موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

إسراء العلوم والتكنولوجيا إلى فلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، الذي باركنا حوله، لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير". وسُبحانه الذي أسرى بنخبة من علماء حملوا إلى فلسطين المحتلة "النانوتكنولوجيا" التي تغير كل العلوم. أمريكيون، ونمساويون، وألمان، وبلجيكيون، وفرنسيون، وصينيون، وأوكرانيون،

وإيرانيون، وأتراك، وعراقيون، وأردنيون، وفلسطينيون شاركوا في أول مؤتمر فلسطيني دولي للنانوتكنولوجيا وعلوم المادة والمعدات المتقدمة. عَقَدَ المؤتمر السيّار جلساته على مدى ثلاثة أيام بين جامعتي "النجاح" في نابلس و"جامعة فلسطين التقنية" في طولكرم، وسيَّرَتْ بحوثه بين علوم وهندسة الطب والبيئة والماء والزراعة والاتصالات والطاقة والمعلومات والثقافة والتربية والتعليم والمال والبيزنس، وإلى ما وراء الطبيعة، لأن كل مادة موجودة في العالم، وما لم توجد بعد تتكون من النانو. والنانو واحد من مليار من المتر، والنانومتر واحد من المليون من الملمتر، وسماكة شعرة الإنسان تبلغ 80 ألف نانومتر.

 

وسيتذكر يوماً ما تاريخ العلوم أن أول حرف خطّته تقنية النانو بالذرات، ورسمت حوله القلب هو الحرف الأول من اسم فلسطين. خطّ ذلك العالم الفلسطيني منير نايفة، الذي بادر إلى عقد المؤتمر، وهو أول من حرك الذرات المنفردة وأعاد ترتيبها، وأسس بذلك النانوتكنولوجيا. وما بدا ألعاب عندما زرته في تسعينيات القرن الماضي في مختبره بجامعة "إيلينوي" في أربانا شامبين بالولايات المتحدة أصبح برامج استراتيجية لمعظم البلدان، بما فيها بلدان عربية، وتجاوزت أسواقه التريليون دولار. وتعمل تقنية النانو عندما نحرك ما بين 10 و30 ذرة من المادة، وندمجها بواسطة الموجات فوق الصوتية في مواد كاللدائن أو الخزف فتصبح قوية كالفولاذ وخفيفة كالقطن، ونستخدمها في إنتاج جوّالات، وحواسيب تُطوى كالورق وتوضع في الجيب، أو نبني بها هياكل طائرات أقل مرات عدة في الوزن واستهلاك الوقود من الطائرات الحالية، أو أساطيل بواخر أقل حجماً من البعوض، أو سفن إسعاف نانوية تُحقن في الجسم، وتسري مع الدم لإزالة خثرات دموية تسبب الجلطات، أو تمسح أوراماً خبيثة تسبب السرطان.

وانعقاد مؤتمر النانو في فلسطين دليل على أن جميع الفلسطينيين يدخلون الجنة. وهذه نكتة، إلا أن العالم الأمريكي الذي رواها يعتقد بقوة أن الفلسطينيين يستحقون ذلك، ليس لأنهم تعذبوا كالمسيح، بل لأن كل فلسطيني تُكتب عليه النار يتدبَّر أمره لتحويل مساره في نهاية المطاف! وإلا من يضع برنامجاً لتحويل بلد محتل مقطع الأوصال إلى سنغافوره؟ "نحن لا نملك إمكانيات، ولا طرقاً، ولا مياهاً، ولا حدوداً، ونستثمر ما نستطيع في التكنولوجيا المتقدمة التي تجعلنا سنغافورة أو هونج كونج"، قال ذلك مُعدُّ ورقة عمل إنشاء "مركز التميز للنانوتكنولوجي" حكمت هلال، أستاذ الفيزياء في "جامعة النجاح". كيف سيدبر ذلك علماء فلسطين الذين يتبادلون مواد تجاربهم المختبرية في جيوبهم، لعدم توافر وسائل النقل بينهم؟ لا أحد في المؤتمر يعرف الجواب، لكنهم يعرفون جميعاً أن من يريد نصح علماء فلسطين بأن لا يعيدوا اختراع العجلة عليه أن لا يخترع العجلة في العمل معهم.

ويصعب أن لا تصدق علماءً حوّلوا "معهد فلسطين الزراعي" الذي أوصى له بماله المليونير العراقي اليهودي خضوري عام 1930 إلى "جامعة فلسطين التقنية"، وحصلت هذه الجامعة التقنية الحكومية الوحيدة في فلسطين على دعم أحفاد خضوري الذين يشرفون على وصيته في لندن لإنشاء البنايات الجديدة للجامعة. والربيع العربي المقيم دائماً في فلسطين فتح جلسات المؤتمر لمساهمة الطلاب، ليس فقط كمرافقين وأدلاء كما في المؤتمرات العلمية الدولية في المنطقة، بل كمشاركين ومناقشين. ولو لم تكن جميع الأوراق والمداخلات بالإنجليزية فقط بل بالعربية أيضاً لبَلَغ العلماء الأجانب مضمون الرسائل التي كانت تومض بها عيون صبايا وصبيان الجامعتين. وقد بلغت الرسائل علماء عرب أمريكيين أعلنوا تبنيهم 12 طالبة وطالب دراسات عليا، وتأمين مقاعد ومنح دراسية لهم في جامعات النخبة العالمية.

"لا تأسف على ما فات لطالما تآمرت الكلاب على الأسود لكن الأسود بقيت أسوداً والكلاب كلاباً". مشهد لا يُصدَّقْ! هذه العبارة مخطوطة بحروف كبيرة على جانب سيارة "بيكاب" صغيرة بيضاء واقفة في نقطة التفتيش الإسرائيلية في مدخل مدينة القدس. المجندة الإسرائيلية التي تقوم بالتفتيش تتدلى من كتفها رشاشة حتى أسفل ردفها، وسائق السيارة الفلسطيني مشدود القامة كشجرة زيتون فتية قد تلويها الرياح لكن لا تكسرها. وفي الحمام التركي في المدينة القديمة بنابلس عرفتُ الجواب لسؤال حيّرني منذ قبلت دعوة مؤتمر في فلسطين. والحمام التركي سرداب في مدخله العلوي مقهى تزين جداره رايتا فلسطين وتركيا، حملتا العالم التركي بولند آيدوغان لاقتناء مناشف والنزول إلى السرداب للاستحمام، وفكرت بأنني سأندم لعدم الانضمام إليه، لكني كنت سأندم حقاً لو تبعته وفاتتني فرصة لقاء المهندس محمود توفيق نايفة، مدير دائرة اجتماعات مجلس وزراء السلطة الفلسطينية، الذي مرّ للسلام على أبناء عمومته علماء نايفة. وحاولت أن أفسّر له ولنفسي حيرتي من قرار المجيء مستعيناً بقول العالم الفرنسي باسكال "للقلب أسباب لا يدركها العقل". وبدلاً من المحاضرة الحماسية المتوقعة من ممثل سلطة رسمية عربية، قال المهندس الشاب: "نحن سجناء، وهل هناك سبب أعز من زيارة الأهل لسجينهم"؟ وخجلت لألمي من مشاعر المهانة عندما استوقفني حرس الحدود الإسرائيلون نحو ساعتين للحصول على تصريح الدخول من معبر الحسين في الأردن إلى ما يفترض أنه دولة فلسطين.

ولم تَلْق النانوتكنولوجيا في أي مكان استقبالاً طروباً كما في "جامعة النجاح" حيث أنشد لها طلبة "كلية الفنون الجميلة" نشيد "موطني" للشاعر النابلسي إبراهيم طوقان، وعزفوا موسيقى أغنية فيروز "أكتب اسمك يا حبيبي بالحور العتيق". وأجمل نشيد سمعته في حياتي كان في مدرسة قرية شويكة في طولكرم حيث حمل منير نايفة، وعميد كلية العلوم في جامعة النجاح سليمان الخليل لطالباتها المتميزات بالعلوم هدايا وشهادات بأسمائهن. "يا ظلام السجن خيٍّمْ، إننا نهوى الظلاما، ليس بعد الليل إلاّ فجر مجدٍ يتسامى". أنشدت ذلك صبية عمرها عشر سنوات اعتصر القلب صوتها وجمالها الآسرين. اسمها مَرَحْ كمال نعالوه، وشجى فلسطين المروِّع في أدائها أخذنا إلى أغوار في النفس لم نبلغها من قبل، وقد تماسكتُ للشجا لحظتها بمراسيم المناداة على أسماء الفائزات، وتصفيق العلماء، وبهجة الصبايا، وعدسات التصوير، وحبات لوز القرية الأخضر التي حملنها لنا، ولم يتداع قلبي بالنشيج إلا الآن، إذ أستعيد ما حدث، وأسمع شدو مَرَح "يا رنين القيد زدني نغمة تشجي فؤادي"

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19598
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140668
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر621057
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54633073
حاليا يتواجد 3477 زوار  على الموقع