موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

قراءة جديدة في القوة الأمريكية (11-15)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قامت فلسفة الاعلام الأمريكي خلال حقبة الحرب الباردة، على مبدأ تسويق البضاعة الأمريكية بمختلف أنواعها، من ثقافة ملابس (الجينز) الى المأكولات السريعة، دون أن تغفل الافكار الغربية، كما تجد بين طيات خطابها الاعلامي حضوراً واضحاً للقوة العسكرية الأمريكية، التي يقولون أنها قوة ردع وأن الولايات المتحدة لن تستخدمها إلا في حال تعرضت لهجوم سوفيتي، وحتى هذا الخطاب يحاول تقديم ثقافة السلام على خيار الحرب.

 

بعد انتهاء حقبة الحرب الباردة، اتسعت دائرة الاستهداف الاعلامي الأمريكي، ليشمل بالدرجة الاولى شعوب الدول المشمولة بالمشروع الأمريكي الكوني، وتدرك الادارات الأمريكية وصنّاع القرار أهمية الاعلام في الدعاية وفي تهيئة الارضية المناسبة للمشاريع الاستعمارية، وبينما اتجهت الولايات المتحدة إلى إطلاق إذاعة صوت أمريكا بعد عدة أشهر من الهجوم الياباني على (بيرل هاربر)، فقد باشرت ضمن استحضارات غزوها للعالم، بإطلاق العنان لوسائل الاعلام لتؤدي دورها المطلوب في التهيئة للغزو العسكري، فكانت الثورة الاعلامية الكبرى، التي أحدثتها قناة (سي ان ان) الاخبارية الفضائية، ومن ثم استبقت غزو العراق عام 2003، بإطلاق اذاعة سوا، التي حلّت مكان صوت أمريكا، واتجهت هذه المرة الى شريحة الشباب مستخدمة أسلوب التعبئة في الاخبار السريعة، وعملية جذب الشباب، من خلال الاغاني الخفيفة والبرامج السريعة.

تصور أصحاب القرار في الولايات المتحدة، أن مشروعهم المضمون النجاح في العراق وافغانستان، سيتكفل نجاحه بصناعة الدعاية له، وأن جميع وسائل الاعلام الاخرى ستروج لهذا المشروع، وانها ليست بحاجة الى إعلام تلفزيوني مباشر يتبنى الدعاية له، فكان التوظيف المباشر وغير المباشر لوسائل اعلام تروج للمشروع الأمريكي، لكن سرعان ما اضطرت الادارة الأمريكية الى إعادة حساباتها بهذا الخصوص، واطلقت قناة (الحرة الفضائية)، في فترة حرجة أخذت فيها البهرجة الأمريكية تتهاوى أو على الاقل تتغير في ميدان الحرب في العراق، فجاء انطلاق هذه القناة لتسويق الدعايات السياسية، وهو أمر ممنوع داخل الولايات المتحدة، استناداً الى قانون (سميث موندت) الذي صدر عام 1948 بعد الحرب العالمية الثانية، ويمنع الدعاية السياسية والدبلوماسية داخل الولايات المتحدة.

انطلقت قناة (الحرة) في شهر فبراير 2004، عندما كانت القوات الأمريكية في العراق تتعرض الى هجمات عنيفة وغير متوقعة من قبل المقاومين العراقيين، وتم تخصيص قناة خاصة اسمها (الحرة عراق) لتروج للعملية السياسية، وللوجود الأمريكي في العراق، وتبث إعلانات ضد المقاومة وتقدم مكافآت كبيرة لمن يقدم معلومات عن المقاومين في العراق، وخصصت ارقام هواتف لهذا الغرض، مع التأكيد على سرية اسماء الذين يقدمون تلك المعلومات، ما يؤكد قوة المقاومة العراقية وكثافة انتشارها ورصدها للجواسيس والقصاص منهم.

رغم المبالغ الطائلة التي صرفتها الادارة الأمريكية على اذاعة (سوا) وقناة (الحرة)، الا أنها لم تثبت حضوراً في الشارع العراقي، ولم تتمكن من منافسة الفضائيات الاخبارية العربية ولا الاذاعات العالمية المعروفة، وعندما تم تقييم حجم التأثير الذي أحدثته قناة (سي ان ان) خلال حقبة التسعينيات وقدرتها على صياغة الصورة الأمريكية الجديدة بحلتها الزاخرة بالقوة والتدفق والعنفوان، مقارنة بما يرسخ في اذهان وعقول المتلقي من الجمهور بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، فقد تبين أن وسائل الاعلام الأمريكية واساطيل الصحف والفضائيات والاذاعات التي وظفتها وكالة المخابرات الأمريكية داخل العراق وخارجه لهذا الغرض، لم تتمكن من الارتقاء بتلك الصورة الى المستوى المطلوب، والتي اصبحت نمطية في عقول الكثيرين، بل الذي حصل على العكس من ذلك تماما، وهنا يمكن دراسة العراق باعتباره حالة ميدانية مستهدفة من قبل الاعلام الأمريكي، إذ نجد أن القوة والهيمنة الأمريكية قد وصلت الى أوّج قوتها قبل بداية الغزو عام 2003، لدرجة ان العراقيين وجدوا انفسهم يقبعون تحت اهوال (الصدمة والترويع)، التي روّج لها الأمريكيون من خلال وسائل الاعلام في واحدة من اكبر حملات الدعاية والحرب النفسية في التأريخ، وتحول عنوان (الصدمة والترويع) الى كابوس يلازم الكثير من العراقيين، لكن سرعان ما انقلبت الصورة بالكامل، فقد اختفى هذا المصطلح من التداول بعد أسابيع من الاحتلال الأمريكي، عندما بدأ العراقيون يشاهدون جنود الامبراطورية الأمريكية وهم يرتجفون والهلع يسيطر على وجوههم عندما يمرون في الازقة والشوارع، ويصوبون أسلحتهم بصورة هيستيرية تجاه العراقيين، كما ينقل بعض المترجمين قصصاً مضحكة عن هذا الجيش عندما يتعرضون لهجمات المقاومة والكثير منها لا يتوقعه الكثيرون.

لقد كان انتقال (الصدمة والترويع) من العراقيين باعتبارهم البيئة المستهدفة بها، الى العراقيين باعتبارهم متابعين لظواهرها ومظاهرها التي يشاهدون تفاصيلها بين جنود وضابط القوة العسكرية الاقوى في العالم، قد مثل واحدة من اهم أوجه ضعف وتراجع القوة الأمريكية امام العراقيين، ما شجع كثيرا على توسع المقاومة وإنخراط الشباب في جيوشها وفصائلها، ولم تتمكن وسائل الاعلام الأمريكية، التغطية على حقيقة الخوف والهلع والارتباك، الذي سيطر على تلك القوات في وقت مبكر جدا، من ايام الغزو بعد احتلال بغداد في التاسع من ابريل عام 2003، ومنذ ذلك الوقت بدأت الادارة الأمريكية تخسر الحرب على الارض في العراق.

******

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12084
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع12084
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر671183
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55587662
حاليا يتواجد 2972 زوار  على الموقع