موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي:: رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين ::التجــديد العــربي:: سهم بوينغ يهوي الى لاذنى مستوى بعد تحطم ثاني طائرة من الطراز 737 ماكس 8 في فترة 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج ::التجــديد العــربي:: فنانون من فلسطين ومصر والجزائر ولبنان يفوزون بـ "جائزة محمود كحيل 2018" ::التجــديد العــربي:: مركز الملك عبدالله يشارك في تنظيم ندوة دولية عن المخطوطات ::التجــديد العــربي:: فقدان الوزن "يشفي" من مرض مزمن ::التجــديد العــربي:: عراض غير واضحة لارتفاع ضغط الدم ::التجــديد العــربي:: قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد المصيرية.. رونالدو يستبعد العودة للريال ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا.. مواجهة مفتوحة بين بايرن وليفربول ::التجــديد العــربي:: فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي::

آلام وأفراح أولمبياد المعاقين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما ينزع السباح الإسباني هابي توريس النصف الأسفل الصناعي من جسمه يُصاب المشاهدُ بالفزع. يتكئ جذع توريس الأعلى المبتور حتى أسفل عجيزته على حافة المسبح، وإلى جانبه يقف نصفه الصناعي على قدمين ينتعلان حذائي رياضة وجوربين، وشورت حول الساقين حتى الخصر.

وتستنكرُ جزَعاً عندما يسأل أحدهم: كيف يمكن أن يمارس حياته، فيما تنفجر عاصفة ضحك المعاقين المشاركين في برنامج تلفزيوني هزلي تختتم به القناة "الرابعة" تغطيتها اليومية لأولمبياد لندن. السعادة أو الموت، هذا هو قانون حياة المعاقين، وعندما ندركه نتحرر من خشية مصافحة يد مبتورة الكف، أو عناق بدن من دون أطراف، وننفجر بالضحك على نكاتهم الجريئة، وكيف استيقظ أحدهم بعد ليلة ليلاء، ولم يعثر على ساقه، و"عندما تنزع ساقك تشعر بالراحة كأنك تنزع حذاءك"!

 

وقد حطّم القلوبَ وأعمرها معاً مهرجان افتتاح الأولمبياد الذي تنافس فيه 4200 رياضي معاق في 20 مباراة في كل أنواع الرياضة. افتتح مسيرة الوفود ثمانية معاقين يحملون راية الأولمبياد على كراسي متحركة، ومعاق يحلق بعربته في فضاء الملعب، الهائل الحجم، ويعوم فيه حوت أسود عملاق، كما في أفلام الخيال العلمي، وتتقاطر وفود لم ير التاريخ مثيلاً لها، راية منتخب الصين ترفرف فوق كرسي متحرك، وأعرج يحمل راية شيلي، وحامل راية كوريا الشمالية بساق واحدة وذراع واحدة، وحامل راية اليابان أعمى، والجميع يرقصون ويهزجون.

وتُصنَّفُ المسابقات وفق درجة العَوَق التي يحددها فحص طبي أشد تعقيداً من اختبار تناول المنشطات، لاسيما أن بعض المتسابقين مصاب بأكثر من إعاقة، فيما يُعتبرُ عَوَق بعضهم طفيفاً لا يؤهلهم للمشاركة في الأولمبياد. تصانيف السبّاحين على سبيل المثال عشرة وفق الإعاقة البدنية، و3 تصانيف للإبصار، وتصنيف واحد للعوق الذهني، والاعتراضات بسبب ذلك كثيرة على تصنيف السباحين.

وتخبرنا الإعاقة أكثر مما نحتمل، أو ربما لا نريد معرفته عن مخاطر الوجود البشري، وهشاشة حياة الإنسان، وتحملنا على التفكير بمعنى الحياة وقيمتها وجدواها. وكُل لاعب مُعاق بطلٌ سواء فاز بميدالية أو لم يفز، وقصة حياة كل منهم ملحمية. كثير من المعاقين ولد معاقاً لأسباب جينية، كالمغربية نجاة الكرعه التي فازت بالميدالية الذهبية برمي القرص، وهي من أسرة جميع أطفالها معاقون، وبعضهم ظهر عوقه فيما بعد، كالعداء البريطاني جوني بيكوك الذي سجل رقماً عالمياً في المائة متر بأقل من عشر ثوان، وكانت ساقه اليمنى قد بترت وهو في الخامسة لإصابته بداء السحايا. وبعض المعاقين، كبطل الرماية الإماراتي عبد الله سلطان العرياني، الذي حقق الذهبية لبلده، كانوا أبطال الرياضة قبل أن يصابوا بحادث فتَحَدَوْا الإعاقة بالتحول من بطولة الأسوياء إلى بطولة المعاقين. ومعاقون تَحَدوا الأرقام القياسية للأسوياء، كالعدّاء المغربي الأمين شنتوف الذي أحرز الميدالية الذهبية في سباق خمسة آلاف متر، وحطّم الرقم العالمي قاطعاً المسافة في 13 دقيقة و53 ثانية، ليضاهي الرقمَ القياسي في سباق الأسوياء.

وكما في ألعاب الأسوياء، قد لا نُعجب ببعض ألعاب المعاقين، فهذه مسألة ذوق. الطابع الهزلي أو السريالي الذي يسود مباريات كرة القدم للعميان قد يسر جمهور كرة القدم الذي ينطلق كالعادة بالهتافات والأهازيج، فيما تُعجبُ آخرين، وأنا منهم مباراة كرة السلة على الكراسي المتحركة. حال بدء المباراة نسيتُ أنهم مقعدون وتابعتُ بإعجاب قوة وانشداد الأطراف العليا للاعب، ومتانة كتفيه، ووثب نصف جسمه الأعلى عند تهديف الكرة في السلة. لم تعد تثير الإعجاب قدرة اللاعب على تجاوز عَوَقه، بل قدرته كلاعب، وتكتم الأنفاس مهارته في تدوير كرسيه المتحرك، والتدافع مع كراسي المنافسين، والارتطام بها، والتقلب السريع مع كرسيه ظهراً وبطناً كالضفدعة.

تقول الحكمة الصينية: "مفتاح النجاح ليس جيداً تماماً حتى نعثر على القفل الذي نفتحه به". وما مفتاح الصين التي فازت بالمرتبة الأولى، وبشكل خارق، حيث نالت 231 ميدالية، وهذا أكثر من ضعفي عدد ميداليات روسيا وبريطانيا، اللتين فازتا بالمرتبة الثانية والثالثة على التوالي، وعدد ميداليات الصين الذهبية 93 أكثر من ثلاثة أضعاف ميداليات روسيا وبريطانيا الذهبية. وقد يعود تخلف أمريكا عن المرتبة الأولى في أولمبياد الأسوياء، إلى السادسة في أولمبياد المعاقين إلى ما يقال عن كراهية الأمريكيين للخسارة، والعوق خسارة لا تُغتفر أمريكياً! وغير صحيح تفسير تفوق الصين بحجمها السكاني فالهند التي تضاهي الصين في عدد السكان جاءت في المرتبة ما قبل الأخيرة 67، فيما احتلت إيران المرتبة 11 عالمياً، والأولى بين البلدان الإسلامية، ومرتبة تونس 14 عالمياً والأولى عربياً، والجزائر 26 عالمياً والثانية عربياً، تليها مصر 28 عالمياً والثالثة عربياً، والمغرب 37 عالمياً والرابعة عربياً، وبعدها بست مراتب تركيا 43، وبثمان مراتب إسرائيل 46، التي تساوت في المرتبة مع الإمارات الخامسة عربياً، فيما ترتيب العراق 59 عالمياً والسادس عربياً، والسعودية في المرتبة ما قبل الأخيرة 67، وأندونيسيا، أكبر بلد مسلم، في آخر القائمة التي لم يرد فيها ذكر لباقي البلدان العربية، وكان بينها من وعد بالفوز، كفلسطين والبحرين وعمان والكويت.

وحصول العرب على 66 ميدالية، بينها 21 ذهبية، قد يخفف العويل التقليدي حول تفوق إسرائيل، وهي لم تحقق سوى 8 ميداليات، واحدة منها فقط ذهبية. وقد يشكك بالآراء حول تخلف العرب وخراب ثوراتهم تَفَوُق تونس على فرنسا بمرتبتين، وعلى إسبانيا بثلاث مراتب، وعلى كندا بست مراتب ، فيما تضعف النتائج المخيبة لدول عربية غنية الاعتقاد السائد بأن المال كل شيء. ويستحق التأمل أداء الصين الجيد في رياضة المعاقين وفي الاقتصاد على حد سواء، وأداء تونس الجيد في الرياضة وفي العلوم، وهل نقول في الثورات أيضاً، حيث الفوز ليس بعدد الشهداء، بل بعدد الأحياء، وهذه رسالة المعاقين الثمينة. وويلي على العراق، أكثر بلدان العالم بالمعاقين والشهداء، حقق 3 ميداليات. وقفزتُ جذلاً لفوز أحمد نعَس بالفضية في رماية الرمح. إنه العراق معنى ومبنى، بعد ثلاثة عقود من تقزيم البلد بالحروب والحصار والغزو، والنزاعات الطائفية المقيتة. وقد حطّم أحمد رقماً عالمياً، إذا قسنا طوله، وهو أقصر رماة الرمح بالمقارنة مع رقمه في رماية الرمح ثلاثة وأربعين متراً و27 سنتمتراً. وتمنيتُ لو أنزل إلى الميدان وأشاركه القفزات البهلوانية التي عبّر فيها عن جذله. لحظة ساحرة أثار بها أحمد ومسح في آن ذكريات أليمة عن المعاملة القاسية القبيحة للأقزام وعموم المعاقين في العراق، وفي معظم البلدان العربية والعالم. دفاع المعاقين الأبطال عن حقوق أشقائهم ملايين المعاقين قد يغيُّر العالم.

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ

News image

أعلنت روسيا اليوم الثلثاء أنها نشرت منظومتها الجديدة للدفاع الجوي المضادة للصواريخ "أس-400" في منط...

رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين

News image

أكد رئيس الوزراء الجزائري الجديد نورالدين بدوي، أن "الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل الطموحات الت...

بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج

News image

رفضت بريطانيا عرضا أوروبيا جديدا للخروج من الاتحاد الأوروبي، ووصفته بانه إعادة فرض أطروحات قدي...

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

جولة في روح الفنان وليد الجعفري

مــدارات | زياد جيوسي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  بقلم وعدسة: زياد جيوسي حين كنت في زيارة للدوحة وقطر علمت بمعرض "تشكيليون أردنيون" ...

هل هي محاكم شرعية فعلا

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  مشاهد عايشتها شخصيا في إحدى المحاكم التي تسمى بالمحاكم "الشرعية" جعلتني أشك بأن الشريعة ...

لن تُطبق المؤامرة على الجزائر...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  ما تخوضه الجزائر هذه الفترة من انتخابات للعهدة الخامسة، قسم من الشعب الجزائري يرفضها ...

ترامب مرشدُ الإرهابِ ومفجرُ العنفِ ورائدُ الكراهيةِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  إن كان من مسؤولٍ عن الجريمة النكراء التي وقعت أحداثها الدموية على الهواء مباشرةً ...

غزة بحاجة إلى كل أهلها

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  اختلف الناس بين مؤيد لحق الشعب في التعبير عن رأيه بحرية وديمقراطية، وبين مؤيد ...

نفتقد المفكّر ادوارد سعيد

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 19 مارس 2019

    بداية يجب التّأكيد أنّ تراث المفكّر ادوارد سعيد يحتاج إلى دراسات عميقة؛ كي نستطيع ...

في مواجهة التحريض العنصري الرسمي ضد العرب

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 مارس 2019

    تتزايد وتتصاعد موجة التحريض العنصري الرسمي المؤسساتي ضد جماهيرنا العربية الفلسطينية الباقية في أرضها ...

العالم بدون «فيسبوك»

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 18 مارس 2019

    قبل أيام تعرض موقع «فيسبوك»، وتطبيق «إنستجرام» التابع له، لعطل مفاجئ منع ملايين المستخدمين ...

مسلخ بلدية جرش

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 17 مارس 2019

نهر الذهب أم نهر الدماء أهالي جرش كانوا يتباهون ومنذ القدم بنهر الذهب المار من ...

فنزويلا... الشعب والجيش...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الأحد, 17 مارس 2019

  فنزويلا بعد الانتخابات التي فاز بها مادورو بطريقة ديمقراطية، الإعلام الفاشل يوهم العالم بأنها ...

الأيام حاسة والشعارات مهمة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 17 مارس 2019

  ترتفع وتيرة التهديدات العسكرية الإسرائيلية في ظل المفاوضات التي تدور بين المقاومة في غزة ...

حركة الاستدامة الاقتصادية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 مارس 2019

  تحاول حركة الاستدامة اليوم تطوير وسائل اقتصادية وزراعية جديدة تكون قادرة على تلبية احتياجات ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم205
mod_vvisit_counterالبارحة32249
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91986
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر672276
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66102357
حاليا يتواجد 2917 زوار  على الموقع