موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color

في رثاء رجل نادر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كل الذين عرفوا محجوب عمر أحبوه وبكوه، لكن قليلين هم الذين فهموه. الجميع رأوا فيه إنسانا نبيلا ومناضلا من الطراز الأول، إلا أنني أزعم أنه كان إنسانا نادرا بلا نظير تقريبا. والذين تحدثوا عنه باعتباره ابنا للحركة الشيوعية المصرية، وقفوا عند فترة معينة في تاريخه، لم ينكرها الرجل لكنه تجاوزها

بمراحل إلى الحد الذي دفعه حين التحق بالمقاومة الفلسطينية عام 1969 في عمان لأن ينضم إلى حركة فتح وأن يرفض الانخراط في المنظمات اليسارية العاملة هناك (الجبهتان الشعبية والديمقراطية). وقال لي الأستاذ عبدالقادر ياسين اليساري الفلسطيني الذي رافقه في سجن الواحات والتقاه في عمان انه في تلك المرحلة لم يكتف بالابتعاد عن الجبهتين الشعبية والديمقراطية، وإنما نأى بنفسه أيضا عن يسار فتح وصار أقرب إلى القياديين ياسر عرفات وخليل الوزير (أبوعمار وأبوجهاد)، لذلك أصبح يحسب على التيار الوطني وليس اليساري. مما يذكره ياسين أيضا أن محجوب عمر أمضى عشر سنوات في سجن الواحات (من عام 54 إلى 64) رغم أنه كان محكوما عليه مدة ثماني سنوات فقط لأنه كان مسئولا عن خلية الحزب الشيوعي في جامعة إبراهيم باشا (عين شمس حاليا). والسبب في إطالة المدة أنه طلب منه وقت إطلاق سراحه أن يسجل إدانته لما فعله ويتعهد بوقف نشاطه، لكنه رفض التوقيع على ذلك الإقرار الذي وقع عليه آخرون. وحينذاك أعيد إلى السجن مرة أخرى كمعتقل، حيث أمضى سنتين قبل أن يطلق سراحه بعد ذلك. وبعد خروجه ظل محتفظا باسمه الحركي الذي كان يستخدمه خلال فترة عمله السري، حتى عرفه الجميع باسم محجوب عمر ونسوا رؤوف نظمي، واسمه المدون في شهادة الميلاد.

 

الكتابات المحدودة التي تعرضت لسيرته قدمت رحلته وذكرت فضائله، لكنها تضمنت معلومة غير دقيقة، حين ذكرت أن الرجل اشترك في الثورة الجزائرية، وهو استنتاج انبنى على أنه سافر إلى الجزائر بعد أربع سنوات منذ خروجه من السجن. والحقيقة أن الثورة الجزائرية انطلقت وحققت انتصارها وهو في سجن الواحات. وكان ذهابه إلى الجزائر في سنة 1968 (بعد ست سنوات من الاستقلال عام 62) ليعمل طبيبا هناك. ومن الجزائر انتقل إلى فرنسا ثم إلى عمان حيث انضم إلى مقاومة الاحتلال الصهيوني. وهى القضية التي نذر نفسه لها حتى لحظة وفاته هذا الأسبوع.

أما لماذا هو إنسان نادر، فلأنه كان رجلا مفتوح العقل والقلب، وعابرا للأيديولوجيات، بحيث اختار أن يرتفع فوق كل انتماء له. وأن يجعل النضال من أجل القضية الفلسطينية محور حياته وموضوع نضاله. وقد كان صديقنا الراحل عادل حسين ممن لمسوا ندرة معدنه، لذلك أصبح من أقرب المقربين إلى قلبه. وحين كان يرأس تحرير صحيفة «الشعب»، ظل محجوب عمر أحد كتابها الأساسيين حتى توقفت عن الصدور. ورأيته في جنازة عادل حسين يذرف الدمع الغزير حزنا على فراقه. كما لحظته وقد دخل المسجد على كرسيه المتحرك أثناء الصلاة على جثمانه.

النموذج الذي قدمه محجوب عمر يجسد لنا أهم ما نفتقده هذه الأيام بالذات. إذ إنه بارتفاعه فوق الأيديولوجيا، وتطهره من الرواسب والمرارات واختياره الموقف الصحيح من القضية المركزية وانخراطه، في إنكار مدهش للذات، مع كل من التقى معه على الهدف، بصرف النظر عن هويته أو مِلَّته أو جنسه. إذ لم يكن يهمه من يكون الشخص، لأنه كان مهجوسا بشيء واحد هو موقفه من قضايا الوطن والمستقبل.

نفتقد محجوب عمر بشدة هذه الأيام، التي نشهد فيها استقطابا وتنازعا على الأنصبة واقتتالا بين ركاب السفينة، ناهيك عن الادعاء والتهريج والاتجار بالثورة والوطنية. نفتقد ذلك الاستعلاء فوق الصغائر وذلك الصفاء في الرؤية والنظر، وذلك الزهد في الأضواء والمناصب، وذلك الإدراك العميق لقيمة احتشاد الشرفاء دفاعا عن مصالح الوطن وأحلام البسطاء.

كأن الأقدار اختارت له أن يظل مغمورا ومنكرا لذاته حتى في لحظة رحيله، التى حجبها تزامن تلك اللحظة مع حدث وفاة البابا شنودة الذي أغرق مصر في بحر من الحزن. ولأن الأخير أعطى ما يستحقه، فقد وجدت أنه من الإنصاف أن نعطى محجوب عمر أيضا بعض ما يستحقه.

 

 

فهمي هويدي

كاتب ومفكر إسلامي مصري

 

 

شاهد مقالات فهمي هويدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

جيش مصر يؤكد مقتل 9 ارهابيين بسيناء

News image

القاهرة، مصر - أعلن الجيش المصري الثلاثاء، عن مقتل تسعة ممن وصفهم بـ"العناصر الإرهابية"، خلا...

مبارك: لم آمر بقتل المتظاهرين.. ونشر الفوضى في مصر

News image

أدلى الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك بشهادته اليوم، أمام المحكمة حول ثورة 25 ينا...

اتفاق جديد على وقف لإطلاق النار في غزة

News image

وافق وفدا المفاوضات الفلسطيني ووالصهيوني في العاصمة المصرية الأربعاء على تمديد وقف إطلاق النار خمس...

هدنة عيد حذرة في قطاع غزة

News image

يعيش قطاع غزة أول أيام عيد الفطر هدنة لاتوافق رسميا عليها مشوبة بالحذر من تجد...

اجتماع استثنائي بين نصرالله وجنبلاط

News image

استقبل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله رئيس جبهة النضال الوطني النائب ولي...

غزة: مجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف إطلاق نار فوري

News image

الأمم المتحدة -دعا مجلس الأمن الدولي في بيان أقره بالإجماع ليل الأحد الأثنين، إلى "وق...

عيد الفطر يوم الثلاثاء 29 يوليو حسب التوقعات

توقع الدكتور علي بن محمد الشكري المتخصص في الفيزياء الفلكية بقسم الفيزياء بجامعة الملك فهد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

مقاطعة المنتجات الصهيونية - سلاح شعبي ضد الاحتلال

مــدارات | جمال ايوب | الأحد, 17 أغسطس 2014

  عقب كل اعتداء يقوم به العدو الصهيوني على الأراضي الفلسطينية، تتعالى بعض الأصوات منادية ...

يا بنات فلسطين، إياكن والعجل السمين

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 17 أغسطس 2014

  أيتها الفلسطينية، تقدمي منه، واطلبيه لنفسك زوجاً، اخطبيه، لا تترددي، وقولي لكل الناس: أريد ...

اليهود وتأسيس بغداد

مــدارات | وليد الزبيدي | الأحد, 17 أغسطس 2014

  كان الحدث المهم بالنسبة لليهود، هو تأسيس بغداد سنة 149ﻫ (763م) حيث قصدتها مجاميع ...

وحاتنا فرحانة .. من أجل غد أفضل

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 16 أغسطس 2014

    في بلدي القطيف شرق المملكة العربية السعودية هناك الكثير من محبين الخير وخدمة الوطن ...

العدوان الثالث على غزة والسقوط الأخلاقي

مــدارات | أحمد الجاسم | الخميس, 14 أغسطس 2014

  نحو قرابة شهر، والعدوان الصهيوني الوحشي لايزال مستمراً على أهلنا في قطاع غزة. فعلى ...

في نقد ثقافة الاستئصال

مــدارات | محمد محفوظ | الخميس, 14 أغسطس 2014

  يعيش الواقع العربي اليوم، محنة جديدة وخطيرة، وتهدد الأمن والاستقرار في جميع دول المنطقة ...

التكفير والتقتيل.. لعلك تفهم يا أبا النعيم

مــدارات | مبارك أباعزي | الخميس, 14 أغسطس 2014

  يخطئ من يعتقد أن الأفراد هم المسؤولون عن إصدار فتاوى التكفير، إذ بذلك يتم ...

فلسطين والجنائية الدولية

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 14 أغسطس 2014

  كثر الحديث في اوساط النخبة السياسية والمثقفة وكذلك في الاوساط الشعبية عن مناشدات واطروحات ...

بيت تحت التحذير!

مــدارات | د. عادل محمد عايش الأسطل | الخميس, 14 أغسطس 2014

  لم نلتفت كثيراً لعددٍ من المحادثات التليفونية، الواردة من جهات مخابراتية إسرائيلية، والتي تأمر ...

غزة تكتب فصلا جديدا من التاريخ

مــدارات | عباس الجمعة | الخميس, 14 أغسطس 2014

  المنطقة اليوم، على فوهة بركان الفوضى، تغلي على لهيب التحالفات والمحاور السياسية والسيناريوهات المبيتة ...

الهدنة الانسانية

مــدارات | جميل السلحوت | الخميس, 14 أغسطس 2014

  للمرة الثانية يتم الاتفاق على هدنة "انسانية" في الحرب المفتوحة على قطاع غزة، فهل ...

ما الدليل على نهاية إسرائيل؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 14 أغسطس 2014

  أحدث العدوان الإسرائيلي على غزة تطوراً في الوعي الجماهيري لسكان قطاع غزة، وربما لسكان ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
حاليا يتواجد 1473 زوار  على الموقع