موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

بغداد واثنا عشر احتلالا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ربما لا يعرف الكثيرون عدد المرات التي وطأ الغزاة مدينة بغداد، بعد انهيار الدولة العباسية، ووقوع بغداد فريسة لقوى وإمبراطوريات تصارعت على بغداد بهدف اخضاعها والهيمنة عليها، بكل ما فيها من إرث حضاري وتاريخ، وغالبا إن لم يكن هدف جميع تلك الغزوات والاحتلالات هو تدمير هذا الكنز الحضاري والنيل من بغداد التي قادت عملية التلاقي الحضاري والانفتاح على الحضارات والثقافات فكان فيها بيت الحكمة ومدارس العلم، ويكفي أن مدرستي اللغة العربية كانت في العراق، هما مدرسة البصرة والكوفة.

 

وأسرد أهم تلك الغزوات والاحتلالات التي تعرضت لها مدينة بغداد (دار السلام)، ومن خلالها يجد المرء حجم الدروس والعبر التي يتعلم منها أبناء العراق، وكيف أثر كل ذلك في إعادة صياغة القناعات، وساهم بقوة في تبديد الخوف المحمول بثقل هائل على أجنحة القاصفات وطائرات الشبح والأقمار الاصطناعية والفضائيات، وكل من روج وطبل وحذر من التفكير ولو مرة واحدة ولثانية واحدة بالاعتراض على حقبة ما بعد الغزو الأمريكي، فكان امام العراقيين هذا الواقع المفروض يوم العاشر من ابريل عام 2003، وذاك التاريخ الزاخر بالغزوات والقتل والتدمير والتخريب الذي هدف القائمون عليه الى تقويض هوية العراق وتمزيقه وتركه لقمة سائغة بين أسنان الغزاة قبل أن يسجل استسلامه نهائيا وقبوله بالرضوخ والخنوع.

بدأت احتلالات بغداد بواحدة من أبشع الغزوات، ومعروف ما فعله المغول في بغداد عندما اجتاحت قواتهم البربرية هذه المدينة عام 1258 للميلاد، وعاثت فسادا وقتلا وتدميرا، لدرجة أن قوات الغزو المغولي اضطرت للمكوث خارج بغداد، بعد انتشار الأمراض والأوبئة نتيجة لكثرة الجثث المتعفنة التي غصت بها المدينة، ولم يحرص الغزاة على التخلص من جثث القتلى، لانهم يدركون أن هؤلاء انتهوا ولا عودة لهم، لكن حرص الغزاة على حمل آلاف الأطنان من الكتب والمخطوطات من وسط وأطراف مدينة بغداد ورموها في نهر دجلة، ويقول المؤرخون إن الألوية كانت لرمي مصادر الثقافة والمعرفة، وبعد ذلك جاء دور جثث بعض الضحايا، فارتسمت لوحات متموجة امتزجت فيها دماء العراقيين بحبر الكتب والمخطوطات في مياه نهر دجلة الذي يقسم جغرافية مدينة بغداد الى الكرخ والرصافة.

في عام 1393 احتلت قوات تيمورلنك بغداد، وبعد صراعات ونزاعات وحروب، سيطر ثانية السلطان احمد على بغداد، وبعد عقد من الزمان زحفت صوب بغداد قوات قره يوسف الذي أسس دولة (الخروف الأسود التركمانية).

في عام 1434 سقطت بغداد بيد القائد اسبان وهو ابن قره يوسف وقد تمكن من انتزاع بغداد من اخيه القائد محمد شاه، وفي عام 1445 م، تمكن حاكم دولة (الخروف الاسود) جهان شاه من السيطرة ثانية على بغداد واحتلالها، وفي تلك الحقبة أصبح الصراع على حكم بغداد عائليا، ففي عام 1466 م، عاد السلطان جهان شاه الى بغداد زاحفا صوبها بجيش جرار، وكان هدفه هذه المرة ليس محاربة قوة معادية ومن امبراطورية اخرى، وإنما ولده بيربوداق وبعد معارك بين قوات الابن والاب تمكن الأخير من احتلال بغداد، واعدم ولده، وبعد تلك الحقبة جاءت دولة (الخروف الابيض) بقيادة مقصود بن حسن الطويل.

عام 1508 م دخلت جيوش الشاه اسماعيل الصفوي بغداد، لتبدأ حقبة الصراع العثماني الفارسي على بغداد بصورة خاصة والعراق عموما، وفي عام 1530 م دخل طهماسب بغداد، وفي عام 1534 م دخل بغداد السلطان العثماني سليمان.

هذه الاحتلالات المدمرة ذكرت بعض جوانبها وصفحاتها كتب التاريخ التي اتفقت في مجموعها على بشاعتها، وانها لم تقدم الى بغداد والعراق إلا الإذلال والتخريب والقتل والاهانة، أما الغزو البريطاني فمازالت بشاعاته حاضرة حية في أذهان العراقيين، وهناك من يروي تفاصيله او يروى عن شهود عيان عايشوا الغزو وسمعوا أو شاركوا في التصدي اليه.

الكثير من صفحات تلك الاحتلالات كانت حاضرة في أذهان العراقيين، وإن لم يكن هذا الحضور في اذهان الكثيرين، فقد احتل مساحة مهمة في عقول الذين وجدوا انفسهم أمام مسؤولية التصدي للواقع المفروض عليهم بعد التاسع من ابريل عام 2003، بكل ما يحمل من قساوة وصعوبة وغياب هائل لأي أمل وسط أمواج القوة الغازية والأخطر منها الترويج لها بهدف التثبيط.

والسؤال هنا، هل أفاد العقلاء من دروس الغزوات والاحتلالات، ونحن لا نتحدث عن ذلك في مقدمات الاحتلال الأمريكي وايامه الاولى في شهر ابريل عام 2003، بل نقرأ نتائج الغزو وهزيمته امام أبناء العراق أواخر عام 2011م.

******

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25601
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115252
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر595641
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54607657
حاليا يتواجد 2896 زوار  على الموقع