موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

رسالة ولي أمر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نقدر للمدارس الخاصة التي فتحت لديها أقساما للتربية الخاصة، ونقدر أيضا أن التكاليف عالية على المؤسسة التعليمية التي تتخذ مثل هذه الخطوة، كما نتمنى على وزارة التربية والتعليم أن تسهم في التكاليف بحيث لا يدفع الأهالي إلا مبالغ رمزية طالما أن هذا حق ضمنته لهم سياسة المملكة للتعليم،

ولكن بما أنه لا يوجد إلى الآن في غالبية مدارسنا قسم للتربية الخاصة يجب أن نقوم كأولياء أمور لهذه الشريحة بدورنا في تعريف معلم أو معلمة التلميذ في بقية المدارس بكيفية التعامل معهم، ربما هي ليست كل ما يجب أن يقدم، ولكن تبقى خطوة قد تجد قبولا لدى معلم الصف، فيمد يده للمساعدة في تفهم حالة الابن، ومعاً نساعده على التعلم والنمو حسب قدراته ومهاراته. إنها ليست صعبة طالما أننا أفضل من يعرف بحالة الابن وكيفية التعامل معه، لم لا نوصل هذه المعلومات إلى من يحتاجها لتفهم الحالة والاطلاع على أسرع السبل للوصول إلى أفضل النتائج؟

 

لنبدأ بإرسال ما لدينا بخطاب رقيق ودقيق يأخذ بيد المعلم ليأخذ بدوره بيد الإبن، الفكرة أخذتها من خطاب على الإنترنت لأم تلميذ ينتمي لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة، كتبته لمعلمة ابنها، طبعا ابنها أجنبي وابننا عربي، ولهذا ستلاحظون أنني فضلت أن أختار له اسم يعرب، وربما أيضا لأن ما يجري اليوم لأمتنا العربية يثقل على قلبي أسى وحزنا، وأرغب في ترديد أي كلمة تذكرني بنواة هويتنا، رغم كل ما يمر بنا من التحديات اليومية، تبقى هي أكبر وجع وأعمق جرح. حضرة الأستاذ الفاضل:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنتظر بفارغ الصبر لقاءنا الأول بشأن الابن يعرب لكي نتعرف على بعضنا بعضا بشكل أفضل، لأنني أعلم أن هنالك الكثير مما تجب مناقشته كي نتعاون معاً على تمهيد طريق تعلم ابنكم وابني يعرب، ولكن إلى أن يأتي هذا الوقت سوف أعرض عليك بعض الأفكار لتساعدك على التقرب ومعرفة الابن يعرب أكثر.

إن يعرب شخص طيب، لا يفكر أبدا في أذية أي أحد، أو تحطيم أي شيء عمدا، على العكس هو عنوان للمحبة والتعاون، ولا يسأم من تقديم المساعدة مهما تكرر الطلب منه، ومن خلال تعامله مع الأجهزة الإلكترونية والتعامل مع البرامج التعليمية والترفيهية، وجدنا أنه سريع التعلم، بل إنه يطور معرفته وحده بعد إجراء تجارب قليلة، ولكن تبقى تلك القيود التي كتبت عليه من رب رحمن رحيم، وبعد تشخيص حالته وجد أنه مصاب بتأخر بسيط في التواصل الاجتماعي، وصعوبات في النطق، والفرط الزائد في الحركة مع صعوبة في التركيز، كل من هذه الصعوبات وحدها يمكن التعامل معها بسهولة، ولكن حين تتجمع في شخص واحد يكون التحدي ليس بالسهل لا له ولا لأهله، وطبيعي لكل من يجد نفسه في إطار التعامل معه.. إن ليعرب حساسية شديدة لأي تغيرات أو تحولات في البيئة المحيطة به، فهو ينتج أكثر حين تكون الأمور منظمة وعلى وتيرة واحدة، لأن أي تغيير مفاجئ يشعره بالقلق والخوف ويتراجع ويرفض التعاون، ربما تكون قد أعلنت عن تغير، ولكن شيئا ما حول انتباهه ولم يسمع عن التغيير، ثم إن يعرب يجد صعوبة كبيرة في فهم القوانين والتوجيهات خاصة المركبة أو المعقدة منها، بحيث لا يستطيع أن يجزئها، فإن رغبنا له أن ينجز فحبذا لو تم إعطاؤه كل جزء على حدة إلى أن يتم الإنجاز، فهو قادر ولكنه يحتاج مساحة ووقتا وقليلا من المجهود والتفهم منا، إضافة إلى أن أي حركة أو صوت أو ضوضاء في الخلفية يمكن أن تشتت انتباهه ولا يكمل متابعة التعليمات، فلنتأكد أن المعلومة وصلته بالطلب منه أن يرددها،... وبالرغم من أن ليعرب قلبا يحتوي على محبة العالم كله، ولا شيء يسعده أكثر من تكوين صداقات، لديه صعوبة في فهم المشاعر والقصد من خلف بعض التصرفات الصبيانية من الزملاء التي قد تكون ودية، ولكن في ظاهرها معادية من باب الدعابة أو الإغاظة، فهو يعدها هجوما عدائيا، بل إنه يفسر أي ارتفاع في نبرة الصوت على أنه توبيخ، فلا يعرف حينها كيف يتصرف، وقد يقفل كل تواصل له مع الخارج، وينطوي على نفسه رافضا أي تواصل، هنا مرة ثانية نتركه ونعطيه المساحة لكي يتمكن من جمع وتفسير ما بداخله من مشاعر، ومن ثم نشرح له القصد من تصرف زميله أو من الأستاذ، قد لا يفهم ولكنه سيسامح وينسى، القلوب البيضاء التي ينتمي إليها يعرب قلوب تحب، ونفوس نقية لا تحمل أي أسية، وللابن يعرب قدرة فقط على التعامل اليومي مع البرنامج المدرسي، فهو يجد صعوبة في التخطيط والتنظيم كالجدول الأسبوعي، فالأفضل التعامل معه على نظام اليوم أو اليومين على الأكثر، وإن كانت هنالك أي أمور كالتنظيم للرحلات أو المناسبات الوطنية أو الموسمية فالأفضل أن تعلمونا كي نساعد من المنزل على تجهيزه وتذكيره، لأنه حين يترك المدرسة في نهاية اليوم يترك كل ما يتعلق بها خلفه، ولا يخبرنا عن يومياته فيها، وإن استفسرنا وألححنا في السؤال، فلو كانت هنالك أي تعليمات جديدة له أو لنا لكي ينجزها في المنزل أو يجهزها لليوم الثاني الرجاء التأكد أنها داخل حقيبته، وأن حقيبته قد علقت على ظهره عند خروجه من باب المدرسة، وأخيرا أرجو ألا أكون قد أطلت عليك، وأطلب من الله تعالى أن أكون قد وفقت في إيصال بعض من عالم يعرب، وإلى أن نلتقي لك منا كل التقدير والشكر.

ولي أمر التلميذ يعرب بن إنسان

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5507
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5507
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر758922
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836471
حاليا يتواجد 3167 زوار  على الموقع