موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البنتاغون: لا نريد حربا مع روسيا لا باردة ولا ساخنة ولكنها "ستدافع عن حلفائها" ::التجــديد العــربي:: نتائج أولية لانتخابات "مركزية وثوري" فتح ::التجــديد العــربي:: تضامن دولي مع الفلسطينيين بمؤتمر فتح السابع ::التجــديد العــربي:: قتلى بغارات للتحالف بالقائم وتقدم للجيش العراقي بالموصل ::التجــديد العــربي:: الوداع الأخير لرماد كاسترو بمهد الثورة الكوبية ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يبدأ من أبوظبي جولة لتمتين الرابطة الخليجية ويتقلد الوسام الأعلى في دولة الإمارات ::التجــديد العــربي:: المسرح السعودي يشارك في مهرجان «الدّن» بسلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: الأدب وعالمية الإنترنت ::التجــديد العــربي:: 25 مليون مواطن خليجي تنقلوا بين دول المجلس العام الماضي ::التجــديد العــربي:: أردوغان يدعو الأتراك لتحويل أموالهم إلى الليرة ::التجــديد العــربي:: نتف شعر الانف قد يكون قاتلا ::التجــديد العــربي:: حبة واحدة من الأسبرين يوميا تطرد عنك السرطان ::التجــديد العــربي:: راموس ينقذ ريال مدريد من الهزيمة بالكلاسيكو وقاد فريقه لانتزاع تعادل ثمين 1-1 مع مضيفه ومنافسه التقليدي برشلونة ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يسقط في فخ التعادل مع ضيفه إسبانيول دون أهداف وإشبيلية يخسرأمام غرناطة ::التجــديد العــربي:: برشلونة وبايرن يكتسحان وأرسنال ينجو من كمين سان جيرمان من مباريات المجموعة الثالثة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمحلل السياسي نقولا ناصر ::التجــديد العــربي:: السجائر أقل تسميما لهواء المنازل من النارجيلة فجلسة واحدة لتدخين النارجيلة يمكن للمدخن أن يستنشق ما يعادل 150 سيجارة ::التجــديد العــربي:: موناكو يتصدر الدوري الفرنسي من محطة لوريان ::التجــديد العــربي:: دربي ناري بين الجارين اللدودين اتلتيكو وريال مدريد ::التجــديد العــربي:: تعقيدات ميدانية تجعل حسم معركة الموصل بلا سقف زمني ::التجــديد العــربي::

في رثاء رجل نادر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كل الذين عرفوا محجوب عمر أحبوه وبكوه، لكن قليلين هم الذين فهموه. الجميع رأوا فيه إنسانا نبيلا ومناضلا من الطراز الأول، إلا أنني أزعم أنه كان إنسانا نادرا بلا نظير تقريبا. والذين تحدثوا عنه باعتباره ابنا للحركة الشيوعية المصرية، وقفوا عند فترة معينة في تاريخه، لم ينكرها الرجل لكنه تجاوزها

بمراحل إلى الحد الذي دفعه حين التحق بالمقاومة الفلسطينية عام 1969 في عمان لأن ينضم إلى حركة فتح وأن يرفض الانخراط في المنظمات اليسارية العاملة هناك (الجبهتان الشعبية والديمقراطية). وقال لي الأستاذ عبدالقادر ياسين اليساري الفلسطيني الذي رافقه في سجن الواحات والتقاه في عمان انه في تلك المرحلة لم يكتف بالابتعاد عن الجبهتين الشعبية والديمقراطية، وإنما نأى بنفسه أيضا عن يسار فتح وصار أقرب إلى القياديين ياسر عرفات وخليل الوزير (أبوعمار وأبوجهاد)، لذلك أصبح يحسب على التيار الوطني وليس اليساري. مما يذكره ياسين أيضا أن محجوب عمر أمضى عشر سنوات في سجن الواحات (من عام 54 إلى 64) رغم أنه كان محكوما عليه مدة ثماني سنوات فقط لأنه كان مسئولا عن خلية الحزب الشيوعي في جامعة إبراهيم باشا (عين شمس حاليا). والسبب في إطالة المدة أنه طلب منه وقت إطلاق سراحه أن يسجل إدانته لما فعله ويتعهد بوقف نشاطه، لكنه رفض التوقيع على ذلك الإقرار الذي وقع عليه آخرون. وحينذاك أعيد إلى السجن مرة أخرى كمعتقل، حيث أمضى سنتين قبل أن يطلق سراحه بعد ذلك. وبعد خروجه ظل محتفظا باسمه الحركي الذي كان يستخدمه خلال فترة عمله السري، حتى عرفه الجميع باسم محجوب عمر ونسوا رؤوف نظمي، واسمه المدون في شهادة الميلاد.

 

الكتابات المحدودة التي تعرضت لسيرته قدمت رحلته وذكرت فضائله، لكنها تضمنت معلومة غير دقيقة، حين ذكرت أن الرجل اشترك في الثورة الجزائرية، وهو استنتاج انبنى على أنه سافر إلى الجزائر بعد أربع سنوات منذ خروجه من السجن. والحقيقة أن الثورة الجزائرية انطلقت وحققت انتصارها وهو في سجن الواحات. وكان ذهابه إلى الجزائر في سنة 1968 (بعد ست سنوات من الاستقلال عام 62) ليعمل طبيبا هناك. ومن الجزائر انتقل إلى فرنسا ثم إلى عمان حيث انضم إلى مقاومة الاحتلال الصهيوني. وهى القضية التي نذر نفسه لها حتى لحظة وفاته هذا الأسبوع.

أما لماذا هو إنسان نادر، فلأنه كان رجلا مفتوح العقل والقلب، وعابرا للأيديولوجيات، بحيث اختار أن يرتفع فوق كل انتماء له. وأن يجعل النضال من أجل القضية الفلسطينية محور حياته وموضوع نضاله. وقد كان صديقنا الراحل عادل حسين ممن لمسوا ندرة معدنه، لذلك أصبح من أقرب المقربين إلى قلبه. وحين كان يرأس تحرير صحيفة «الشعب»، ظل محجوب عمر أحد كتابها الأساسيين حتى توقفت عن الصدور. ورأيته في جنازة عادل حسين يذرف الدمع الغزير حزنا على فراقه. كما لحظته وقد دخل المسجد على كرسيه المتحرك أثناء الصلاة على جثمانه.

النموذج الذي قدمه محجوب عمر يجسد لنا أهم ما نفتقده هذه الأيام بالذات. إذ إنه بارتفاعه فوق الأيديولوجيا، وتطهره من الرواسب والمرارات واختياره الموقف الصحيح من القضية المركزية وانخراطه، في إنكار مدهش للذات، مع كل من التقى معه على الهدف، بصرف النظر عن هويته أو مِلَّته أو جنسه. إذ لم يكن يهمه من يكون الشخص، لأنه كان مهجوسا بشيء واحد هو موقفه من قضايا الوطن والمستقبل.

نفتقد محجوب عمر بشدة هذه الأيام، التي نشهد فيها استقطابا وتنازعا على الأنصبة واقتتالا بين ركاب السفينة، ناهيك عن الادعاء والتهريج والاتجار بالثورة والوطنية. نفتقد ذلك الاستعلاء فوق الصغائر وذلك الصفاء في الرؤية والنظر، وذلك الزهد في الأضواء والمناصب، وذلك الإدراك العميق لقيمة احتشاد الشرفاء دفاعا عن مصالح الوطن وأحلام البسطاء.

كأن الأقدار اختارت له أن يظل مغمورا ومنكرا لذاته حتى في لحظة رحيله، التى حجبها تزامن تلك اللحظة مع حدث وفاة البابا شنودة الذي أغرق مصر في بحر من الحزن. ولأن الأخير أعطى ما يستحقه، فقد وجدت أنه من الإنصاف أن نعطى محجوب عمر أيضا بعض ما يستحقه.

 

 

فهمي هويدي

كاتب ومفكر إسلامي مصري

 

 

شاهد مقالات فهمي هويدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

البنتاغون: لا نريد حربا مع روسيا لا باردة ولا ساخنة ولكنها "ستدافع عن حلفائها"

News image

أعلن آشتون كارتر، وزير الدفاع الأمريكي، السبت 3 ديسمبر/كانون الأول أن الولايات المتحدة لا تري...

نتائج أولية لانتخابات "مركزية وثوري" فتح

News image

تواصل لجنة الانتخابات المنبثقة عن المؤتمر العام السابع لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) فرز الأ...

تضامن دولي مع الفلسطينيين بمؤتمر فتح السابع

News image

سمير أبو شمالة-رام الله- شكل افتتاح المؤتمر العام السابع لحركة فتح في رام الله أمس...

قتلى بغارات للتحالف بالقائم وتقدم للجيش العراقي بالموصل

News image

قالت مصادر عراقية إن ستة مدنيين على الأقل قتلوا في قصف لطائرات التحالف الدولي في ...

الوداع الأخير لرماد كاسترو بمهد الثورة الكوبية

News image

أنهى الموكب الجنائزي الذي نقل رماد الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو السبت رحلته عبر أنح...

وفاة الكاتب والمحلل السياسي نقولا ناصر

News image

عن عمر يناهز 73 عاما، توفي الكاتب والمحلل السياسي العربي الفلسطيني نقولا ناصر يوم الث...

تعقيدات ميدانية تجعل حسم معركة الموصل بلا سقف زمني

News image

بغداد - بعد شهر على بدء الهجوم لتحرير مدينة الموصل في شمال العراق، أنجزت الق...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

إسرائيل ماضية في تهويد القدس، فماذا أنتم فاعلون أيها العرب؟

مــدارات | حسن العاصي | السبت, 3 ديسمبر 2016

تتصاعد بين فترة وأخرى وتائر المواجهات، بين أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل في الأراضي المحتلة، وبي...

أوهام الفلسطينيين

مــدارات | د. عادل محمد عايش الأسطل | السبت, 3 ديسمبر 2016

إلى جانب وجود إجماع فلسطيني - رئاسي وحزبي وعلى الصعيد الشعبي أيضاً- على أنه لا ...

تعليقا على ما جاء في كلمة حاكم المقاطعة

مــدارات | سميح خلف | السبت, 3 ديسمبر 2016

ما ورد في كلمة عباس والتي بدأت بزفة له من قبل رجال الامن من خلف...

الرابحون والخاسرون في المؤتمر السابع

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 3 ديسمبر 2016

بغض النظر عن المشاركين في المؤتمر، وبغض النظر عن المبشرين بعضوية المجلس الثوري، أو الق...

مشاهد أمريكية.. (2)

مــدارات | نجيب الخنيزي | السبت, 3 ديسمبر 2016

أنا وأنت نعرف قوة نفوذ أيباك، والتي لم توجد لنشر رسالة السلام، وإنما للدفاع عن ...

سجن الطفل الفلسطيني أحمد مناصرة 12 عام

مــدارات | جمال ايوب | السبت, 3 ديسمبر 2016

تعكس المحاكمة الجائرة التي نفذها قضاء الاحتلال الصهيوني، السجن الفعلي لمدة 12 عاما، بحق الط...

في قطاع غزة فقرٌ مدقعٌ وعدمٌ مفجعٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 3 ديسمبر 2016

لا تستغربوا إذ علمتم أن أمهاتٍ كثيرة في قطاع غزة لا يجدن ثمن الحليب لأط...

أين قرارات المؤتمر السادس يا فتح؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 30 نوفمبر 2016

هل حشد أكثر من ألف شخص تحت سقف واحد، وإعطائهم مسمى "المؤتمر السابع لحركة فتح...

اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

مــدارات | حسن العاصي | الثلاثاء, 29 نوفمبر 2016

مأساة شعب تتجدد بلا تضامن في شهر كانون الأول/ ديسمبر من العام 1977 وبعد اكث...

مؤتمر “فتح” السابع والانتحار الذاتي..!!

مــدارات | عادل أبو هاشم | الثلاثاء, 29 نوفمبر 2016

"عباس لا يخفي كراهيته لفتح وحقده على أبنائها، ولا يتردد في تدميرها، وما يهمه هو ...

مشاهد أمريكية... (1)

مــدارات | نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 29 نوفمبر 2016

زرت الولايات المتحدة مرتين في غضون السنوات الأربع الماضية، المرة الأولى في شهر أبريل عام...

"نتانياهو"، حياة جديدة في اللحظات الأخيرة

مــدارات | د. عادل محمد عايش الأسطل | الثلاثاء, 29 نوفمبر 2016

استطاع رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، التقاط أنفاسه وبشراهة مُتفوّقة، منذ صدور نبأ فوز الم...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19015
mod_vvisit_counterالبارحة24777
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43792
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي199990
mod_vvisit_counterهذا الشهر126929
mod_vvisit_counterالشهر الماضي717591
mod_vvisit_counterكل الزوار35913671
حاليا يتواجد 4221 زوار  على الموقع