موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الدول الكبرى والعالم الثالث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا أحد في العالم، وفي العالم الثالث خاصة، يريد للأزمات الاقتصادية المتلاحقة والمستشرية في الدول الكبرى أن تستمر أو تتفاقم، لاسيما في الولايات المتحدة الأمريكية كبرى هذه الدول المبالغة في مكانتها وإمكاناتها وطموحاتها الإمبراطورية، لأنه كلما زادت وطأة الأزمات واستفحل شأنها، سعت تلك الدول، وكبراها خاصة، إلى حل مشكلاتها على حساب الدول الصغرى وعن طريق تصدير الأزمات إلى العالم بأسره وإلى دول العالم الثالث على وجه الخصوص، حيث ترى الدول الكبرى أن في تخلف هذا العالم وجهل أبنائه تكمن الإمكانات لحل أزماتها وتسديد البعض من ديونها، وذلك بالنسبة إليها أمر لا يقبل الجدل أو يعتريه الشك انطلاقاً من أن الرأسمالية الغربية تكوّنت عبر القرنين الماضيين - المرحلة الاستعمارية- من خلال نهب شعوب العالم الثالث واستنزاف ثرواتها والسيطرة على مقدراتها الاقتصادية.

 

كانت الولايات المتحدة في العصر الاستعماري الأول في منأى عن التكالب على المستعمرات، وكان لها من إمكاناتها الذاتية ما يمنعها من احتلال الشعوب ويجعلها تتجنب الزج بنفسها في معارك وحروب من أجل تدعيم اقتصادها وحماية صناعتها، فلم تكن في عزلتها النبيلة بحاجة إلى دعم في أي مجال.

وكان عدد من مفكريها يرون في الاستعمار الأوروبي شراً مستطيراً وخروجاً على قيم الحرية والسلام، وتنكراً لكل المبادئ التي نادت بها الثورات. ولكنها - أي الولايات المتحدة- بعدما اتسعت أنشطتها التجارية وزادت رغبتها في الخروج من عزلتها بدأت في البحث عن نصيبها من المستعمرات ومناطق النفوذ، وكانت كلما وقعت في مشكلة اقتصادية لا تبحث عن حلها داخلياً بل في الخارج وترى أن مصالحها تقتضي مزيداً من الخروج وإشعال الحروب وإظهار ما اختزنته ترسانتها من قوة وما تنتجه مصانعها من أسلحة ومن رغبة متزايدة في الإنتاج والتصدير.

هكذا تطور الحال بالولايات المتحدة من الانكماش والعزلة إلى الانتشار والتوسع، وكانت قد بدأت بمحاولات بسط نفوذها على جيرانها في الجغرافيا، وامتدت بعد ذلك إلى أماكن بعيدة في الشرق، وشكّل وجود الاتحاد السوفييتي في زمن الحرب الباردة حافزاً للانتشار والتمدد. وعندما غرب نجم الاتحاد السوفييتي وتوارى نفوذه، راود البشرية أمل عظيم في اختفاء القطب المقابل وأن تعود الولايات المتحدة إلى سابق عهدها في العزلة والانكماش، إلا أن ما حدث كان العكس تماماً فقد توهم حكام البيت الأبيض أن الساحة العالمية خلت لهم، فزادت شهوة التوسع وزاد معها دافع آخر ناتج عن تصاعد الأزمات الاقتصادية، وبدلاً من أن يسعى السياسيون في البيت الأبيض إلى حل مشكلاتهم داخلياً رأى فلاسفة الإستراتيجية الاستعمارية أن الحل لن يأتي إلا من الخارج، وعبر شعار مكافحة الإرهاب العالمي مهما كانت التضحيات.

وتأسيساً على تلك الإستراتيجية الحمقاء بدأ البيت الأبيض في افتعال الأحداث المؤدية إلى غزو الشعوب وإثارة الفتن في أكثر من موقع على وجه الأرض، وبالرغم من أن تلك المحاولات لم تحقق للدولة العظمى سوى المزيد من الخسائر الاقتصادية والخسائر في الأرواح (آلاف القتلى وعشرات الآلاف من الجرحى والمعوقين من شباب الولايات المتحدة الذين تساقطوا في العراق وفي أفغانستان وفي غيرهما)، فما تزال الإستراتيجية الحمقاء هي الإنجيل السياسي والعسكري، المعمول به حتى الآن. ويلاحظ على نطاق واسع أن النظام الذي يحكم البيت الأبيض منذ سقوط الاتحاد السوفييتي بات يتمتع بكراهية تتزايد عاماً بعد عام وبلغت ذروتها مع بداية عهد جورج بوش الصغير.

وتشترك في تعميق هذه الكراهية ونشرها الدول الأوروبية التي كانت حليفة وما تزال تدعي ذلك في العلن وتخالفه في السر.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13086
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231856
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر560198
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48072891