موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

جنون الارتياب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ماذا يعني هذا النوع من الجنون؟ في اللغة الارتياب هو أعلى درجات الشك، وهو عند الأطباء النفسيين حالة مرضية يتحول معها الشك إلى يقين، وبعد أن كان وهو في مستوى الشك ضربًا من الاحتمال أصبح يقينًا لا يقبل النقاش. ولعل أسوأ حالات هذا المرض هي تلك التي تقوم بين الرئيس في

العمل والمرؤوس لما ينتج عن تلك الحالات من إفساد العلاقة التي ينبغي أن تكون طبيعية لمصلحة العمل، ثم ما كان ولا يزال يترتب على هذه الحال من تدمير للكفاءات وإقصاء للمواهب في مختلف المجالات العلمية والمعرفية. وظاهرة الاختلاف بين الرؤساء والمرؤوسين في العالم، وفي الدول المتخلفة خاصة من أهم الأسباب المؤدية إلى الخلافات وتعثر الإنتاج وإفساد الأجواء وتزايد حالات الإحباط.

 

وإذا كان جنون الارتياب مرض عالمي فإن حالاته المريبة لا تتصاعد وتبلغ ذروتها إلاَّ في الشعوب الفقيرة المتخلفة، ومعنى ذلك أن الارتياب في هذه الحالة يغدو صناعة من صناعات الفقر والتخلف، وليس ما حدث ويحدث في عدد من دول العالم الثالث من اقتتال دائم واحتراب متواصل، حيث تقاتل الشعوب بعضها وتحفر قبورها بأيدي أبنائها، إلاَّ أن التعبير الصحيح عن مشاعر الارتياب التي يضاعف الفقر من وطأتها الفقر، وما يترتب عنه من تخلف في الوعي ومن غياب الشعور بالأخوة الوطنية والإنسانية هي في طليعة الأسباب، فضلاً على أن هناك عوامل أخرى خارجة ساعدت وتساعد على رفع درجة الارتياب بين المواطن وأخيه، لاسيما في تلك الأقطار التي تتعدد فيها المذاهب والأديان، وحتى في أقطار لا مذاهب لها ولا أديان كما هو الحال في بعض الدول الإفريقية، التي انتهت بها حالات الاقتتال إلى الوقوع في قبضة المجاعات التي أودت بالملايين.

إن من يقرأ الأحداث المؤسفة التي تحدث في بعض الأقطار ويتابعها بالصوت والصورة لا يجد مبررًا لتلك الأفعال إلاَّ أنها ناتجة عن ذلك المرض المسمى بالارتياب الجنوني أو جنون الارتياب، إضافة إلى وجود المحرّضين الذين يستغلون هذا المرض ويشجعون ضحاياه على القتل اعتقادً منهم - أي أولئك المحرضين- أنهم سيرثون الأرض بعد أن ينجح المتقاتلون في إبادة بعضهم بعضًا، وذلك مخطط قديم، قِدم حملات الغزو الاستعماري والتبشيري وما رافقها من ممارسات القتل بوصفه نوعًا من صيد البشر على غرار صيد الغزلان والوعول في الغابات والبراري الإفريقية المفتوحة على الشمس والهواء النقي، والغنية بالثروات المعدنية والزراعية.

لا شيء يمنع مرضى الارتياب من قتل بعضهم سواء كانوا في إفريقيا أو في آسيا، في الشعوب ذات التاريخ والحضارات البائدة، أو في الشعوب التي يبدو أن لا تاريخ لها ولا حضارات. وبالمقابل لا شيء يمنع مرضى الأطماع والحالمين بالسيطرة والتسلط على الشعوب من قتل كل من يقف في وجه تلك الأطماع. وتاريخ الإنسانية القديم كتاريخها الحديث الدامي يثبت مجموعة من الحقائق المذهلة. ويقدم الصورة بوضوح تام. وما الحروب المرعبة التي دارت في أراضي المتقدمين و"المتحضّرين" في النصف الأول من القرن العشرين، والتي ذهبت بعشرات الملايين، إلاَّ انعكاس لحالات مرعبة تجمع بين جنون الارتياب من ناحية وجنون المطامع والتنافس على المستعمرات الغنية من ناحية ثانية. وواضح أن لا حد لأطماع الغزاة وإن اختلفت وسائلهم وطرائق تحقيق تلك الأطماع.

وتجدر الإشارة هنا، إلى أن الخطر الأكبر من وراء تزايد انتشار حالة الارتياب بين مواطني الأقطار العربية تبدأ من الارتياب في القيم الروحية. وما يصدر عن ذلك الارتياب الأساس من ارتياب في الصدق والعدل، والأخوة الوطنية والقومية، ومن ارتياب في حقائق الكون الثابتة التي ترفض الفوضى في التعامل، وفي التسميات والمصطلحات وذلك بعض ما وضع الأمة العربية في هذا المناخ من الضياع والارتباك، وجعل إنسان هذه المنطقة يفقد روح التعايش ويوشك أن يفقد قدرته على التمييز بين الخير والشر، بين العدل والصدق.

******

تأملات شعرية:

من إيقاع الجثث

الملقاة على أرصفة ناصلة

اللون،

ومن نار حريق يعصف

بالناس وبالأوطان.

أهربُ نحو الشعر

أمد له قلبي ويدي

وأقول لهذا العالم

لم يبقَ على وجه الأرض

أمان!


 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18914
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54376
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر807791
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57885340
حاليا يتواجد 2681 زوار  على الموقع