موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أولمبياد المعاقين رياضة الأمل البشري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يتقوّس حاجبا "ذكرى زكي" فوق عينيها السومريتين الوسيعتين، وتزُمّ شفتيها كما لو كانت تصرخ وترفع 56 كيلوجراماً دفعة واحدة. "ذكرى" رافعة أثقال عراقية مرشحة للميدالية الذهبية في أولمبياد المعاقين الذي بدأ يوم الأربعاء 29-8-2012 في لندن، وهي واحدة من ست أفضل رافعات أثقال معاقات في العالم،

جاء ترتيبها الخامسة في أولمبياد بكين عام 2008، وهدفها منذ بكين الحصول على الذهبية في لندن "حتى يفخر بلدي العراق". ويساهم في أولمبياد المعوقين 21 متسابقاً من العراق، في رفع الأثقال، والسباحة، وكرة المنضدة، ورمي السهام، والتنس، وألعاب الساحة، والميدان. وينفرد العراق بين البلدان العربية بمشاركة فريق مبارزة معاقين يضم 4 لاعبات و4 لاعبين، يبارزون من فوق مقاعد ثابتة.

 

وقد يفوز بالذهبية في سباحة 50 أو 100 متر السباح العراقي المغترب في أستراليا أحمد كيلي المولود بأطراف معوّقة. قصة أحمد وشقيقه المعوق مثله وأسرتهما التي لم يُعثر على أثر لها أوجعت قلوب الملايين، عندما ظهرا في برنامج "ماكس فاكتر" مع أمهما بالتبني الأسترالية ميرا كيلي التي وجدتهما بعد غزو العراق في ميتم المعاقين. وينصح أحمد المعاقين الشباب بممارسة الرياضة التي يحبونها، ويكونوا مستعدين للتمارين الشاقة في الصباحات المبكرة، والتدريب الشديد، واصطفاق الجسم بالماء. ويضيف "تحتاج إلى أن تكون قادراً للتمتع بالرياضة".

ويتكون شعار "أولمبياد المعاقين" من ثلاثة قويسات، ألوانها حمراء وخضراء وزرقاء، وعبارة "الروح في الحركة". و"أولمبياد المعاقين" غير مرتبط تنظيمياً بالأولمبياد، إلا أنه يعقد بعده في مدينة واحدة. وتتكون كلمة مُعاق بالإنجليزية من كلمتين مدغمتين تعنيان غير قادر disabled. وتُكتب في بعض اليافطات كلمة "غير" بحرف صغير، و"قادر" بحرف كبير، وتعبر بذلك عن جدارة المعاقين الذين يستغربون الحديث عنهم كمعاقين، ويرون أنفسهم قادرين على القيام بكل شيء، وأحسن مما يقوم به غيرهم. ويواجه المعاقون السخرية بهم بروح النكتة، التي تُبدعُ في أولمبياد لندن مسرحيات وبرامج تلفزيونية، بينها مسرحية "المعاقون الظريفون بشكل غير طبيعي" في مسرح "سوهو" والبرنامج التلفزيوني "قابِلْ البشر المتفوقين" في القناة الرابعة طوال أيام الأولمبياد الإثني عشر.

ويحمل كل متسابق رقمين يؤشران إلى نوع عَوَقه، والمسابقة التي يشارك فيها. وأشهر المتسابقين "العدّاء النصلي" من جنوب أفريقيا أوسكار بستوريوس، الذي يهرول على قدمين صناعيتين كالنصل، وبلغت قدراته حدّ اختياره ضمن المنتخب الوطني في أولمبياد لندن الشهر الماضي. وإذا كانت كل رياضة امتحاناً للبدن والروح فرياضة المُعاقين هي الرياضة القصوى. إنهم لا يمثلون أفضل ما في الروح الأولمبية فحسب، بل ما في النفس البشرية، فكل واحد منهم تقبّل كل سوء حظ، وتعلم كيف يتلاءم معه، ويتفوق عليه. وتبلغ روح النكتة المُعاقة، إذا صحّ التعبير مستويات أولمبية فابتكرت ألعاباً مدهشة للاعبين العميان، بينها لعبة الكرة التي تحتوي أجراساً داخلها يرصدها اللاعبون بالسمع، ويركلونها حتى الهدف، ولعبة كرة القدم للمصابين بالشلل الارتجافي، التي ألغيت فيها قواعد الكرة الاعتيادية، كتخطي الساحة، وتتيح للمتسابق استخدام كل جسمه في اللعب. وعدد اللاعبين في لعبة القدم للمعاقين ستة، ومساحة الملعب صغيرة، والمرمى على عرض الملعب 9 أمتار. وأصل اللعبة عمليات تأهيل المعاقين الألمان بعد الحرب العالمية الثانية.

وتتميز الفرق العربية في أولمبياد المعاقين بالقوة مقارنة مع الأولمبياد الاعتيادي، حيث كانت مشاركة الفلسطينيين رمزية، في حين يشارك عن فلسطين في أولمبياد المعاقين لاعبون أشدّاء، بينهم بطل رمي الكرة الحديدية خميس زقوت، وهو عامل بناء من غزة فقد ساقيه إثر حادث في موقع البناء، ومحمد فنـّونه المصاب بضعف البصر، ونال في الوثب الطويل الميدالية البرونزية في "أولمبياد أثينا" 2004 ، وميداليتين ذهبيتين، وميدالية فضية في الأولمبياد العربي في الدوحة العام الماضي. ولم يحصل المتسابقون الفلسطينيون على دعم من السلطة، وزحفوا دربهم إلى أولمبياد لندن، حسب زقوت (47) الذي يتطلع إلى الميدالية الذهبية، وكان قد سجل رقماً قياسياً 11,30 متر في الأولمبياد الآسيوي العام الماضي. ولا يجد زقوت، وهو أب لـ9 أطفال مكاناً يتدرب فيه سوى متنزه عام في غزّة، ورداؤه الرياضي قديم بالٍ خلافاً لأردية المتسابقين من أحدث طراز، ويشد ساقه الاصطناعية على كرسيه المدولب ويتأرجح بجسمه ثلاث مرات قبل أن يقذف الكرة الحديدية.

وعدد المتسابقين من الجنسين 4200 ويلاحظ ارتفاع مساهمة النساء المعاقات بسرعة مدهشة، حيث يبلغ عددهن 1513 امرأة، ويعادل هذا ضعفي المشاركات في أولمبياد برشلونة عام 1992. ويلعب نجوم الرياضة المعاقون دوراً مؤثراً في الدفاع عن حقوق عامة المعاقين الذين يواجهون مصاعب شاقة في حياتهم اليومية، ويعانون من التمييز في فرص العمل والحياة الاجتماعية، حتى في بلدان متقدمة مثل بريطانيا. ووضع معاقي العراق مفجع، حيث يبلغ عددهم بسبب الحروب والحصار أكثر من مليونين، حسب تقرير منظمة "فيلق الرحمة" الأمريكية، ولم تنشأ كما في البلدان المتقدمة اتحادات وجمعيات قوية وجماعات ضغط تدافع عن حقوقهم. وللمعاقين شهداء كما في جميع ميادين الحياة العراقية. قاسم مطر، بطل لعبة كرة القدم للعميان، دهسته دبابة أمريكية، خلال عبوره الشارع، ذكرت ذلك "نيويورك تايمز". والعراق هو البلد الوحيد في تاريخ الحركة الأولمبية العالمية، الذي اختطفت فيه اللجنة الأولمبية الوطنية مع رئيسها أحمد الحجية، ورئيس لجنة الرياضيين الأولمبية حسن بحرية، ولم يعثر على أثر لهم منذ عام 2006. وتحطم القلب حملة "منظمة الصليب الأحمر الدولية" لجمع تبرعات لمعاقي العراق. فهذا البلد الذي نهب الغزو والفساد والعقوبات الدولية مليارات ثرواته تستجدي له المنظمة عكازات، وأطرافاً صناعية، وكراسي مدولبة، ونظارات، وأدوات سمعية، ودورات تدريبية.

وسأهتف في الأولمبياد للمعوقين الفلسطينيين، والعراقيين، والعرب، والمسلمين حسب التسلسل، وفي آخر القائمة للأمريكيين والبريطانيين، لكن أنحاز في سباق رمي الكرة الخشبية إلى المتسابقة البريطانية "جَسْ هنتر" (20) لأن جمالها الآسر، وهي تصارع عوَقها يكتم الأنفاس. وُلدت جَسْ بشلل ارتجافي، لا تملك معه إلا أقل سيطرة على أطرافها، فهي عاجزة عن الحركة، وارتداء الملابس، والنطق. ويوجع القلب ارتعاد جسمها وأطرافها ورأسها، وهي تقذف الكرة الخشبية. إنها الجمال الذي يقول عنه الأديب الروسي دستوييفسكي "الشيء الفظيع في الجمال هو الإبهام والترويع في آن. كما لو أن القدرة الإلهية تصارع الشيطان، وميدان المعركة قلب الإنسان". ولن أبكي عندما أشاهد جَسْ وذكرى وأحمد وخميس وغيرهم من المعاقين يصارعون عوَقهم، بل أفرح وأضحك، ليس على عدم براعتهم، بل على خراقة الطبيعة، التي تعجز عن تحطيم الإنسان حتى عندما تغلبه. أولمبياد المعاقين رياضة الأمل البشري.

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31148
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239886
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر731442
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45793830
حاليا يتواجد 3870 زوار  على الموقع