موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
موسكو تؤكد تمسكها باتفاق الهدنة في سوريا رغم الصعوبات ::التجــديد العــربي:: "مجموعة دعم سوريا" تجتمع مجددا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: عاهل الأردن: ما يعادل ربع موازنة الدولة موجه لنفقات اللاجئين ::التجــديد العــربي:: محمد بن نايف:أحبطنا 268 عملية إرهابية منها ضد دول صديقة ::التجــديد العــربي:: الشيوخ" يؤيّد بيع أسلحة للسعودية بـ1.15 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: البرلمان العراقي يقيل هوشيار زيباري بتهمة الفساد ::التجــديد العــربي:: مؤتمر دولي للاستثمار في تونس بآمال تناهز 60 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: مصر تسعى للحصول على تمويل بملياري دولار من الصين ::التجــديد العــربي:: مهرجان طنجة الدولي يؤكد عودة الحكاية إلى خشبة المسرح العالمي ::التجــديد العــربي:: معرض عمّان الدولي للكتاب يتضمن فعاليات وندوات يشارك فيها أكاديميون ومثقفون ويعكس حالة الوجود الفلسطيني في الوطن والشتات ::التجــديد العــربي:: البيض والفول السوداني يحميان الرضع من الحساسية ::التجــديد العــربي:: خلطة الزنجبيل والفلفل الأحمر تشل السرطان ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يستقر في الوصافة الاسبانية على حساب جاره بيتيس متخلفا بفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد المتصدر ::التجــديد العــربي:: "قطبا " مانشستر يتأهلان لثمن نهائي كأس الرابطة ::التجــديد العــربي:: الحرب في سوريا: اتفاق أمريكي روسي على خطوات لتحقيق السلام ::التجــديد العــربي:: 35قتيلا في تفجيرين بمركز تجاري ببغداد ::التجــديد العــربي:: ضيوف الرحمن ينفرون من عرفات إلى مزدلفة ::التجــديد العــربي:: جموع ضيوف الرحمن تستقر على صعيد عرفات ::التجــديد العــربي:: الصين تستعد لتشغيل أقوى تلسكوب بالعالم ::التجــديد العــربي:: أكثر من 1.3 مليون حاج وصلوا من الخارج لأداء الحج‎ ::التجــديد العــربي::

في رثاء رجل نادر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كل الذين عرفوا محجوب عمر أحبوه وبكوه، لكن قليلين هم الذين فهموه. الجميع رأوا فيه إنسانا نبيلا ومناضلا من الطراز الأول، إلا أنني أزعم أنه كان إنسانا نادرا بلا نظير تقريبا. والذين تحدثوا عنه باعتباره ابنا للحركة الشيوعية المصرية، وقفوا عند فترة معينة في تاريخه، لم ينكرها الرجل لكنه تجاوزها

بمراحل إلى الحد الذي دفعه حين التحق بالمقاومة الفلسطينية عام 1969 في عمان لأن ينضم إلى حركة فتح وأن يرفض الانخراط في المنظمات اليسارية العاملة هناك (الجبهتان الشعبية والديمقراطية). وقال لي الأستاذ عبدالقادر ياسين اليساري الفلسطيني الذي رافقه في سجن الواحات والتقاه في عمان انه في تلك المرحلة لم يكتف بالابتعاد عن الجبهتين الشعبية والديمقراطية، وإنما نأى بنفسه أيضا عن يسار فتح وصار أقرب إلى القياديين ياسر عرفات وخليل الوزير (أبوعمار وأبوجهاد)، لذلك أصبح يحسب على التيار الوطني وليس اليساري. مما يذكره ياسين أيضا أن محجوب عمر أمضى عشر سنوات في سجن الواحات (من عام 54 إلى 64) رغم أنه كان محكوما عليه مدة ثماني سنوات فقط لأنه كان مسئولا عن خلية الحزب الشيوعي في جامعة إبراهيم باشا (عين شمس حاليا). والسبب في إطالة المدة أنه طلب منه وقت إطلاق سراحه أن يسجل إدانته لما فعله ويتعهد بوقف نشاطه، لكنه رفض التوقيع على ذلك الإقرار الذي وقع عليه آخرون. وحينذاك أعيد إلى السجن مرة أخرى كمعتقل، حيث أمضى سنتين قبل أن يطلق سراحه بعد ذلك. وبعد خروجه ظل محتفظا باسمه الحركي الذي كان يستخدمه خلال فترة عمله السري، حتى عرفه الجميع باسم محجوب عمر ونسوا رؤوف نظمي، واسمه المدون في شهادة الميلاد.

 

الكتابات المحدودة التي تعرضت لسيرته قدمت رحلته وذكرت فضائله، لكنها تضمنت معلومة غير دقيقة، حين ذكرت أن الرجل اشترك في الثورة الجزائرية، وهو استنتاج انبنى على أنه سافر إلى الجزائر بعد أربع سنوات منذ خروجه من السجن. والحقيقة أن الثورة الجزائرية انطلقت وحققت انتصارها وهو في سجن الواحات. وكان ذهابه إلى الجزائر في سنة 1968 (بعد ست سنوات من الاستقلال عام 62) ليعمل طبيبا هناك. ومن الجزائر انتقل إلى فرنسا ثم إلى عمان حيث انضم إلى مقاومة الاحتلال الصهيوني. وهى القضية التي نذر نفسه لها حتى لحظة وفاته هذا الأسبوع.

أما لماذا هو إنسان نادر، فلأنه كان رجلا مفتوح العقل والقلب، وعابرا للأيديولوجيات، بحيث اختار أن يرتفع فوق كل انتماء له. وأن يجعل النضال من أجل القضية الفلسطينية محور حياته وموضوع نضاله. وقد كان صديقنا الراحل عادل حسين ممن لمسوا ندرة معدنه، لذلك أصبح من أقرب المقربين إلى قلبه. وحين كان يرأس تحرير صحيفة «الشعب»، ظل محجوب عمر أحد كتابها الأساسيين حتى توقفت عن الصدور. ورأيته في جنازة عادل حسين يذرف الدمع الغزير حزنا على فراقه. كما لحظته وقد دخل المسجد على كرسيه المتحرك أثناء الصلاة على جثمانه.

النموذج الذي قدمه محجوب عمر يجسد لنا أهم ما نفتقده هذه الأيام بالذات. إذ إنه بارتفاعه فوق الأيديولوجيا، وتطهره من الرواسب والمرارات واختياره الموقف الصحيح من القضية المركزية وانخراطه، في إنكار مدهش للذات، مع كل من التقى معه على الهدف، بصرف النظر عن هويته أو مِلَّته أو جنسه. إذ لم يكن يهمه من يكون الشخص، لأنه كان مهجوسا بشيء واحد هو موقفه من قضايا الوطن والمستقبل.

نفتقد محجوب عمر بشدة هذه الأيام، التي نشهد فيها استقطابا وتنازعا على الأنصبة واقتتالا بين ركاب السفينة، ناهيك عن الادعاء والتهريج والاتجار بالثورة والوطنية. نفتقد ذلك الاستعلاء فوق الصغائر وذلك الصفاء في الرؤية والنظر، وذلك الزهد في الأضواء والمناصب، وذلك الإدراك العميق لقيمة احتشاد الشرفاء دفاعا عن مصالح الوطن وأحلام البسطاء.

كأن الأقدار اختارت له أن يظل مغمورا ومنكرا لذاته حتى في لحظة رحيله، التى حجبها تزامن تلك اللحظة مع حدث وفاة البابا شنودة الذي أغرق مصر في بحر من الحزن. ولأن الأخير أعطى ما يستحقه، فقد وجدت أنه من الإنصاف أن نعطى محجوب عمر أيضا بعض ما يستحقه.

 

 

فهمي هويدي

كاتب ومفكر إسلامي مصري

 

 

شاهد مقالات فهمي هويدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

موسكو تؤكد تمسكها باتفاق الهدنة في سوريا رغم الصعوبات

News image

أعلن سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، الخميس 22 سبتمبر/أيلول، أن بلاده لا تعتزم الت...

"مجموعة دعم سوريا" تجتمع مجددا في نيويورك

News image

تعقد "المجموعة الدولية لدعم سوريا" التي تضم 23 دولة ومنظمة دولية اجتماعا جديدا في نيو...

عاهل الأردن: ما يعادل ربع موازنة الدولة موجه لنفقات اللاجئين

News image

عمان - وصف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أزمة اللاجئين بـ"الكارثة الإنسانية" التي تهد...

محمد بن نايف:أحبطنا 268 عملية إرهابية منها ضد دول صديقة

News image

قال ولي العهد السعودي محمد بن نايف خلال كلمة المملكة أمام الجمعية العامة للأمم الم...

الشيوخ" يؤيّد بيع أسلحة للسعودية بـ1.15 مليار دولار

News image

مهّد مجلس الشيوخ الأميركي اليوم الأربعاء الطريق أمام صفقة لبيع دبابات وعتاد عسكري آخر بقي...

الحرب في سوريا: اتفاق أمريكي روسي على خطوات لتحقيق السلام

News image

أعلنت روسيا والولايات المتحدة عن توصلهما الى اتفاق لحل الأزمة السورية يبدأ "بوقف للاعمال الح...

35قتيلا في تفجيرين بمركز تجاري ببغداد

News image

بغداد - ارتفع عدد ضحايا التفجيرين المتعاقبين اللذين استهدفا مركزا تجاريا شرقي بغداد، مساء الج...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأضحية بين النحر الهمجي والهدي النبوي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 23 سبتمبر 2016

    يحرص المسلمون على الاقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل أفعاله ...

الرياضة بين السياسة والاقتصاد 4- 4

مــدارات | نجيب الخنيزي | الجمعة, 23 سبتمبر 2016

استحدثت العديد من الصناعات الموازية للرياضة مثل صناعة الأدوات والأجهزة الرياضية، ولاحقاً بناء المنشآت وال...

فتحي حماد قائد بحجم الوطن

مــدارات | عادل أبو هاشم | الجمعة, 23 سبتمبر 2016

في هذا الزمن الذي تبدو فيه نوافذ الاستسلام مشرعة في أماكن كثيرة، عن عجز في ...

نحو اليمين أم اليسار؟

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 23 سبتمبر 2016

المستشارة الألمانية خسرت، وتخسر مواقع مهمة ما يهدد احتمالات فوز حزبها: الاتحاد المسيحي الديمقراطي في ...

كثرة شيوخنا

مــدارات | جميل السلحوت | الجمعة, 23 سبتمبر 2016

مّما جاء في حكاياتنا الشّعبيّة: "يحكى أن تصادقت شابّتان كلّ منهما أبوها شيخ قبيلة، وبي...

احمد يوسف لا يمثل الا نفسة...!!

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 23 سبتمبر 2016

اه... نعم انها ثقافة الاقصاء... ثقافة تم تعميمها في لغة السلطة والحزب والحركة... ممنوع الا...

القدس تحت التهويد الجدي، فمن لها؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 23 سبتمبر 2016

يحلم اليهود من آلاف السنين بالعودة إلى القدس "أورشليم" كما يزعمون، فهم يدعون أنهم يعو...

الرياضة بين السياسة والاقتصاد... (3)

مــدارات | نجيب الخنيزي | الاثنين, 19 سبتمبر 2016

تحوَّل هذا الاستعراض إلى واحد من أكثر الأعمال التجارية ربحًا في العالم «الكاتب إدواردو غال...

اوسلو انتهى.. ما المطلوب

مــدارات | عباس الجمعة | الاثنين, 19 سبتمبر 2016

على مدار العقود الماضية مثلت القضية الفلسطينية مركز النضال لدى الشعوب العربية، وحتى شعوب الع...

الإصلاح والتجديد في حياة الناس..!!

مــدارات | محمد شوارب | الاثنين, 19 سبتمبر 2016

  لقد خبتت مصابيح الإصلاح وخفتت أصوات الحق، ومات الضمير الديني الإنساني، وتبلد الشعور والإحساس ...

في ذكرى الخطيئة

مــدارات | عادل أبو هاشم | الاثنين, 19 سبتمبر 2016

ليتها لم تزن ولم تتصدق..!! مرّت يوم الثالث عشر من أيلول/ سبتمبر الذكرى الثالثة وال...

بلغة غير العربية

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 19 سبتمبر 2016

يرى الروائي المغربي الطاهر بن جلون أنه بكتابته بالفرنسية قادر على حيازة حريات حيال موض...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10269
mod_vvisit_counterالبارحة16513
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54734
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي123322
mod_vvisit_counterهذا الشهر531876
mod_vvisit_counterالشهر الماضي700224
mod_vvisit_counterكل الزوار34260271
حاليا يتواجد 1425 زوار  على الموقع