موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

طابع بريد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا أذكر متى كتبت آخر رسالة بخط اليد واخترت لها مظروفا لائقا وكتبت عليه عنوان المرسل إليه، ثم حملته وذهبت به إلى أقرب مكتب بريد فاشتريت طابعا وأمسكت بأحد أطرافه بكل ما يستحق من رقة واقتربت منه لأبلل بطرف لساني وجهه الآخر ثم وضعته على المظروف في وضع هندسي لائق وضغطت عليه بقبضة يدي ليلتصق قبل أن أترك المظروف يدلف في فتحة الصندوق الأحمر المثبت على جدار مكتب البريد من الخارج.

 

*****

ذكرني برسائل البريد وأيامها الاجتماع الذي عقدته لجنة التجديد والمهارات في مجلس العموم البريطاني لمناقشة مصير «الرسالة البريدية». لا أظن أن برلمانا آخر في العالم، غير برلمان بريطانيا، يناقش باهتمام مسألة لو طرحت في دولة أخرى لخرجت عشرات المقالات تسخر من النواب وتؤلب عليهم الرأى العام، ولما انتظر الساخرون نتيجة المناقشة أو تريثوا ليعرفوا دوافع طرح الموضوع ويطلعوا على الأفكار النبيلة والمتحضرة التي حفلت بها المناقشة.

يقول النائب الذي أثار القضية إن هيئة البريد البريطانية قررت زيادة ثمن طابع البريد «العادي» ناسية أو متجاهلة حقيقة أن قطاعا مهما من الشعب البريطاني، وأغلبه من كبار السن، لن يتمكن من مواصلة التواصل مع أهله وأصحابه وتسيير مصالحه، وإن هناك احتمالا قويا أن تتوقف هذه الخدمة نهائيا، وهو ما لا يجب أن يحدث.

خرج من بين النواب من يعتقد أن القضية أهم كثيرا من مجرد خدمة زادت تكلفتها، داعيا إلى ضرورة المحافظة عليها مهما كلف الأمر، ليس فقط لأن قطاعا من المواطنين ما زال مستفيدا من وجودها، ولكن أيضا لأن قطاعات أخرى في المجتمع البريطاني في حاجة إلى ما يسد بعض الفراغ في حياتها ويزيل بعض الملل الناتج عن رتابة الحياة العصرية وقد يكمن الحل في طابع البريد. اقترح أحد النواب أن يقوم مجلس العموم بتشجيع المواطنين كافة على العودة إلى كتابة الرسائل البريدية كوسيلة للتسلية، مثلها مثل ممارسة لعبة الجولف ورياضة المشي. وراح آخرون يؤكدون أنها ستكون تسلية مفيدة لأنها قد تعيد للمواطن ملكة الكتابة التي فقدها منذ أن اختار البريد الإلكتروني وسيلة للتراسل والتواصل.

*****

يعود تاريخ طابع البريد البريطاني الموحد والرخيص الثمن إلى عام 1840. وقد أولى مؤرخون أهمية كبيرة لهذا الحدث. يعتقدون أنه كان أحد أهم القرارات «الديمقراطية» التي اتخذت في القرن التاسع عشر. بفضله هجر ملايين البشر من الإنجليز عالم الأمية والجهل إلى عالم الكتابة والقراءة، وبفضله زالت فروق واسعة بين طبقة كان أفرادها قبل ظهوره يتراسلون ويقضون مصالحهم التجارية والشخصية باستخدام شركات وعملاء ينقلون الرسائل بتكلفة باهظة لا يقوى عليها إلا الأغنياء جدا، وطبقة كان يستعصى على أفرادها الاتصال بعضهم بالبعض الآخر. من ناحية أخرى استفاد ت الأمة بأسرها إذ أصبحت المقاطعات النائية في المملكة المتحدة تشعر بأنها جزء أصيل من الوطن. كذلك قضى التنظيم الجديد للبريد في 1840 بأن يتحمل المرسل تكلفة البريد بعد أن كان يتحملها المرسل إليه، وهو الأسلوب الذي كان يؤدى غالبا إلى عودة الرسائل إلى مرسليها أو فقدها نتيجة رفض تسلّمها.

*****

لم يخطر على بالى من قبل، هذا العدد الهائل من الفوائد التي عادت على إنجلترا وعلينا في مصر، والبشرية عموما، نتيجة تطبيق نظام الطابع الموحد والرخيص. لم يخطر على بالى أن طابع البريد لعب هذا الدور في زيادة وتوسيع الطاقات الذهنية ومدارك ومعارف المواطنين. فقد شجع المواطن على أن يكتب رسائل عديدة، وأن يكتب في الرسالة الواحدة موضوعات متعددة بعد أن كانت العادة تقضى بأن يكون هدف الرسالة الخطية إبلاغ خبر أو تسجيل حدث مثل رحيل شخص كبير في العائلة أو اتخاذ قرار بالهجرة أو عرض مزرعة للبيع أو الذهاب إلى الحرب. تغيرت العادة بمرور الوقت وبالتشجيع على تبادل الرسائل وانفتح الناس على بعضهم البعض، وصاروا يتبادلون أخبارا شتى، ويفسحون السطور للتعبير عن عواطفهم ومشاعرهم.

*****

كانت الرسائل الخطية تحتوى على معلومات ثمينة للغاية، مثل أحوال الشعوب وطبيعة العلاقات بين أفراد العائلة وانشغالات الناس وحال البيئة والأوضاع الاقتصادية وقضايا الحروب وأنشطة الترفيه والتسلية.. هذه المعلومات، وغيرها كثير، كانت «زاد» المؤرخ الذي لن يجده في أي مكان آخر، ليس فقط لأنها كتبت في وقتها، ولكن أيضا لأنها كتبت بصدق وشفافية وبدون غرض وبعيدا عن أعين الرقباء والبصاصين.

وما زلنا إلى اليوم، نسعى إلى تعميق معرفتنا بالشخصيات التي تركت بصماتها على مسيرة الثقافة والحضارة من خلال رسائل غرامية يكشف النقاب عنها أو يعثرون عليها مخبأة بعناية في قبو منزل عتيق أو بين صفحات كتاب قديم، يتسابق على اقتنائها هواة الاحتفاظ بالأوراق والتحف النادرة والمتاحف ودور الوثائق التي تعرضها ليستفيد منها المؤرخون في تصحيح سير العظماء أو تدقيقها.

*****

نعتمد في حياتنا المعاصرة على البريد الإلكتروني وغيره من وسائط العصر لنتبادل الرسائل ونتواصل. أشعر بأسى فادح لأنني لا أتصور أن مؤرخا في القرن الثاني والعشرين سوف يلجأ إلى هذه الرسائل الالكترونية للتعرف بدقة على تفاصيل حياتنا الاجتماعية، أو كيف نقضى وقت الفراغ، أو تفاصيل وأعماق علاقاتنا الشخصية. أتصور أن هذا المؤرخ سيكتشف أن في القرن الحادي والعشرين عاش أناس لم يعرفوا الحب كما عرفه من سبقوهم في القرنين التاسع عشر والعشرين أو عرفوه ولكن لم يجدوا الوسيلة المناسبة للتعبير عنه أو ليبدعوا في تصويره وتسجيله.

*****

نجح المؤرخون المعاصرون في شرح تفاصيل الحياة في معظم دول الغرب لاعتمادهم الكبير على الرسائل الورقية التي كان البريد العادي يحملها من مدينة إلى أخرى في أوروبا أو عبر الأطلسي.

نعرف تماما كيف كانت الحياة في البيوت الكبيرة في لندن وباريس ونيويورك واطلانطا ونيو اورليانز، من خلال ما قرأنا من رسائل تبادلتها الخادمات العاملات في هذه البيوت مع صديقاتهن وأهاليهن. ونعرف تماما كيف كان كبار القادة العسكريين والسياسيين يقضون الوقت خلال رحلاتهم بعيدا عن عائلاتهم وأوطانهم من خلال رسائلهم إلى عشيقاتهم وأصدقائهم. مثل هذا الرصيد لن توفره للمستقبل مرحلة البريد الإلكتروني.

*****

نفتقد المعلومات التي كانت تحويها رسالة البريد، ونفتقد «عبقرية» كتابتها وعذوبة كلماتها ورقة مشاعرها ورائحة عطرها. سنفتقد طابع البريد.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ليبيا بعد ثمانية أعوام من غزوها...

مــدارات | هشام الهبيشان | الأحد, 20 يناير 2019

  ماذا عن الاستقرار وماذا عن اشتباكات طرابلس ولماذا الآن!؟ يبدو أن ما يجري بجنوب ...

حقائق الوجود بين العقل والقرآن

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 20 يناير 2019

لا ريب أن الإنسان بحكم طبيعته البشرية، ومحدودية أفقه العقلي، على قاعدة (وما اوتيتم من ...

نختلف مع الزهار ولا نختلف على المقاومة

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 20 يناير 2019

ثمة ما هو مهم ذكره ومن خلال ثلاث لقاءات عامة واحداها خاصة بان الاخ ابو...

الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 20 يناير 2019

مما لا شك فيه أن مدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهي...

متى سيفتح معبر رفح يا مصر العربية؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 20 يناير 2019

قد أتفهم خوف الحكومة الإسرائيلية من المقاومة الفلسطينية، واتخاذها سلسة من الخطوات التصعيدية ضد أها...

السياسة الحمائية والحالة الاقتصادية المصرية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 20 يناير 2019

لقد أخذت الحكومات على عاتقها تلبية ما يمكن تلبيته من رغبات المواطنين، فوجدت أنه ينب...

التطبيق العادل للعقوبة ونظرية التوبة

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 18 يناير 2019

إن الاتجاهات المعاصرة للسياسة الجنائية في العقوبة تتماشى مع التغير في الظروف الاجتماعية والاقتصادية وال...

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 يناير 2019

انتهى الزمن الذي كان فيه قطاع غزة نهباً للعدو، وأرضاً مستباحة له، وميداناً يعبث فيه...

الشيخ رضوان وحي الأمل وتل السلطان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 يناير 2019

حين أقام الاحتلال الإسرائيلي مشاريع الإسكان في قطاع غزة مطلع السبعينات من القرن الماضي، تعم...

البورصة الزراعية ودورها في ضبط الاسعار

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 17 يناير 2019

ان البدء في إنشاء بورصات سلعية، خطوة جيدة، لإنهاء عصر احتكار السلع من جانب الت...

العرب والمسلمون هم اول ضحايا الارهاب

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 15 يناير 2019

ان المقاربة الثقافية للإرهاب هي اصلا من مسؤولية الفكر العربي والاسلامي، ومن ثم مسؤولية وسا...

حرية سقفها البحر الميت

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 13 يناير 2019

قبل أربعة أيام وتحديدا في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس العاشر من كان...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9286
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153053
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1100347
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63704744
حاليا يتواجد 6183 زوار  على الموقع