موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

غاندي في ذكرى ميلاده اﻟ143!.

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا أعرف خطيئة أعظم من اضطهاد برئ باسم الله... غاندي

عندما كانت الجموع المصرية المسالمة تتدفق على ميدان التحرير قيل ان روح غاندي ترفرف هناك. أهمية هذا القول هو الاعتراف ان أفكار غاندي وفلسفة اللا عنف التي طبقها بنجاح باتت بالفعل من الأفكار الملهمة لكل الذين يسعون للتغيير بأساليب سلمية لا تؤذي احدا.

 

على المستوى التاريخي يمكن اعتبار ان السيد المسيح الذي ولد أثناء الاحتلال الروماني لفلسطين أول من طبق هذه الفلسفة ضد الاحتلال الروماني التي وان لم تؤتى ثمارا مباشرة إلا انها كان لها تأثيرات عميقة ليس على الدولة الرومانية فحسب على مستوى العالم باسره.

وفي العصور الحديثه طرح المفكر الأمريكي هنري ثورو فكرة العصيان المدني التي هي في نهاية المطاف أسلوب لا عنفي يستخدمه المظلومين لاجل نيل حقوقهم.

على كل حال من غير الممكن لمقالة واحدة ان تتمكن من تغطية غاندي وفكره لكن يظل من الممكن ان يتناول المرء قدر الامكان بعضا من جوانب فلسفة غاندي اللا عنفية.

كان غاندي يؤمن بتلازم الفكر والقول والعمل الامر الذي سعى لتطبيقه على ارض الواقع بادئا بنفسه لاجل مقارعة الاحتلال البريطاني الذي اعتبر الهند تاج الامبراطورية البريطانية.

ومن أهم أفكار غاندي السلمية في مقارعة الاحتلال كان عدم الخضوع للاحتلال. ومن أقواله الشهيرة بهذا الصدد (اني لا استطيع تعليمك العنف لاني لا اؤمن به، لكني استطيع ان اعلمك ان لا تطأطأ رأسك لأ] كان حتى لو كلفك ذلك حياتك). كان بالفعل يؤمن بلا حدود بالقيم الإنسانية وكل ما يرتبط بها من قوة أخلاقية. كان يعتبر الإنسانية بمثابة بحر كبير يضم بضعة اوساخ هنا وهناك ولكنها لن تستطيع تغيير البحر كله. وكان يعرف بطبيعة الحال ان العقلية الامبريالية الانكليزية التي عرفها اثناء دراسته المحاماة في لندن قد لا تأخذه على محمل الجد. وهذا ما يفسر قوله (انهم سيتجاهلونك اولا ثم سيسخرون منك ثانيا ثم يحاربوك ثالثا ثم في النهاية تنتصر عليهم) وهذا الذي حصل اثناء تجربته في صراع المحتل الانكليزي الذي كان مرتبكا كثيرا خاصة في البداية لناحية كيف يتصدى لهذه الظاهرة.

على العموم يظل هناك اسئلة كثيرة حول اللا عنف لانها في نهاية المطاف ليست نظرية جاهزة تماما مثلها مثل كل النظريات. فالماركسية مثلا تستند اساسا الى نظرية صراع الطبقات ومن بعد ذلك يظل هناك تصورات قد تخطى وقد تصيب وتختلف من تجربة الى اخرى.

وحتى تجربة غاندي لم تخلو من النقد فهناك من رأى ان اعتقاد غاندي بعدم امكانية تحقيق نصر عسكري على بريطانية قاده الى تبني المقاومة اللا عنفية. وانا لست مع هذا الرأي بسبب قلة القوات الانكليزية الموجودة على ارض الهند الواسعة، واعتماد الانكليز على الهنود في الادارة والجيش والبوليس على كادرات هندية تم تدريبها باشراف انكليزي.

وقد بات من المعروف ان غاندي استلهم الكثير من أفكار اللا عنف من الثقافة الهندوسية. وهناك ما يكفي من النصوص الهندوسية المقدسة التي لا بد انها كانت الملهم لغاندي. ففي الباباغيدا أو انشودة الرب يجد القائد العسكري ارجونا نفسه في محنة حقيقية اذ كيف سيقتل اقرباءه واصدقاءه.

يشكو أمره الى كرشنا بقوله:

حتى إذا اتفق لهم أن يذبحوني، كيف لي أن أؤذيهم؟ ليس بمقدوري أن أتمنى ذلك: أبداً، أبداً، ولو أكسبني ذلك عرش العوالم الثلاثة فكم بالحري أقل سيادةَ الأرض! كرشنا، أيها السامع صلوات البشر قاطبة، قل لي كيف يمكن أن نأمل بالسعادة ونحن نهمُّ بذبح أبناء دهريتاراشترا؟ لعلهم أشرار، وأسوأ الأشقياء، ومع ذلك، إذا قتلناهم ستكون خطيئتنا أعظم!

ومن المهن الاشارة الى موقف غاندي المعارض لقيام دولة صهيونية في فلسطين. ومن خلال الرسائل التي رد بها على دعوات الصهاينة لتأييده في هذا المشروع كان له موقف غير مهادن لهم حيث اوضح في احدى ردوده ان طرد سكان فلسطين الاصليين يعنى دخول الصهاينه في صراع طويل مع العرب.

وهذا ما يفسر بالطبع كراهية الصهاينه لغاندي التي ترجمت مواقفه الى سياسة هندية داعمة للعرب استمرت فتره طويلة ولم تتغير قليلا إلا في الفترة الاخيرة.

وثمة سؤال آخر هل تتمكن فلسفة اللا عنف من دحر الظلم والظالمين؟ انا اظن انه سؤال صعب جدا لان فكرة الدحر تحمل معنى الانتصار العسكري. وفكرة اللا عنف كما افهمها تعتمد على تغيير البيئة عموما لصالح المظلوم الامر الذي يؤدي في النهاية الى استرجاع حقوقه..

المهم ان غاندي نجح في النهاية من خلال تطبيق فلسفة النضال اللا عنفي من تحرير وطنه من الانكليز لكن المحزن انه قتل بعد ذلك على يد متطرف هندوسي. لكن من المؤكد ان قتل غاندي لم يقتل فكرة القوة الأخلاقيه التي تبناها عبر فلسفته والتي باتت تلهم الكثير من المظلومين.

لكن تظل فلسفة غاندي اللا عنفيه مسالة من الصعب الجزم انها قابلة للتطبيق في كل الحالات والظروف ولذا فهي معرضة للنجاح كما للفشل كما في كل تجارب واساليب ونظريات الكفاح ضد الظلم. لكنها أهميتها تكمن في رأي انها تظل فلسفة تلهم المظلومين بأفكار واساليب يمكن الاستفادة منها لاجل تغيير الواقع بلا دماء اوباقل قدر ممكن من العنف والدمار..

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39175
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126760
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر827054
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45889442
حاليا يتواجد 3805 زوار  على الموقع