موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

وجهان للمسؤول الأمريكي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أردت التوقف عند واحدة من القضايا المهمة التي تبحث في الوجه الرسمي للمسؤول الأمريكي والوجه الآخر له بعد أن يغادر المسؤولية، وإذا بحث الكثيرون في مسألة انتقال المسؤول إلى الناقم والناقد بعد خروجه من المنصب، فإن ما أريد التوقف عنده يختلف عن ذلك، والشخصية الأمريكية هي وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول الذي قالوا عنه إبان استحضارات غزو العراق في ربيع عام 2003،

بأنه مسؤول أمريكي، وأنه يتحدث اعتمادا على وثائق دقيقة لا تقبل الشك أو التشكيك، وأن خطابه الذي ألقاه في مطلع شباط ـ فبراير عام 2003، أي قبل بداية الغزو الأمريكي للعراق بشهر ونصف تقريبا، قد استند إلى تقارير مجموع المؤسسات الأمريكية الأمنية والسياسية والإعلامية، التي تتابع الشأن العراقي، أي أن القضية أكبر من باول الذي تحدث بصفته الحكومية ولم يتحدث بمعلومات شخصية على الإطلاق.

 

مناسبة هذا الحديث لا علاقة لها بما تحدث به باول في ذلك اليوم، وإنما يرصد الكيفية التي ترمي بها المؤسسات الأمريكية المسؤولية على أشخاص ثم تتنصل عن مسؤوليتها فيما بعد، وقبول الشخصيات الأمريكية بذلك، لإعطاء صفة النقاء والمهنية والصدقية لتلك المؤسسات، فبعد أن تأكد القاصي والداني أن الولايات المتحدة كذبت على الشعب الأمريكي أولا وعلى العالم أجمع، عندما قالت إن العراق يخفي أسلحة جرثومية وكيميائية تهدد الأمن في العالم، وبعد أن عاد إلى الولايات المتحدة أكثر من مليوني أمريكي خدموا في العراق منذ بداية الغزو حتى هزيمتهم أواخر عام 2011، بعضهم يحمل جراحه وكثيرون معوقون أو مصابون بالهوس والهلع الدائم، أخذ الكثير من الأمريكيين يتساءلون عن سبب الفواجع التي حلت بهم وبأبنائهم في العراق، وبسرعة يستذكر هؤلاء الكذب الأمريكي الذي توجه كولن باول في خطابه الشهير، وشاع بين الأمريكيين قبل غيرهم الكذب الأمريكي في هذه المسألة، وأن أمريكا عبارة عن مؤسسات كاذبة تخدع شعبها قبل غيرهم، وكذبة باول بخصوص العراق كلفت أمريكا وما زالت تكلفها الكثير من الآلام والمآسي والخسائر الاقتصادية.

ما يجري تداوله في وسائل الإعلام الأمريكية حاليا، يصور الحرب على العراق بأنها كانت بسبب قناعات وزير الخارجية الأسبق كولن باول، التي بلورها على شكل خطاب ألقاه في مجلس الأمن قبل الحرب، وقال الجميع في ذلك الوقت إن ما قاله باول يمثل المعلومات الاستخبارية الدقيقة والمؤكدة، التي تقدمها وكالة المخابرات المركزية والأجهزة الأمريكية المعنية بأمر العراق والمنطقة، وإنها لا تقبل الشك لأنها ليست من صياغة باول، أما في الوقت الحالي فإن الطرح يختلف تماما عندما يجري الحديث عن أسباب الحرب على العراق، ويتم رمي المسؤولية كاملة على شخص كولن باول دون التطرق إلى المؤسسات الأمريكية التي تعمدت الكذب على الرأي العام الأمريكي والعالمي، وعلى سبيل المثال تقول صحيفة نيويورك تايمز قبل أيام عن هذا الأمر إن كولن باول وزير الخارجية الأمريكي الأسبق الذي اشتهر بدفاعه عن الحرب على العراق عام 2003 بخطاب ملتهب في مجلس الأمن الدولي، يعيش شكوكا أكثر من أي وقت سابق، حول الدليل الذي (استخدمه) لتبرير غزو بلاده للعراق.

غالبية التحليلات التي تتناول هذه القضية لا تأتي على ذكر المؤسسات الأمريكية وتذهب باتجاه تأثير ذلك على مصداقية كولن باول شخصيا، الذي لم يعد مؤثرا أو فاعلا في الحياة السياسية الأمريكية، كما أن دعوات حقيقية لم تصاحب تلك التقارير والتحليلات لمحاسبة المؤسسات الأمريكية ومحاكمتها على تلك الأكاذيب، التي تسببت بكل هذه الخسائر لأمريكا قبل العراق.

كنت أنتظر ما يقوله باول في خطابه مساء الخامس من شباط ـ فبراير عام 2003، بعد أن اتصلت بي إذاعة البي بي سي البريطانية لمناقشة تقرير كولن باول وزير الخارجية الأمريكي حول العراق، وكانت حينها طبول الحرب تُقرع على أوسع نطاق في كل من واشنطن ولندن لتجد لها أصداء واسعة في أوروبا والعالم العربي والإسلامي، وكان لهذا التقرير أهمية كبرى، لأنه بمثابة قرار الحرب على العراق، وتابعه العراقيون كما تابعت تفاصيله عواصم العالم، واختارتني إذاعة البي بي سي بصفة المراقب المستقل متحدثا من العاصمة العراقية، في حين تحدث في الاستوديو بلندن اللواء وفيق السامرائي أحد المعارضين للحكومة العراقية، ولم أستغرب تصديق العالم لكل ما قاله كولن باول وأيده السامرائي بالمطلق، في حين لا تخفى الحقائق على أي شخص يتمعن في تلك الأدلة المزعومة التي قدمها باول أمام أعضاء مجلس الأمن حول القرار 1441 الخاص بنزع أسلحة العراق ودور الفرق الأممية في ذلك، فقد كان قرار الحرب قد تم اتخاذه لتدمير العراق وتخريب بنيته، ولم يتبقَّ من الخطوات إلا الدخول في التفاصيل، وكان خطاب باول بمثابة المفاتيح النهائية التي تسبق الضغط على الزناد.

لقد فندت بردي جميع المعلومات التي أوردها باول ولم تكن تحتاج إلى حاذق في التفنيد، لأنها كانت في الواقع تفند نفسها بسهولة لكن العالم يسمع القوي ويصدق حتى أكاذيبه.

********

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9533
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع263725
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر592067
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48104760