موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

مصر وضرورة تصحيح البوصلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كان مفهوماً تماماً أن تركز ثورة الشباب والشعب في مصر على ترحيل حسني مبارك وإسقاط نظامه. ومن ثم تجنب التطرق، بصورة كافية، إلى أبعاد تبعيته لأميركا وتفريطه في القضية الفلسطينية، فضلاً عن تناول طبيعة النظام الإقتصادي الذي فرضه على مصر وفقاً للأجندة الأميركية -الأوروبية-العولمية: ليبرالية السوق التي تعني النهب والفساد وتعميم الفقر على جماهير عريضة من الشعب.

 

كانت المعركة مع حسني مبارك، وكما حدث من قبل بالنسبة إلى المعركة التي خاضها شعب تونس ضدّ زين العابدين بن علي ونظامه، تحتاج إلى أعلى درجات التركيز وتجنب فتح معركة موازية حتى مع أميركا. وذلك بالرغم من العلاقة العضوية بين النظامين واستبدادهما وفسادهما وما اتبعا من سياسات خارجية واقتصادية داخلية، بأميركا وسياساتها وأجنداتها.

هذه الصورة في إدارة الصراع في أثناء اندلاع الثورة الشعبية أوهمت البعض أن أميركا والكيان الصهيوني وأجندة العولمة أصبحوا أطرافاً حيادية. وقد راحت إدارة أوباما، رئيساً ووزيرة للخارجية، وناطقين رسميين، يغذون هذا الوهم من خلال تملقهم للإرادة الشبابية-الشعبية التي اتجهت لإسقاط حسني مبارك ونظامه كما لو كانت أميركا غير ذات مسؤولية في الموضوع.

وبعد أن انتصرت الثورة انشغلت مصر في عهدها الحديد بقضايا محاسبة الفاسدين ومن ارتكبوا جرائم قتل، كما انشغلت بالقضايا المتعلقة بانتقال السلطة وبناء العهد الجديد أو النظام الجديد. وهنا أيضاً بدا الأمر بعيداً عن المساس بالسياسات المتعلقة بالكيان الصهيوني وأميركا والنظام الإقتصادي.

ولكن كيف يمكن للثورة أو للعهد الجديد ألاّ، ترتطم، يرتطم، بالسياسة الخارجية والداخلية مهما طال ذلك الإنشغال بالقضايا المتعلقة بمرحلة الإنتقال مثل الدستور والإنتخابات التشريعية؟

حاول نبيل العربي عندما كان وزيراً للخارجية أن يمسّ من بعيد، وبأعلى درجات الحذر، السياسات المتعلقة بالقضية الفلسطينية أو السودانية أو عدد من القضايا العربية. ولكن من دون أن يواجه تلك القضايا بما تستحقه من مواقف جديدة تعيد لمصر دورها القيادي المنشود. ولكن بعد انتقاله إلى أمانة الجامعة العربية حدثت إنتكاسة حتى عن المستوى الذي كان عليه. فخليفته وزير الخارجية عرابي لم يصدر عنه غير التأكيد بأن "الخليج خط أحمر". ثم جيء بوزير للخارجية جديد مع التغيير الوزاري الذي تمّ تحت ضغط الشارع.

يبدو أن السياسة المصرية في العهد الجديد كانت بحاجة إلى أن تواجه استفزازاً صهيونياً لكي تصحّح مسارها. وهو ما حدث في 18/19 آب/أغسطس عندما شمل ردّ الفعل الصهيوني على العملية البطولية الطليعية التي شنت على باص يحمل عسكريين في منطقة "إيلات" جنوبي فلسطين/شمالي سيناء، اعتداء من خلال الطيران الصهيوني على عدد من أفراد الجيش المصري بينهم ضابط.

هنا وصلت الرسالة إلى ثلة من شباب الثورة وشاباتها فتحركوا فوراً نحو السفارة الصهيونية مطالبين بترحيل السفير وإغلاقها وإنزال العلم، وبأن يكون ردّ الحكومة المصرية في مستوى العدوان والإستفزاز وبما يليق بمصر وبكرامة شعب مصر وجيشها.

وكان إصرار المتظاهرين الذين راحت أعدادهم بالزيادة، لحظة بعد أخرى، يتجه إلى اقتحام السفارة متحدّين الحواجز الأمنية فما كان من الحكومة إلاّ أن أخذت تطئنهم بتلبية مطالبهم، طبعاً في حدّها الأدنى لأن السقف ارتفع إلى المطالبة بإلغاء المعاهدة من حيث أتى.

الحدث، وبغض النظر عن مآلاته الآنيّة والمباشرة يؤكد على أن من غير الممكن تجنب المواجهة مع أميركا والكيان الصهيوني إذا ما أُريدَ لمصر أن تتغيّر، وأن تنهض وأن تكون أمينة على دماء شهدائها ونبض شعبها وتاريخها ومصالحها العليا.

فمن يحاول أن يحصر التغيير في القضايا المتعلقة بالكرامة والديمقراطية ويتجاهل مواجهة الهيمنة الأميركية والعدوانية الصهيونية سوف يجد نفسه عند أول منعطف أمام تلك المواجهة. أو في الأدّق أمام واقع موضوعي صارخ، خارج على كل إرادة، إذ لا بدّ من أن يواجهك إن لم تواجهه، ويذكرك بنفسه مهما حاولت تجاهله أو نسيانه. ذلكم هو الهيمنة الأميركية المتماهية مع العدوانية الصهيونية في بلادنا.

فمن لا يصحح المسار من تلقاء نفسه، ويضع البوصلة في الإتجاه الصحيح فإن كلاً من أميركا والكيان الصهيوني كفيلان بفرض هذا التصحيح إذا بم يُرَد إعادة إنتاج نظام حسني مبارك أولاً كما النظام التونسي والوضع العربي بأسره ثانياً.

إن الثورات العربية لا تكتمل ما لم تواجه إشكاليتي الهيمنة الأميركية والعدوانية الصهيونية. ناهيك عن ثالثة الأثافي وهي العولمة بتجليها في تعظيم الفساد والإفقار واستباحة ثروات البلاد.

من هنا فإن رد الفعل الصهيوني على عملية "إيلات" يجب أن يذكر إن نفعت الذكرى. ولكن يجب في الوقت نفسه أن يلحق العار بالأصوات التي شككت بصوابية عملية المقاومة وبجدواها وبنبل هدفها. لأن ذلك التشكيك يسوّغ للكيان الصهيوني ردّ فعله الوحشي ويهدر دم شهداء أبرار فلسطينيين ومصريين.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

  إنها بحق قسمةٌ ضيزى، لا عدل فيها ولا إنصاف، ولا حق معها ولا قسطاس، ...

حديث الكونفدراليات..!!

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 19 نوفمبر 2017

كونفدرالية مع الأردن، والتي تلت طرح المملكة العربية المتحدة بين الأردن وفلسطين تلك المبادرة الت...

هل يمكن التعرف على تفاصيل صفقة القرن؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 19 نوفمبر 2017

بعيداً عن نفي وزارة الخارجية الأمريكية للخبر الذي نقتله صحيفة يديعوت أحرنوت عن صحيفة نيو...

اليوم العالمي للرجل

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 19 نوفمبر 2017

وأنا أقود سيارتي صباح أمس، كنت أستمع إلى إذاعة مونتي كارلو بالعربية، فشدّني حديث ظري...

العالم الإسلامي والغرب أزماتٌ وتحدياتٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

  تحت عنوان الأزمات العالمية... العالم الإسلامي والغرب، عقد حزب السعادة التركي مؤتمره السادس والعشرين، ...

الحل في اطار الدولة الواحدة

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

المنظور الامريكي "لصفقة القرن" لعدة عوامل ديموغرافية وجغرافية وتاريخية وان تعمقنا في الت...

نطالب الرئيس الفلسطيني بثلاثة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

نحن الشعب الذي يعاني ويلات الاحتلال، وينتظر في المنطقة الرمادية؛ حيث لا سلاح يسيطر على...

مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 11 نوفمبر 2017

من متابعة تعليقات المتصفحين.. بدا أنهم أخذوا يتذمرون، صراحة لا تلميحا، من ظاهرة قيام الب...

مظاهراتٌ شعبيةٌ مرتقبةٌ في قطاعِ غزة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 11 نوفمبر 2017

  بات من شبه المؤكد أن قطاع غزة سيشهد في الأيام القليلة القادمة مظاهراتٍ عامةً ...

منتدى شباب العالم اشعاع حضاري لمصر الحديثة

مــدارات | سميح خلف | السبت, 11 نوفمبر 2017

  مصر تؤكد مرارا دورها الإنساني على الكرة الارضية وكما قال الرئيس السيسي بدون تمييز ...

ستنتصر المصالحة الوطنية بضغط المجتمع

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 11 نوفمبر 2017

حتى الآن، نجحت حركة حماس في الخروج من مشهد حصار غزة، فقد تركت الجمل بما...

مدح الآخرين.. بين الثناء المنصف والتطبيل المقرف

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 8 نوفمبر 2017

لا ريب ان الاشارة الى الجهد المتميز للآخرين.. والإشادة بعطائهم.. والتنويه بادائهم على قاعدة (ول...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44160
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169232
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر903852
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47217522
حاليا يتواجد 6002 زوار  على الموقع