موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

أوباما من الشعبية الكاسحة إلى المحاكمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس من صلة تذكر بين أوباما الرئيس الساكن البيت الأبيض، وأوباما الناشط الاجتماعي السابق في صفوف ملايين الأمريكيين الباحثين عن العدالة الاجتماعية، وفي مقدمتها تأمين الخدمات الصحية للمرضى والعمل المناسب للعاطلين. أوباما الجديد يختلف كثيراً عن أوباما القديم، هكذا تقول الأغلبية

من الأمريكيين الذين كانوا قد التفّوا حول أوباما واندفعوا للتصويت له بوصفه المرشح الوحيد الذي يمكن له إذا ما وصل إلى البيت الأبيض، أن يحقق تلك المطالب التي كانت قد أصبحت ضرورية لمجتمع يعاني الفقر، وتتسع فيه مساحة البطالة، ولم تعد مظاهر الرفاه ولافتات التقدم العلمي والصناعي قادرة على أن تخفي شيئاً من عورات الفقر والمرض وما يصاحبهما من تذمر وسخط وشعور حاد بنفاد الصبر.

لقد بات أنصار الأمس هم خصوم اليوم بالنسبة إلى الرئيس باراك أوباما، والذين كانوا ينادون به منقذاً صاروا يرون فيه “مجرماً” ويطالبون بمحاكمته. يأتي ذلك في الوقت الذي يبحث فيه عن مساندين وأنصار من بين القوى المعادية للتطلعات الشعبية، ليجتاز بهم هوة الانتخابات المقبلة ويحافظ على البقاء والاستمتاع بالنوم اللذيذ في البيت الأبيض، وتكاد محاولاته البائسة تبدي أنه لم يعد ذلك الإنسان الذكي اللمّاح والطموح إلى التغيير، بل لقد صار حقاً إنساناً آخر يجيد المساومة على حقوق المرضى، وعلى مطالب المنظمات العمالية، وكأنه بذلك قادر على إيجاد البديل الداعم من صفوف الشركات والمؤسسات الاحتكارية التي أجادت لسنوات طويلة امتصاص دم الأغلبية في تكوين الثروات الأسطورية والتحايل متجدد الأساليب لإرغام النظام على تخفيض الضرائب.

لقد وعد أوباما في برنامجه الانتخابي أن يقف إلى جانب الفقراء من أبناء الشعب الأمريكي، وأن يعمل على تحقيق مبدأ المساواة الاجتماعية وتشغيل ملايين العاطلين، لكن ذلك البرنامج الانتخابي تبخّر، ونجحت الضغوط الرأسمالية في نسف كل المحاولات الهادفة إلى الإصلاحات، كما نجح عمالقة الحزب الجمهوري وأثرياؤه في أن ينتزعوا عن طريق المراوغة تارة والتهديد تارة أخرى، أخطر التنازلات، وتجميد إن لم يكن شطب أهم ما كان برنامج أوباما قد اشتمل عليه. ويرى الأمريكيون أنه لم يعد هناك من فارق بين برنامج الديمقراطيين والجمهوريين، ولا بين أوباما وآخر رئيس كان قد أخذ مكانه في البيت الأبيض وسط حفاوة شعبية منقطعة النظير، واستقبال عالمي غير مسبوق.

ولن نعرّج هنا في هذه الإشارات إلى الدور السلبي والضار الذي ارتكبه البيت الأبيض في القضايا الخارجية خلال الشهور الماضية، فهو أكثر وضوحاً في الارتداد والسقوط، وفي مجافاة الحقائق الدولية، والتنكر لما سبق إعلانه في برنامج الترشيح، وفي خطابات ما بعد الفوز الساحق، فقد سادت أخيراً خيبة أمل في العالم أجمع، وإن كانت هذه الخيبة تبدو أقسى ما تكون في العالم الإسلامي والوطن العربي خاصة، حيث الأوضاع تزداد سخونة واشتعالاً، لا سيما في فلسطين المحتلة بعد أن أغمض البيت الأبيض عينيه عما جرى ويجري، ليس في غزة وحدها، وإنما في الضفة أيضاً وعلى مستوى الأرض المحتلة كاملة. والغريب، بل الفاجع أن الناطق باسم البيت الأبيض صار وكأنه ناطق باسم الكيان الصهيوني، يبرّر أحداث العنف، ويهدد باتخاذ مواقف شديدة العداء لكل أحلام الشعب العربي الفلسطيني وتطلعاته المشروعة.


 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49087
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184173
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر976774
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50953425
حاليا يتواجد 3261 زوار  على الموقع