موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

لا انتخابات من دون القدس وحماس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إسرائيل تنوي وضع عراقيل من "العيار الثقيل" على طريق الانتخابات الفلسطينية القادمة... فهي لا تريد لمراكز الاقتراع أن تدخل للقدس، "العاصمة الأبدية الموحدة لدولة جميع أبنائها اليهود"... وهي لا تريد لحركة حماس أن تشارك في انتخابات الضفة الغربية ترشيحاً وانتخاباً إن أمكن، حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا، وتقبل حماس بشروط الرباعية الدولية الثلاثة.

 

في انتخابات 1996 و2006 التشريعية، سمحت إسرائيل بشمول القدس من ضمن الدوائر الانتخابية الفلسطينية... وفي الأخيرة، قبلت بمشاركة حماس فيها، وهي الانتخابات التي أفضت إلى فوز الحركة بغالبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني... فهل سترتد إسرائيل بزعامة نتنياهو عمّا أجازته وقبلت به، حكومات إسرائيلية سابقة، وصار عرفاً ومسلمات لا يمكن الرجوع عنها أو الانقضاض عليها؟

من نافل القول، إن أحداً من الفلسطينيين لن يقبل بأي حال من الأحوال، بإجراء انتخابات ناقصة من دون القدس وحماس... فالانتخابات تفقد معناها و"نصابها" السياسي والجغرافي من دونهما... ومن الأفضل تأجيل الانتخابات أو حتى إلغاؤها، على أن تُجري بالشروط الإسرائيلية المذلة، والتي سيترتب عليها تداعيات أشد خطورة من إلغاء الاستحقاق الانتخابي.

المعركة لم تنتهِ بعد... والفلسطينيون لا يتعاملون مع شروط حكومة نتنياهو كقدر لا رادّ له... وثمة مسؤوليات جسام تقع على عاتق السلطة والمنظمة والمجتمعين العربي والدولي، يتعين القيام بها فوراً ومن دون إبطاء، من أجل كسر صلف إسرائيل وغطرستها واستعلائيتها... وفي ظني فرص الانتصار في معركة الانتخابات المقبلة، هي فرصة عظيمة، إن نحن أجدنا خوضها بكل ما نمتلك من أوراق وتحالفات و"منطق، مع أن إسرائيل علمتنا "أن قوة المنطق ليست بديلاً عن منطق القوة"، وان الانتصار عليها في معاركنا المقبلة، يستوجب الاتكاء إلى الأمرين معاً: المنطق والقوة.

ليس مستبعداً أبداً، أن تكون الإشارات الإسرائيلية الاستفزازية هذه، تستهدف ممارسة ضغط على الفلسطينيين للحصول على مكاسب في "ملفات" أخرى، من شاكلة "الانتخابات مقابل المفاوضات"... تسمح إسرائيل بإجرائها في القدس وبمشاركة حماس، مقابل عودة الفلسطينيين لمائدة المفاوضات العبثية، ومن دون شروط مسبقة.... هذه مقايضة لئيمة، لا يجوز بحال الخضوع لشروطها الابتزازية.

واحدة من أهم أوراق القوة في هذه المعركة تتجلى في استكمال مسار المصالحة الوطنية... هنا ثمة "تسريبات" مقلقة تقول بإمكانية تأجيل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية إلى حين توفر الضمانات الدولية لإجراء الانتخابات في جميع مناطق السلطة وبمشاركة جميع المكونات الفلسطينية الراغبة بذلك... هذا ليس خياراً أبداً، وهو وإن كان مفهوماً ومقبولاً لعدة أيام أو عدة أسابيع، فإنه لا يجوز أن يصبح "حلاً".

وثمة "تفهم" من قبل المجتمع الدولي لإجراء انتخابات مقبلة وفقاً لذات الأسس التي جرت على أساسها الانتخابات الفائتة، بما فيها القدس حماس، هذا أمر يمكن البناء عليه، وموقف يمكن تطويره واستنهاضه... وربما نكون أمام فرصة إضافية لتحريك الموقف العربي الرسمي والشعبي، واختبار جديته وجدواه، في التصرف حيال واحدة من معارك الفلسطينيين، حتى وإن كانت ليست "أم معاركهم"... هنا يمكن البناء على نتائج الثورات العربية ويقظة الوعي الديمقراطي التوّاق للحرية لدى ملايين العرب.

سبب التأجيل وفقاً لهذه "التسريبات" يعود لرغبة الرئيس بعدم تولي رئاسة حكومة دائمة، أو "طويلة الأمد"، تشبه حكومة الدكتور سلام فيّاض التي قضت خمسة أعوام في "تصريف الأعمال" أو عدم تصريفها... الرئيس عباس قبل بتولي رئاسة الحكومة، على أن تكون حكومة انتقالية، مؤقتة ومكلفة بالأعمى على إنجاز مهمتين: إجراء الانتخابات وإعمار غزة... هو يتحدث عن عدم الترشح لولاية رئاسية جديدة، ومن يعزف عن الرئاسة الأولى، لا يبدي شغفاً بالاستحواذ على رئاسة ثانية.

وأحسب أن المماطلة الإسرائيلية في إعطاء الضوء الأخضر لإجراء الانتخابات يملي وضع جدول زمني جديد لرزنامة المصالحة الفلسطينية، فإن لاحت في الأفق بوادر "حلحلة" دولية، مضينا إلى حكومة وحدة وطنية برئاسة عباس، وإن بدا أن حبال المماطلة والعرقلة ستمتد وتتطاول، فلا بأس من إعادة البحث في تكليف شخصية أخرى لشغل هذا المنصب... المهم ألاّ يكون مسار المصالحة، هو أول ضحايا الغطرسة الإسرائيلية.

ثمة ما يشي بأن درجة من التفاهم حول هذه العناوين، قد جرى التوصل إليها بين عباس ومشعل في اجتماعات الدوحة والقاهرة الأخيرة... وهذا أمر جيد ومُطمئن... على أن التراشق المتواصل بالاتهامات بين مسؤولين ومساعدين وناطقين على ضفتي الانقسام الفلسطيني يبعث على الخشية من نجاح إسرائيل في نقل مسؤولية تعطيل الانتخابات وتبعاته، إلى الملعب الفلسطيني الداخلي... عندها نكون قد خسرنا الانتخابات المصالحة، سواء بسواء.... عندها نكون قد عدنا أدراجنا إلى المربع الأول.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2840
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116652
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر863126
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52995558
حاليا يتواجد 1638 زوار  على الموقع