موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

بروتوكول

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أجمعت الصحافة الأردنية، بعلم أو بدون علم، على وصف استقبال الملك لخالد مشعل بأنه كان استقبالا "بروتوكوليا"، بمعنى أن لا نتائج سياسية له.

 

وهذا يوقفنا أولا عند تعريف البروتوكول، والذي يتسلسل من كونه يعني المسودة الأصلية لأي اتفاق أو محضر اجتماعات سياسية، إلى معنى "التشريفات" الدبلوماسية والعسكرية، والتي هي بذات الأهمية في مجال تأطير العلاقة السياسية أو التأسيس لها.

ولكن البروتوكول يدخل، وبأكثر من أي تعامل اجتماعي آخر، على منظومة "الإتيكيت" الذي بعضه أصبح دوليا، وبعضه موضع اختلاف ثقافي. والتمكن من جمع ضرورات التعامل مع مختلف القطاعات المحلية والدولية، هو أحد مقومات "الدبلوماسية"، وهي تعطي الانطباع الأول عن السياسي وعبره عن بلده، ولهذا تتوجب دقة اختيار الدبلوماسيين الذين يرسلون للخارج. والأهم منها دقة اختيار من يتولون "البرتوكولات التشريفاتية" في مقار الحكم، كون الحكم هو "المضيف" هنا، بكل ما تحمله السمة من توقعات.

ومعروف أن الملك حسين كان من أكثر القادة العرب إتقانا للبروتوكول في بعده الداخلي تحديدا، إذ جهد في مراعاة العادات والتقاليد المحلية، ومزجها بدرجة عالية من "الإتيكيت" العالمي بما يتفق مع توقعات ضيوفه وحضوره، ما أوجد له أرضية تعامل ناجعة حتى مع معارضيه، بل وخصومه السياسيين.. والعديد منهم شهدوا له بهذه الميزة الدبلوماسية.

وساد انطباع عام إيجابي في عهده عن "الديوان الملكي" يتلخص في أن "من دخل الديوان فهو آمن"، بحيث لا تمس هناك كرامته أو مكانته أو وضعه السياسي أو الدبلوماسي أو العشائري، بل إن الأشخاص العاديين كانوا يعاملون بدرجة من التقدير تشعرهم بأهمية لم يشعروا بها في أمكنة أخرى أقل مقاما من الديوان.. ومشاهداتي الشخصية في اجتماعات منفردة أو جمعية ومتنوعة مع الملك، أوضحت لي أن الملك حسين كان "المايسترو" الذي يدير كامل أوركسترا الديوان بما يضمن أن لا يخالط أداءها أي نشاز حتى في غيابه.. ويلحظ هذا في إيماءات خفيفة منه لطاقمه لا تفوت العارف، تصحح فورا أقل هفوة.

ومع أنني لم أدخل "الديوان" إلا مرة واحدة في العهد الحديث، وبدعوة رئيسه حينها السيد عبد الكريم الكباريتي للتباحث معي كموفد من الملك عبد الله.. إلا أنه جرت مياه كثيرة تحت الجسر بعدها جرفت ثوابت الديوان تلك وغيرت صورته. فبدأنا نسمع عن مدعوين إليه، أو مدعوين باسمه لمائدة غداء أو عشاء ملكي يجري تفتيشهم.

وشاع أن عددا من كبار الشخصيات القيادية، في الحكم أو المعارضة، جرت دعوتهم ثم تركوا في الانتظار لساعات، وفي النهاية يمر عليه من استدعاهم ليوجه للمستدعى إنذاره وقوفا ويمضي.. ما جعل كثيرين يستنكفون عن قبول دعوات احتفالات أو دعوات اجتماعات في الديوان. وإذا كانت تلك رسالة الملك عبد الله التي ذكرها الزميل ليث شبيلات: "أنا لست كوالدي"، فالأحداث قبل الأقوال عززت الرسالة بما لا يحتاج لتأكيد.

ولكن هكذا تغيير لا يمكن أن يتم باتجاه واحد. فما كان يمكن مجرد تصور أن يشار للملك حسين بمثل ما يشار به الآن علانية للملك والملكة في تعليقات القراء على المواقع الإلكترونية وفي المسيرات والمظاهرات الاحتجاجية، وفي حوارات وأحاديث في جلسات خاصة وعامة، بما فيها أحاديث رؤساء حكومات ومسؤولين سابقين تكاثروا كالفطريات، مما اعتبرته مقالات لكتاب الدولة ذاتهم عملية ابتزاز يتحصن بها هؤلاء ضد المحاسبة.

موظفو "الديوان" في عهد الملك الراحل، كانوا أيضا أقل من عُشر تعدادهم الآن.. وقد يكون هذا الزحام أحد أسباب اختلاف التعامل "البروتوكولي". والأمر هذه المرة (أم هل هنالك مرات لم نسمع بها؟) تجاوز الشخصيات الوطنية الصرفة لأهم شخصية على الساحة الفلسطينية الآن في معيار الإقليم والعالم.

فخالد مشعل هو زعيم حماس الفصيل الفلسطيني المقاوم الرئيس، وأحد أفرع تنظيم الإخوان الذي تعاظم دوره في ثورات العالم العربي. والأردن تحديدا له عدة تقاطعات مصلحية مع حماس، إن لم تبحث الآن ستفرض نفسها قريبا.. فهل يتناسب "البروتوكول" الذي اعتمده الديوان في التعامل مع حماس، بمعناه المبين أعلاه كمسودة تفاهم، مع أهمية وحتمية تلك التقاطعات؟؟

الولائم الرسمية ليست للأكل بل لإكرام الضيف، وأقله أن يكون مقعد مشعل على طاولة الملك.. والمثل الشعبي يقول "لاقيني ولا تغديني".. وهو التعريف الشعبي الأدق "للبروتوكول".


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

أمام شاشة البناية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 15 سبتمبر 2018

    كنتُ في زيارة لصديق انتقل للتو للعيش في شقة ببناية جديدة، بالكاد ابتدأ السكان ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الجمعة, 14 سبتمبر 2018

    يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي ...

جرائم داعش بحق الأيزيديات

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

    بعد أن قرأت رواية"ليلى وليالي الألم" للكاتب العراقيّ الكرديّ الأيزيدي خالد تعلو القائدي، وكتبت ...

بين نيويورك وتورا بورا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    في كتابه «تغريب العالم»، كتب الباحث الفرنسي سيرج لاتوش: «إن رجال الأعمال في القارات ...

في وداع الرجل الصالح الحاج ابراهيم محمد صبيحات ( أبو محمد )

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

  أبى العم الحاج ابراهيم محمد صبيحات " أبو محمد "، ابن قرية سالم ، ...

حسابات إدلب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 9 سبتمبر 2018

    كان لكلٍ من أطراف الصراع في سوريا حساباته في إدلب، وهي حسابات مختلفة حد ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12543
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114559
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر627075
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57704624
حاليا يتواجد 3009 زوار  على الموقع