موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الفلسطينيون و العيد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الفلسطينيون و العيد

 

حل العيد هذا العام على الفلسطينيين في وطنهم المحتل والمنافي ورحل مسرعاً عنهم ، تماماً كما هي عادته في كل عام . غشاهم مثلهم مثل سائر الشعوب المسلمة في هذا العالم ، أما حلوله عليهم ورحيله عنهم فقد اختلفا. من جانبهم حاولوا المستطاع لأن يستقبلوه كما يستقبله سواهم من خلق الله ، أي أن يعطوا المناسبة كل ما تستوجبه منهم أو تستدعيه مواريثهم ، عقيدةً وثقافةً وعادةً . بيد أن عيدهم كان ، فيما خلا الشعائر وجاري التقاليد ، لم يكن عيداً مثل أعياد الآخرين ، كما لم يعني لهم تماماً ما عنته للآخرين أعيادهم ... في هذا الجانب بالذات تساوى فلسطينيو الوطن المحتل في المغتصب مابعد النكبة وما تلاه بعد النكسة ومن هم في المنافي وحيث المغتربات القريبة والبعيدة .

 

بالنسبة لهم ، مظاهرالبهجة والفرحة التي تجلبها المناسبة قد وضعت جانباً ، هذا فيما خلا محاولة إيهام أطفالهم بمثل هذه الأمور ما استطاعوا . أما الشعائر ، والالتزام بما استنته التقاليد والعادات، فهم في ظل الاحتلال ووحشة المنافي ومرارات الاغتراب ، ليسوا إقل إصراراً عليها من سواهم ، وأيضاً قدر المستطاع ولسبب يخصهم وحدهم ...هنا يواجه العيد والفلسطينون أسئلةً صعبةً من النوع التالي :

في الضفة المحتلة، كيف للعيد الحال ضيفاً أن يشغل مضيفيه عما تكابده معتاد أيامهم في الكانتونات المحاصرة ، وأن يصرف أنظارهم عن مشاهدة الأسوار التهويدية المحيطة بهم ؟ أوكيف له أن يحجب عنهم رؤية تلالهم التي غطتها المستعمرات ، وبساتينهم التي فتكت بها الجرافات ، أو ما تبقى من أرضهم التي تسرق منهم نهاراً جهاراً وأمام أعينهم وعلى مدار الساعة؟ أوهل له أن يشفع لهم أمام "المحاسيم" التي تضيّق الخناق عليهم في معتقلاتهم الكبيرة ... هل له أن يوقف شلال دمائهم التي تستبيحها غارات "المستعربين" وهمجية قطعان المستعمرين ؟!

كيف للعيد أن يقنعهم ، مثلاً ، بأن يكفوا عن ملاحقة أنباء سلطتهم التي هي بلا سلطة وفي ظل احتلال ، هذه التي تلهيهم بعبثية الدولة عن وقائع خسارة الوطن ، وبلغط الاعتراف بها عن مهام تحريره ، وتأخذهم عنوةً إلى هاوية المفاوضات بديلاًعن خيارهم مقاومة الغازي المحتل ؟!

... وفي غزة ، كيف للعيد أن يمر بالمعتقل الإبادي الأكبر في تاريخ الوحشية الانسانية ، هذا المحتل جواً وبحراً والمحاصر براً ، والذي تزوره آلة الموت الغربية الصهيونية المتطورة آن تشاء وساعة يخطر ببال أعداء الإنسانية ممارسة مهنة القتل ، فتصبغ الشواطئ وتلوّن التجمعات البشرية المكتظة بحمرة الدم ، متى تريد وتحت أية ذريعة تتيحها لها قوتها الغاشمة الفاجرة ... أوما تشجّعها علي فعله لا إنسانية هذا العالم ، ويسهّله عليها تمادي عار العجز العربي ؟! كيف للعيد أن يحلّ لغزة لغز استمرارية اقفال معبر رفح ، بعد ثورة 25 يناير المصرية المجيدة ، التي شارك الفلسطينيون اشقائهم المصريين فرحة اندلاعها والأمة عظيم الآمال المعقودة عليها... اقفاله ، اللهم إلا بمقدار أوبتقنين ، كان سابقاً يحدث مثله أحياناً في عهد حسني مبارك ؟!

... وفي المحتل بعد العام 1984 ، أو بإمكان العيد أن يطمئن من تتوعدهم القوانين العنصرية والاستراتيجية الترانسفيرية به ؟ وهل لقدومه أن يواسيهم فيما يحدث للأهل في ضفتهم وغزتهم ، أويعين على نصرتهم لأقصاهم ، هذا الأسير الذي هُوّد ما حوله ونُبش ماتحته ودُنّس ما فوقه ، ومُنع المؤمنون من الصلاة في رحابه ، إلا لمن قصرت دربهم إلى ما تبقى لهم من العمر؟!

... وهل للعيد في المنافي ما لم يكن منه في المحتل ، و الجسد الفلسطيني المثخن تتداعى كافة أطرافه لما يصيب طرفاً منه ، وحيث إلى جانب ظروف المنفى التي يطول شرحها ، وعذابات الاغتراب ، واستوطاء حيطانهم في أغلب ملاجئهم في وطنهم الأكبر، يعيشون صدى ماتعيشه غزة ونابلس وأم الفحم من العذابات والانكسارات ؟

كيف للعيد أن يشد الفلسطينيين ، إينما وجدوا ، ولو قليلاً ، بعيداً عن قلقهم وهم يرقبون ما يثار من العوائق في وجه التحولات العربية الجارية ، هذه التي يعلقون عليها آمالاً وأحلاماً لا تحد ... قلقهم من أن تسفر وعودها عن تحولاتٍ ناقصةٍ بسببٍ من تآمرخارجٍ معادٍ وإمتدادتٍ له داخلية دونيّة ومتصهّينة وأخرى ارتبطت مصالحها مع هذا الخارج؟!

وكيف للعيد أن يكون العيد بالنسبة لهم دون أن تعود المسلمات والثوابت والمبادئ التي استندت إليها بدايات نضالهم المعاصرمعياراً وأساساً ومستنداً وحاكماً لنضالهم في راهنهم ومستقبلهم ... ودون أن تعود القضية الفلسطينية القضية المركزية للأمة العربية ، وتكون القدس هي بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بالنسبة للمسلمين؟!

... ومع كل ما تقدم ، فإن لهذا العيد ، ولدى مسلمي فلسطين ومسيحييها على السواء ، خصوصيته ونكهته الفلسطينية جداً ، تلكم التي من شأنها أن تجعل منه عيداً ليس كعيد سواهم ... تجعل منه مناسبةً وطنيةً للعض على الجراح ، وحالة إثباتٍ للوجود ، واعلان تمسّكٍ بهويّةٍ ، ونوع من فعل صمودٍ وعناد

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1638
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193974
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر660987
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45723375
حاليا يتواجد 3301 زوار  على الموقع