موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الدول الكبرى والعالم الثالث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا أحد في العالم، وفي العالم الثالث خاصة، يريد للأزمات الاقتصادية المتلاحقة والمستشرية في الدول الكبرى أن تستمر أو تتفاقم، لاسيما في الولايات المتحدة الأمريكية كبرى هذه الدول المبالغة في مكانتها وإمكاناتها وطموحاتها الإمبراطورية، لأنه كلما زادت وطأة الأزمات واستفحل شأنها، سعت تلك الدول، وكبراها خاصة، إلى حل مشكلاتها على حساب الدول الصغرى وعن طريق تصدير الأزمات إلى العالم بأسره وإلى دول العالم الثالث على وجه الخصوص، حيث ترى الدول الكبرى أن في تخلف هذا العالم وجهل أبنائه تكمن الإمكانات لحل أزماتها وتسديد البعض من ديونها، وذلك بالنسبة إليها أمر لا يقبل الجدل أو يعتريه الشك انطلاقاً من أن الرأسمالية الغربية تكوّنت عبر القرنين الماضيين - المرحلة الاستعمارية- من خلال نهب شعوب العالم الثالث واستنزاف ثرواتها والسيطرة على مقدراتها الاقتصادية.

 

كانت الولايات المتحدة في العصر الاستعماري الأول في منأى عن التكالب على المستعمرات، وكان لها من إمكاناتها الذاتية ما يمنعها من احتلال الشعوب ويجعلها تتجنب الزج بنفسها في معارك وحروب من أجل تدعيم اقتصادها وحماية صناعتها، فلم تكن في عزلتها النبيلة بحاجة إلى دعم في أي مجال.

وكان عدد من مفكريها يرون في الاستعمار الأوروبي شراً مستطيراً وخروجاً على قيم الحرية والسلام، وتنكراً لكل المبادئ التي نادت بها الثورات. ولكنها - أي الولايات المتحدة- بعدما اتسعت أنشطتها التجارية وزادت رغبتها في الخروج من عزلتها بدأت في البحث عن نصيبها من المستعمرات ومناطق النفوذ، وكانت كلما وقعت في مشكلة اقتصادية لا تبحث عن حلها داخلياً بل في الخارج وترى أن مصالحها تقتضي مزيداً من الخروج وإشعال الحروب وإظهار ما اختزنته ترسانتها من قوة وما تنتجه مصانعها من أسلحة ومن رغبة متزايدة في الإنتاج والتصدير.

هكذا تطور الحال بالولايات المتحدة من الانكماش والعزلة إلى الانتشار والتوسع، وكانت قد بدأت بمحاولات بسط نفوذها على جيرانها في الجغرافيا، وامتدت بعد ذلك إلى أماكن بعيدة في الشرق، وشكّل وجود الاتحاد السوفييتي في زمن الحرب الباردة حافزاً للانتشار والتمدد. وعندما غرب نجم الاتحاد السوفييتي وتوارى نفوذه، راود البشرية أمل عظيم في اختفاء القطب المقابل وأن تعود الولايات المتحدة إلى سابق عهدها في العزلة والانكماش، إلا أن ما حدث كان العكس تماماً فقد توهم حكام البيت الأبيض أن الساحة العالمية خلت لهم، فزادت شهوة التوسع وزاد معها دافع آخر ناتج عن تصاعد الأزمات الاقتصادية، وبدلاً من أن يسعى السياسيون في البيت الأبيض إلى حل مشكلاتهم داخلياً رأى فلاسفة الإستراتيجية الاستعمارية أن الحل لن يأتي إلا من الخارج، وعبر شعار مكافحة الإرهاب العالمي مهما كانت التضحيات.

وتأسيساً على تلك الإستراتيجية الحمقاء بدأ البيت الأبيض في افتعال الأحداث المؤدية إلى غزو الشعوب وإثارة الفتن في أكثر من موقع على وجه الأرض، وبالرغم من أن تلك المحاولات لم تحقق للدولة العظمى سوى المزيد من الخسائر الاقتصادية والخسائر في الأرواح (آلاف القتلى وعشرات الآلاف من الجرحى والمعوقين من شباب الولايات المتحدة الذين تساقطوا في العراق وفي أفغانستان وفي غيرهما)، فما تزال الإستراتيجية الحمقاء هي الإنجيل السياسي والعسكري، المعمول به حتى الآن. ويلاحظ على نطاق واسع أن النظام الذي يحكم البيت الأبيض منذ سقوط الاتحاد السوفييتي بات يتمتع بكراهية تتزايد عاماً بعد عام وبلغت ذروتها مع بداية عهد جورج بوش الصغير.

وتشترك في تعميق هذه الكراهية ونشرها الدول الأوروبية التي كانت حليفة وما تزال تدعي ذلك في العلن وتخالفه في السر.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8026
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41490
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر700589
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55617068
حاليا يتواجد 2806 زوار  على الموقع