موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

أولويات بوش وفوضى أوباما

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يتمكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الخروج إلى الرأي العام الأمريكي والدولي ﺒ(عقيدة واضحة به)، كما فعل الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش الذي قرر إعلان الحرب على (الإرهاب) بجميع الأدوات وعلى نطاق واسع، ومن ثم اعتمد ضمن عقيدته (الحرب الاستباقية) كما جرى في أفغانستان عام 2001 والعراق عام 2003،

وحتى بداية عام 2006 كانت القناعات التي تتحكم بقطاعات أمريكية ودولية ترجح نجاح بوش في هذه السياسة التي وضعت هدفين رئيسيين أمامها، هما تأمين الولايات المتحدة من أي هجمات محتملة، وتوفير الحماية لإسرائيل، واستندت هذه العقيدة إلى عاملين أساسيين، أولهما التعكز على هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001، وتعبئة الرأي العام الأمريكي تحت عباءة التخويف للوقوف معه في حربه الاستباقية ومحاربة (الإرهاب)، وثانيهما الاستفادة من خلو الساحة الدولية من خصم دولي، فقد انهار هذا الخصم - الاتحاد السوفيتي - قبل عقد كامل من بداية تنفيذ هذه السياسة، ورسم خبراء السياسة الأمريكية الخارجية لوحة وردية بهذا الاتجاه، وكان فرانسيس فوكوياما صاحب نظرية نهاية التاريخ، قد بشر بهذا العصر الأمريكي بقوله (اليوم دمرنا قوة العراق وانهار الاتحاد السوفييتي - شباط فبراير عام 1991)، كما سبقه بهذه القناعة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون الذي توقع انهيار الاتحاد السوفييتي قبل عدة سنوات من انهياره فعليا، وحصل الانهيار قبل عقد تقريبا من التاريخ الذي حدده نيكسون في كتابه الذي حمل عنوان (نصر بلا حرب 1999) وصدر عام 1987. وبدون شك أن هذا الانهيار المبكر، وتدمير العراق في حرب الخليج الأولى (بدأت بتاريخ 17/1/1991) ولم تقتصر على إخراج القوات العراقية من الكويت، بل طاولت جميع المنشآت والمصانع والبنى التحتية العراقية، في حملة قصف تدميري بدأ أولى موجاته باستهداف 84 مصنعا ومنشأة عراقية في مختلف أنحاء العراق، كما أن الطيران الأمريكي لم يتوقف عن قصف القطعات العسكرية العراقية المنسحبة بعد إعلان وقف إطلاق النار في نهاية فبراير/شباط من ذلك العام، وتواصل القصف القاتل لعدة أيام.

 

لقد كانت حقبة الإعداد للحروب الاستباقية التي اعتمدها بوش ملائمة جدا، لترسيخ القرن الأمريكي، فمنظومة الاتحاد السوفييتي المنهارة، أخذت تعمل على إعادة ترتيب أوراقها الداخلية، ومد جسور مع دول العالم، إلا أنها كانت جسورا ضعيفة، أما ترسانة الأسلحة السوفييتية فقد وقعت بأيدي عصابات المافيا، وتبددت أو وصلت إلى أصدقاء الولايات المتحدة، ما نتج عنه صحراء عسكرية قاحلة في دول الاتحاد السوفييتي السابق، وعلى الطرف الآخر فإن فرحة فوكوياما لم تتوقف عند إعلانه تدمير العراق عسكريا، بل تواصل ذلك التدمير بالأسلحة الناعمة، من خلال لجان التفتيش الأممية، والحصار المخيف الذي فرضته الولايات المتحدة على العراق، الذي تواصل لحين بدء الحرب الاستباقية عليه فجر التاسع عشر من مارس عام 2003.

في ذلك الوقت لم تكن هناك قوة على وجه المعمورة قادرة على الوقوف بوجه القوة العسكرية الأمريكية، وحتى الدول التي عارضت غزو العراق (فرنسا وألمانيا وروسيا) سرعان ما بدأت تتحدث عن دور في إعمار العراق بعد الغزو مباشرة، في إشارة قوية عن قبولها بالسياسة الأمريكية في تفردها بالحرب، وإرسال قواتها إلى كل من أفغانستان والعراق دون موافقة المجتمع الدولي، معلنة بذلك السير بخطوات السيطرة على العالم، وإذا كانت البداية بقوة السلاح فإن الخطوات اللاحقة يمكن تسميتها (تحت ظلال قوة السلاح)؛ أي ترهيب الدول وتذكيرها بما حصل في أفغانستان والعراق، ولا ينكر أحد هذا النوع من الفوبيا الأمريكية التي اجتاحت دول جوار العراق والكثير من دول العالم، ما دفع الولايات المتحدة إلى تخفيف الحديث عن الدرع الصاروخي، الذي طالما انشغلت به دوائر البنتاجون منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي والذي تم تطويره باتجاه عسكرة الفضاء والهيمنة على العالم.

المتغير الهام الذي حصل وهو انعكاس لنتائج غزو العراق وأفغانستان، قد ضرب جوانب مهمة في منظمات سياسة الأمن القومي الأمريكية، فإذا جاءت أحداث الحادي عشر من سبتمبر لتعطي دفعا قويا لسياسة بوش عام 2002، فإن مرور أربع سنوات على تلك السياسة قد انعكس على برنامج الأمن القومي الأمريكي في الحقبة الثانية من حكم بوش وتحديدا بعد عام 2006، التي تأكد خلالها للعديد من الخبراء الأمريكيين والاستراتيجيين أن الحرب الاستباقية ومكافحة الإرهاب قد زجت بأمريكا في خانق ضيق، يسير بقوة نحو التضييق على القوات الأمريكية المنتشرة في العراق وأفغانستان، وتحول حرب بوش الاستباقية إلى مستنقعات.

وإذا رسم بوش سياسته في أجواء القوة الأمريكية المطلقة، وانتهت بالولايات المتحدة إلى ما وصلت إليه من واقع مزرٍ بالعراق وأفغانستان وواقع اقتصادي داخلي في غاية الصعوبة، فإن إدارة أوباما لم تعلن حتى الآن عن سياسة عقلانية تنطلق من الضعف الأمريكي، وتسعى للبحث عن المعالجات السليمة.

******

wzbidy@yahoo.com


 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16947
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54418
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر675332
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48188025