موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

رمضان كريم لرئيس الفلكيين العرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انتخاب عالم عراقي للمرة الرابعة على التوالي لرئاسة "الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك"، حدثٌ "فلكي". أستاذ فيزياء الفلك حميد مجول النعيمي، تذكر سيرته الرسمية عنوانه الدائم في منطقة الصليخ ببغداد، ومقيم حالياً في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، حيث يشغل منصب عميد كلية العلوم، ونائب رئيس "جامعة الشارقة". والنعيمي من جيل السبعينيات الذهبي في العراق، الذي حظي قبل اندلاع الحروب ببعثات إلى الجامعات العالمية، حيث حصل على الماجستير والدكتوراه في فيزياء الفلك من جامعة مانشستر في بريطانيا، وتلقى تدريبه في "مرصد القطامية" في حلوان بمصر، وقضى فترة ما بعد الدكتوراه في جامعة أريزونا بالولايات المتحدة.
"والكون هو كل شيء، وهذه هي القضية" حسب الفيلسوف الألماني لودفيج ويتجنستاين. ودليل النعيمي إلى كل شيء هو العراق؛ فيه توّلى حال عودته من البعثة إدارة "مركز الفضاء والفلك" في مجلس البحث العلمي، وأشرف على بناء أحد أكبر خمسة مراصد في العالم آنذاك. بلغت تكلفة المرصد البَصَري والراديوي الذي أقيم في جبل كورك شمال العراق 172 مليون دولار بأسعار تلك الفترة، واستغرق بناؤه سبع سنوات، ودمّرته الطائرات الأميركية عام 1991. ودخل النعيمي إثر ذلك المستشفى، ليس مصاباً بجروح في جسده، بل في روحه التي انطلقت بالنعيمي منذ ذلك الحين في أرجاء الكون السحيق، وأخذته في مسيرة البحث، ليس عن براهين على الدين الإسلامي في أحدث الاكتشافات العلمية، بل البحث في الدين الإسلامي عن براهين على أحدث الاكتشافات العلمية.

و"العلم من دون دين كسيح، والدين من دون علم أعمى". قال ذلك إينشتاين، والإسلام أكثر الأديان علمية جعل النعيمي بوابة مفتوحة بين العلم والدين، وأتاح له نشر أكثر من مائة بحث في مجلات علمية محكمة، و30 كتاباً بالعربية والإنجليزية، وتنظيم عشرات المؤتمرات العلمية الإقليمية والدولية. "واللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَتَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ". يستشهد بهذه الآية النعيمي في دراساته عن جمال الكون، الذي يتحكم بجميع مرافق حياة الناس اليومية، ليس فقط من خلال الطقس والمناخ والشمس، التي تؤثر مباشرة على طعام البشر، وصحتهم، ورفاههم، بل أيضاً الاتصالات الهاتفية، وشبكات الإنترنت، والفضائيات، والملاحة البحرية والجوية، والاستشعار عن بعد، وهذه من مفارقات الحياة العصرية، التي تتحكم بها السماء.

"ويَسألونَكَ عن الأهلّة قٌل ِهيَ مواقيتُ للناسِ والحجِّ"، من بين آيات ترد في دراسة النعيمي عن رؤية هلال رمضان، والذي "سيولد في تمام الساعة الرابعة و24 دقيقة صباح الخميس القادم 19 يوليو، حسب التوقيت العالمي، وسيغيب في بعض الدول بدقائق قبل غياب الشمس، مثل بغداد ودمشق وبيروت، ويغيب مع الشمس في دول أخرى، مثل عمان والجزائر وتونس، ويغيب بضع دقائق بعد غياب الشمس في مكة المكرمة والكويت والقاهرة ومسقط والرباط والخرطوم". ويذكر النعيمي أن الاختلاف المتوقع بين من يصوم يوم 20 يوليو، ومن يصوم 21، أو 22، يعود جزئياً إلى أن القمر حتى في أحسن الظروف لا يُرى لحظة ولادته وتسمى "المحاق"، والفرق دائماً بين الولادة والرؤية نحو 12 ساعة، ويعود الاختلاف أيضاً إلى خطوط الطول والعرض، وكذلك إلى التقاليد المتبعة في البلدان المختلفة، حيث يتمسك بعضها برؤية العين المجردة، وتعتمد أخرى الحسابات أيضاً.

وأحصى النعيمي اختلافات التوقيت طوال 300 عام فوجدها دائماً ما بين 3 و4 أيام، ولم تكن يومين قط. وهو يسّلمُّ بالحكمة العظيمة في الآية "فَمَنْ شَهِدَ مِنكُمُ الشهرَ فَليَصُمهُ"، والتي تتيح لكل فرد من أفراد الأمة فرصة المساهمة في تحديد المناسبة، ويذكر بأن حساب لحظة ولادة القمر لغاية الثانية ولمئات السنين القادمة موجود في الإنترنت، ويقترح في كتابه "الحسابات والتطبيقات الفلكية والعلمية في خدمة الشريعة الإسلامية"، عقْدَ اجتماع في مكة يحضره عالم شرعي وآخر فلكي من كل دولة إسلامية لاتخاذ القرار المناسب. وقد يلعب تنفيذ اقتراح النعيمي دوراً في الحيلولة دون الانحدار المتسارع لبلدان عدة فيما يشبه حروب المائة عام الطائفية في أوروبا.

و"يومَ نطوي السماءَ كطيِّ السِجِّلِ للكُتُبِ كما بدأنا أوّل خَلْقٍ نُعيده وعداً علينا إنا فاعلين"، آية مهيبة تستبق أحدث نظريات يوردها النعيمي عن الكون الذي تدور فيه مليارات الكواكب حول نفسها وحول مليارات النجوم، والتي تدور بدورها حول مليارات المجرات الدوّارة في حشود مهيبة من المجرات، تنسجها في الجسد الكوني مليارات الحبال والغيوم الجبارة، وتطرزها الثقوب المظلمة، التي تبتلع كل ما يقترب منها. وهذا الكون الذي يبث الرهبة في قلوب العلماء ليس الكون كله، بل المرئي منه فحسب، وقد لا يكون كوناً واحداً، بل بضعة أكوان يتحدث عنها النعيمي في مسلسل "الإعجاز" الذي تبثه فضائية الشارقة. يعرض المسلسل جوانب من قصة الكون الذي نشأ قبل 15 مليار سنة عن انفجار مادة في حجم كرة القدم، وقد يتقلص إلى حجمه السابق عندما يبلغ الانفجار أقصى مداه ويرتد الكون بالاتجاه المعكوس. هل هي القيامة التي يرد ذكرها في القرآن الكريم؟ سؤال بين أسئلة عدة يتناولها المسلسل في 40 حلقة قد تحدث ضجة عالمية إذا أعيد إنتاجها على المستوى الدولي، وفُتِحتْ حواراتها لمساهمة علماء من مختلف العقائد والبلدان.

والنعيمي من بلد عرف أول الأديان في التاريخ، وآلهتها قوى كونية. والعراق بلد أول علماء الفلك المعروفين بالأسماء، وكانوا يذيلون بها جداول حساباتهم الفلكية، مع أسماء عوائلهم التي تتوارث المهنة. وتكشف المعلومات المنقوشة على الرقيمات الطينية أن الدين والفلك كانا يعتبران مجال علم الرياضيات، وبلغ المجتمع العلمي العراقي في الألفية الأولى قبل الميلاد مستوى رفيعاً يدهش مؤرخي العلوم الذين يتداولون حادثة اشتهرت باسم "الرهبان الندّابون" ترويها المؤرخة البريطانية إليانور روبسن في كتابها "الرياضيات في العراق القديم". وتتعلق الحادثة بتحقيق رسمي أجري حول إهمال أفراد أسرة "سن ليكي أونيني" من مدينة أوروك الذين أخطأوا في توقع خسوف القمر. وتذكر المؤرخة تبعة الحادث على "الأجيال اللاحقة التي بذلت جهوداً كبيرة لتحسين التنبؤات الفلكية". نقرأ ذلك فنفهم لماذا أجاب النعيمي على سؤال مقدم مسلسل "إعجاز" عن أعظم شيء فقده في حياته، فقال فوراً: "بلدي العراق". رمضان كريم لرئيس الفلكيين العرب، رمضان كريم لبلده العراق الذي لن يفقده، طالما الله جعل "الأرضَ فراشاً" و"السماءَ بناءً".

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4288
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268013
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر631835
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55548314
حاليا يتواجد 2699 زوار  على الموقع