موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

آلام وأفراح أولمبياد المعاقين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما ينزع السباح الإسباني هابي توريس النصف الأسفل الصناعي من جسمه يُصاب المشاهدُ بالفزع. يتكئ جذع توريس الأعلى المبتور حتى أسفل عجيزته على حافة المسبح، وإلى جانبه يقف نصفه الصناعي على قدمين ينتعلان حذائي رياضة وجوربين، وشورت حول الساقين حتى الخصر.

وتستنكرُ جزَعاً عندما يسأل أحدهم: كيف يمكن أن يمارس حياته، فيما تنفجر عاصفة ضحك المعاقين المشاركين في برنامج تلفزيوني هزلي تختتم به القناة "الرابعة" تغطيتها اليومية لأولمبياد لندن. السعادة أو الموت، هذا هو قانون حياة المعاقين، وعندما ندركه نتحرر من خشية مصافحة يد مبتورة الكف، أو عناق بدن من دون أطراف، وننفجر بالضحك على نكاتهم الجريئة، وكيف استيقظ أحدهم بعد ليلة ليلاء، ولم يعثر على ساقه، و"عندما تنزع ساقك تشعر بالراحة كأنك تنزع حذاءك"!

 

وقد حطّم القلوبَ وأعمرها معاً مهرجان افتتاح الأولمبياد الذي تنافس فيه 4200 رياضي معاق في 20 مباراة في كل أنواع الرياضة. افتتح مسيرة الوفود ثمانية معاقين يحملون راية الأولمبياد على كراسي متحركة، ومعاق يحلق بعربته في فضاء الملعب، الهائل الحجم، ويعوم فيه حوت أسود عملاق، كما في أفلام الخيال العلمي، وتتقاطر وفود لم ير التاريخ مثيلاً لها، راية منتخب الصين ترفرف فوق كرسي متحرك، وأعرج يحمل راية شيلي، وحامل راية كوريا الشمالية بساق واحدة وذراع واحدة، وحامل راية اليابان أعمى، والجميع يرقصون ويهزجون.

وتُصنَّفُ المسابقات وفق درجة العَوَق التي يحددها فحص طبي أشد تعقيداً من اختبار تناول المنشطات، لاسيما أن بعض المتسابقين مصاب بأكثر من إعاقة، فيما يُعتبرُ عَوَق بعضهم طفيفاً لا يؤهلهم للمشاركة في الأولمبياد. تصانيف السبّاحين على سبيل المثال عشرة وفق الإعاقة البدنية، و3 تصانيف للإبصار، وتصنيف واحد للعوق الذهني، والاعتراضات بسبب ذلك كثيرة على تصنيف السباحين.

وتخبرنا الإعاقة أكثر مما نحتمل، أو ربما لا نريد معرفته عن مخاطر الوجود البشري، وهشاشة حياة الإنسان، وتحملنا على التفكير بمعنى الحياة وقيمتها وجدواها. وكُل لاعب مُعاق بطلٌ سواء فاز بميدالية أو لم يفز، وقصة حياة كل منهم ملحمية. كثير من المعاقين ولد معاقاً لأسباب جينية، كالمغربية نجاة الكرعه التي فازت بالميدالية الذهبية برمي القرص، وهي من أسرة جميع أطفالها معاقون، وبعضهم ظهر عوقه فيما بعد، كالعداء البريطاني جوني بيكوك الذي سجل رقماً عالمياً في المائة متر بأقل من عشر ثوان، وكانت ساقه اليمنى قد بترت وهو في الخامسة لإصابته بداء السحايا. وبعض المعاقين، كبطل الرماية الإماراتي عبد الله سلطان العرياني، الذي حقق الذهبية لبلده، كانوا أبطال الرياضة قبل أن يصابوا بحادث فتَحَدَوْا الإعاقة بالتحول من بطولة الأسوياء إلى بطولة المعاقين. ومعاقون تَحَدوا الأرقام القياسية للأسوياء، كالعدّاء المغربي الأمين شنتوف الذي أحرز الميدالية الذهبية في سباق خمسة آلاف متر، وحطّم الرقم العالمي قاطعاً المسافة في 13 دقيقة و53 ثانية، ليضاهي الرقمَ القياسي في سباق الأسوياء.

وكما في ألعاب الأسوياء، قد لا نُعجب ببعض ألعاب المعاقين، فهذه مسألة ذوق. الطابع الهزلي أو السريالي الذي يسود مباريات كرة القدم للعميان قد يسر جمهور كرة القدم الذي ينطلق كالعادة بالهتافات والأهازيج، فيما تُعجبُ آخرين، وأنا منهم مباراة كرة السلة على الكراسي المتحركة. حال بدء المباراة نسيتُ أنهم مقعدون وتابعتُ بإعجاب قوة وانشداد الأطراف العليا للاعب، ومتانة كتفيه، ووثب نصف جسمه الأعلى عند تهديف الكرة في السلة. لم تعد تثير الإعجاب قدرة اللاعب على تجاوز عَوَقه، بل قدرته كلاعب، وتكتم الأنفاس مهارته في تدوير كرسيه المتحرك، والتدافع مع كراسي المنافسين، والارتطام بها، والتقلب السريع مع كرسيه ظهراً وبطناً كالضفدعة.

تقول الحكمة الصينية: "مفتاح النجاح ليس جيداً تماماً حتى نعثر على القفل الذي نفتحه به". وما مفتاح الصين التي فازت بالمرتبة الأولى، وبشكل خارق، حيث نالت 231 ميدالية، وهذا أكثر من ضعفي عدد ميداليات روسيا وبريطانيا، اللتين فازتا بالمرتبة الثانية والثالثة على التوالي، وعدد ميداليات الصين الذهبية 93 أكثر من ثلاثة أضعاف ميداليات روسيا وبريطانيا الذهبية. وقد يعود تخلف أمريكا عن المرتبة الأولى في أولمبياد الأسوياء، إلى السادسة في أولمبياد المعاقين إلى ما يقال عن كراهية الأمريكيين للخسارة، والعوق خسارة لا تُغتفر أمريكياً! وغير صحيح تفسير تفوق الصين بحجمها السكاني فالهند التي تضاهي الصين في عدد السكان جاءت في المرتبة ما قبل الأخيرة 67، فيما احتلت إيران المرتبة 11 عالمياً، والأولى بين البلدان الإسلامية، ومرتبة تونس 14 عالمياً والأولى عربياً، والجزائر 26 عالمياً والثانية عربياً، تليها مصر 28 عالمياً والثالثة عربياً، والمغرب 37 عالمياً والرابعة عربياً، وبعدها بست مراتب تركيا 43، وبثمان مراتب إسرائيل 46، التي تساوت في المرتبة مع الإمارات الخامسة عربياً، فيما ترتيب العراق 59 عالمياً والسادس عربياً، والسعودية في المرتبة ما قبل الأخيرة 67، وأندونيسيا، أكبر بلد مسلم، في آخر القائمة التي لم يرد فيها ذكر لباقي البلدان العربية، وكان بينها من وعد بالفوز، كفلسطين والبحرين وعمان والكويت.

وحصول العرب على 66 ميدالية، بينها 21 ذهبية، قد يخفف العويل التقليدي حول تفوق إسرائيل، وهي لم تحقق سوى 8 ميداليات، واحدة منها فقط ذهبية. وقد يشكك بالآراء حول تخلف العرب وخراب ثوراتهم تَفَوُق تونس على فرنسا بمرتبتين، وعلى إسبانيا بثلاث مراتب، وعلى كندا بست مراتب ، فيما تضعف النتائج المخيبة لدول عربية غنية الاعتقاد السائد بأن المال كل شيء. ويستحق التأمل أداء الصين الجيد في رياضة المعاقين وفي الاقتصاد على حد سواء، وأداء تونس الجيد في الرياضة وفي العلوم، وهل نقول في الثورات أيضاً، حيث الفوز ليس بعدد الشهداء، بل بعدد الأحياء، وهذه رسالة المعاقين الثمينة. وويلي على العراق، أكثر بلدان العالم بالمعاقين والشهداء، حقق 3 ميداليات. وقفزتُ جذلاً لفوز أحمد نعَس بالفضية في رماية الرمح. إنه العراق معنى ومبنى، بعد ثلاثة عقود من تقزيم البلد بالحروب والحصار والغزو، والنزاعات الطائفية المقيتة. وقد حطّم أحمد رقماً عالمياً، إذا قسنا طوله، وهو أقصر رماة الرمح بالمقارنة مع رقمه في رماية الرمح ثلاثة وأربعين متراً و27 سنتمتراً. وتمنيتُ لو أنزل إلى الميدان وأشاركه القفزات البهلوانية التي عبّر فيها عن جذله. لحظة ساحرة أثار بها أحمد ومسح في آن ذكريات أليمة عن المعاملة القاسية القبيحة للأقزام وعموم المعاقين في العراق، وفي معظم البلدان العربية والعالم. دفاع المعاقين الأبطال عن حقوق أشقائهم ملايين المعاقين قد يغيُّر العالم.

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

د. عدنان عرفه أنت السابق ونحن اللاحقون

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  كم من أخٍ لي صالحٍ – بـــوّأتـه بيديّ لحـدا ما إن جزعتُ ولا هلعت ...

في الذكرى 48 لإعدامه : "سميح أبو حسب الله".. أخذوه بعيداً عن السجن وقتلوه..!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    "إعدام الأسرى".. جرائم كثيرة اقترفتها قوات الاحتلال بلا عقاب وتبريرات أمنية متكررة وادعاءات إسرائيلية ...

أوروبا صديقنا اللدود

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    وقف المفكر المغربي الراحل عبدالكبير الخطيبي حائراً أمام مقولة لفرانز فانون، مؤلف «المعذبون في ...

سقوط الأمم بسقوط أخلاقها

مــدارات | سعدي العنيزي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    عرفنا الشعب الفلبيني منذ سنوات طويلة من خلال العمالة في المنازل وفي التمريض وفي ...

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

السنوار وحماس قبل ما نعرف التفاصيل

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

لقاء السنوار مع يدعوت احرانوت او مع الصحفية الألمانية او كما هو يشاع مجرد الف...

الجريمة المعلوماتية وسيادة الدولة

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

أن البيئة المعلوماتية غالباً ما تكون مؤلفة من شبكات منتشرة في كافة أرجاء المعمورة ومر...

تكرار الانكسارات

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

تحدثنا أمس عن ظاهرة تكرار البدايات في العالم العربي، وغياب التراكم في خطابنا الفكري وال...

محكومون بتكرار البدايات

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    حين يقارن المتابع لخطاباتنا الفكرية العربية الراهنة، بنظيراتها في القرنين االماضيين، ستصدمه حقيقة أننا ...

في هيروشيما وعنها

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبل نحو خمسة عشر عاماً ذهبت صحفية لبنانية، اسمها ريتا واكيم إلى اليابان لتكتب ...

الثعالبي في الكويت

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    ثمة صفحات، لا نقول إنها مجهولة، ولكنها تحتاج المزيد من الإضاءة، في التاريخ الثقافي ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17168
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع233629
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر948019
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59087464
حاليا يتواجد 4108 زوار  على الموقع