موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

لا نريد تغيير العالم.. فقط أنفسنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إنه وقت العودة إلى المدارس، وحديثي اليوم موجه لمعلمي ومعلمات مراحل التعليم العام، الذين بلا شك يحملون أصعب مهمات المجتمع، العمل على بناء شخصيات مؤمنة وصالحة ومفكرة وحرة، واليوم نرى التناحر المفزع ليس على مستوى أمتنا فحسب؛ بل الذي وصل إلى مستوى المجتمعات المحلية.. إنه زمن الفتنة، الكل من حولنا حمل شعار فكرة أو معتقد وبدأ بعمليات الإقصاء؛ إما معنا أو علينا، إما صديق تقف معنا وإما عدو تحارب بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة، طبعا حسب القدرات والأتباع!

 

إنه فكر سرطاني ضرب جذروه في ثقافتنا، والمشكلة أنه رغم الأصوات القليلة التي نبهت إلى أخطاره والنتائج المدمرة لأي مجتمع يسري داخل دمائها، إلا أننا كل يوم نواجه معركة جديدة، لن أتحدث هنا عن نوعية المعارك، ولكن ما أريده هو إيجاد السبل لرسم أفضل الحلول للخروج من العقلية التي أدت بنا إلى هذا الطريق المظلم، وكمعلمين ومعلمات أمامنا اليوم مسؤولية البدء في العمل على التغيير، المواجهة ثم التعامل مع القضية، ليس كقضية سطحية بل كقضية مصيرية، إن لم نعالجها فسوف تتفاقم إلى أن تخرج عن السيطرة.

يجب أن نبدأ بغربلة الأفكار التي ضربت بجذورها عميقا في ثقافتنا، وآن الأوان أن نواجهها بالتحدي، كيف؟ أن ندرب طلابنا على الخروج من الصندوق الضيق والتفكير بمهارات تبدأ من التساؤل، وتمر بالبحث، لتنتهي بالقياس وصولا إلى الحكم السليم، لأنهم إن لم يفعلوا فلن يكون بمقدرونا مساعدتهم على التغيير استعدادا لرفض كل ما يهدد أمتهم ومجتمعاتهم، لن نساعدهم على التعرف على التسلط والاستبداد، على عمليات البرمجة الجماعية من قبل القلة التي لا يهمها مصلحة الأكثرية، بل ما يعنيها الربح والخسارة، وعليه فلن يفكروا بطرق على الأقل للمساعدة في مواجهة تحديات العصر من الحروب والجوع والمرض وعدم المساواة والتمييز على أساس الجنس أو الدين أو الفكر أو المعتقد، ما نريده هو الابتعاد عن كل ذلك، ما نريده هو الأمن والسلام، ما نريده هو المحبة والتعاطف، ما نريده هو الحوار والمشاركة في البناء.

من قال إننا جميعا لنا نفس المصالح، نفس الرؤى، والأماني، والآمال؟ لكن لدينا أرض واحدة نعيش عليها، فلماذا نقوم بتدميرها وكل ما عليها؟! لا نريد أجيالا عدائية ولا نريد أجيالا ضعيفة، نريد أجيالا واعية قوية بقدراتها الفكرية والتحليلية، أجيالا تقدر استقلالية الغير، تاريخ الغير، ثقافة الغير، ولكن في الوقت نفسه نريد أجيالا لديها إرادة قوية على المواجهة والتحدي لكل ما قد يشكل خطرا على أمتها، ووطنها، ومجتمعها، وأسرتها، ونعم على كل فرد على حدة، فعلى سبيل المثال لا الحصر، لا نريد أن يخدعوا بشعارات الشركات التي تتحدث عن مصالح موظفيها، وأنها تعمل من أجل الجميع، مصالح من؟ المساهمين، أم رأس المال، أم الرئيس التنفيذي أم المدير العام؟! هل تم أن ضحت شركة بمن هم فوق من أجل من هم تحت؟! إن من يقوم بالتوزيع ويدور حول المدينة تحت الشمس الحارقة ليست لديه نفس المصلحة كمن يدير مجلس الإدارة، المهم هنا أن يُعرف من يعمل لمصلحة من، وندرب الأجيال القادمة على عدم الخلط بين المصالح وتحديد من يقف خلف كل مصلحة، وكيف تدار عمليات الإقناع بأن ما يجري هو لمصلحة الكل بينما هي لمصلحة القلة!

يجب ألا نتجاهل أن عند معظم الناس، المصلحة الأولى تتشكل في محاور التحصل على وظيفة، والرعاية الصحية، ومستوى لائق من المعيشة، والأمن والأمان، النسب تختلف من شخص لآخر حسب المستوى المعيشي، والصحة، والمسكن، أما التعليم فهو تحصيل حاصل! لو أن التعليم هو الأول أو مسجل أصلا على القائمة لوجدت تحركات جماعية من أولياء الأمور للضغط الفعلي على المسؤولين في المفاصل المؤثرة في وزارة التربية والتعليم، وما نراه هو مجرد شكاوى فردية، نراها أحيانا على موجات إعلامنا الموقر الذي يهمه أخبار المشاهير من جميع مناحي الحياة أكثر من المواطن العادي؛ سجالات هنا، وتبادل الاتهامات هناك، وزواج هذه وطلاق تلك (يا هم ليلي)، قضايا أسميها فرقعة "فشار"! أما القضايا المهمة التي تهم المواطن العادي فيتم التعامل معها على استحياء، وإن تم ذلك فلا يعاد الرجوع إليها لعرض النتائج من تغييرات! وأحيانا أخرى نشاهد شكاوى على صفحات الشبكة العنكبوتية، ولكن قبل وخلال وإلى الآن، لم أسمع بتشكيل لجنة واحدة من أولياء الأمور يتم اختيارها من الأغلبية في منطقة تعليمية ما، للذهاب والتحدث نيابة عنها والإصرار على التوصل إلى اتفاقيات تضمن التغيير المنشود!

نحن غريبون حقا! نفور ونرغي ونزبد لقضية تصعق أو تهز الرأي العام، ونشغل الإعلام والنت والقاصي والداني لفترة، ثم "فش" يختفي الأمر بسرعة كما بدأ، وينتهي الاتصال و"ألووو" نأخذ الاتصال الذي بعده!

نعم لسنا الأفضل، ولكننا أيضا لسنا الأسوأ، إن طرق تعاطينا مع القضايا مما يجر المرء إلى القهر! يجب أن نتخلى عن الغطرسة الفارغة التي لم تؤد بنا إلا إلى المتاعب، ونعلم الأجيال القادمة التواضع واحترام من يختلف عنا أو معنا، لسنا مجبرين على التقبل، ولكن بالتفكر والتدبر، أن نعلمهم أيضا مهارات التفكير الناقد، وندربهم على الإرادة والتصميم على تكملة كل ما بدأ، ولا تُترك خيوط أي قضية معلقة، فحياتنا ليست فرقعات صحفية، حياتنا روح ودم وأرض، حياتنا تاريخ ومستقبل، حياتنا ألوان وشرائح، حياتنا تقارب وتناقض، مبادئ وتراث، حياتنا قيم وأخلاق، حياتنا عبادة وتضحية، حياتنا إنسان و.. إنسانية.

تحية إلى كل معلم ومعلمة، وأعانكم الله على حمل الأمانة وأداء الرسالة وتحمل المسؤولية، وقبل ذلك وبعده المجهود والصبر والمعاناة؛ أثقال فعلا لا تحسدون عليها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

د. عدنان عرفه أنت السابق ونحن اللاحقون

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  كم من أخٍ لي صالحٍ – بـــوّأتـه بيديّ لحـدا ما إن جزعتُ ولا هلعت ...

في الذكرى 48 لإعدامه : "سميح أبو حسب الله".. أخذوه بعيداً عن السجن وقتلوه..!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    "إعدام الأسرى".. جرائم كثيرة اقترفتها قوات الاحتلال بلا عقاب وتبريرات أمنية متكررة وادعاءات إسرائيلية ...

أوروبا صديقنا اللدود

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    وقف المفكر المغربي الراحل عبدالكبير الخطيبي حائراً أمام مقولة لفرانز فانون، مؤلف «المعذبون في ...

سقوط الأمم بسقوط أخلاقها

مــدارات | سعدي العنيزي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    عرفنا الشعب الفلبيني منذ سنوات طويلة من خلال العمالة في المنازل وفي التمريض وفي ...

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

السنوار وحماس قبل ما نعرف التفاصيل

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

لقاء السنوار مع يدعوت احرانوت او مع الصحفية الألمانية او كما هو يشاع مجرد الف...

الجريمة المعلوماتية وسيادة الدولة

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

أن البيئة المعلوماتية غالباً ما تكون مؤلفة من شبكات منتشرة في كافة أرجاء المعمورة ومر...

تكرار الانكسارات

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

تحدثنا أمس عن ظاهرة تكرار البدايات في العالم العربي، وغياب التراكم في خطابنا الفكري وال...

محكومون بتكرار البدايات

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    حين يقارن المتابع لخطاباتنا الفكرية العربية الراهنة، بنظيراتها في القرنين االماضيين، ستصدمه حقيقة أننا ...

في هيروشيما وعنها

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبل نحو خمسة عشر عاماً ذهبت صحفية لبنانية، اسمها ريتا واكيم إلى اليابان لتكتب ...

الثعالبي في الكويت

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    ثمة صفحات، لا نقول إنها مجهولة، ولكنها تحتاج المزيد من الإضاءة، في التاريخ الثقافي ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8192
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع277165
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر991555
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59131000
حاليا يتواجد 4206 زوار  على الموقع