موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

.. وانهزمت أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل ثلاث سنوات كتب الشاعر العراقي المبدع جواد الحطاب قصيدة بعنوان (رامسفيلد)، موجهة للولايات المتحدة بكاملها، ولم يخاطب الحطاب وزير الدفاع الأمريكي في بداية الاحتلال دونالد رامسفيلد وحده، قال فيها (سنكنسكم كما تكنس العاقر نجس أولاد ضرتها)، وتحقق ما قاله الشاعر، وما أصر عليه

العراقيون المناهضون للاحتلال الأمريكي والمقاومون له، ومهما حاول البعض من التخفيف من حجم هزيمة الأمريكيين في العراق، فإن الواقع يكشف مرارة الهزيمة والغصة التي سيعيشها الأمريكيون لعقود. وأعود إلى كلمات الشاعر الحطاب، لنجد في تحليلها وفق المدرسة النفسية، حجم الكراهية العراقية للغزاة، التي صقلها الشاعر بمهارة عالية جدا، فشبه قوات الاحتلال ﺒ(بالنجس)، وهو تشبيه دقيق جدا، فلم يطأوا شبرا من أرض العراق إلا وأصابه الدنس، ولم تسلم بقعة من أرض العراق دون أن يمسها الشر الأمريكي ومنظومة الاحتلال، ومنذ يوم الغزو الأول والغيوم تحوم فوق الرؤوس متخمة بالسواد وتزخ في كل لحظة على رؤوس العراقيين أطنانا من الألم والمعاناة، وتوغل تلك الآلام لتصل دواخل أبناء البلد الأصلاء، وتراكم ذلك بطريقة تصاعدية، حتى تحول إلى جبال من الحقد على الغزاة المجرمين. ولا أعرف كيف استحضر شيطان الشعر تلك الصورة الشعرية العميقة ليطلقها شاعر عراقي رفض الغزو، كما رفض مغادرة أرض العراق، ليسجل موقفا متقدما علينا جميعا، نحن الذين خطفتنا همجية الواقع اليومي ووحشيته فاخترنا أسهل الطرق وغادرنا بعيدا عن الأرض والناس والمواجهة. وأعترف بأنني في مقدمة الهاربين من المواجهة، ومعي طيف كبير من العراقيين، وجميعنا نفتش يوميا عن أعذار ومسوغات لهذا الهروب، إلا أن التاريخ لن يقبل أيا من أعذارنا، فقد التهبت أرض العراق وأشعل المقاومون الأرض تحت أقدام الأنجاس الغزاة، فقتلوا من قتلوا وأرسلوا جثثهم هامدة ممزقة إلى ولاياتهم الخاسئة البائسة، كما أرسلوا آلاف الرؤوس المخبولة من الذين كانوا هدفا للمقاومين بهجمات شجاعة، فلم يلفظوا أنفاسهم الأخيرة على أرض الفداء والبطولة والشجاعة؛ أرض الرافدين، فنقلهم الغزاة إلى ألمانيا ومن هناك إلى المشافي الأمريكية، وتوزع هؤلاء بين مخبول لا يلوي على شيء، ومعوق يلعن الساعة التي ولد فيها بأمريكا، ليدخل الجيش الذي قالوا قبل عقد من الزمان إنه الجيش الأقوى في الدنيا، والذي لا يمكن لأي قوة في العالم أن تقهره، وهذا الوصف لم يعترض عليه أحد في حينه، واستمرت قناعات الكثيرين بقوة الجيش الأمريكي واستحالة ليِّ ذراعه. أما الوحيدون الذين رسموا تفاصيل هزيمة أمريكا فهم ثلة من أبناء العراق الذين عقدوا العزم على كنس أمريكا ورمي هيبتها كما ترمى أكياس القمامة، ولم يتوقع مفكر وشاعر وسياسي أن يتحول جنود الجيش الأمريكي إلى مسخرة أمام المقاومين العراقيين الذين واصلوا هجماتهم ضده منذ اليوم الأول للاحتلال، وقطعوا وعدا على مواصلة الحرب طالما بقي جندي وأمريكي واحد على أرض العراق.

 

وبالعودة إلى قناعة الشاعر الحطاب، فإنه يجمع الحقد العراقي، هذا الحقد الإيجابي لأنه تراكم كرد فعل على إجرام القوات الأمريكية وإهاناتها لأهله وأرضه وتاريخه، وقبل ذلك غزوها لأراضيه، ولم يكن حقدا سلبيا بمعنى الحقد الأسود، فجاء تشبيه جنود الاحتلال بهذه المفردة (النجس)، وإزاحتهم من أرض العراق بطريقة تليق بهم، وبما ارتكبوه من إجرام لا تكفي لسرد لتفاصيلها آلاف الأطنان من المجلدات، تزخر بها ذاكرة العراقيين التي سيورثونها للأجيال القادمة.

العاقر التي تكنس نجس أولاد ضرتها، لا تبقي أثرا له، وتزيحه بكل قسوة وقوة وحرقة، واستقرأ الشاعر الحطاب دواخل العراقيين ورصد اندفاع المقاومين وإصرار المناوئين للغزاة، فاستنهض شاعريته التي تمخضت عن جبل من الإبداع في أدب المقاومة العراقي.

فإذا ابتدأت احتفالية العراقيين منذ اليوم الأول للغزو الأمريكي عام 2003، وصوب المقاومون أسلحتهم نحو الجندي (تيري هيمنجواي الذي سقط قتيلا ظهيرة يوم الخميس 10 أبريل/ نيسان 2003) وأردوه قتيلا وسط بغداد مدينة السلام التي أراد الغزاة تحويلها إلى مدينة الإذلال، وواصل الرجال احتفالية المقاومة، ولم يسجل يوما واحدا تراخي المقاومين أو نكوصهم بل على العكس من ذلك، ازدادت حماستهم وإرادتهم وإصرارهم على إنجاز المهمة بأسرع ما يمكن، وخلال أكثر من ثماني سنوات سطروا ملاحم رائعة تليق بأبناء العراق جميعا، وتخزي الغزاة، وبينما الرجال يقاتلون ويرسمون الخطط ويطورون من إمكاناتهم، اشتعل الحماس في دواخل العراقيين، فوثقوا من قدرات المقاومين وهذا ما عبر عنه بثقة كبيرة شاعر مبدع، فعاش احتفاليته بطقوسه الخاصة، فأعلن بيان التحرير في وقت مبكر، وأهم فقرات هذا البيان الشعري، أنه جاء واثقا، ومناسبة الحديث قرب الاحتفالية الكبرى بيوم الانتشاء العراقي، حيث يهرب آخر أمريكي من أرض العراق - أرض السلام.

******

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26454
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107573
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر596786
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49252249
حاليا يتواجد 2652 زوار  على الموقع