موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

Persona non grata

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لو كنت في موقع القرار في السلطة الفلسطينية، لأعلنت عن ممثل الرباعية الدولية طوني بلير شخصاً غير مرغوب فيه «Persona non grata» في مناطق السلطة والدولة العتيدة.. لا لأن الرجل منحاز لإسرائيل وخاضع لكل «لوبيّاتها» الأوروبية والأمريكية فحسب،

بل لأنه فوق هذا وذاك صديق حميم لديكتاتور ليبيا ومجنونها: معمر القذافي، زاره سراً في خيمته مرات عدة، أحصت المصادر ستاً منها، ناهيك عن زياراته الرسمية وصفقاته المشبوهة على حساب الشعب الليبي وثرواته.

 

وقبل هذا وذلك، فالرجل صاحب يدين مطلختين بدماء مئات ألوف العراقيين الأبرياء منهم وغير الأبرياء.. وهو صرح قبل أيام فقط، بأنه غير نادم على فعلته الحمقاء، وأن التاريخ لو أعاد نفسه، لاتخذ قرار الحرب مجدداً، برغم انكشاف زيف الادعاءات والبراهين والمبررات التي خاض تحت لوائها حربه المجنونة على العراق.

والرجل كما تشير مختلف التقارير والمصادر، هو صاحب يد طولى في تكييف قرارات الرباعية الدولية بما يتواءم مع حسابات السياسة ومتطلبات نظرية الأمن الإسرائيلية.. اختصاصه الأول والأخير، ضمان أن لا تخرج قرارات الرباعية وبياناتها ومبادرتها عن حدود قدرة السياسة والساسة الإسرائيليين على الاحتمال، حتى وإن كان الثمن من دم الفلسطينيين وعرقهم وحقوقهم.

مثل هذا الرجل، الذي حظي بتكريم الأوساط الفلسطينية الرسمية، وحل وارتحل في مختلف مدن الضفة الغربية، وصال وجال في مختلف دهاليز ودروب السياسة الفلسطينية، لا يستحق الاستمرار في وظيفته، وقد تكشف مؤخراً عن دوره كمبعوث للمصالح الإسرائيلية ومنافح شرس عنها، بدل أن ينبري للقيام بمهمته كوسيط نزيه لرباعية تضم الأمم المتحدة وروسيا إلى جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

لن يضيرنا بعد أن تكشفت أوراق التوت وتساقطت، أن نخوض معركة إسقاط طوني بلير.. يكفي أن لا نريه من طرف اللسان «لا حلاوة ولا مرارة».. يكفي أن لا نفتح ذراعينا له.. يكفي أن نجلسه إلى جانب الوفود الإسرائيلية وفي مقاعدها، حتى يكون ذلك سبباً كافياً للتفكير بالإتيان بممثل بديل للرجل الذي سيكتب في الجزء الثاني من مذكراته، كيف استكمل ما سبقه «بلفور» إلى فعله، ومن خلفه ساسة بريطانيا الانتدابية الذين لعبوا دوراً مؤسساً للدولة العبرية، وكيف أنه مكّن إسرائيل من إستكمال مشروعها الاستيطاني التوسعي، تحت مظلة من الحماية الدولية المغلفة باسم الرباعية الدولية.

إن السنوات العجاف التي قضاها الرجل على رأس وظيفته أو «ممثليته» تكفي لاستبداله.. وقد آن أوان رحيله واستبداله في مطلق الأحوال.. فما من سفير جاوزت خدمته السنوات الثلاث (باستثناء الحالة الفلسطينية)، إلا طوني بلير.. وقد آن أوان رحيله وقد أشرف على إتمام سنوات خمس طوال في خدمة المصالح الإسرائيلية.

إن كان للعرب أن يضعوا قائمة سوداء، شبيهة باللوائح والقوائم الأمريكية والأوروبية السوداء للعناصر والمنظمات الإرهابية والدول الراعية للإرهاب، فإنه يتعين إدراج طوني بلير في صدارة هي اللوائح.. فهذا الرجل مسؤول مسؤولية مباشرة عن الخراب والدمار الذي لحق بالعراق والمنطقة.. خاض حرباًَ كونية بمبررات زائفة، أسهم هو شخصياً وأركان حكومته في «فبركتها».. جذبته رائحة النفط العراقي إلى ميادين الحرب والقتال، غير آبة لحيوات مئات ألوف العراقيين الذين سقطوا قتلى وجرحى ومشردين.. هذا الرجل جذبته رائحة النفط الليبي، فضرب عرض الحائط بكل منظومة حقوق الإنسان، وأنشأ صداقة حميمة مع مجنون ليبيا وعقيدها.. لم تردعه جرائم القذافي بحق شعبه.. لم يوقفه السجل الأسود للعقيد عند حد.. تخطى كل الحدود والخطوط الحمراء، وذهب إلى عقد الصداقات وإبرام الصفقات مع أكثر نظم المنطقة إجراماً وديكتاتورية.. هذا الرجل أصر على أن ينال من العرب في صلب قضيتهم المركزية الأولى، وأظهر ميلاً جارفا لدخول التاريخ الاستعماري لبريطاني العظمى إلى جانب بلفور وبيفين وغيرهما.. أما ما خفي من أنشطة الرجل، فربما يكون الأعظم.

السلطة ليست بحاجة لخدماته.. والرباعية سقطت لحظة إصدار بيانها الأخير.. الذي جاء فارغاً من كل معنى ومضمون، بل ومتجاوزاً على بياناتها ومبادراتها السابقة.. ضارباً عرض الحائط بكل التزاماتها ومواعيدها «غير المقدسة».. السلطة من حقها أن «تتقبل أوراق ممثلي الرباعية» وأن يكون لها حق «الفيتو» على أي منهم، مثلما لإسرائيل مثل هذا الحق.. ومن جانب واحد، يتعين على السلطة أن تقاطع هذا الرجل، إن لم يكن ذوداً عن الحق الفلسطيني، فإكراماً لتضحيات إخواننا الليبيين الذين وقف بلير شاهداً على جرائم «صديقه» بحقهم.

في حمأة الأجواء الاحتفائية والاحتفالية بمعركة نيويورك، لا أقل من إعادة تصويب مسار «الرباعية» بدءا بالاستغناء عن خدمات هذا الرجل.. ودعونا نأمل بقرب إحالته إلى صندوق التقاعد وإقامته في ضواحي المتقاعدين البريطانيين في «بافوس» القبرصية المشمسة.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23688
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261149
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر750362
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49405825
حاليا يتواجد 3465 زوار  على الموقع