موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
إقرار لجنة تشيلكوت البريطانية بعدم شرعية غزو العراق كان دونَ أساس قانوني وغيرَ صائب ::التجــديد العــربي:: مقتل رجلين أسودين يثير صدمة بالولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مقتل 20 شخصا وجرح ما لا يقل عن 50 في هجوم بالقرب من ضريح شيعي شمال بغداد مساء الخميس. ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يقطع آخر طرق المعارضة إلى حلب ::التجــديد العــربي:: عراقي يندم على تحطيم تمثال صدام ::التجــديد العــربي:: وزارة الداخلية السعودية تعلن هويات منفذي عمليتي المدينة والقطيف ::التجــديد العــربي:: مصر سددت سندات بقيمة مليار دولار لقطر ::التجــديد العــربي:: مهرجان "الحكايات" الدولي بالمغرب يعيد الاعتبار للذاكرة ::التجــديد العــربي:: الوجبات المنتظمة تحارب الإمساك ::التجــديد العــربي:: غريزمان يغتال أحلام ألمانيا ويقود فرنسا لنهائي اليورو بفوزه على نظيره الألماني 2-صفر ::التجــديد العــربي:: الأربعاء أول أيام عيد الفطر في معظم الدول العربية ::التجــديد العــربي:: عيد الفطر.. مسك ختام شهر رمضان ::التجــديد العــربي:: ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير الكرادة إلى 250 شخصا ووزير الداخلية العراقي يستقيل من منصبه احتجاجا على "التخبط الأمني" ::التجــديد العــربي:: مجهولون يختطفون ستة مصريين في ليبيا ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: سنضرب بيد من حديد على كل من يستهدف عقول وأفكار شبابنا الغالي ::التجــديد العــربي:: داعش يتبنى إسقاط طائرة أميركية بدون طيار بسوريا ::التجــديد العــربي:: الحرم النبوي يواصل استقبال الزوار غداة الهجمات ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يقصف موقعين عسكريين سوريين بعد إطلاق نار في الجولان ::التجــديد العــربي:: الداخلية السعودية: انتحاري جدة غير سعودي وإصابة رجلي أمن إصابة طفيفة ::التجــديد العــربي:: الأسد يصدر مرسوما بتشكيل حكومة سورية جديدة ::التجــديد العــربي::

في رثاء رجل نادر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كل الذين عرفوا محجوب عمر أحبوه وبكوه، لكن قليلين هم الذين فهموه. الجميع رأوا فيه إنسانا نبيلا ومناضلا من الطراز الأول، إلا أنني أزعم أنه كان إنسانا نادرا بلا نظير تقريبا. والذين تحدثوا عنه باعتباره ابنا للحركة الشيوعية المصرية، وقفوا عند فترة معينة في تاريخه، لم ينكرها الرجل لكنه تجاوزها

بمراحل إلى الحد الذي دفعه حين التحق بالمقاومة الفلسطينية عام 1969 في عمان لأن ينضم إلى حركة فتح وأن يرفض الانخراط في المنظمات اليسارية العاملة هناك (الجبهتان الشعبية والديمقراطية). وقال لي الأستاذ عبدالقادر ياسين اليساري الفلسطيني الذي رافقه في سجن الواحات والتقاه في عمان انه في تلك المرحلة لم يكتف بالابتعاد عن الجبهتين الشعبية والديمقراطية، وإنما نأى بنفسه أيضا عن يسار فتح وصار أقرب إلى القياديين ياسر عرفات وخليل الوزير (أبوعمار وأبوجهاد)، لذلك أصبح يحسب على التيار الوطني وليس اليساري. مما يذكره ياسين أيضا أن محجوب عمر أمضى عشر سنوات في سجن الواحات (من عام 54 إلى 64) رغم أنه كان محكوما عليه مدة ثماني سنوات فقط لأنه كان مسئولا عن خلية الحزب الشيوعي في جامعة إبراهيم باشا (عين شمس حاليا). والسبب في إطالة المدة أنه طلب منه وقت إطلاق سراحه أن يسجل إدانته لما فعله ويتعهد بوقف نشاطه، لكنه رفض التوقيع على ذلك الإقرار الذي وقع عليه آخرون. وحينذاك أعيد إلى السجن مرة أخرى كمعتقل، حيث أمضى سنتين قبل أن يطلق سراحه بعد ذلك. وبعد خروجه ظل محتفظا باسمه الحركي الذي كان يستخدمه خلال فترة عمله السري، حتى عرفه الجميع باسم محجوب عمر ونسوا رؤوف نظمي، واسمه المدون في شهادة الميلاد.

 

الكتابات المحدودة التي تعرضت لسيرته قدمت رحلته وذكرت فضائله، لكنها تضمنت معلومة غير دقيقة، حين ذكرت أن الرجل اشترك في الثورة الجزائرية، وهو استنتاج انبنى على أنه سافر إلى الجزائر بعد أربع سنوات منذ خروجه من السجن. والحقيقة أن الثورة الجزائرية انطلقت وحققت انتصارها وهو في سجن الواحات. وكان ذهابه إلى الجزائر في سنة 1968 (بعد ست سنوات من الاستقلال عام 62) ليعمل طبيبا هناك. ومن الجزائر انتقل إلى فرنسا ثم إلى عمان حيث انضم إلى مقاومة الاحتلال الصهيوني. وهى القضية التي نذر نفسه لها حتى لحظة وفاته هذا الأسبوع.

أما لماذا هو إنسان نادر، فلأنه كان رجلا مفتوح العقل والقلب، وعابرا للأيديولوجيات، بحيث اختار أن يرتفع فوق كل انتماء له. وأن يجعل النضال من أجل القضية الفلسطينية محور حياته وموضوع نضاله. وقد كان صديقنا الراحل عادل حسين ممن لمسوا ندرة معدنه، لذلك أصبح من أقرب المقربين إلى قلبه. وحين كان يرأس تحرير صحيفة «الشعب»، ظل محجوب عمر أحد كتابها الأساسيين حتى توقفت عن الصدور. ورأيته في جنازة عادل حسين يذرف الدمع الغزير حزنا على فراقه. كما لحظته وقد دخل المسجد على كرسيه المتحرك أثناء الصلاة على جثمانه.

النموذج الذي قدمه محجوب عمر يجسد لنا أهم ما نفتقده هذه الأيام بالذات. إذ إنه بارتفاعه فوق الأيديولوجيا، وتطهره من الرواسب والمرارات واختياره الموقف الصحيح من القضية المركزية وانخراطه، في إنكار مدهش للذات، مع كل من التقى معه على الهدف، بصرف النظر عن هويته أو مِلَّته أو جنسه. إذ لم يكن يهمه من يكون الشخص، لأنه كان مهجوسا بشيء واحد هو موقفه من قضايا الوطن والمستقبل.

نفتقد محجوب عمر بشدة هذه الأيام، التي نشهد فيها استقطابا وتنازعا على الأنصبة واقتتالا بين ركاب السفينة، ناهيك عن الادعاء والتهريج والاتجار بالثورة والوطنية. نفتقد ذلك الاستعلاء فوق الصغائر وذلك الصفاء في الرؤية والنظر، وذلك الزهد في الأضواء والمناصب، وذلك الإدراك العميق لقيمة احتشاد الشرفاء دفاعا عن مصالح الوطن وأحلام البسطاء.

كأن الأقدار اختارت له أن يظل مغمورا ومنكرا لذاته حتى في لحظة رحيله، التى حجبها تزامن تلك اللحظة مع حدث وفاة البابا شنودة الذي أغرق مصر في بحر من الحزن. ولأن الأخير أعطى ما يستحقه، فقد وجدت أنه من الإنصاف أن نعطى محجوب عمر أيضا بعض ما يستحقه.

 

 

فهمي هويدي

كاتب ومفكر إسلامي مصري

 

 

شاهد مقالات فهمي هويدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إقرار لجنة تشيلكوت البريطانية بعدم شرعية غزو العراق كان دونَ أساس قانوني وغيرَ صائب

News image

أهمُّ ما وردَ في تقرير لجنة تشيلكوت أنِّ رئيسَ الوزراء، توني بلير خدعَ الشعبَ الب...

مقتل رجلين أسودين يثير صدمة بالولايات المتحدة

News image

أظهر تسجيل مصور بث على الإنترنت ما تبدو أنها حادثة إطلاق نار صادمة من طرف...

مقتل 20 شخصا وجرح ما لا يقل عن 50 في هجوم بالقرب من ضريح شيعي شمال بغداد مساء الخميس.

News image

قتل 20 شخصا وجرح ما لا يقل عن 50 في هجوم بالقرب من ضريح شيع...

الجيش السوري يقطع آخر طرق المعارضة إلى حلب

News image

قال مصدر في المعارضة السورية الخميس 7 يوليو/تموز إن الجيش السوري قطع الطريق الوحيد الم...

عراقي يندم على تحطيم تمثال صدام

News image

بغداد - قال عراقي صور وهو يحطم تمثال صدام حسين بمطرقة عندما اقتحمت القوات الأ...

الأربعاء أول أيام عيد الفطر في معظم الدول العربية

News image

أعلن في معظم الدول العربية والإسلامية أن اليوم الثلاثاء هو المكمل لشهر رمضان الفضيل، وأن...

عيد الفطر.. مسك ختام شهر رمضان

News image

ختام مسك لشهر رمضان الفضيل، يحتفل فيه المسلمون ويزور بعضهم بعضا وينهون خصوماتهم، ولا ينس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

غزة.. والمارد الفلسطيني..!!

مــدارات | عادل أبو هاشم | الجمعة, 22 يوليو 2016

على خريطة الوطن المستباحة لكل غاز منذ ما ينوف على ألف عام، يبدو الدم الف...

المرأة التي تصنع نفسها تصنع مجتمع!

مــدارات | محمد شوارب | الجمعة, 22 يوليو 2016

  لم أنكر بأن البيئة المستقرة والآمنة هي البيئة التي يظفر فيها الوليد بحنو الأم ...

نتنياهو وحلم إسرائيل في أفريقيا والنيل

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 22 يوليو 2016

المجنون القذافي وكما كانوا يدعون اولى اهتماما كبيرا بأفريقيا والعمق الأفريقي ودول حوض النيل فكا...

هل ندعم الصهيوني المحتل ونشاركه القتل؟

مــدارات | جمال ايوب | الجمعة, 22 يوليو 2016

أصبحت السمة الرائجة في مجتمعات باتت ركائزها الأولى تعيش حالة المادة، لذا كان من الل...

لماذا الصمت على اتهامات رئيس جهاز "الشاباك" الإسرائيلي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 22 يوليو 2016

قدم رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية "الشباك" "نداف أرغومان" تقريره إلى لجنة الخارجية والأمن التابعة للك...

المقاومة وإسرائيل والاسرى والطلب الغريب

مــدارات | نائل أبو مروان | الجمعة, 22 يوليو 2016

تعتبر قضية الاسرى من المواضيع الشائكة والإنسانية. قبل أن نتكلم لنعرف ماذا تعني أسير هو ...

المتسللون الفلسطينيون إلى قطاع غزة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 22 يوليو 2016

  هو عنوانٌ غريبٌ ومثيرٌ للتساؤل والاستغراب، وقد لا يكون من السهل فهمه بسهولة، أو ...

هل انتفت الحدود؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 3 يوليو 2016

    إلى أي مدى بات من الممكن التفريق بين تلك الأحزاب التي توصف في البلدان ...

تهجد الفلسطينيين ودعاؤهم في ليلة القدر

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 3 يوليو 2016

    ليلةُ القدر خيرٌ من ألف شهر، فيها تنزل القرآن، وفيها أنعم الله على أمتنا ...

كيف تحوّل خالد سلام من قائد كبير إلى عميل؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 30 يونيو 2016

    كان قائداً فلسطينياً كبيراً، وكان من أهل العقد والحلّ، بل كان كلّ شيء في ...

خطاب الكراهية يقتل أما !!!

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 27 يونيو 2016

    عجيب هذا الزمن الذي يتجرأ فيه ابن لقتل أمه و المحاولة في قتل والده ...

الماء والخضراء والوجه الحسن

مــدارات | صالح حسين - أبو سارة | الخميس, 23 يونيو 2016

  ثلاثة اشياء تسعدني في هذه الحياة هي: النظر إلى الخضرة، إلى الماء الجاري، وإلى ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23821
mod_vvisit_counterالبارحة26743
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع158686
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي91166
mod_vvisit_counterهذا الشهر713071
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1727991
mod_vvisit_counterكل الزوار32906308
حاليا يتواجد 1915 زوار  على الموقع