موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

هيلين توماس والحقيقة الغائبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما صرحت به عميدة الصحفيين في البيت الأبيض، هيلين توماس، في شؤون عامة وما يتعلق بما حصل للشعب الفلسطيني من ظلم تاريخي وجرائم حرب وإبادة بشرية، كشف المستور في البيت الأبيض والإدارة الأمريكية والمغرمين بالحريات والمنهج الأمريكي الرسمي في مثل هذه الشؤون. كما فضح المخفي من دهاليز التزوير الإعلامي والتضليل اليومي لحقيقة الاهتمام الأمريكي الرسمي بالحرية الإعلامية والحريات العامة للرأي والصحفيين، وكذلك الأسباب الكامنة وراء الصمت المستمر أمام اغتيال القوات الأمريكية للصحفيين ووسائل الإعلام التي تحاول ان تضع الحقيقة أو تحترمها في عملها وتوصلها إلى الرأي العام. كما عبّر بوضوح، لمن لا يزال يرتدي النظارات السوداء، عن حقيقة الكيان الإسرائيلي كقاعدة إستراتيجية عسكرية للامبريالية العالمية ومصالحها الإستراتيجية في المنطقة وطليعتها اليوم الإدارة الأمريكية. ومهما حاولت إدارة البيت الأبيض(!) وآلتها الإعلامية، من محاولات التخفيف من رد فعلها حول التصريحات الإعلامية لأيقونة الصحافة وسيدة البيت الأبيض الإعلامية هيلين توماس فأنها لا تستطيع بعد ان تغطي واقع اهتمامها الحقيقي بالإعلام والقضايا العالمية ولاسيما ما يتعلق بحقوق الشعوب وخصوصا القضية الفلسطينية، ومناوراتها ودجلها في "التسويات" التي تطرحها حولها وتخطط لها وتضغط باتجاهها. كما ان تصريحات السيدة المحترمة وإبداء رأيها وقناعتها، وهي التي ولدت في مدينة كنتاكي الأمريكية، وستحتفل في الرابع من شهر آب/ أغسطس القادم بعامها التسعين، والتي قضت أكثر من نصف عمرها صحفية في مقدمة مؤتمرات البيت الأبيض، ووضعت الكثير من الأمور في نصابها وموقعها الفعلي والواقعي، رغم كل الرماد الذي يراد منه تغليف الواقع وتشويه الوقائع، تظل في إطار كشف الوقائع وإعلان الحقائق والتعبير عنها بحرية وتقدير لمكانتها ولموقعها الإعلامي ودورها في احترام مهنتها ومهمتها ومهنيتها. وهي إذ صرخت بصوتها الوقور وانتشرت صيحتها وتحولت كلماتها إلى باقات زهور واحترام وتبجيل لتقاعدها ولسنوات عملها ولما ستتحمله وهي الخبيرة في هذه الشؤون من تبعات من ورائها، فهي ومن موقعها وخبرتها تدرك معاني كلماتها وتعرف أصداءها وتعي ان الحقيقة لا يخفيها غربال، مهما تجبر أعداؤها أو تسيّد مكبليها أو تغطرس محاربيها. وهي بالأخير الأعرف بخفايا وشجون البيت الأبيض والإعلام وردود الأفعال العلنية والسرية، خاصة في هذه القضية والقوى الساهرة على طمسها وإنكارها والتناقض الصريح في تحولاتها.

ماذا قالت هذه السيدة الوقور؟ أو بالأحرى ماذا ردت على سؤالها عن الكيان الإسرائيلي في حفل يهودي في البيت الأبيض في 27 أيار/ مايو الماضي، سئلت هيلين توماس عن كلمة تود ان توجهها إلى الكيان إلاسرائيلي فردت فورا على السائل وهو حاخام يهودي معروف: "قل لهم (للإسرائيليين) أن يغادروا فلسطين.. وتذكر أن هذا الشعب (الفلسطيني) خاضع للاحتلال، وهي أرضه.."، وعندما طلب منها الحاخام ان تحدد إلى أين يجب أن يغادروا أجابت: يجب أن يعودوا إلى ديارهم إلى بولندا وألمانيا، إلى الولايات المتحدة أو سواها. هذا ما قالته ونشر بصوتها وصورتها، فما الجديد فيه. انه الحقيقة الغائبة التي تريد الإدارات الأمريكية وآلتها الإعلامية الجهنمية ولوبيات ومصالح المخططات الاستعمارية والصهيونية إخفاءها وتشويهها، بل إعدامها علنا، من جهة، ومن جهة أخرى، فالحقيقة الغائبة الأخرى فيها هو الموقف الرسمي الأمريكي من حرية الإعلام والتعبير والرأي في بلاد ترفع شعارات الحرية وتحاكم العالم بها. من خلال مطالبتها بالاعتذار بعد اعتبار الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض، روبرت غيبس، تصريحاتها "عدائية وغير مسؤولة، وتستدعي التوبيخ". وهي إشارة لانطلاق حملات التهريج والشتم لها شخصيا، قبل رفض تصريحاتها، والواقع أنها أجبرت على الاعتذار والتقاعد مدركة الثمن والعقاب الذي لا ينتهي عند هذا الحد. ولكنها بالتأكيد تتشرف بتاريخها وقناعتها رغم الضغوط والتهديدات، ويكفيها أنها رفعت الستار عن الحقيقة الغائبة الأخرى في بلد الحريات التي تدعيها وتلقن الناس عنها. هذه هي حقيقة الحريات التي ترفعها الولايات المتحدة الأمريكية. كل ما يتعلق بمصالحها ومخططاتها الامبريالية هو الأول وأي تدخل أو مس بخطوطها هذه اعتداء عليها ويستحق التوبيخ، حسب الناطق باسمها، وهو الاستحقاق الأضعف المعلن، حيث كشفت وسائل إعلامها المطالبات بالإدانات المختلفة والتهديدات المبطنة وبما فيها عودتها إلى بلاد أجدادها لبنان، وهي المولودة في أمريكا منذ تسعين عاما.

جرأة هيلين توماس صفعة كبيرة للمؤسسة الإعلامية الأمريكية التي تشن عليها الآن حملات التشويه والكراهية البغيضة، وصفعة قديرة للشعارات التي تكذبها الوقائع وتفضحها الحقائق، وصفعة خبيرة مهنية لمن يتنكر بأزياء غير زيه ويلبس أردية غيره في مثل هذه القضايا الحساسة والخطيرة والمهمة، تاريخيا وسياسيا وأخلاقيا.

لم تكن تصريحاتها هذه هي السبب وحده، وإنما فجرت جبل الحقد عليها وعلى مواقفها وكتبها. مؤخرا هاجمت روبرت غيتس الناطق باسم البيت الأبيض لرد فعل الولايات المتحدة "القلق" أمام المجزرة الدموية. وقد وصفتها بالمجزرة المتعمدة التي ارتكبت ضد المتضامنين السلميين من أسطول الحرية المحمل بالمساعدات الإنسانية إلى أهل غزة المحاصرة.

وأعتبرت الكاتبة الصحفية توماس الكيان الإسرائيلي دولة إرهابية تتعمد قتل الناس وتحاصر من يحاول فك الحصار الذي تفرضه عليهم. وشبهت ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلية خلال عدوانها على غزة أواخر كانون الأول/ ديسمبر لعام 2008 و بداية كانون الثاني/ يناير لعام 2009 بممارسات الجيش النازي. وأكدت توماس إن السكوت عن المعاناة والعدوان الغاشم ضد الشعب الفلسطيني يقع تحت طائلة المسؤولية. وهذه حقائق معروفة ولابد من الإنصات إليها، من خبيرة ومؤرخة وإعلامية عاصرتها أحداثا ووقائع وأياما صعبة من كرسيها في مقدمة مراسلي الإعلام في البيت الأبيض الأمريكي.

وأخيرا.. هذه الأمريكية - اللبنانية الكريمة فخر لبلد أجدادها وللعرب ولمن يحب الحقيقة ويسعى إليها، فهل ستقوم المؤسسات العربية الرسمية والأهلية، بتكريم تقاعدها وتقدير عمرها الجليل في عيد ميلادها التسعين؟.



 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7563
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع191659
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر520001
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48032694