موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

خير مقنَّع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من منا لم يسمع يوما أحدهم يشتكي من انعدام الاعتراف بالمعروف ونكران الجميل، ويدعم ذلك بقوله: "على قدر ما صرفت عليهم وساعدتهم وجدت منهم جحودا وقلة أصل"! ماذا؟! هل كان يتوقع أخونا أن يحول كل من يساعده إلى عبد يقف عند أقدامه يقدم فروض الولاء والطاعة؟!

 

حين نساعد يكون ذلك من أجل التعاون والمسؤولية الاجتماعية والإنسانية التي فرضها علينا ديننا الحنيف، أما إن كانت النية أن نساعد كدين يدفع لنا فيما بعد؛ فإن المساعدة تصبح منّا وتعاليا وأعمال خير مقنّعة.

والأمثلة لا تقف عند الأفراد، بل عند تلك الدول والمؤسسات التي ترتدي أقنعة التعاون والتآخي بين البشرية، وما تريده بالأصل أن تأسر المتلقين بديون سرعان ما تبدأ المطالبة بها وإلا تم التهديد إما الدفع أو المقاطعة! يتسببون بالفوضى وبالمجاعات والحروب، ثم يرسلون مؤسساتهم الخيرية كي تداوي! يقضون على ثروات البلاد ثم يقدمون القروض المشروطة طبعا، وعلى الدولة المتلقية أن تقبل بالشروط المصاحبة قبل القرض.. أياد سوداء ترتدي قفازات بيضاء، وللأسف تتسرب قذاراتها إلى السطح وتنتشر كبقع عفنة، ولكن لا تلاحظ لأن العيون زغللت والأنوف سدت!

تقول إحدى قصص المثولوجيا عندهم، إنه خرج يوما أحد الصيادين إلى الغابة فلم يوفق، وهذه المحاولة ليست بالأولى بل تكررت لفترة طويلة، وكاد يقتل أسرته الجوع، إلا أن بعض الصيادين من منطقة مجاورة، مروا من أمام منزله وأنزلوا حمولة كبيرة من الصيد كمساعدة، فشكرهم الرجل، والمفاجأة أن أجابه أحدهم: "نحن لا ننتظر كلمة شكرا، لأن ما نقوم به له مقابل، أي أن العمل الذي نقوم به نتوقع مقابله وعلى هذا نقيس أفعالنا"، والمفارقة هنا، حسب مفهومهم طبعا، أنهم كانوا لا يضربون كي لا يصنعوا كلابا بل يساعدون ليصنعوا عبيدا!

وتقول قصة أخرى من بداية القرن الماضي، إن إحدى الدول التي كانت تستعمر دولنا العربية، كانت تقدم المساعدات الطبية للنسوة بشرط أن يستمعن إلى محاضرة عما يسمونه "تبشيرا" قبل دخولهن على الطبيب! ورغم أن النسوة كن يمتثلن لمثل هذه الإجراءات غير الإنسانية، إلا أن ذلك لم يغير أي شيء بدواخلهن، فبقين مسلمات مؤمنات، وربما كن بينهن وبين أنفسهن يسخرن من هذا الأجنبي، ولكن خوفهن ولهفتهن على فلذات أكبادهن خاصة من كان يحتاج إلى المساعدة الطبية، جعلهن يتحملن تلك الوقاحة المغلفة زورا برداء الرحمة والإنسانية.

ولن أحتاج أن أعطي أمثلة كثيرة اليوم على من يشحذ باسم مساعدة الغير، كلا لا أعني من قطع يده ليشحذ عليها، بل من يقطع أيادي غيره ويشحذ عليها، ونساعد، لأن الكرم والإيمان والأصالة تمنعنا من الوقوف متفرجين دون تقديم العون لمن يطلب العون، لنستيقظ فيما بعد ونكتشف أننا وثقنا بفاسدين يرمون الفتات لمن يستحق بدولهم، ويصرفون الباقي على أنفسهم، هذا إن لم تُهرب الأموال إلى حسابات سرية، يعلم الله أين وباسم من انتهى بها الأمر!

الصحف العربية تخرج إلينا كل فترة وفترة بقصص مخزية عن هذه النوعية من البشر، أو من يفتح باب داره ليستقبل بنات الغير ممن جار عليهم الزمن، ليستدير ويتاجر بتزويجهن تحت حجة السترة، أو حجة مساعدة أسرهن الفقيرة أو المفجوعة، فيسلمونهن لكل منحط أو سافل مستغل، لا يهم من هو أو من أين أتى، ولا يهم مستوى أخلاقه، ولا يهم إن كانت سنه تتوافق مع من تصغره بقرن، المهم هنا إن كان يمتلك الثمن عدا ونقداً، وليأخذ الطوفان الفتاة وأهلها فوق البيعة، وما خفي من ممارسات أخرى أشد وأعظم، والعياذ بالله! وإليكم صورا حديثة قديمة من الرحمة والإنسانية؛ هذا يريد قلبا أو كلية أو قرنية أو أو أو... وذاك في وضع يرثى له من الفقر والحاجة، فأين تكمن الجريمة إن وفق بين رأسين بالحلال، أقصد بين أعضاء بشرية بالحلال؟! تجارة الأعضاء، تجارة البشر، وتجارة... شعوب، كلها صفقات تتم تحت لواء المساعدة!

ما هذه إلاّ جرائم أخلاقية، بل جرائم في حق كل حق وهبنا إياه رب العدل والرحمة سبحانه، ولكن ما يقهر أنها تقدم على أطباق من فضة وذهب تحت مسمى الرحمة والإنسانية، وفوق كل هذا وذاك.. يتوقع من المتلقي الشكر عن طريق الدفع المؤجل، طبعا بناء على ما تقتضي احتياجات واقع المعطي فيما بعد!

لماذا أسرد كل هذه المشاهد البشعة والمقززة؟! لأنه بالنسبة لي هذه مثل تلك! أي من يساعد بموقف أو بمساندة أو بمال أو بأي شيء كان معنويا أو ماديا، مبيتا النية، حتى ولو في عقله الباطني، بأن يتم رد ما قدمه وقت ما يحتاجه، فهو موقف بفظاعة وبشاعة كل ما ذكرت سابقا، وعليه فهو إنسان فاسد، تماما كمن يستغل طيبة الناس وحاجتهم للتطهر والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى عن طريق العطاء، بتلفيق قصص أو تضخيم أخرى، لابتزاز الكرماء حينا، وحيناً لجرهم إلى الشفقة ومعاونة السارد (ولنركز هنا على سارد القصة لا صاحب القصة)، لمجرد أن صاحب القصة قريب له أو من نفس البلد!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23427
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23427
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر767508
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45829896
حاليا يتواجد 4051 زوار  على الموقع