موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

«مصدر» تُناولُ العالَمَ المصدر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كُلُّ من ولد قبل عام 1950 كان واحداً من ملياري إنسان في العالم، وكُلُّ من ولد في سبعينيات القرن الماضي كان واحداً من أربعة مليارات، وكل من ولد في الثمانينيات كان واحداً من خمسة مليارات، وكل من ولد في العقد الماضي كان واحداً من ستة مليارات، ومن يلد الآن يكون واحداً من سبعة مليارات. وكما يقول المثل «المتشائم يشكو من اتجاه الرياح،

والمتفائل يتوقع أن تغير الرياح اتجاهها، والواقعي يعدّل الشراع». وهذا ما فعله صبي من السبع مليارات لفّ رأسه بكوفية عربية، وخاطب ممثلي 150 بلداً مشاركين في قمم الطاقة والمياه في أبوظبي الأسبوع الماضي: «مستقبلنا العيش في عالم لا يرعانا، لكنني أرفض أن أكون من أجيال مُهمَلة، ومن حقي وضع أولويات تستطيع أن تصنع التغيير، الآن». والآن بدأ عندما أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة أن «أهمية الماء تفوق النفط». فالإمارات التي تملك خامس أكبر مخزون نفطي في العالم، توظف مليارات الدولارات في مشاريع وصناعات وجامعات ومختبرات ومعاهد بحوث، ليس فقط لتطوير طرق لإنتاج الطاقة، أو للحفاظ على مصادر المياه العذبة في الطبيعة، بل لتطوير الطاقة المتجددة، وإيجاد مصادر مستديمة للمياه العذبة. وعندما يعمل الماء والطاقة بشكل متآزر يتغير إلى الأبد عالمنا القائم عبر التاريخ على مصادر محدودة للطاقة والمياه، وهل الحياة إلا طاقة وماء؟

 

دوران النجوم على الجدارية العملاقة الزرقاء لقاعة المؤتمرات الرئيسية، وَضَع القمة تحت سماء مفتوحة، حيث تحدث أحد أبرز المفكرين الأمريكيين، وهو جفري ساكس، أستاذ جامعة هارفرد، والمرشح السابق لإدارة البنك الدولي، الذي استهلّ كلمته بالقول: «نحن في مشكلة، والعالم لا يسير في الاتجاه الصحيح». ولا جدال في المعطيات التي أوردها ساكس حول استمرار الزيادة في إطلاق الغازات الدفيئة بعد مرور 21 عاماً على عقد اتفاقية المناخ. «32 مليار طن سنوياً والزيادة السنوية 4 في المئة»، لكنه يتجاهل ارتفاع نسبة الطاقة المتجددة إلى نحو 17 في المئة من مجموع الطاقة العالمية المستخدمة عام 2010، ويربط الفيضانات والأعاصير بتغير المناخ العالمي، وهو أمر يصعب التحقق منه علمياً، والصورة القاتمة التي رسمها «ساكس» لبيئة المدن الصينية بشوارعها الملوثة بالسخام، تغمض العين عن رؤية احتلال الصين المرتبة الأولى عالمياً في إنتاج الطاقة البديلة، ولا ترى أن ثلث الطاقة الكهربائية الجديدة في الصين، والتي يبلغ حجمها 90 جيجاواط، مصدره الطاقة المتجددة. وإذا كانت ألمانيا كوكب الاعتماد على الطاقة المتجددة حالياً، فالصين النجم الصاعد فيما وراء الأفق. هذه المعلومات مذكورة في منشورات القمم، ولا تستقيم معها حجة «ساكس» الفلسفية: «المهم ليس ما نفعله، بل ما نفشل في القيام به». فالقمم العالمية للمياه والطاقة المتجددة ومستقبل الطاقة تنظمها دولة على تخوم صحراء الربع الخالي، تستثمر عائداتها من النفط في تطوير طاقة نظيفة مستديمة بديلة للنفط.

قمة أبوظبي لم تلتف حول معضلة تغير المناخ العالمي، بل مضت بها في دروب الاستدامة. وكما قال مدير «منظمة البيئة للأمم المتحدة»، آكيم ستاينر، «تآزر البيئة والطاقة ليس زواج مصلحة بل هو غرام».

وإذا كانت أبوظبي، وهي مقر «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة»، قد أصبحت «الجهاز العصبي للاستدامة»، حسب المدير العام للوكالة عدنان أمين، فإن «مصدر»، المسؤولة عن عقد القمم العالمية، هي «الحبل الشوكي» للاستدامة.

وفي «مصدر» التحديات فرص، فهي «المدينة المستديمة» الوحيدة من نوعها في العالم، وستتسع عند الانتهاء من إنشائها بعد 3 سنوات، لسكن وعمل نحو 100 ألف شخص، من دون إطلاق غازات الكربون، أو النفايات، وهي مقر «معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا»، الذي يُعتبر أول مؤسسة دراسات عليا من نوعها في العالم، ومركز أبحاث الطاقة المتجددة والتقنيات المستديمة، أنشئ عام 2009 بالتعاون مع «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا» في الولايات المتحدة. و«مصدر» إحدى شركات «مبادلة»، الذراع الاستثمارية للإمارات العربية المتحدة.

وأثمن حلم للبشرية هو ما قد يحققه نجاح الجهود العلمية في تحلية مياه البحر بواسطة الطاقة الشمسية، أو أي تشكيلة من الطاقات المتجددة. والحلم في المتناول حين دخلت الميدان الإمارات التي تعتمد في 90 في المئة من مياهها العذبة على التحلية. ومحظوظ من ينال جائزة سنغافورة للماء، التي أعلن عنها في قمة المياه، ليس فقط لمكافأتها المالية التي تبلغ 300 ألف دولار، بل لأن سنغافورة أعجوبة مائية، لا تملك سوى 5 في المئة من حاجتها للمياه العذبة، مع ذلك فإن السنغافوري من بين أكثر سكان العالم حصة في المياه.

عدد جلسات القمم سبعون، والمتكلمون نحو 150، بينهم رؤساء دول وحكومات، كرئيسة جمهورية البرازيل، والرئيس الفرنسي، والملكة رانيا، وقادة منظمات عالمية، بينها «الوكالة الدولية للطاقة»، و«اليونسكو»، و«الوحدة الأوروبية»، ومديرو شركات عالمية كبرى، مثل «متسوبيشي» و«شيل» و«إكسون موبيل»، ورؤساء جامعات، بينها «جامعة الإمارات» و«جامعة البتراء» في الأردن. وجلسات القمم مناسبات للتعرف على آخر التطورات في علوم وصناعات واقتصادات الطاقة المتجددة، من الطاقة الحرارية في جوف الأرض وحتى طاقة الرياح.

والرياح مواتية لطاقة الرياح خصوصاً في الصين، حيث حققت 15 جيجاواط العام الحالي، ترتفع إلى 18 جيجاواط العام المقبل، وبذلك يتفوق إنتاج الرياح على الطاقة الذرية في الصين. والرياح تتحرك من الهامش إلى الوسط في سوق الطاقة الأوروبية، وتجنب مهندسو الرياح أخطاء صناعة النفط في إقامة المنصات النفطية الساحلية قريباً من الشواطئ فأقاموا توربينات الرياح في عمق البحار. وإبحار «مصدر» في سوق طاقة الرياح يعزز الاستثمارات في الرياح التي تعرضت لإشاعات أنواع الطاقة المنافسة، حسب ستيف ساوير، الأمين العام ﻟ«المجلس العالمي لطاقة الرياح». «الإشاعات حول الصداع التي تبثه مراوح الرياح توقفت عندما استمرت المراوح في الدوران بعد تسونامي فوكوتشيما في اليابان، وإعصار نيويورك في الولايات المتحدة، فيما انهارت أو تعطلت مختلف محطات الطاقة».

«مصدر» تناولُ العالَمَ المصدر في القمم الخمس، التي تنوعت معارضها ما بين مراوح الرياح، وأحدث السيارات الكهربائية، وصقور الصيد التي ترصدها مجسات تعمل بالطاقة الشمسية، و«الأطلس العالمي للطاقة المتجددة» و«المدن العملاقة في العالم» ومئات الفعاليات العلمية والفنية، بما فيها مسرح «مرصد» للأطفال.

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31656
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع262257
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر626079
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55542558
حاليا يتواجد 2293 زوار  على الموقع