موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

أولمبياد الجسم السليم في العقل السليم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما شدّ العدّاء الجزائري توفيق مخلوفي صدر قميصه، وصوّب بذراعه نحو السماء، توقعتُ مصيبة أخرى. حدث ذلك لحظات قبيل انطلاقه في سباق 1500 متر، وقبلها بيوم كان قد توقف عن الركض في بداية سباق 800 متر، وأوقفه الاتحاد الأولمبي عن المشاركة في السباقات، وتراجع الاتحاد عن قراره بعد صدور تقرير طبي أكد أن توقف مخلوفي عن الركض سببه تمزق مشدات ركبته اليسرى.

وينبغي أن يكون العداء المصاب بركبته من الجزائر، بلد المليون شهيد، كي ينال الميدالية الذهبية بعد ساعات من السماح له مجدداً بالركض. وعندما شد مخلوفي اسم الجزائر المكتوب على صدر قميصه وصوّبه نحو السماء انطلق واثِقَ الركض مجتازاً المتسابقين في 300 متر الأخيرة وسط صيحات الدهشة والإعجاب. كيف حدث ذلك، وماذا عن ركبته المصابة؟ أجاب مخلوفي مرحاً: "كل من يفوز في السباق ينسى جروحه وآلامه".

 

وتركيز الفضائيات على ما أسمته "بي بي سي" العربية "إنجازات العرب الهزيلة في الأولمبياد" غير صحيح، وظالم. فأيُّ إنجازات نتوقعها عندما يدمّر الغزو الأجنبي الهياكل الارتكازية للرياضة في فلسطين، والعراق، وليبيا، وأمام أعين العالم يحوّل الصراع المثلث؛ الداخلي والإقليمي والدولي، سوريا الساحرة الجمال والرشاقة إلى أرض خراب؟ وتظل إنجازات العرب في كل حال أفضل من الهند التي لم تُحتل منذ استقلالها منتصف القرن الماضي، ويعادل حجمها السكاني أكثر من ثلاثة أضعاف العرب مجتمعين، ولم تحصل سوى على خمس ميداليات؛ اثنتان فضية وثلاث برونزية، وفشلت حتى في الفوز بما يعتبر لعبتها القومية (الهوكي). بينما حصدت البلدان العربية 11 ميدالية، بينها ذهبيتان؛ الجزائر في الركض، وتونس في السباحة، واثنتان فضيتان فازت بهما مصر في السباحة. وترتيب أول ثلاث دول عربية في جدول ميداليات الأولمبياد؛ تونس (45) والجزائر (50) ومصر (58) وتتقدم بذلك على فنلندا، وبلجيكا وكلتاهما في المرتبة 60.

وتتضاعف حصيلة العرب من الميداليات الذهبية عندما نحسب ذهبيتين فاز بهما العدّاء "مو فرح"، وهو مولود في أسرة من ثمانية أطفال في مقديشو، عاصمة الصومال، العضو في جامعة الدول العربية، وهاجر إلى بريطانيا عندما كان في الثامنة. أمه وأخوه فيصل اللذان يعيشان شمال الصومال قطعا مسافة كيلومترين إلى أقرب قرية فيها كهرباء وتلفزيون كي يرونه. وقال فيصل لمراسلي الصحف: "انفجرتُ كالقنبلة عندما فاز أخي وركضتُ في الشارع وأنا أصرخ". واسم "مو" الحقيقي هو محمد فرح، ويُدعى الآن في بريطانيا "صاحب البطولتين"، ويصعب معرفة مشاعر آلاف البريطانيين، الذين هتفوا باسمه عندما ركع مباشرة على أرض الملعب بعد فوزه بالذهبية الثانية وصلّى ركعتين.

ولا تفسر تصريحات "مو" المتواضعة سبب هزال الأداء العربي فحسب، بل سبب تفوق أداء بلدان النخبة الأولمبية. يذكر "مو" أن هتاف 80 ألف متفرج باسمه في ملعب الأولمبياد شدّ عزيمته على الانتصار، وأهّلته عناية فريق طبي ممتاز بحالة بدنية ومعنوية، ودورة تدريب طويلة على أيدي أقدر المدربين العالميين في الولايات المتحدة. والتفوق الرياضي لا تصنعه المواهب الخارقة فحسب، بل جداول علمية دقيقة لإعداد الرياضيين، وإشراكهم في سلسلة سباقات محلية وإقليمية ودولية. ويفسر هذا التوزيع الطبقي العالمي للميداليات. فأبناء البلدان الإفريقية الفقيرة الذين يقضون العمر في الركض هرباً من المجاعة حصدوا ميداليات الركض الذي لا يحتاج إلى تجهيزات تقنية عالية. وعند حساب عدد الميداليات بالنسبة للسكان، تنتقل الأولوية من الولايات المتحدة إلى جزيرة غرينادا الفقيرة التي نال عدّاؤها الذهبية في ركض 400 متر وعدد سكانها 110 آلاف نسمة فقط.

وفي أولمبياد يعقده بلد من النخبة الأولمبية ينعكس القول المأثور "العقل السليم في الجسم السليم" فيصبح "الجسم السليم في العقل السليم". قرارات غبية، كالإجراءات الأمنية التي كلفت ملايين الدولارات حوّلت صورة أولمبياد لندن من احتفال جماهيري جميل ملون بقوس قُزح أجناس اللاعبين الأفذاذ إلى قاعدة عسكرية تحرسها مدافع مضادة للجو، وطائرات بدون طيار. وارتفاع أسعار التذاكر حرم الجمهور الكبير من المشاركة في ما اعتُبر أكبر استعراض في العالم، واضطرت إدارة الأولمبياد إلى الاستعانة بالجنود لملء المقاعد الخالية، التي كانت قد اشترتها شركات داعمة للأولمبياد، فيما احتفل عشرات الآلاف بالأولمبياد خارج أسواره. وبلغ العقل غير السليم لملكية حقوق البث التلفزيوني حدّ تقييد التغطية بشروط قاسية فُرضت حتى على شبكة "بي بي سي" شبه الرسمية.

وأوجع تحيز محكمي سباق استعراض الخيول الساحر قلوب ملايين مشاهدي المباريات حول العالم. وتمنيتُ لو لم أكن شاهد عيان على قُبح قرار المحكمين منح الميدالية الذهبية للفارسة البريطانية شارلوت دوجاردين التي ارتكبت أخطاء عدة لاحظها فورياً المعلقون الرياضيون. وأساء حجب الذهبية عن الفارسة الهولندية أدَلِنده كورنيلسن، التي أرقصت فرسها القلوب، إلى سمعة الأولمبياد... وفضائح كهذه تلتهب في عصر الإنترنت كالنار في الهشيم. جمهور المشاهدين الهولنديين في ملعب غرينيتش ببريطانيا، حيث المباراة رفعوا رايات برتقالية احتجاجاً على قرار هيئة التحكيم، واتهموها باللصوصية، وعندما عُقد المؤتمر الصحفي كانت شبكات الإنترنت تضج بآلاف رسائل الاحتجاج، التي قابلها رئيس هيئة التحكيم ببرود إنجليزي تقليدي أقبح من الذنب. وابحث عن المال في ميادين سباقات الخيل. فَضَحت ذلك شهادة الكاتب البريطاني ستيفن موس، عضو قسم التاريخ الطبيعي في "بي بي سي" الذي أشار في تقرير ﻟـ"الجارديان" إلى صفقات بيع وشراء الفرس العربية وراء الموضوع.

وتتوزع ألعاب أولمبياد لندن، وعددها 303، على رياضات عدة في العوم والسباحة وكرة القدم وحتى الرماية والمبارزة والمصارعة. وبعض الألعاب اختفى، فيما اعترف "الاتحاد الأولمبي الدولي" بألعاب جديدة. السباقات المائية على سبيل المثال عددها 46، منها 34 للسباحة، و8 للغوص، واثنتان للسباحة المتزامنة، وهو رقص باليه في الماء فازت بميداليته الذهبية السّباحات الروسيات. وعدد أنواع ألعاب الدراجات الهوائية أربع، وكل من يستخدم الدراجة للرياضة والتنزه والتسوق يستطيع الادعاء مثلي بأنه جربها جميعاً، وهي تسلق المرتفعات، وتُسمى جبلية، والسياقة الدائرية داخل الملاعب المغلقة، والسياقة المعتادة على الطريق، وأحدثها سباق الدراجات "بي إم إكس" التي تتكون من الحروف الأولى بالإنجليزية للعبارة المدغمة "دراجة هوائية وآلية"، وفيها ينطُّ اللاعب فوق الأحجار والنفايات والتقاطعات والممرات الملتوية الصاعدة النازلة. وكل الأعمار صالحة للرياضة، وأجملها التي نمارسها. فعندما بلغتُ الأربعين نصحني الطبيب بأن الشخص في الأربعين لا ينبغي أن يسوق الدراجات، وأنتظرُ بفارغ الصبر بلوغ الخمسين حتى أسوق دراجتي!

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

أمام شاشة البناية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 15 سبتمبر 2018

    كنتُ في زيارة لصديق انتقل للتو للعيش في شقة ببناية جديدة، بالكاد ابتدأ السكان ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الجمعة, 14 سبتمبر 2018

    يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي ...

جرائم داعش بحق الأيزيديات

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

    بعد أن قرأت رواية"ليلى وليالي الألم" للكاتب العراقيّ الكرديّ الأيزيدي خالد تعلو القائدي، وكتبت ...

بين نيويورك وتورا بورا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    في كتابه «تغريب العالم»، كتب الباحث الفرنسي سيرج لاتوش: «إن رجال الأعمال في القارات ...

في وداع الرجل الصالح الحاج ابراهيم محمد صبيحات ( أبو محمد )

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

  أبى العم الحاج ابراهيم محمد صبيحات " أبو محمد "، ابن قرية سالم ، ...

حسابات إدلب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 9 سبتمبر 2018

    كان لكلٍ من أطراف الصراع في سوريا حساباته في إدلب، وهي حسابات مختلفة حد ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8294
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110310
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر622826
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57700375
حاليا يتواجد 3648 زوار  على الموقع