موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

«مصدر» تُناولُ العالَمَ المصدر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كُلُّ من ولد قبل عام 1950 كان واحداً من ملياري إنسان في العالم، وكُلُّ من ولد في سبعينيات القرن الماضي كان واحداً من أربعة مليارات، وكل من ولد في الثمانينيات كان واحداً من خمسة مليارات، وكل من ولد في العقد الماضي كان واحداً من ستة مليارات، ومن يلد الآن يكون واحداً من سبعة مليارات. وكما يقول المثل «المتشائم يشكو من اتجاه الرياح،

والمتفائل يتوقع أن تغير الرياح اتجاهها، والواقعي يعدّل الشراع». وهذا ما فعله صبي من السبع مليارات لفّ رأسه بكوفية عربية، وخاطب ممثلي 150 بلداً مشاركين في قمم الطاقة والمياه في أبوظبي الأسبوع الماضي: «مستقبلنا العيش في عالم لا يرعانا، لكنني أرفض أن أكون من أجيال مُهمَلة، ومن حقي وضع أولويات تستطيع أن تصنع التغيير، الآن». والآن بدأ عندما أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة أن «أهمية الماء تفوق النفط». فالإمارات التي تملك خامس أكبر مخزون نفطي في العالم، توظف مليارات الدولارات في مشاريع وصناعات وجامعات ومختبرات ومعاهد بحوث، ليس فقط لتطوير طرق لإنتاج الطاقة، أو للحفاظ على مصادر المياه العذبة في الطبيعة، بل لتطوير الطاقة المتجددة، وإيجاد مصادر مستديمة للمياه العذبة. وعندما يعمل الماء والطاقة بشكل متآزر يتغير إلى الأبد عالمنا القائم عبر التاريخ على مصادر محدودة للطاقة والمياه، وهل الحياة إلا طاقة وماء؟

 

دوران النجوم على الجدارية العملاقة الزرقاء لقاعة المؤتمرات الرئيسية، وَضَع القمة تحت سماء مفتوحة، حيث تحدث أحد أبرز المفكرين الأمريكيين، وهو جفري ساكس، أستاذ جامعة هارفرد، والمرشح السابق لإدارة البنك الدولي، الذي استهلّ كلمته بالقول: «نحن في مشكلة، والعالم لا يسير في الاتجاه الصحيح». ولا جدال في المعطيات التي أوردها ساكس حول استمرار الزيادة في إطلاق الغازات الدفيئة بعد مرور 21 عاماً على عقد اتفاقية المناخ. «32 مليار طن سنوياً والزيادة السنوية 4 في المئة»، لكنه يتجاهل ارتفاع نسبة الطاقة المتجددة إلى نحو 17 في المئة من مجموع الطاقة العالمية المستخدمة عام 2010، ويربط الفيضانات والأعاصير بتغير المناخ العالمي، وهو أمر يصعب التحقق منه علمياً، والصورة القاتمة التي رسمها «ساكس» لبيئة المدن الصينية بشوارعها الملوثة بالسخام، تغمض العين عن رؤية احتلال الصين المرتبة الأولى عالمياً في إنتاج الطاقة البديلة، ولا ترى أن ثلث الطاقة الكهربائية الجديدة في الصين، والتي يبلغ حجمها 90 جيجاواط، مصدره الطاقة المتجددة. وإذا كانت ألمانيا كوكب الاعتماد على الطاقة المتجددة حالياً، فالصين النجم الصاعد فيما وراء الأفق. هذه المعلومات مذكورة في منشورات القمم، ولا تستقيم معها حجة «ساكس» الفلسفية: «المهم ليس ما نفعله، بل ما نفشل في القيام به». فالقمم العالمية للمياه والطاقة المتجددة ومستقبل الطاقة تنظمها دولة على تخوم صحراء الربع الخالي، تستثمر عائداتها من النفط في تطوير طاقة نظيفة مستديمة بديلة للنفط.

قمة أبوظبي لم تلتف حول معضلة تغير المناخ العالمي، بل مضت بها في دروب الاستدامة. وكما قال مدير «منظمة البيئة للأمم المتحدة»، آكيم ستاينر، «تآزر البيئة والطاقة ليس زواج مصلحة بل هو غرام».

وإذا كانت أبوظبي، وهي مقر «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة»، قد أصبحت «الجهاز العصبي للاستدامة»، حسب المدير العام للوكالة عدنان أمين، فإن «مصدر»، المسؤولة عن عقد القمم العالمية، هي «الحبل الشوكي» للاستدامة.

وفي «مصدر» التحديات فرص، فهي «المدينة المستديمة» الوحيدة من نوعها في العالم، وستتسع عند الانتهاء من إنشائها بعد 3 سنوات، لسكن وعمل نحو 100 ألف شخص، من دون إطلاق غازات الكربون، أو النفايات، وهي مقر «معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا»، الذي يُعتبر أول مؤسسة دراسات عليا من نوعها في العالم، ومركز أبحاث الطاقة المتجددة والتقنيات المستديمة، أنشئ عام 2009 بالتعاون مع «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا» في الولايات المتحدة. و«مصدر» إحدى شركات «مبادلة»، الذراع الاستثمارية للإمارات العربية المتحدة.

وأثمن حلم للبشرية هو ما قد يحققه نجاح الجهود العلمية في تحلية مياه البحر بواسطة الطاقة الشمسية، أو أي تشكيلة من الطاقات المتجددة. والحلم في المتناول حين دخلت الميدان الإمارات التي تعتمد في 90 في المئة من مياهها العذبة على التحلية. ومحظوظ من ينال جائزة سنغافورة للماء، التي أعلن عنها في قمة المياه، ليس فقط لمكافأتها المالية التي تبلغ 300 ألف دولار، بل لأن سنغافورة أعجوبة مائية، لا تملك سوى 5 في المئة من حاجتها للمياه العذبة، مع ذلك فإن السنغافوري من بين أكثر سكان العالم حصة في المياه.

عدد جلسات القمم سبعون، والمتكلمون نحو 150، بينهم رؤساء دول وحكومات، كرئيسة جمهورية البرازيل، والرئيس الفرنسي، والملكة رانيا، وقادة منظمات عالمية، بينها «الوكالة الدولية للطاقة»، و«اليونسكو»، و«الوحدة الأوروبية»، ومديرو شركات عالمية كبرى، مثل «متسوبيشي» و«شيل» و«إكسون موبيل»، ورؤساء جامعات، بينها «جامعة الإمارات» و«جامعة البتراء» في الأردن. وجلسات القمم مناسبات للتعرف على آخر التطورات في علوم وصناعات واقتصادات الطاقة المتجددة، من الطاقة الحرارية في جوف الأرض وحتى طاقة الرياح.

والرياح مواتية لطاقة الرياح خصوصاً في الصين، حيث حققت 15 جيجاواط العام الحالي، ترتفع إلى 18 جيجاواط العام المقبل، وبذلك يتفوق إنتاج الرياح على الطاقة الذرية في الصين. والرياح تتحرك من الهامش إلى الوسط في سوق الطاقة الأوروبية، وتجنب مهندسو الرياح أخطاء صناعة النفط في إقامة المنصات النفطية الساحلية قريباً من الشواطئ فأقاموا توربينات الرياح في عمق البحار. وإبحار «مصدر» في سوق طاقة الرياح يعزز الاستثمارات في الرياح التي تعرضت لإشاعات أنواع الطاقة المنافسة، حسب ستيف ساوير، الأمين العام ﻟ«المجلس العالمي لطاقة الرياح». «الإشاعات حول الصداع التي تبثه مراوح الرياح توقفت عندما استمرت المراوح في الدوران بعد تسونامي فوكوتشيما في اليابان، وإعصار نيويورك في الولايات المتحدة، فيما انهارت أو تعطلت مختلف محطات الطاقة».

«مصدر» تناولُ العالَمَ المصدر في القمم الخمس، التي تنوعت معارضها ما بين مراوح الرياح، وأحدث السيارات الكهربائية، وصقور الصيد التي ترصدها مجسات تعمل بالطاقة الشمسية، و«الأطلس العالمي للطاقة المتجددة» و«المدن العملاقة في العالم» ومئات الفعاليات العلمية والفنية، بما فيها مسرح «مرصد» للأطفال.

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4526
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188622
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر516964
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48029657