موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

رسالة ولي أمر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نقدر للمدارس الخاصة التي فتحت لديها أقساما للتربية الخاصة، ونقدر أيضا أن التكاليف عالية على المؤسسة التعليمية التي تتخذ مثل هذه الخطوة، كما نتمنى على وزارة التربية والتعليم أن تسهم في التكاليف بحيث لا يدفع الأهالي إلا مبالغ رمزية طالما أن هذا حق ضمنته لهم سياسة المملكة للتعليم،

ولكن بما أنه لا يوجد إلى الآن في غالبية مدارسنا قسم للتربية الخاصة يجب أن نقوم كأولياء أمور لهذه الشريحة بدورنا في تعريف معلم أو معلمة التلميذ في بقية المدارس بكيفية التعامل معهم، ربما هي ليست كل ما يجب أن يقدم، ولكن تبقى خطوة قد تجد قبولا لدى معلم الصف، فيمد يده للمساعدة في تفهم حالة الابن، ومعاً نساعده على التعلم والنمو حسب قدراته ومهاراته. إنها ليست صعبة طالما أننا أفضل من يعرف بحالة الابن وكيفية التعامل معه، لم لا نوصل هذه المعلومات إلى من يحتاجها لتفهم الحالة والاطلاع على أسرع السبل للوصول إلى أفضل النتائج؟

 

لنبدأ بإرسال ما لدينا بخطاب رقيق ودقيق يأخذ بيد المعلم ليأخذ بدوره بيد الإبن، الفكرة أخذتها من خطاب على الإنترنت لأم تلميذ ينتمي لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة، كتبته لمعلمة ابنها، طبعا ابنها أجنبي وابننا عربي، ولهذا ستلاحظون أنني فضلت أن أختار له اسم يعرب، وربما أيضا لأن ما يجري اليوم لأمتنا العربية يثقل على قلبي أسى وحزنا، وأرغب في ترديد أي كلمة تذكرني بنواة هويتنا، رغم كل ما يمر بنا من التحديات اليومية، تبقى هي أكبر وجع وأعمق جرح. حضرة الأستاذ الفاضل:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنتظر بفارغ الصبر لقاءنا الأول بشأن الابن يعرب لكي نتعرف على بعضنا بعضا بشكل أفضل، لأنني أعلم أن هنالك الكثير مما تجب مناقشته كي نتعاون معاً على تمهيد طريق تعلم ابنكم وابني يعرب، ولكن إلى أن يأتي هذا الوقت سوف أعرض عليك بعض الأفكار لتساعدك على التقرب ومعرفة الابن يعرب أكثر.

إن يعرب شخص طيب، لا يفكر أبدا في أذية أي أحد، أو تحطيم أي شيء عمدا، على العكس هو عنوان للمحبة والتعاون، ولا يسأم من تقديم المساعدة مهما تكرر الطلب منه، ومن خلال تعامله مع الأجهزة الإلكترونية والتعامل مع البرامج التعليمية والترفيهية، وجدنا أنه سريع التعلم، بل إنه يطور معرفته وحده بعد إجراء تجارب قليلة، ولكن تبقى تلك القيود التي كتبت عليه من رب رحمن رحيم، وبعد تشخيص حالته وجد أنه مصاب بتأخر بسيط في التواصل الاجتماعي، وصعوبات في النطق، والفرط الزائد في الحركة مع صعوبة في التركيز، كل من هذه الصعوبات وحدها يمكن التعامل معها بسهولة، ولكن حين تتجمع في شخص واحد يكون التحدي ليس بالسهل لا له ولا لأهله، وطبيعي لكل من يجد نفسه في إطار التعامل معه.. إن ليعرب حساسية شديدة لأي تغيرات أو تحولات في البيئة المحيطة به، فهو ينتج أكثر حين تكون الأمور منظمة وعلى وتيرة واحدة، لأن أي تغيير مفاجئ يشعره بالقلق والخوف ويتراجع ويرفض التعاون، ربما تكون قد أعلنت عن تغير، ولكن شيئا ما حول انتباهه ولم يسمع عن التغيير، ثم إن يعرب يجد صعوبة كبيرة في فهم القوانين والتوجيهات خاصة المركبة أو المعقدة منها، بحيث لا يستطيع أن يجزئها، فإن رغبنا له أن ينجز فحبذا لو تم إعطاؤه كل جزء على حدة إلى أن يتم الإنجاز، فهو قادر ولكنه يحتاج مساحة ووقتا وقليلا من المجهود والتفهم منا، إضافة إلى أن أي حركة أو صوت أو ضوضاء في الخلفية يمكن أن تشتت انتباهه ولا يكمل متابعة التعليمات، فلنتأكد أن المعلومة وصلته بالطلب منه أن يرددها،... وبالرغم من أن ليعرب قلبا يحتوي على محبة العالم كله، ولا شيء يسعده أكثر من تكوين صداقات، لديه صعوبة في فهم المشاعر والقصد من خلف بعض التصرفات الصبيانية من الزملاء التي قد تكون ودية، ولكن في ظاهرها معادية من باب الدعابة أو الإغاظة، فهو يعدها هجوما عدائيا، بل إنه يفسر أي ارتفاع في نبرة الصوت على أنه توبيخ، فلا يعرف حينها كيف يتصرف، وقد يقفل كل تواصل له مع الخارج، وينطوي على نفسه رافضا أي تواصل، هنا مرة ثانية نتركه ونعطيه المساحة لكي يتمكن من جمع وتفسير ما بداخله من مشاعر، ومن ثم نشرح له القصد من تصرف زميله أو من الأستاذ، قد لا يفهم ولكنه سيسامح وينسى، القلوب البيضاء التي ينتمي إليها يعرب قلوب تحب، ونفوس نقية لا تحمل أي أسية، وللابن يعرب قدرة فقط على التعامل اليومي مع البرنامج المدرسي، فهو يجد صعوبة في التخطيط والتنظيم كالجدول الأسبوعي، فالأفضل التعامل معه على نظام اليوم أو اليومين على الأكثر، وإن كانت هنالك أي أمور كالتنظيم للرحلات أو المناسبات الوطنية أو الموسمية فالأفضل أن تعلمونا كي نساعد من المنزل على تجهيزه وتذكيره، لأنه حين يترك المدرسة في نهاية اليوم يترك كل ما يتعلق بها خلفه، ولا يخبرنا عن يومياته فيها، وإن استفسرنا وألححنا في السؤال، فلو كانت هنالك أي تعليمات جديدة له أو لنا لكي ينجزها في المنزل أو يجهزها لليوم الثاني الرجاء التأكد أنها داخل حقيبته، وأن حقيبته قد علقت على ظهره عند خروجه من باب المدرسة، وأخيرا أرجو ألا أكون قد أطلت عليك، وأطلب من الله تعالى أن أكون قد وفقت في إيصال بعض من عالم يعرب، وإلى أن نلتقي لك منا كل التقدير والشكر.

ولي أمر التلميذ يعرب بن إنسان

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32081
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59555
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر539944
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54551960
حاليا يتواجد 2178 زوار  على الموقع