موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

جنون الارتياب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ماذا يعني هذا النوع من الجنون؟ في اللغة الارتياب هو أعلى درجات الشك، وهو عند الأطباء النفسيين حالة مرضية يتحول معها الشك إلى يقين، وبعد أن كان وهو في مستوى الشك ضربًا من الاحتمال أصبح يقينًا لا يقبل النقاش. ولعل أسوأ حالات هذا المرض هي تلك التي تقوم بين الرئيس في

العمل والمرؤوس لما ينتج عن تلك الحالات من إفساد العلاقة التي ينبغي أن تكون طبيعية لمصلحة العمل، ثم ما كان ولا يزال يترتب على هذه الحال من تدمير للكفاءات وإقصاء للمواهب في مختلف المجالات العلمية والمعرفية. وظاهرة الاختلاف بين الرؤساء والمرؤوسين في العالم، وفي الدول المتخلفة خاصة من أهم الأسباب المؤدية إلى الخلافات وتعثر الإنتاج وإفساد الأجواء وتزايد حالات الإحباط.

 

وإذا كان جنون الارتياب مرض عالمي فإن حالاته المريبة لا تتصاعد وتبلغ ذروتها إلاَّ في الشعوب الفقيرة المتخلفة، ومعنى ذلك أن الارتياب في هذه الحالة يغدو صناعة من صناعات الفقر والتخلف، وليس ما حدث ويحدث في عدد من دول العالم الثالث من اقتتال دائم واحتراب متواصل، حيث تقاتل الشعوب بعضها وتحفر قبورها بأيدي أبنائها، إلاَّ أن التعبير الصحيح عن مشاعر الارتياب التي يضاعف الفقر من وطأتها الفقر، وما يترتب عنه من تخلف في الوعي ومن غياب الشعور بالأخوة الوطنية والإنسانية هي في طليعة الأسباب، فضلاً على أن هناك عوامل أخرى خارجة ساعدت وتساعد على رفع درجة الارتياب بين المواطن وأخيه، لاسيما في تلك الأقطار التي تتعدد فيها المذاهب والأديان، وحتى في أقطار لا مذاهب لها ولا أديان كما هو الحال في بعض الدول الإفريقية، التي انتهت بها حالات الاقتتال إلى الوقوع في قبضة المجاعات التي أودت بالملايين.

إن من يقرأ الأحداث المؤسفة التي تحدث في بعض الأقطار ويتابعها بالصوت والصورة لا يجد مبررًا لتلك الأفعال إلاَّ أنها ناتجة عن ذلك المرض المسمى بالارتياب الجنوني أو جنون الارتياب، إضافة إلى وجود المحرّضين الذين يستغلون هذا المرض ويشجعون ضحاياه على القتل اعتقادً منهم - أي أولئك المحرضين- أنهم سيرثون الأرض بعد أن ينجح المتقاتلون في إبادة بعضهم بعضًا، وذلك مخطط قديم، قِدم حملات الغزو الاستعماري والتبشيري وما رافقها من ممارسات القتل بوصفه نوعًا من صيد البشر على غرار صيد الغزلان والوعول في الغابات والبراري الإفريقية المفتوحة على الشمس والهواء النقي، والغنية بالثروات المعدنية والزراعية.

لا شيء يمنع مرضى الارتياب من قتل بعضهم سواء كانوا في إفريقيا أو في آسيا، في الشعوب ذات التاريخ والحضارات البائدة، أو في الشعوب التي يبدو أن لا تاريخ لها ولا حضارات. وبالمقابل لا شيء يمنع مرضى الأطماع والحالمين بالسيطرة والتسلط على الشعوب من قتل كل من يقف في وجه تلك الأطماع. وتاريخ الإنسانية القديم كتاريخها الحديث الدامي يثبت مجموعة من الحقائق المذهلة. ويقدم الصورة بوضوح تام. وما الحروب المرعبة التي دارت في أراضي المتقدمين و"المتحضّرين" في النصف الأول من القرن العشرين، والتي ذهبت بعشرات الملايين، إلاَّ انعكاس لحالات مرعبة تجمع بين جنون الارتياب من ناحية وجنون المطامع والتنافس على المستعمرات الغنية من ناحية ثانية. وواضح أن لا حد لأطماع الغزاة وإن اختلفت وسائلهم وطرائق تحقيق تلك الأطماع.

وتجدر الإشارة هنا، إلى أن الخطر الأكبر من وراء تزايد انتشار حالة الارتياب بين مواطني الأقطار العربية تبدأ من الارتياب في القيم الروحية. وما يصدر عن ذلك الارتياب الأساس من ارتياب في الصدق والعدل، والأخوة الوطنية والقومية، ومن ارتياب في حقائق الكون الثابتة التي ترفض الفوضى في التعامل، وفي التسميات والمصطلحات وذلك بعض ما وضع الأمة العربية في هذا المناخ من الضياع والارتباك، وجعل إنسان هذه المنطقة يفقد روح التعايش ويوشك أن يفقد قدرته على التمييز بين الخير والشر، بين العدل والصدق.

******

تأملات شعرية:

من إيقاع الجثث

الملقاة على أرصفة ناصلة

اللون،

ومن نار حريق يعصف

بالناس وبالأوطان.

أهربُ نحو الشعر

أمد له قلبي ويدي

وأقول لهذا العالم

لم يبقَ على وجه الأرض

أمان!


 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10286
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39753
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر738382
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54750398
حاليا يتواجد 2324 زوار  على الموقع