موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

لماذا تتقدم الهند ويتخلف العرب؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يبدو العنوان أعلاه تنويعاً على السؤال الذي أثاره مفكرو النهضة العرب، خاصة رفاعة الطهطاوي وجمال الدين الأفغاني ومحمد عبده: “لماذا يتقدم الغرب ويتخلف العرب”، وهو سؤال بدا، ولا يزال، منطقياً، كونه يعقد مقارنة بين سياقين حضاريين مختلفين: الغرب والشرق، ولكن الحديث هنا يدور عن مقارنة بين ثقافتين تقعان في السياق الشرقي: الهند من جهة والعالم العربي من جهة أخرى.

 

لماذا تتقدم الهند اقتصادياً وتكنولوجياً من دون أن تتخلى عن خصائصها الثقافية والروحية، وثمة سؤال آخر لا يقل أهمية، يتمحور حول قدرة هذا البلد، المستعمرة البريطانية السابقة، شأنها شأن الكثير من بلداننا العربية على أن يقيم نظاماً ديمقراطياً ممتداً منذ الاستقلال حتى اليوم، وينجح في اختبارات الديمقراطية المتكررة، من دون أن تخرج عن مسارها في مطلق الأحوال، ويخفق معظمنا في أول اختبار للديمقراطية؟

لماذا تنجح التنمية والديمقراطية بتلازم لافت هناك، وتخفق التنمية والديمقراطية على الصعيد العربي في تلازم لافت أيضاً؟

سؤال كان موضع سجال كثير من المفكرين والباحثين العرب، بينهم على سبيل المثال الدكتور سمير أمين، الذي حاول تقديم قراءة غير أوروبية، ولنقل غير نمطية لتاريخنا، بغية التعرف إلى جذور العجز العربي المزمن، حين لاحظ أن فتوحات الاسكندر الأكبر أنشأت فصلاً جديداً في تاريخ منطقتنا، ويقصد بذلك المنطقة التي تشمل الشرق الأوسط الذي أصبح فيما بعد عربياً إسلامياً، والغرب الذي صار مسيحياً، فأنهت الانعزال لمختلف شعوب العصر القديم، ومن هنا تكونت منظومة مجتمعات خراجية (من مفردة الخراج) تشترك في أهم سماتها الاجتماعية والثقافية.

إلا أن القفزة الكيفية أو النوعية التي انطلق منها النظام الرأسمالي لم تحدث على شواطئ البحر الأبيض المتوسط التي كانت تمثل المركز الحضاري العالمي، بل على عكس ذلك هجرت القوى الدافعة في هذا الاتجاه هذه المنطقة لتستوطن في المناطق الطرفية سابقاً في شمال غرب أوروبا على شواطئ المحيط، ما أدى إلى انتقال المركز إلى هناك، وتهميش المركز المتوسطي القديم.

هذا الإلحاح على تحديد جذور التطور التاريخي يشكل جسراً لفهم طابع تراثنا التاريخي وأسباب تخلفنا، ومن ثم غلبة الغرب علينا، فذلك الفهم من أهم العناصر المطلوبة للنهضة وإنماء قدرة فكرية صحيحة على المستوى الذي نحن في حاجة إليه من أجل رسم بديل فعال للممارسات الراهنة التي ورطتنا في مأزق تاريخي لم نخرج منه بعد.

الرهان هنا معقود على الدور الذي يمكن أن تلعبه “الانتلجنسيا” كفئة اجتماعية حاملة لمشروع النهضة والتغيير في البلدان التي كانت تسمى “عالماً ثالثاً”، إذا ما اشتركت في إنتاج المشروع المجتمعي في مجال معين من مجالات احتياجات إقامة هذا المشروع، ليشمل طرح نظم القيم والأفكار اللازمة للنهضة.

يُعول على هذه الفئة في أن تكون قاطعة في رفض الوهم الذي يدعو لتجانس الإنسانية من خلال تعميم النمط الغربي، والتخلص من الخصوصيات الثقافية باعتبارها مسؤولة عن تخلف شعوب البلدان النامية، فيما تبرهن نماذج ثقافية وحضارية أخرى، كما هو حال الهند مثلاً أو الصين أو سواهما، أن في هذه الخصوصية عوامل خصبة إذا ما اتحدت وتفاعلت مع المقتضيات الكونية للتحديث وشروطه.

******

madanbahrain@gmail.com

 

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

تصحير العالم

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    النسب التي سنوردها أدناه ليست جديدة تماماً، لكنها ما زالت صحيحة من حيث الجوهر ...

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8190
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع204171
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر540452
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61685259
حاليا يتواجد 5700 زوار  على الموقع