موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

كل عام والعراق الجميل بخير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لو لم أكن أقيم في بريطانيا منذ عام 1980 لقلتُ إن هذه من علامات الساعة، وقد تكون كذلك، ولعل خلاص البريطانيين يكون في عام 2013 على يد العالم العراقي جميل الخليلي الذي يعتبر من ألمع علماء بريطانيا. آلاف الرسائل التي ظهرت في الإنترنت بمناسبة اختيار الخليلي لرئاسة «الجمعية الإنسانية»، تبدو كصراخ طالبي الخلاص يوم المحشر. انطلقت الرسائل إثر مقالة في «الجارديان» للكاتبة الإنجليزية بولي توينبي عنوانها «الملحدون أفضل في السياسة من المؤمنين». أعلنت توينبي في المقالة نهاية فترة رئاستها للجمعية التي تضم 30 ألف عضو، وذكرت أن الخليلي، الأستاذ المرموق في الفيزياء، والكاتب والإعلامي المعروف بأعماله في تبسيط العلوم، قد يجد فرصة أقوى لإسماع صوت اللادينيين الذين يمثلون ثاني أكبر كتلة في البلد.

 

وبريطانيا في مأزق روحي تدعو لإنقاذها منه «الجمعية الإنسانية» التي تعمل حسب دستورها «نيابة عن الناس غير المتدينين الباحثين عن حيوات أخلاقية تقوم على العقل والإنسانية، ونشر المذهب الإنساني والموقف العلماني والتعامل المتساوي مع الجميع بغض النظر عن الدين والمعتقد». فالإحصاء الأخير للسكان كشف أن عدد المتدينين المسيحيين انخفض خلال العقد الأخير بمقدار أربعة ملايين، وقد يصبحون أقلية في بريطانيا عام 2018، فيما يتزايد عدد اللادينيين الذين يشكلون حالياً ربع السكان، وتضاعف عدد المسلمين خلال الفترة نفسها من مليون إلى نحو ثلاثة ملايين.

ورَحّب الخليلي باختياره لرئاسة «الجمعية الإنسانية» التي يبلغ عمرها 116 عاماً إلا أنه نأى بنفسه عن السجالات حول الدين والإلحاد، وقال إنه «مثل كثير من اللادينيين تزعجه فكرة أن الناس بحاجة إلى معتقد ديني يهبهم بوصلة أخلاقية تهديهم إلى حياة جيدة»، وقال: «إن العقل والحشمة والتسامح والتعاطف والأمل مزايا بشرية يجدر بنا أن نطمح إليها، ليس بحثاً عن جزاء بحياة أبدية، أو خشية عقاب من قوة فوق البشر، بل لأنها تحدد إنسانيتنا». وموقف الخليلي مختلف من الدين الإسلامي، الذي يقول بصدده: «إنّ أحداً لا يستطيع فهم العلم العربي من دون الأخذ بالاعتبار مدى تأثير الإسلام على الفكر العلمي والفلسفي. لقد كان العلم العربي عبر عصره الذهبي متصلاً اتصالا لا ينفك بالدين».

والعراق بالنسبة للخليلي مربط الروح؛ فيه ولد وترعرع حتى سن 16 حين غادر مع أسرته عام 1979 واستقر في إنجلترا حيث درس الفيزياء، ونال الدكتوراه عام 1989، وحصل على الأستاذية ورئاسة في «جامعة سَرِيْ »، وكرسي خاص استُحدث له عنوانه «تعريف الجمهور بالعلوم». واشتهر الخليلي بنشاطه الإعلامي في نشر العلوم، ومسلسلاته العلمية في الراديو والتلفزيون، ومُنِحَ «وسام الإمبراطورية البريطانية» (OBE)، وصدرت له كتب عدة في نشر العلوم؛ بينها «الكوانتوم: دليل في التعقيد»، و«نواة الذرة: رحلة في قلب المادة»، و«المستكشفون: العصر الذهبي للعلوم العربية». ومؤلفات الخليلي مترجمة إلى عشرين لغة، وبينها كتاب صدرت أخيراً طبعته الثانية بعنوان طويل «الثقوب السوداء، وثقوب الديدان، وآلات الزمان»، وهو مكتوب بحرص مدرس فيزياء يشرح نظريات إنشتاين لتلاميذ المدرسة، وتعتبر مجلة «نيوساينتست» كل صفحة من الكتاب تنضح حماساً لجعل كل شيء مفهوماً للأقل تعليماً. كتاب ناجح، وظريف، ويتضمن أحدث المعلومات. خزانة عظيمة للاستخدام المثمر والمنعش».

وفي كتابه «بيت الحكمة» الذي يروي «كيف أنقذ العلم العربي المعرفة القديمة وأعطانا عصر النهضة»، ينقطع السرد التاريخي بمشهد امرأة تجمدت رعباً في مرمى قصف الطائرات الأميركية موقع السدة الهندية في العراق عام 1991. كان القصف بالنسبة لمعظم مشاهدي فضائية «سي إن إن» مشهداً آخر يصور فظائع الحرب في بلد بعيد، لكن الخليلي تعرّف فوراً على المكان الذي قضى فيه أسعد سنوات المراهقة، وكان يمر «ماشياً عشرات المرات في هذا الموقع الذي تجمدت فيه المرأة رعباً». ويختتم سرد ذكرياته الشيّقة عن رحلاته المدرسية والعائلية إلى آثار بابل، بالتنديد بقوات الغزو الأميركي «التي أزالت عام 2003 إحدى أثمن المواقع الأثرية في العالم لإنشاء مهبط للمروحيات ومرآب للشاحنات العسكرية الثقيلة».

ويتدفق الخليلي بعاطفة مشبوبة في فصل من الكتاب عنوانه «الكيمياوي الوحيد» عن جابر بن حيان «الذي يُعتبر دون شك أحد أروع الشخصيات وأكثرها غموضاً في تاريخ العلم العربي». ولا ينظر الخليلي في تاريخ العلوم كمؤرخ، بل كعالم يكتشف أن «بن حيان أب لعلم الكيمياء» ويحسم بذلك النقاش المستمر منذ بن حيان (721 -815م). فآراء مؤرخي العلوم متضاربة حول بن حيان الذي ارتبط اسمه باستحالة المعادن إلى ذهب، أو ما يُسمى «الخيمياء». ويختتم الخليلي مراجعته النقدية لآراء المؤرخين بمقطع بالغ الجمال لابن حيان يرثي فيه حال الذين كرسوا أنفسهم لتحويل الفضة إلى ذهب ويعتبرهم «نوعين؛ المخادعين والمخدوعين».

لغز التوليفة الجيوبوليتيكية، التي ولدت حضارات عظمى في العراق عبر الألفيات يضاهي « تسعة ألغاز عظمى في العلوم» التي يعرضها كتاب الخليلي «المفارقة». ويُخرج اللغزُ الخليلي عن النص، أو لعله يدخله عميقاً، حين يتحدث في كتابه «بيت الحكمة» عن مدينة الكوفة حيث عاش بن حيان، وولد والد الخليلي. يتناول ذلك في حديثه عن معضلة الأصول الأثنية لأبرز علماء عصر النهضة العربية الإسلامية في الطب والهندسة والرياضيات، كابن سينا، والخوارزمي، ونصير الدين الطوسي، وغيرهم الذين كتبوا مؤلفاتهم بالعربية، وعاش بعضهم شطراً كبيراً من حياتهم في العالم العربي. «وللتأكيد على مدى الصعوبة أحياناً في فرز جذور وأصول هؤلاء العلماء»، يعرض الخليلي سيرة أسرته نفسها التي يعود أصلها إلى طبيب إيراني اسمه ميرزا خليل كان في طريقه للحج، عندما صادف مروره ببغداد مرض الوالي فاستُدعيَ لتطبيبه. وعرض الوالي على ميرزا خليل الإقامة ببغداد في طريق العودة من مكة فوافق، وكان ذلك عام 1799. وينحدر الخليلي من ابنين لميرزا خليل، وبلغ جده لأمه ميرزا حسين الخليلي الذي عاش في النجف مرتبة «آية الله». واشتبكت أصول جميل نفسه بشكل بالغ التعقيد عندما التقى أباه أمه الإنجليزية خلال بعثته إلى بريطانيا لدراسة الهندسة.

وعلى غرار سكان العراق القديم الذين كانوا يطلقون على أبنائهم اسمين مختلفين اتقاء العين الشريرة، يحمل الخليلي اسمين؛ جيم في بريطانيا وجميل في العراق. أَسَّرَتني بذلك والدته خلال محاضرته التذكارية في «الجمعية الملكية» بمناسبة منحه «وسام فارادي» عام 2008. وتطلّعت في وجه ابنها بشغف الأم، والتفتت تسألني باللهجة البغدادية «مو جميل»؟.. ماذا أقول، وقد حلق ابنها شعر رأسه بالموسى مثل كابتن بيكار، بطل مسلسل الفضاء «ستار تريك»... طبعاً جميل! وكل عام والعراق الجميل وأهله بخير.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14022
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع57820
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر801901
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45864289
حاليا يتواجد 3779 زوار  على الموقع