موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

جامعة الدول العربية ودستور العراق "القدوة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

المكان نفسه، في مقر جامعة الدول العربية، ظهر موقفان متناقضان جدا بخصوص "دستور العراق" الذي وُضع في ظل الاحتلال الأمريكي للعراق، ففي اكتوبر عام 2005، قال عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية حينئذ، إن دستور العراق الجديد "وصفة للفوضى"، وبداية شهر ديسمبر الجاري، يرعى الدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية مؤتمرا واسعا، يهدف إلى اعتماد دستور العراق من قبل دول (الربيع العربي) "قدوة لها"، في مفارقة مثيرة للتساؤل.

 

الغريب في الأمر، أن عمرو موسى أدرك بوعي سياسي متقدم الأخطار التي يحملها هذا الدستور قبل الشروع بتطبيقه، وجاء تصريحه الشهير، بعد أن تم الاستفتاء عليه في منتصف أكتوبر عام 2005، في حين يضعه د نبيل العربي "قدوة" لدول (الربيع العربي) في الندوة التي أقامتها جامعة الدول العربية، بعد أن جلب هذا الدستور مختلف أنواع الدمار والخراب والفتنة والسرقات وانتهاكات حقوق الإنسان في العراق، وارتكبت في ظله جرائم لا تُعد ولا تُحصى.

العراقيون يرون في موقف عمرو موسى بُعد نظر وحرصا حقيقيا على العراق ومستقبل أجياله، أما موقف جامعة الدول العربية الجديد من الدستور العراقي، وتمجيده بطريقة غريبة ومثيرة للتساؤل، فهم (العراقيون) لا يجدون إلا خانة واحدة لذلك، اعتادوا أن ينسبوها إلى أي قضية غريبة ومثيرة للتساؤل، هي خانة (الفساد)، التي يبدو أنها أصبحت ليست عابرة للقارات - كما في صفقة السلاح الروسي- وانما عابرة للدول العربية، ولم تقف في وجهها البحار والصحارى والأنهار.

قبل أن نناقش أمين عام جامعة الدول العربية د نبيل العربي ومسؤول ملف العراق في الجامعة، الذي نفترض أنه يعرف صغائر أخطار الدستور العراقي وكبائره، نكرر ما يردده الكثير من العراقيين، من عتب وصل إلى حد الاتهام - والفساد هنا لا يبتعد عن أفواه العراقيين- بعد أن أغلق أمين الجامعة ومساعدوه آذانهم، ولم يستمعوا إلى أصوات آلاف المعتقلين الأبرياء، الذين اختطفتهم قوات أمن المالكي قبل أسابيع من انعقاد القمة ببغداد في مارس الماضي، وأصبح اسم هؤلاء عند العراقيين (معتقلي نبيل العربي)، ورغم البرقيات التي وصلت إلى جامعة الدول العربية والكتابات والمناشدات، إلا أن العربي لا يسأل عن عرب العراق، ولا يجد العراقيون بطبيعة الحال صعوبة في تفسير هذا الصمت، والإصرار على السماح للمالكي وقواته بانتهاك حقوق الإنسان في العراق، بالطرق والوسائل المعروفة للجميع.

الدستور الذي يريد الدكتور نبيل العربي تحويله إلى "قدوة" للدول العربية، وضعوا في أهم بنوده ما يلغي هوية العراق العربية، وتقول إحدى مواده، العرب في العراق جزء من الأمة الإسلامية، وسبق أن وضعوا مادة في قانون إدارة الدولة، الذي تناسل عنه الدستور الحالي، تقول المادة، إن العرب في العراق جزء من الأمة العربية، ويبدو أن زعامات جامعة الدول العربية الحالية، تخطط لأن يصبح حال الدول العربية، مثل حال العراق، بوقوعه تحت هيمنة الجارة إيران، ومن المستحيل أن العربي لم يسمع بمضامين وتوجهات الدستور العراقي لحقبة الاحتلال الأمريكي.

ولا نعرف، كيف يتم الاقتداء بدستور الغزو والاحتلال، وفي نفس أيام انشغال جامعة الدول العربية بالاحتفال والاحتفاء به، يقول عن نوري المالكي بأن الدستور "مُسخ مسخا"، وتُوجه إليه (الدستور) غالبية أطراف العملية السياسية انتقادات حادة جدا.

أما قوى المعارضة والمقاومة العراقية، فإنها تجد في هذا الدستور أقذر أدوات تدمير العراق وتمزيقه، والغطاء الذي تعمل تحته قوى الشر، المكلفة بإنهاء هوية العراق العربية، والوسيلة لسرقة أموال الشعب العراقي، ونهب ثروات أجياله، وعندما تبتهج جامعة الدول العربية ويتباهى أمينها العام بهذا الدستور، فإنه لا يحترم مشاعر الأرامل اللاتي فقدن أزواجهن بسبب أخطار ومعاول هذا الدستور، ولا يُعير اهتماما لشهداء العراق وفي المقدمة منهم دماء المقاومين التي سالت لتهزم الاحتلال وتفشل مشاريعه في العراق، التي ترتكز جميعها على هذا الدستور "القدوة"، وتعمل جامعة الدول العربية وزعاماتها، على تكريس نهج تدمير العراق وإثارة الفتنة بين مكوناته، وتريد نقل كل التخريب والقتل والانتهاكات والسرقات إلى دول ما يسمى (الربيع العربي).

*****

Wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13690
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195398
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر675787
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54687803
حاليا يتواجد 3082 زوار  على الموقع