موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

Persona non grata

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لو كنت في موقع القرار في السلطة الفلسطينية، لأعلنت عن ممثل الرباعية الدولية طوني بلير شخصاً غير مرغوب فيه «Persona non grata» في مناطق السلطة والدولة العتيدة.. لا لأن الرجل منحاز لإسرائيل وخاضع لكل «لوبيّاتها» الأوروبية والأمريكية فحسب،

بل لأنه فوق هذا وذاك صديق حميم لديكتاتور ليبيا ومجنونها: معمر القذافي، زاره سراً في خيمته مرات عدة، أحصت المصادر ستاً منها، ناهيك عن زياراته الرسمية وصفقاته المشبوهة على حساب الشعب الليبي وثرواته.

 

وقبل هذا وذلك، فالرجل صاحب يدين مطلختين بدماء مئات ألوف العراقيين الأبرياء منهم وغير الأبرياء.. وهو صرح قبل أيام فقط، بأنه غير نادم على فعلته الحمقاء، وأن التاريخ لو أعاد نفسه، لاتخذ قرار الحرب مجدداً، برغم انكشاف زيف الادعاءات والبراهين والمبررات التي خاض تحت لوائها حربه المجنونة على العراق.

والرجل كما تشير مختلف التقارير والمصادر، هو صاحب يد طولى في تكييف قرارات الرباعية الدولية بما يتواءم مع حسابات السياسة ومتطلبات نظرية الأمن الإسرائيلية.. اختصاصه الأول والأخير، ضمان أن لا تخرج قرارات الرباعية وبياناتها ومبادرتها عن حدود قدرة السياسة والساسة الإسرائيليين على الاحتمال، حتى وإن كان الثمن من دم الفلسطينيين وعرقهم وحقوقهم.

مثل هذا الرجل، الذي حظي بتكريم الأوساط الفلسطينية الرسمية، وحل وارتحل في مختلف مدن الضفة الغربية، وصال وجال في مختلف دهاليز ودروب السياسة الفلسطينية، لا يستحق الاستمرار في وظيفته، وقد تكشف مؤخراً عن دوره كمبعوث للمصالح الإسرائيلية ومنافح شرس عنها، بدل أن ينبري للقيام بمهمته كوسيط نزيه لرباعية تضم الأمم المتحدة وروسيا إلى جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

لن يضيرنا بعد أن تكشفت أوراق التوت وتساقطت، أن نخوض معركة إسقاط طوني بلير.. يكفي أن لا نريه من طرف اللسان «لا حلاوة ولا مرارة».. يكفي أن لا نفتح ذراعينا له.. يكفي أن نجلسه إلى جانب الوفود الإسرائيلية وفي مقاعدها، حتى يكون ذلك سبباً كافياً للتفكير بالإتيان بممثل بديل للرجل الذي سيكتب في الجزء الثاني من مذكراته، كيف استكمل ما سبقه «بلفور» إلى فعله، ومن خلفه ساسة بريطانيا الانتدابية الذين لعبوا دوراً مؤسساً للدولة العبرية، وكيف أنه مكّن إسرائيل من إستكمال مشروعها الاستيطاني التوسعي، تحت مظلة من الحماية الدولية المغلفة باسم الرباعية الدولية.

إن السنوات العجاف التي قضاها الرجل على رأس وظيفته أو «ممثليته» تكفي لاستبداله.. وقد آن أوان رحيله واستبداله في مطلق الأحوال.. فما من سفير جاوزت خدمته السنوات الثلاث (باستثناء الحالة الفلسطينية)، إلا طوني بلير.. وقد آن أوان رحيله وقد أشرف على إتمام سنوات خمس طوال في خدمة المصالح الإسرائيلية.

إن كان للعرب أن يضعوا قائمة سوداء، شبيهة باللوائح والقوائم الأمريكية والأوروبية السوداء للعناصر والمنظمات الإرهابية والدول الراعية للإرهاب، فإنه يتعين إدراج طوني بلير في صدارة هي اللوائح.. فهذا الرجل مسؤول مسؤولية مباشرة عن الخراب والدمار الذي لحق بالعراق والمنطقة.. خاض حرباًَ كونية بمبررات زائفة، أسهم هو شخصياً وأركان حكومته في «فبركتها».. جذبته رائحة النفط العراقي إلى ميادين الحرب والقتال، غير آبة لحيوات مئات ألوف العراقيين الذين سقطوا قتلى وجرحى ومشردين.. هذا الرجل جذبته رائحة النفط الليبي، فضرب عرض الحائط بكل منظومة حقوق الإنسان، وأنشأ صداقة حميمة مع مجنون ليبيا وعقيدها.. لم تردعه جرائم القذافي بحق شعبه.. لم يوقفه السجل الأسود للعقيد عند حد.. تخطى كل الحدود والخطوط الحمراء، وذهب إلى عقد الصداقات وإبرام الصفقات مع أكثر نظم المنطقة إجراماً وديكتاتورية.. هذا الرجل أصر على أن ينال من العرب في صلب قضيتهم المركزية الأولى، وأظهر ميلاً جارفا لدخول التاريخ الاستعماري لبريطاني العظمى إلى جانب بلفور وبيفين وغيرهما.. أما ما خفي من أنشطة الرجل، فربما يكون الأعظم.

السلطة ليست بحاجة لخدماته.. والرباعية سقطت لحظة إصدار بيانها الأخير.. الذي جاء فارغاً من كل معنى ومضمون، بل ومتجاوزاً على بياناتها ومبادراتها السابقة.. ضارباً عرض الحائط بكل التزاماتها ومواعيدها «غير المقدسة».. السلطة من حقها أن «تتقبل أوراق ممثلي الرباعية» وأن يكون لها حق «الفيتو» على أي منهم، مثلما لإسرائيل مثل هذا الحق.. ومن جانب واحد، يتعين على السلطة أن تقاطع هذا الرجل، إن لم يكن ذوداً عن الحق الفلسطيني، فإكراماً لتضحيات إخواننا الليبيين الذين وقف بلير شاهداً على جرائم «صديقه» بحقهم.

في حمأة الأجواء الاحتفائية والاحتفالية بمعركة نيويورك، لا أقل من إعادة تصويب مسار «الرباعية» بدءا بالاستغناء عن خدمات هذا الرجل.. ودعونا نأمل بقرب إحالته إلى صندوق التقاعد وإقامته في ضواحي المتقاعدين البريطانيين في «بافوس» القبرصية المشمسة.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15580
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129392
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر875866
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53008298
حاليا يتواجد 2629 زوار  على الموقع