موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

عن المفاوضات والمصالحة والانتخابات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تواصل حكومة نتنياهو الثانية، ما بدأته حكومته الأولى بل وجميع حكومات إسرائيل المتعاقبة، من محاولات لنزع “القداسة” عن المواعيد والاستحقاقات المضروبة مع الفلسطينيين... آخر هذه المحاولات تلك التي تجلت في اجتماعات عمان، حيث ينزع الجانب الإسرائيلي للقول بأن مهلة الثلاثة أشهر التي منحتها الرباعية الدولية للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تبدأ منذ اللقاء الأول في عمان مطلع العام الحالي، أي أن المهلة ستنتهي في مطلع آذار المقبل، وليس في السادس والعشرين من الشهر الجاري كما رددت القيادة الفلسطينية.

المهم بالنسبة لإسرائيل هو “كسر الإرادة الفلسطينية” أولاً وأخيراً، والبرهنة للفلسطينيين أولاً وللرأي العام الإسرائيلي ثانياً، أن “لاءات” الفلسطينيين لا تساوي الحبر الذي تُكتب بها، وأن تل أبيب هي سيدة الموقف وهي التي تقرر الأجندة، وعلى الآخرين الالتزام بمخرجات السياسة الإسرائيلية... المهم بالنسبة لإسرائيل ليس الوصول بالمفاوضات إلى أي “مطرح”، بل الذهاب بالفلسطينيين إلى كل “مطرح” باستثناء حقهم في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة.

لهذا السبب يبدو أن ثمة إجماع فلسطيني على “عبثية” هذه المفاوضات، أكثر من أي وقت مضى، ولقد عبرت القوى السياسية والحراكات الشبابية والشخصيات والمؤسسات الوطنية عن رفضها الاستمرار في التفاوض مع إسرائيل من دون الالتزام بالمرجعيات والضوابط التي حددتها القيادة الفلسطينية نفسها لاستئناف المفاوضات... وأحسب أن تبلور هذا الإجماع سيشكل قيداّ على المفاوضات التي تريدها إسرائيل مفتوحة على الزمن، وبلا قيود أو ضوابط، طالما أنها مطلوبة لذاتها.

وفي ظني أن التزام الفلسطينيين ببرنامج المصالحة الفلسطينية، فضلاً عن كونه “خبراً ساراً” للشعب وأصدقائه وحلفائه، يعكس إلى حد ما، مناخات “الثقة المتوّلدة” في الأطر القيادية على أقل تقدير، فضلا عن كونها تعبر عن تنامي القناعة ببؤس خيار المفاوضات حتى لدى الفريق المفاوض الفلسطيني، والذي تشير مختلف التقديرات، إلى أنه جاء للأردن خطباً لوده وتفادياً لتأزيم العلاقة معه، وليس رهاناً على ما يمكن أن تجود به “قريحة” نتنياهو - ليبرمان- باراك.

إن أخطر ما يمكن أن ينزلق إليه المفاوض الفلسطيني هو الانجرار للعبة “الزمن المفتوح” التي يسعى الفريق الإسرائيلي لفرضها على المفاوض الفلسطيني و”الراعي” الأردني والدولي للمفاوضات... سيما وأن حكومة نتنياهو تدرك بدقة، حاجة الأردن لإنجاح مبادرته وتحاول أن تلعب بها، كما أنها تدرك حاجة المجتمع الدولي الغارق في بحر متلاطم من المشاكل والتحديات الداخلية من انتخابية واقتصادية ومالية، والدولية ممثلة بأزمات المنطقة من إيران وبرنامجها النووي إلى سوريا وصراعاتها المفتوحة وما بينهما، إلى استمرار المفاوضات، وإن لأجل المفاوضات.

لذلك لا نرى بديلاً عن الالتزام باستحقاق السادس والعشرين من يناير الجاري، كموعد نهائي للتعاطي مع “المبادرة الأردنية”، والمسألة هنا لا تتعلق بالأردن ولا بعلاقات السلطة والقيادة الفلسطينيتين معه... المسألة تتعلق بحقوق شعب فلسطين من جهة، وأولوياته الوطنية الضاغطة في هذه المرحلة (المصالحة) من جهة ثانية، وبصورة القيادة الفلسطينية ومكانتها في أوساط شعبها من جهة ثالثة.

لقد سعدت قطاعات واسعة من الشعب الفلسطيني برؤية مسارات المصالحة تسير على الأرض، وإن بتثاقل وعثرات وعراقيل، لم تكن مستبعدة أو مفاجئة على أية حال... وبالأخص تلك التي تتصل بإعادة بناء وهيكلة وتفعيل ممثلة الشرعية الوحيدة منظمة التحرير الفلسطينية، حيث بدا التوافق رحباً بين الفصائل، كل الفصائل، حول هذا الأمر، خصوصاً لجهة انتخاب المجلس الوطني الفلسطيني، حيثما أمكن، واختيار ممثلين للشتات الفلسطيني حيثما تعذر الانتخاب، وضمان قيام هيئات قيادية جديدة للشعب الفلسطيني، قادرة على ضخ المزيد من الدماء والأفكار والحيوية في عروق المنظمة التي تيبست أو كادت.

ولأن الشيء بالشيء يذكر، فإن المراقب يحار في فهم ردات فعل بعض الأطراف المحلية على قرار الإجماع الفلسطيني بعدم إجراء الانتخابات للمجلس الوطني في الأردن، من دون أن يكون لردات الفعل هذه أي تفسير أو تبرير منطقيين... فقرار عدم إجراء الانتخابات لا يعني أن فلسطينيي الأردن ليسوا جزءً من الشتات الفلسطيني، بل جاء من موقع المراعاة الشديدة لحساسية الوضع الداخلي الأردني، وعدم الرغبة في استعجال طرح الأسئلة الصعبة من نوع: من هو الأردني، واستتباعاً من هو الفلسطيني، في هذه المرحلة على الأقل.

في ظني أن هذا القرار هو الخيار الأقل سوءً من بين خيارات سيئة عديدة، ذلك أن عدم تمكين أي جزء رئيس من الشعب الفلسطيني من اختيار ممثليه بطريقة ديمقراطية، هو قرار سيء في جميع الأحوال... لكن الأسوأ منه، هو فتح كل الملفات دفعة واحدة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5901
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35368
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر733997
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54746013
حاليا يتواجد 2232 زوار  على الموقع