موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هيا نخفض سن الرشد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أوحى لي الدكتور إسلام بحيري الذي يصف نفسه بأنه باحث إسلامي مُصحح، أوحى لي بمقاربة مبتكرة لقضية زواج القاصرات التي تسيطر على حوارنا المجتمعي من فترة ليست بالقصيرة. كان البحيري مشتبكاً حول موضوع سن الزواج مع الشيخ أبو يحيى الذي أُدين بالتحريض على حرق كنيسة إمبابة عام 2011، عندما وجه لهذا الأخير سؤالاً مباغتاً عما إذا كان ابن الحادية عشرة يصلح بدوره للاضطلاع بمسئولية الأسرة ورعايتها أم لا؟... فكر أبو يحيى لثوان معدودات ثم أجاب بالنفي وقُفل باب النقاش في هذه النقطة، لكني رأيتها نقطة تستحق البحث.

 

*******

تولي الأدبيات الإسلامية أهمية عظيمة للأسرة بوصفها نواة المجتمع التي يصلح بصلاحها والعكس صحيح، وتفرد موضعاً معتبراً لدور المرأة في استقامة عود الأسرة وتدبير أمرها، حتى أن تيارات إسلامية كثيرة تُلغي أي وجود للمرأة خارج نطاق الأسرة وتكتفي بدورها كزوجة وأم. وبالتالي فإن تلك التيارات عندما لا تمانع في تزويج ابنة التاسعة وتحملها هذه الأمانة الكبيرة المتمثلة في إدارة شأن الأسرة والقيام على تنشئة الأبناء تنشئة دينية وأخلاقية سليمة، فإنها بالتأكيد تفترض الرشادة العقلية في فتاة التاسعة إذ ليس من المعقول أن تعهد لغير الراشدة بمسئولية إعداد الأبناء وتربيتهم. ولما كان من الثابت علمياً أنه لا يوجد أي فارق بين الذكر والأنثى فيما يخص النمو العقلي، وأن كل الفارق بينهما يتعلق بالنمو الجسماني المبكر للأنثى مقارنة بالذكر، فهذا يعني من الناحية العقلية أن ابن التاسعة يتحلى بالقدرة نفسها على التصرف الرشيد والقيام بأعباء الأسرة تماما كما هي ابنة التاسعة.

إذا قمنا بمد هذا الافتراض على استقامته سنتبين أننا أهدرنا سنين عدداً من أعمار أولادنا لم نمكنهم فيها من تحمل المسئولية، وأخطأنا في حقهم حين عاملناهم معاملة الأطفال فيما هم راشدون عقلاء، فلماذا إذن لا نتدارك الأمر وننزل بسن الرشد للذكر إلى التاسعة بكل ما يعنيه ذلك من أداء الخدمة العسكرية ومباشرة الحقوق السياسية وإجراء المعاملات المالية واستخراج رخصة القيادة؟.. لقد كان من إنجازات ثورة 25 من يناير أنها خفضت سن الترشح للبرلمان من 30 إلى 25 سنة، لكن هذا لا يكفي فنحن نطالب بالمزيد خصوصاً مع ارتفاع الأصوات الداعية إلى الزواج المبكر، فهل مسئولية الأسرة أقل شأناً من المسئولية السياسية؟. نلاحظ هنا أننا إذا سمحنا بتكوين أسرة ربها في التاسعة من عمره فإننا سوف نتغلب على كثير من الانتقادات التي توجه لزواج القاصرات. فأحد هذه الانتقادات أن الفارق العمري بين الزوجين عادة ما يكون كبيراً كما يحدث حين يتزوج شاب يافع في الثلاثين من صبية في التاسعة الأمر الذي يعطل التفاهم بينهما ويفسد العشرة الزوجية، لكن إذا كان الزوجان في التاسعة فسوف يشتركان في اهتماماتهما وسيقضيان وقتاً رائعاً في اللعب معاً ومع الأسر الأخرى الصديقة. كذلك فإن من أوجه النقد التي توجه لزواج القاصرات أنه يقود في حالة الإنجاب إلى أضرار صحية بالغة بالنسبة للأم والجنين معاً، لكن زواج ابن التاسعة سيؤخر العلاقة الزوجية ما بين عامين وثلاثة أعوام، كما أن الزوج سيكون أقل إلحاحاً على الإنجاب المبكر وذلك حتى يكون نفسه ويصبح قادراً على إطعام أسرته من عمل يده ودون الاعتماد على مساعدة خارجية، فعمالة الأطفال ليست سلبية بالضرورة. ولا ننسى هنا أن الزوج سيكون في السنة الثالثة أو الرابعة على أقصى تقدير من المرحلة الإبتدائية أي أن الشوط سيكون أمامه طويلاً جداً حتى يكمل تعليمه الجامعي. صحيح أن هذا الوضع سيعرض ابن التاسعة لضغوط نفسية شديدة نتيجة الجمع بين التعليم والعمل، لكن التجربة ستصقل شخصيته وسيكون في آخر المطاف رجلاً يقدر معنى المسئولية جديراً بالانتماء لوطن أنجز ثورة عظيمة. هنا لست في حاجة للتأكيد على أن هذا السياق الاجتماعي سيتكفل بالقضاء على ظاهرة التحرش التي تفاقمت بشدة في السنوات الأخيرة، فرب الأسرة الصغير لن تكون لديه رفاهية إهدار الوقت.

*******

عندما كنا في التاسعة كانت شقاوتنا مزعجة، نسكب ماءً بارداً على المارة من نافذة بيتنا في الطابق الأرضي، ونقلق منام الجيران بدق جرس الباب ثم نختفي، ونصر على اقتناء قططاً تمزق كساء مقاعد غرفة الصالون ثم نضرب عن الطعام حين يسرحها الأهل، ونقفز ونسقط ونصاب عشرات المرات ولا نتعظ. كان هذا في الأيام الخوالي وفي ظل تعريف محدد للطفولة، أما الآن فإن الجيل اختلف والوطن على وشك أن يختلف، وظاهرة الطفولة المسئولة تطرح نفسها علينا ونحاول أن نهرب من قسوتها بالسخرية والتهكم، وشر البلية ما يضحك.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23711
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع205419
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر685808
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54697824
حاليا يتواجد 3745 زوار  على الموقع