موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أوباما من الشعبية الكاسحة إلى المحاكمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس من صلة تذكر بين أوباما الرئيس الساكن البيت الأبيض، وأوباما الناشط الاجتماعي السابق في صفوف ملايين الأمريكيين الباحثين عن العدالة الاجتماعية، وفي مقدمتها تأمين الخدمات الصحية للمرضى والعمل المناسب للعاطلين. أوباما الجديد يختلف كثيراً عن أوباما القديم، هكذا تقول الأغلبية

من الأمريكيين الذين كانوا قد التفّوا حول أوباما واندفعوا للتصويت له بوصفه المرشح الوحيد الذي يمكن له إذا ما وصل إلى البيت الأبيض، أن يحقق تلك المطالب التي كانت قد أصبحت ضرورية لمجتمع يعاني الفقر، وتتسع فيه مساحة البطالة، ولم تعد مظاهر الرفاه ولافتات التقدم العلمي والصناعي قادرة على أن تخفي شيئاً من عورات الفقر والمرض وما يصاحبهما من تذمر وسخط وشعور حاد بنفاد الصبر.

لقد بات أنصار الأمس هم خصوم اليوم بالنسبة إلى الرئيس باراك أوباما، والذين كانوا ينادون به منقذاً صاروا يرون فيه “مجرماً” ويطالبون بمحاكمته. يأتي ذلك في الوقت الذي يبحث فيه عن مساندين وأنصار من بين القوى المعادية للتطلعات الشعبية، ليجتاز بهم هوة الانتخابات المقبلة ويحافظ على البقاء والاستمتاع بالنوم اللذيذ في البيت الأبيض، وتكاد محاولاته البائسة تبدي أنه لم يعد ذلك الإنسان الذكي اللمّاح والطموح إلى التغيير، بل لقد صار حقاً إنساناً آخر يجيد المساومة على حقوق المرضى، وعلى مطالب المنظمات العمالية، وكأنه بذلك قادر على إيجاد البديل الداعم من صفوف الشركات والمؤسسات الاحتكارية التي أجادت لسنوات طويلة امتصاص دم الأغلبية في تكوين الثروات الأسطورية والتحايل متجدد الأساليب لإرغام النظام على تخفيض الضرائب.

لقد وعد أوباما في برنامجه الانتخابي أن يقف إلى جانب الفقراء من أبناء الشعب الأمريكي، وأن يعمل على تحقيق مبدأ المساواة الاجتماعية وتشغيل ملايين العاطلين، لكن ذلك البرنامج الانتخابي تبخّر، ونجحت الضغوط الرأسمالية في نسف كل المحاولات الهادفة إلى الإصلاحات، كما نجح عمالقة الحزب الجمهوري وأثرياؤه في أن ينتزعوا عن طريق المراوغة تارة والتهديد تارة أخرى، أخطر التنازلات، وتجميد إن لم يكن شطب أهم ما كان برنامج أوباما قد اشتمل عليه. ويرى الأمريكيون أنه لم يعد هناك من فارق بين برنامج الديمقراطيين والجمهوريين، ولا بين أوباما وآخر رئيس كان قد أخذ مكانه في البيت الأبيض وسط حفاوة شعبية منقطعة النظير، واستقبال عالمي غير مسبوق.

ولن نعرّج هنا في هذه الإشارات إلى الدور السلبي والضار الذي ارتكبه البيت الأبيض في القضايا الخارجية خلال الشهور الماضية، فهو أكثر وضوحاً في الارتداد والسقوط، وفي مجافاة الحقائق الدولية، والتنكر لما سبق إعلانه في برنامج الترشيح، وفي خطابات ما بعد الفوز الساحق، فقد سادت أخيراً خيبة أمل في العالم أجمع، وإن كانت هذه الخيبة تبدو أقسى ما تكون في العالم الإسلامي والوطن العربي خاصة، حيث الأوضاع تزداد سخونة واشتعالاً، لا سيما في فلسطين المحتلة بعد أن أغمض البيت الأبيض عينيه عما جرى ويجري، ليس في غزة وحدها، وإنما في الضفة أيضاً وعلى مستوى الأرض المحتلة كاملة. والغريب، بل الفاجع أن الناطق باسم البيت الأبيض صار وكأنه ناطق باسم الكيان الصهيوني، يبرّر أحداث العنف، ويهدد باتخاذ مواقف شديدة العداء لكل أحلام الشعب العربي الفلسطيني وتطلعاته المشروعة.


 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18150
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104495
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر432837
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47945530