موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الإنسان بين جوع الاختيار وجوع الاضطرار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الجوع الأول الذي يشير إليه عنوان هذا الحديث هو هذا الذي يتمثل في الصوم بوصفه فريضة واجبة الأداء، وهو جوع مؤقت لكنه لا يخلو من درس تحتاج إليه النفوس لكي تتدرب على الحرمان والمنع. أما الجوع الآخر، جوع الاضطرار، فهو الضريبة اليومية التي يقدمها الفقراء في غياب الدولة العادلة، وفي زمن ساد فيه سوء التوزيع للثروة الوطنية، وما يؤديه التفاوت في المجتمعات من تقسيم المواطنين إلى فئات، فئة تملك كل شيء، وهي أقلية محدودة جداً لا تتجاوز 3- 5% من السكان، وأخرى لا تملك أي شيء وهي مشكلة أغلبية الشعب.

وهذه الفئة الأخيرة هي التي تتعذب بالجوع والحرمان وتمارس الصوم الدائم لا تعبداً ولكن اضطرارًا، لأنها لا تجد ما تأكله، وكثيرة هي الشرائح الفقيرة في بلادنا التي يعتصرها الفقر وتعاني من حرمان يجعلها غير قادرة على توفير أبسط مقومات الحياة الإنسانية، بعد أن أصبح معظم أقسام الطبقة الوسطى يقعون تحت الحد الأدنى لخط الفقر، وهو مؤشر اقتصادي اجتماعي خطير وكارثي.

ويلاحظ الباحثون الاجتماعيون أن المجاعات بدأت تطل برأسها المشؤوم في كثير من الأقطار العربية والإسلامية، وأن التقارير التي بدأت تخرج عن هذا البلد أو ذاك تقول إن نصف المواطنين يعانون من سوء التغذية وما ينتج عنها من أمراض وانخفاض حاد في قوة المناعة، وأن نصف الأطفال في هذه الأقطار معرضون للوفاة المبكرة، لكن المؤلم والجارح أن هذه التقارير الموضوعية والصادرة عن خبراء مشهود لهم بالنزاهة والصدق لم تعد تحرك ساكناً في الأوساط الرسمية أو ترتجف لها القلوب التي تحجرت وفي هذا الصدد يشير بحث على درجة من العمق كانت قد قامت به مجموعة باحثين في الولايات المتحدة، والبحث منشور على صفحات "الانترنت" أن زكوات التريليونات المودعة لأغنياء المسلمين في بنوك أوروبا وأمريكا كافية لتنهي الفقر وتجعل كل العرب، والمسلمين على وجه الأرض أغنياء، إلا أن زكوات هذه الأموال لا تصرف أو أنه لا يصرف منها إلا القليل، وفي وجوه لا علاقة لها بتنمية المجتمعات اقتصادياً، ولا للتخفيف من حدة تسارع انتشار الفقر واتساع دائرته.

ويبدو أن انشغال الأنظمة العربية بالشأن السياسي، والسياسي الثانوي منه، قد أفقدها القدرة على متابعة أحوال مواطنيها والوقوف على معاناتهم وانتشار المجاعات في أوساطهم وما قد ينتج عنها من أخطار آنية تهدد السلام الاجتماعي وتجعل الأحاديث عن الاستقرار ضرباً من الأماني المستحيلة التحقيق، ولم تكن ثورات الربيع العربي في اعتقاد كثير من العقلاء سوى بداية الإنذارات العملية على الاجتياح الشعبي القادم، كما لم تكن تلك الثورات الربيعية سوى التعبير المباشر عن حالة المعاناة التي يشتد أثرها داخل المجتمع وما يتسبب عن الفقر من حرمان وجوع، وإذا كانت بعض القوى السياسية قد اختطفت هذه الثورات وحرفتها عن مسارها الاجتماعي والسياسي فإن الأيام القادمة كفيلة بأن تعيد إلى هذه الثورات هويتها وجوهر تعبيرها عن الملايين الجائعة والمهمشة.

وفي بلادنا سيكون من الخطورة بمكان تجاهل اتساع مساحة الفقر وتمددها ليس في المدن فحسب ولكن في الأرياف حيث بدأ الفقر يضرب أبناء القرى ويدفع بهم إلى التذمر في شكل احتجاجات وتقطعات ونهب للمسافرين، وما لم تحزم الدولة أمرها وتواجه المشكلة من جذورها وبرؤية اقتصادية اجتماعية استراتيجية جديدة، فإن الاستقرار المنشود سيظل بعيد المنال في بلد يعاني من الغرق في مشكلات شتى، ومن صراع سياسي تعددت أسبابه وحالات الأنانيات الشخصية دون الاستجابة الفورية لتدارك مخاطره والانصات إلى نداء الضمير والحرص على مصلحة الوطن وأغلبية الشعب، ومهما قيل عن الحلول المستوردة، والاستعانة لحل المشكل الاجتماعي عن طريق القروض والمساعدات والهبات فإن الحل الصحيح والاستراتيجي لا يكون ولن يكون إلا بالاعتماد على النفس، وانعاش طاقة العمل بتنمية الإنسان، والاهتمام بالثروات النائمة أو المنهوبة، والتركيز على معاناة الغالبية من موظفي الدولة والجنود والمدرسين وكافة شرائح المجتمع، ووضع حد لهموم العاطلين من خريجي الجامعات، ومنهم الكثير من خريجي الكليات العلمية الذين يدورون في الشوارع بحثا عن عمل في حين أن مرافق كثيرة في الدولة أحوج ما تكون إليهم وإلى جهودهم الشابة الفتية.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24402
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206110
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر686499
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54698515
حاليا يتواجد 3786 زوار  على الموقع