موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

مصر وضرورة تصحيح البوصلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كان مفهوماً تماماً أن تركز ثورة الشباب والشعب في مصر على ترحيل حسني مبارك وإسقاط نظامه. ومن ثم تجنب التطرق، بصورة كافية، إلى أبعاد تبعيته لأميركا وتفريطه في القضية الفلسطينية، فضلاً عن تناول طبيعة النظام الإقتصادي الذي فرضه على مصر وفقاً للأجندة الأميركية -الأوروبية-العولمية: ليبرالية السوق التي تعني النهب والفساد وتعميم الفقر على جماهير عريضة من الشعب.

 

كانت المعركة مع حسني مبارك، وكما حدث من قبل بالنسبة إلى المعركة التي خاضها شعب تونس ضدّ زين العابدين بن علي ونظامه، تحتاج إلى أعلى درجات التركيز وتجنب فتح معركة موازية حتى مع أميركا. وذلك بالرغم من العلاقة العضوية بين النظامين واستبدادهما وفسادهما وما اتبعا من سياسات خارجية واقتصادية داخلية، بأميركا وسياساتها وأجنداتها.

هذه الصورة في إدارة الصراع في أثناء اندلاع الثورة الشعبية أوهمت البعض أن أميركا والكيان الصهيوني وأجندة العولمة أصبحوا أطرافاً حيادية. وقد راحت إدارة أوباما، رئيساً ووزيرة للخارجية، وناطقين رسميين، يغذون هذا الوهم من خلال تملقهم للإرادة الشبابية-الشعبية التي اتجهت لإسقاط حسني مبارك ونظامه كما لو كانت أميركا غير ذات مسؤولية في الموضوع.

وبعد أن انتصرت الثورة انشغلت مصر في عهدها الحديد بقضايا محاسبة الفاسدين ومن ارتكبوا جرائم قتل، كما انشغلت بالقضايا المتعلقة بانتقال السلطة وبناء العهد الجديد أو النظام الجديد. وهنا أيضاً بدا الأمر بعيداً عن المساس بالسياسات المتعلقة بالكيان الصهيوني وأميركا والنظام الإقتصادي.

ولكن كيف يمكن للثورة أو للعهد الجديد ألاّ، ترتطم، يرتطم، بالسياسة الخارجية والداخلية مهما طال ذلك الإنشغال بالقضايا المتعلقة بمرحلة الإنتقال مثل الدستور والإنتخابات التشريعية؟

حاول نبيل العربي عندما كان وزيراً للخارجية أن يمسّ من بعيد، وبأعلى درجات الحذر، السياسات المتعلقة بالقضية الفلسطينية أو السودانية أو عدد من القضايا العربية. ولكن من دون أن يواجه تلك القضايا بما تستحقه من مواقف جديدة تعيد لمصر دورها القيادي المنشود. ولكن بعد انتقاله إلى أمانة الجامعة العربية حدثت إنتكاسة حتى عن المستوى الذي كان عليه. فخليفته وزير الخارجية عرابي لم يصدر عنه غير التأكيد بأن "الخليج خط أحمر". ثم جيء بوزير للخارجية جديد مع التغيير الوزاري الذي تمّ تحت ضغط الشارع.

يبدو أن السياسة المصرية في العهد الجديد كانت بحاجة إلى أن تواجه استفزازاً صهيونياً لكي تصحّح مسارها. وهو ما حدث في 18/19 آب/أغسطس عندما شمل ردّ الفعل الصهيوني على العملية البطولية الطليعية التي شنت على باص يحمل عسكريين في منطقة "إيلات" جنوبي فلسطين/شمالي سيناء، اعتداء من خلال الطيران الصهيوني على عدد من أفراد الجيش المصري بينهم ضابط.

هنا وصلت الرسالة إلى ثلة من شباب الثورة وشاباتها فتحركوا فوراً نحو السفارة الصهيونية مطالبين بترحيل السفير وإغلاقها وإنزال العلم، وبأن يكون ردّ الحكومة المصرية في مستوى العدوان والإستفزاز وبما يليق بمصر وبكرامة شعب مصر وجيشها.

وكان إصرار المتظاهرين الذين راحت أعدادهم بالزيادة، لحظة بعد أخرى، يتجه إلى اقتحام السفارة متحدّين الحواجز الأمنية فما كان من الحكومة إلاّ أن أخذت تطئنهم بتلبية مطالبهم، طبعاً في حدّها الأدنى لأن السقف ارتفع إلى المطالبة بإلغاء المعاهدة من حيث أتى.

الحدث، وبغض النظر عن مآلاته الآنيّة والمباشرة يؤكد على أن من غير الممكن تجنب المواجهة مع أميركا والكيان الصهيوني إذا ما أُريدَ لمصر أن تتغيّر، وأن تنهض وأن تكون أمينة على دماء شهدائها ونبض شعبها وتاريخها ومصالحها العليا.

فمن يحاول أن يحصر التغيير في القضايا المتعلقة بالكرامة والديمقراطية ويتجاهل مواجهة الهيمنة الأميركية والعدوانية الصهيونية سوف يجد نفسه عند أول منعطف أمام تلك المواجهة. أو في الأدّق أمام واقع موضوعي صارخ، خارج على كل إرادة، إذ لا بدّ من أن يواجهك إن لم تواجهه، ويذكرك بنفسه مهما حاولت تجاهله أو نسيانه. ذلكم هو الهيمنة الأميركية المتماهية مع العدوانية الصهيونية في بلادنا.

فمن لا يصحح المسار من تلقاء نفسه، ويضع البوصلة في الإتجاه الصحيح فإن كلاً من أميركا والكيان الصهيوني كفيلان بفرض هذا التصحيح إذا بم يُرَد إعادة إنتاج نظام حسني مبارك أولاً كما النظام التونسي والوضع العربي بأسره ثانياً.

إن الثورات العربية لا تكتمل ما لم تواجه إشكاليتي الهيمنة الأميركية والعدوانية الصهيونية. ناهيك عن ثالثة الأثافي وهي العولمة بتجليها في تعظيم الفساد والإفقار واستباحة ثروات البلاد.

من هنا فإن رد الفعل الصهيوني على عملية "إيلات" يجب أن يذكر إن نفعت الذكرى. ولكن يجب في الوقت نفسه أن يلحق العار بالأصوات التي شككت بصوابية عملية المقاومة وبجدواها وبنبل هدفها. لأن ذلك التشكيك يسوّغ للكيان الصهيوني ردّ فعله الوحشي ويهدر دم شهداء أبرار فلسطينيين ومصريين.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم52027
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187113
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر979714
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50956365
حاليا يتواجد 2612 زوار  على الموقع