالنار تمسك بثيابي والأثاث. أتاني صوت خالد يوسف جزعا صارخا أن انقذوا المتحف المصري من الحريق، يارب كله إلا المتحف ذاكرة مصر ومستودع خبيئة الأجداد وسرهم الذي حار فيه العالم أجمع، كله إلا المتحف، يا رب كن مع مصر في شدتها، أنر للثوار بصيرتهم واحمهم. اكتشفت أني استخدمت لفظ ثوار لأول مرة، وبدت لي الساعات الفاصلة بيني وبين موعد طائرة الصباح كأنها دهر كامل، بل هي دهر فعلا. كانت الجزيرة هي القناة الأنفذ إلى الحدث والأوسع تغطية له، التقطت أذني قرب الساعة السابعة مساء وصف مدير مكتبها النظام المصري بأنه «النظام البائد»، لم يكن قد باد بعد، لذلك تدارك الرجل مسرعا وقال «البائد بإذن الله». في هذا الحديث انحياز سياسي لا شك، لكنه في حينه كان انحيازا للثورة لذلك كررتُ وأظن مثلي كثيرون معه دعاء يا رب، لاحقا حين اصطفت القناة تيارا بذاته ووقفت من خلفه ظالما ومظلوما صار انحيازها طائفيا لا وطنيا، لذلك لم أعد أدير مؤشري عليها إلا لماما، وساعدني الظهور القوي للفضائيات المصرية بعد الثورة على أن أعزز هذا الشعور بالاستغناء. في لبنان أيضا كانت الجزيرة المصدر الأساسي لأخبار تلفزيون المنار التابع لحزب الله حتى مارس 2011، ففي هذا التاريخ اندلعت الثورة السورية ودعمتها قطر بجزيرتها ودبلوماسيتها فابتعد عنها حزب الله، واختفت القناة من باقة الفضائيات في العديد من فنادق لبنان، فهل ثمة قرار غير معلن من حزب الله بمقاطعتها؟ الله أعلم.

*******

منَ كان يشاهد الأحداث عن بٌعد كان يتصور أن مصر تحولت إلى ساحة حرب، ولم يكن بقادر على التمييز بين الجزع الحقيقي لمواطنين عاديين مثلي ومثلك من انطلاق شياطين الإنس تعيث فسادا في كل أرجاء الوطن، وبين الجزع المصنوع بواسطة النظام لترويع الناس وإلزامهم منازلهم. ومثل هذا الاختلاط بين الوهم والحقيقة كان سببا إضافيا للشعور بالعجز، حتى إذا ظهر علينا مبارك عند منتصف الليل متباطئا مستخفا بدأت تشيع قناعة مؤداها أن مصر باتت على طريق تونس.

في انتظار الطائرة كنا نحو عشرين شخصا لا أكثر، كان على رؤوسنا الطير، لا كلمة ولا تحية متبادلة، عيون مُسهدة لم يغمض لها جفن، وملامح متجهمة تخفي وراءها قلقا كبيرا. وعندما فحص المسئول اللبناني جواز سفري سأل باستغراب: عائدة إلى القاهرة؟ هززت رأسي بالإيجاب، لكن الرجل لم يكن يطلب إجابة من هذا النوع فأنا على باب طائرة وجهتها القاهرة فلا محل إذن للاستفسار، الأرجح أنه كان يسأل مشفقا، وكان لا يتصور أن يقصد أحد القاهرة في هذا الظرف الدقيق. نسى الرجل في غمرة إشفاقه أن الشعب اللبناني تأقلم مع ظروف الحرب الأهلية والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة والاستقطاب السياسي العنيف إلى حد جعل عدم الاستقرار سمة لبنانية بامتياز. خطوت أول خطوة في الممشى المفضي إلى الطائرة ومن بعدها إلى ميدان التحرير، ثم كان ما كان.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16098
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16098
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر637012
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149705