موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لسنا أمة بل جزء من أمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا أشك لحظة في أن واقعنا المحلي الراهن انعكاس حقيقي للواقع العربي بكل طموحاته وانكساراته، وأن التشظي المريع الذي عانت منه الأقطار العربية في العقود الأخيرة قد ألقى بظلاله الكئيبة على هذا الواقع الذي أصبح بائسًا ومزريًا ومخجلاً بكل ما في هذه الكلمات من معانٍ! فقد هُدرت الأنساق

السياسية والاقتصادية ونتج عن هذا التدهور المتلاحق وضع اجتماعي حاد مؤسس لمسارين اثنين أحدهما إيجابي وهو الثورة الهادفة إلى تصحيح الخلل الجذري، واجتثاث الأخطاء من جذورها وفق رؤية ثورية شاملة للتغيير تضع في اعتبارها الحالة الاجتماعية الاقتصادية، في الصدارة والمسار الآخر سلبي يقوم على انفجار عشوائي عشائري قبلي طائفي لا يطيح بالفساد والمفسدين فحسب وإنما بكل مقومات الأمة ويعيدها إلى ما قبل الإسلام، أي إلى أزمنة الجاهلية وما كان يسود فيها من فوضى وحروب وأحقاد وغارات بلغت ذروتها في تعبير الشاعر الجاهلي:

 

وأحيانًا على بكر أخينا

إذا ما لم نجد إلا أخانا

لقد بلغ الصراع ذروة فساده وانتقاميته وفوضاه. حين لا يجد المقاتلون من المنافسين والأعداء من يغيرون عليهم فيغيرون على أخيهم، أو بعبارة أوضح على أنفسهم وهو ما شهدته المنطقة العربية في المرحلة الماضية، وما تزال تشهد مخلفاته حتى هذه اللحظة، ومن النافل القول إن القوى المؤثرة واللاعبة في العالم اليوم قد ساعدت بطرق مباشرة وأخرى غير مباشرة على وصول الواقع العربي إلى ما هو عليه الآن باعتبار كل خلخلة بأمن الوطن العربي، وكل انتكاسة في وضعه السياسي والاقتصادي والاجتماعي تؤدي حتمًا إلى مزيد من التفكك وتمكن لمزيد من الصراعات العرقية والقبلية والطائفية والمذهبية وتفتح الباب واسعًا أمام تلك القوى المؤثرة لاحتواء الموقف وتسيير الأمور في الاتجاه الداعم لمصالحها الدائمة.

ومن الحق القول إن تصور هذه القوى كان وما يزال قائمًا على درجة عالية من الخطأ الإيديولوجي والإستراتيجي فالتخريب الذي جرى لمقومات هذه الأمة القومية منها والوطنية والعبث بالركائز الوحدوية الثابتة بين أقطارها على المستوى الشعبي، لن ينتج عنه سوى استنهاض انتماءات شديدة التخلف بالغة التطرف يصعب التحكم في اندفاعاتها وفي تشكلاتها الانعزالية القائمة على تجزئة المجزأ وتفتيت المفتت، وسيكون من المستحيل بعد ذلك تجميع الكيانات المفتتة أو تطويرها اقتصاديًا واجتماعيًا وثقافيًا، ولا أدري إن كانت القوى التي نصفها هنا بالمؤثرة قد أدركت خطأها أو بالأصح خطيئتها وبدأت تعاني من نتائج خيبتها القاتلة، ومن حصاد ما زرعته في المنطقة العربية منذ بداية القرن العشرين وحتى أوائل القرن الواحد والعشرين؟!.

والغريب أن القوى المشار إليها كانت وما تزال تمنّ علينا بأنها تساعدنا بالفتات مما تنهبه وتستولي عليه من أرضنا العربية، وإن شعورها بوجود نظام عربي ديمقراطي وعادل يوفر لمواطنيه الفرص المتكافئة ويدفع بهم إلى العمل والإنتاج هو الخطر الذي كانت وما تزال تخشاه. ولهذا فنحن في هذا البلد الذي عانى كثيرًا في القديم والحديث والمعاصر، نشك في أن قوة أخرى غير قوة أبناء هذا البلد نفسه قادرة على أن تجتاز به مرحلة الخطر وتقوده نحو بناء الدولة الحديثة العادلة، دولة المواطنة، وسلطة القانون، فقد أثبتت التجارب في أماكن كثيرة من العالم أن قوى الهيمنة والاستئثار لا ترغب ولا تريد لدول العالم الثالث عامة وللوطن العربي خاصة أن تتغير نحو الأفضل، لأن ذلك من وجهة نظرها سيؤدي إلى تبدد النفوذ وانكسار وهم الحماية وتحرير القرار العربي من ضغط وصاية الخارج وسيطرته المدمرة، ومشكلتنا نحن في هذا البلد أننا لسنا أمة بل جزء من أمة.

******

تأملات شعرية:

 

طال ليل الاعاريب

وامتنعت شمسهم بعد أن أفلت

أن تزور مضاربهم

حيث لا شيء إلا النشيج

وإلا الضجيج.

معتم ذلك الأفق العربي

ومعتمة كلها الطرقات،

ولا شيء يومض فوق مياه المحيط

وفوق مياه الخليج.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10067
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71668
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر552057
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54564073
حاليا يتواجد 1866 زوار  على الموقع