موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

العراقيون والانسحاب الأمريكي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثلاث فئات من العراقيين صدمهم الانسحاب الأمريكي من العراق، وتتوزع هذه الفئات بين راغبة ببقاء القوات الأمريكية وكارهة لها والفئة الثالثة مترقبة لما يجري في العراق، ولم يتوقع الغالبية العظمى من العراقيين، ان يعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قرار الانسحاب، واستندت الفئات الثلاث الى قناعات متباينة بهذا الخصوص.

 

الفئة الأولى تلك التي تراقب ما يجري في العراق بعد الغزو الأمريكي عام 2003، الذين لم يصدقوا ما سمعوه من انسحاب أمريكي حقيقي، ويتناقل هؤلاء القصص والمعلومات التي تتحدث عن شروع القوات الأمريكية منذ بداية الغزو، بتشييد المخابئ والمطارات ومدارج أقلاع وهبوط الطائرات، اضافة الى مخازن الاسلحة المختلفة وقاعات التدريب والمطاعم والنوادي الليلية والمستشفيات، وفي عشرات القواعد من بين 505 قواعد أمريكية، شيد الأمريكيون فيها مدنا متكاملة، ومن أبرز هذه القواعد (قاعدة المطار في بغداد، وقاعدة عين الأسد بحديثة بالأنبار وقاعدة الامام علي في الناصرية جنوب بغداد، وقاعدة الصقر في الدورة جنوب بغداد، وقاعدة التاجي، وقاعدة البكر في العراق، وقواعد مشابهة في ديالى وكركوك والموصل وغيرها)، والعراقيون الذي شاهدوا حجم البناء في هذه القواعد او شاركوا في تقديم الخدمات للقوات الأمريكية، واصلوا الحديث بثقة مطلقة عن بقاء القوات الأمريكية لعشرات او مئات السنين، ويردد هؤلاء باستمرار في مجالسهم هذه القناعة المطلقة، ويستشهدون بحجم البناء الهائل الذي يتم العمل فيه في عشرات القواعد الأمريكية، كما يشدد هؤلاء على أن الأمريكيين ليسوا بأغبياء ليشيدوا كل هذا البناء ثم يغادروه، وانا استمعت الى مثل هذا الكلام من البعض منذ بداية عام 2004، وبدون شك أن هذا الكلام يقنع الكثيرين لأنه ينطوي على المنطق، أما الذي يتحدث في بداية الغزو الأمريكي عن هزيمة مؤكدة لقوات الغزو، فانه يرمي حجرا في الظلمة ولا يعرف اين يقع وماذا يصيب، وفي هذه الايام تجد اصحاب هذه القناعة في حيرة من أمرهم وأنهم مصابون ﺒ(الصدمة) وهم يقارنون حجم البناء الهائل في القواعد الأمريكية، ومغادرة هذه القوات على وجه السرعة لتلك القواعد، وعندما يراقب العراقيون من أصحاب هذه القناعة الارتال الأمريكية وهي تغادر تحت جنح الظلام بارتال طويلة تمتد على مسافة عدة كيلومترات في كل ليلة، يسارع هؤلاء الى خربشة رؤسهم بهدوء ويرددون في دواخلهم لا نفهم ما يجري الآن.

الفئة الثانية من المراقبين والمحللين الذين يمقتون قوات الغزو الأمريكي ولا يتمنون بقاءها لساعة في العراق، إلا أنهم يقرأون الغزو الأمريكي من زاوية المشروع الأمريكي، ويدرك هؤلاء ان القضية لا تتعلق بالسيطرة على النفط كما يروج الكثيرون، وأن الولايات المتحدة صرفت مبالغ طائلة منذ الشروع بغزو العراق، بغرض تشييد مشروعها الكوني انطلاقا من العراق، وأن الأمريكيين يعملون وفق خطط منهجية دقيقة وواضحة، ولابد أنها تحسب الصغيرة والكبيرة، وتضع بالاعتبار جميع الاحتمالات، وأن الذين قرروا غزو العراق سيعملون المستحيل على الأقل للبقاء فترة أخرى، وما أن أعلن أوباما قرار سحب كامل القوات وقوله إن جميع الجنود سيكونون مع عوائلهم في احتفالات رأس السنة أي قبل نهاية هذا العام، توقع البعض أنها ليست بأكثر من مناورة أو ما شابه ذلك، لكن تواتر الأخبار عن عمليات سحب واسعة وسريعة تجري في مختلف أنحاء العراق، وأن القوات الأمريكية قد غادرت العديد من المحافظات العراقية نهائيا، وأن عمليات تسليم القواعد الأمريكية تجري بصورة جدية، أصيب الكثيرون (بالصدمة) الحقيقة، والسؤال الذي دوخ هؤلاء يقفز بسرعة ويتكرر حول التخطيط الأمريكي والمشروع الكوني الذي بشر به المحافظون الجدد قبل غزو العراق وبعده، وما لذي تحقق منه خلال سنوات احتلال العراق، بل إن الكثيرين بدأوا يتحققون من حجم الخسارة في المشروع الكوني الأمريكي الذي أراد له الأمريكيون الانطلاق من العراق، فإذا به يتهاوى على أرض الرافدين بالصورة التي (تصدم الكثيرين).

والفئة الثالثة تلك التي استقوت بقوات الغزو وصنعت وهم امنها الشخصي والمؤسساتي بالاعتماد على القوات الأمريكية، وسرعان ما وجدوا انفسهم في العراء ينطبق عليهم وصف المتنبي الذي قال في إحدى قصائده (قلق كأن الريح تحتي)، ووسط (الصدمة) فان هؤلاء لا يستطيعون استيعاب الحال الذي يجلسون فيه داخل مكاتبهم دون وجود الطائرات الأمريكية التي توفر لهم الحماية منذ بداية الغزو عام 2003.

ترى ماذا بعد هذا النوع من (الصدمات) وهل تشبه في نتائجها (الصدمة والترويع) الأمريكية التي سبقت الغزو ورافقته.

*********

wzbidy@yahoo.com


 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27857
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60520
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر424342
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55340821
حاليا يتواجد 5069 زوار  على الموقع