موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

دروس ثورة العشرين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لأكثر من سبب يستذكر العراقيون ثورة العشرين هذه الأيام، تلك الثورة التي انطلقت ضد الاحتلال البريطاني قبل تسعة عقود، ومن أهم دواعي استذكار هذه الثورة أنها قد أفضت إلى طرد الغزاة البريطانيين وإعترافهم بحق العراقيين في تأسيس دولتهم وحصل ذلك عام 1921، لتبدأ أولى خطوات دولة العراق الحديثة،

ولتكون بعد ذلك من أوائل الدول العربية التي تحصل على الاستقلال عام 1932، في حين بقيت دول عربية أخرى تحت الانتداب البريطاني حتى مطلع سبعينيات القرن الماضي، وفي وقت مبكرتأسس جيش عراقي ومؤسسة أمنية، وفي عشرينيات القرن الماضي وضع العراقيون اللبنات الاولى للدستور، ما يعني الشروع ببناء دولة مدنية.

 

ويذكر التاريخ شخصيات عراقية لها بصماتها في تأسيس الدولة، من بينهم رجل الدولة اليهودي ساسون حسقيل العقل المالي والاقتصادي الكبير، الذي مازالت المؤسسة المالية العراقية تطبق الكثير مما وضعه في المجال المالي من قوانين وأنظمة، وهناك أسماء لشخصيات عراقية كثيرة ساهمت في بناء الدولة، كما عبرت شخصيات عن مواقف وطنية، ولهذا يردد العراقيون أن عبد المحسن السعدون قد انتحر لانه سمع كلمة جرحته (عام 1929) واستقال صالح جبر لأن الجماهير هتفت ضده، ويقارن العراقيون بين هؤلاء وأولئك، وفي تلك السنوات كان الساسة يتفاخرون بثوار العشرين الذين أرغموا البريطانيين على الاعتراف بالإرادة العراقية، وأدرك السياسيون أن الفعل المقاوم كما حصل في ثورة العشرين له أهدافه الوطنية السامية،وهذا ما اختلفوا به عن سياسيين آخرين الذين وقفوا بالضد من المقاومين الذين وجدوا في إحتلال بلدهم من الغزاة الأمريكيين جريمة بشعة وجب التصدي لهم وتخليص العراق من شرورهم.

وبينما شرع رجال الدولة العراقية الوليدة، التي بدأت تحبو توا في بناء مؤسسات وطنية فقد إنهالت معاول الحكام منذ زمن بول بريمر عام 2003 بعد الغزو مباشرة لتحطيم الدولة وتخريب مؤسساتها الرصينة، في حملة لا يمكن وصفها إلا بالانتقامية والثأرية وبطرق متعددة وبكل وسائل التدمير، وإذا انتحر رئيس الوزراء انذاك لأنه سمع كلمة جارحة فان حكام اليوم يسمعون ما لم يسمعه حاكم على مر التاريخ، من عموم الناس، وحتى من شركائهم في الحكومة، دون أن يعيروا أهمية تذكر لكل ما يسمعون، وحرص الساسة الذين تفاخروا بثوار العشرين على تقديم الخدمات والمحافظة على المال العام واحترام حقوق الانسان، أما الساسة الذين وقفوا بالضد من المقاومة والمقاومين وسلطوا عليهم قواتهم المدججة بالسلاح وأجهزتهم الأمنية وساموهم أنواع التعذيب، هؤلاء سجلوا أرقاما فلكية لا شبيه لها في التاريخ في سرقة المال العام وتبديد ثروات البلد.

في قراءة مهمة أخرى لذكرى ثورة العشرين، لابد من التوقف عند حقيقة تقول، أن الاجيال تعيش على تاريخ الأجداد، وهذا ما سطره ثوار العشرين، فقد هبت الجموع من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب ومن أقصى الشرق إلى أبعد قرية في الغرب بالعراق والتحموا جميعا في تصديهم للمحتلين الغزاة، فكانت المعارك الشرسة التي خاضها الثوار بأسلحة بسيطة وبدائية في حين ردت قوات الاحتلال البريطانية بقصف المدنيين بالطائرات وبالمدافع والقنابل، ولم يؤثر كل ذلك على معنويات الثوار،فواصلوا قتالهم حتى هزيمة تلك القوات وتلقينها الدروس الكبيرة، وعندما عاد البريطانيون عام 2003 تحت مظلة أقوى دولة في العالم تمركزت قواتهم في مدن جنوب العراق، وسرعان ما استذكر الأحفاد بطولات الأجداد ثوار العشرين فتصدوا لهم رغم المعوقات الكبيرة وهزموهم وأرغموهم على الهروب من العراق وهم في حال من الاذلال الشديد كما اعترفوا بذلك بأنفسهم.

ولم تغب صور الثوار الأبطال في ثورة العشرين عن المقاومين، الذين قرروا منذ الساعات الأولى للاحتلال الأمريكي، الشروع في مقاومة الغزاة وطردهم من أرض الرافدين، ولم تغادر الأذهان تلك اللحمة العراقية التي أعطت دروسها قبل تسعة عقود عن الأذهان، فكان القتال ضد الغزاة المحتلين والحرص الشديد على وضع الأولوية لوحدة العراق أرضا وشعبا.

وبعد الانتصار في ثورتين عظيمتين ضد احتلالين خطيرين، فإن الدرس الأهم لمن يفكر بغزو هذا البلد، أن شباب ونساء ورجال العراق الآن أكثر زهوا وفخرا بمنجزهم الحالي والسابق في طردهم للغزاة، وأنه سيعطي زخما أكبر للأجيال القادمة.

*****

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10127
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71728
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر552117
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54564133
حاليا يتواجد 1884 زوار  على الموقع