موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

برعاية المشير الطنطاوي: حملة سلفية لإطلاق مليون لحية!!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لو التقيت بأي مواطن مصري ثم وجهت إليه سؤالا حول تطلعاته المستقبلية وما يتمناه لمصر وشعبها فسوف يجيبك بعفوية: مش عاوز غير انه تكون مصر بلد متطورة في كافة المجالات كما أتمنى ان يتحسن المستوى المعيشي للشعب المصري. ثم سألته كيف يمكن

تحقيق مثل هذه الأهداف فسوف يسرد على مسامعك قائمة طويلة من الشروط والمتطلبات في مقدمتها تشكيل حكومة وطنية تضع في مقدمة أهدافها وإشاعة الديمقراطية ومحاربة الفساد وتحقيق التنمية المستقلة والمساواة بين المواطنين في الحقوق والواجبات وخلق فرص عمل وإذابة الفوارق بين الطبقات وأيضاً اجراء انتخابات نزيهة وشفافة لممثلي الشعب للبرلمان والمجالس البلدية ولمنصب رئيس الجمهورية تحقيقا للمشاركة الشعبية في صنع القرار ولاحكام الرقابة على اداء السلطة التنفيذية. كذلك عندما اندلعت الثورة الشبابية في 25 يناير وخطت خطواتها الاولى انطلاقا من ميدان التحرير ثم تطورت في مجرى مواجهتها للتحالف الطبقي الحاكم الى مظاهرات مليونية ضمت مختلف التيارات السياسية والشرائح الاجتماعية التي لها مصلحة في التغيير لم تختلف الشعارات ولا الهتافات التي رددها المتظاهرون كما لم يختلف مضمون الخطابات التي ألقاها الناشطون في الانتفاضة عما يطالب به رجل الشارع المصري مع فارق ان الثوار قد رفعوا سقف مطالبهم الى حد المطالبة بالإطاحة بنظام حسني مبارك الاستبدادي والفاسد وحيث كان يؤكد الثور في البيانات الصادرة عن ائتلافاتهم وتشكيلاتهم الطليعية بانه لا يمكن تحقيق أي تحولات ثورية لصالح الشرائح المنتجة والمستغلة من الشعب المصري إلا إذا اكتسحت الثورة في طريقها نظام حسني مبارك وقاعدته الاجتماعية المتمثلة بالرأسمالية الطفيلية من طريقها وألقت بهم على مزابل التاريخ ثم أقامت سلطة تمثل مصالح الشرائح المنتجة من الشعب وتبنت السلطة الشعبية برامج تقود الى قيام مجتمع الكفاية والعدل. باختصار سواء ناقشت مسالة التحولات الثورية مع المواطن العادي او تحريت مضمونها واشتراطاتها في الشعارات والبرامج التي يتبناها ثوار 25 يناير فلن تعثر فيها على أي شعار او رؤية تؤكد بان مظاهر التخلف والفقر والبطالة المتفشية في مصر هي بمثابة عقوبة انزلها الله على الشعب المصر بسبب انسياقه خلف الاغراءت الشيطانية وعزوفه عن الحلول الإسلامية التي باركها الله وجعلها شرطا للتغلب على كافة المشاكل التي يعاني منها الشعب المصري، ولتحقيق رفاهيته وازدهاره وتفوقه الحضاري على شعوب الأرض قاطبة. أخوض في هاتين الرؤيتين لانني أرى تجاذبا وعمليات شد باتجاهات متعاكسة لمشهد الحراك الشعبي وحيث أرى في احد أطرافه قوى علمانية ويسارية وقومية تحاول شد الحراك الشعبي وتحشيده باتجاه انجاز مهمات التحرر الاجتماعي والوطني وفي الطرف الأخر قوى دينية سلفية اخوانية تجذب الحراك الشعبي بعيدا عن الواقع الملموس باتجاه تجميده الى حد التحجر في عوالم من الخيال والخزعبلات والاساطير والغيبيات التي ان تمخضت عن شيء فلن تتمخض الا عن اتساع الفجوة الطبقية بين الاغنياء والفقراء وعن انحطاط حضاري لم تشهد مثيلا له مصر الا في عهد المماليك والاخشيدي وغيرها من العهود السلفية التي يجاهد الاخوان المسلمون واضرابهم من الجماعات السلفية الملتحية من اجل اعادة انتاجها تحقيقا كما يتوهمون وهم في أوج هلوساتهم الغيبية رفاهية الشعب المصري وعزة ومجد ارض الكنانة وأكثر ما أثارني وحتى جعلني اطلق ضحكات مجلجلة هي التصريحات الساذجة والأقرب إلى هذر العجائز التي أطلقها المرشد العام للاخوان المسلمين الدكتور البيطري محمد عاكف في رسالته الأسبوعية تعليقا على الهزائم التي مني بها الجيش المصري في حروبه مع إسرائيل حيث يؤكد ان هزائم 56 و67 كانت انتقاما إلهيا شاملا وعاما بسبب تنكيل عبد الناصر بالاخوان المسلمين وللتذكير أقول بان فرنسا بزعامة غي موليه وبريطانيا بزعامة انتوني ايدن وإسرائيل بزعامة بن غوريون قد شنت حربا ضد مصر في سنة 1956 انتقاما من عبد الناصر الذي اتخذ قرارا قبل هذا العدوان الثلاثي بتأميم قناة السويس وأيضاً بسبب دعمه للفدائيين الفلسطينيين الذي نفذوا عدة هجمات على أهداف إسرائيلية داخل فلسطيني المحتلة ويبدو من منطق الدكتور عاكف وربما من معلومات استقاها من الجن ان قرارات عبد الناصر سواء بتأميمه القناة لمصلحة الخزينة المصرية ولزيادة إيراداتها وبدعمه للمقاومة الفلسطينية قد أثارت غضب الله وجعلته ينحاز الى جانب الإسرائيليين والاستعماريين الانجلو فرنسيين وكان الاولى بعبد الناصر حسب منطق عاكف تفاديا لغضب الله وكسبا لمرضاته ان يكف أذاه عن مصالح إسرائيل وبريطانيا مع الابقاء على القناة ولمدة 99 عاما احتكارا للشركات الفرنسية والبريطانية التي كانت تملك أسهمها وان يكف أيضا أذاه عن الاخوان المسلمين الذين كان يلاحقهم ويزج بهم في السجون بسبب دعمهم للإقطاعيين المصريين وتحالفهم مع الرجعية العربية وتأييدهم لحلف بغداد الاستعماري. وإذا كانت هزائم التي لحقت بالجيش المصري مصر هي بسبب غضب الذات الإلهية على عبد الناصر فأي أزمات اقتصادية واجتماعية ستنشأ وأي هزائم ستلحق بالجيش المصري في ظل حكومة يشكلها الاخوني البيطري محمد عاكف لن تكون بنظر الاخوان المسلمين محصلة لبرامج وخطط حكومة البيطري بل هي ضربات إلهية انزلها بالشعب المصري عقابا له لامتناع قطاع واسع منه عن أداء الصلوات الخمس او لامتناع الذكور عن اطلاق لحاهم والاناث عن التنقب والتحجب والمشكلة هنا ان الشعب المصري سيظل معرضا للضربات الإلهية طالما ظل المرشد العام يدير دفة الدولة وفق مناهج وأساليب كان معمولا بها في عهد الزبير وأبو هريرة وطلحة والقعقاع وغيرهم من السلف الصالح. كذلك لو أقدمت دول الأفريقية المتشاطئة مع نهر النيل الى حجز مياهه خلف السدود ثم حل العطش في مصر فسوف يجير هذا البيطري فشل حكومته في حل المشكلة المائية مع دول المنبع الى الذات الإلهية وسوف يجزم باليمين المغلظة ان الرب قد انزل غضبه هذه المرة لان بعض المصلين لا يتوضئون بالمياه قبل الصلاة وبعضهم الاخر لم يتجاوب بعد مع دعوة السلفيين لاطلاق مليون لحية قبل حلول شهر رمضان!!! في عهد الطيار وصاحب الضربة الاولى حسني مبارك كان الشعب المصري يعاني من الفقر والبطالة وتغول راس المال فماذا سيكون حال مصر لو استلم مقاليد السلطة محمد بديع وهو لا يملك من وسائل لمعالجة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية الا العلاجات البيطرية التي تستخدم في معالجة القطط والكلاب وغيرهم من الحيوانات؟؟؟ بمثل هذه العلاجات لا استبعد ان تصبح مصر أسوأ حالا من الصومال ان لم تكن منافسا له في انحطاطه الحضاري!

 


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ما يثار حول خطاب عباس وقرارات ابومازن بخصوص غزة

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ابو مازن في 27 من هذا الشهر سيلقي كلمته أمام الجمعية العامة، وليست المرة الأ...

قم للمعلم

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ذهلت عندما سمعت خبر اعتداء طلاب على معلم في احدى مدارس رام الله، وتخيّلت أنن...

تل أبيب المدينةُ العامرةُ ومدنُ العربِ الساقطةُ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

لا يظن أحدٌ أن مدننا المدمرة هي فقط في سوريا والعراق، وليبيا واليمن، وفلسطين وال...

لماذا تعتقلون ذاكرة الشعب الفلسطيني؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

أمام آخر اجتماع للمجلس المركزي في رام الله، وبتاريخ 2018/8/15، ورداً على الإعلان ببناء 20 ...

الجريمة الالكترونية وطبيعتها الخاصة

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

إن الطبيعة الخاصة التي تتميز بها الجرائم التي تقع على العمليات الإلكترونية باستخدام الوسائل الإ...

الثقافة الرقمية.. وهوس النجومية السريعة

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    لاشك أن فضاء الواقع الافتراضي، بما هو من بين ابرز تقنيات معطيات العصرنة سعة ...

ليس درساً في الفيزياء

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    على أي جانب من الطريق الأيمن أو الأيسر، يقع البيت؟ تبدو الإجابة أقرب إلى ...

اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    لعل من نافلة القول الإشارة إلى أننا في الوقت الذي نجد في الحياة العملية ...

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1895
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110012
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر863427
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57940976
حاليا يتواجد 2458 زوار  على الموقع