موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عُقد الهانم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أعاد إلى ذاكرتي البلاغ الذي تقدم به المهندس ياسر سيف رئيس الجمعية الدولية للتنمية والبيئة والثقافة، واتهم فيه وزير الثقافة الأسبق ووزير الآثار الحالي بإهداء «كولييه» أثري ثمين من مقتنيات متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية إلى سوزان مبارك حرم الرئيس السابق، أعاد إلى ذهني واقعة عمرها ست سنوات بالتمام والكمال كنت أظن أني نسيتها.

كانت المناسبة هي دعوة لإفطار رمضاني وجهتها حرم الرئيس إلى المجلس القومي للمرأة وبعض الشخصيات العامة في دار القوات الجوية بمصر الجديدة. وكانت هي أيضا المرة الأولى والأخيرة التي أٌدعى فيها لمناسبة اجتماعية معها، وإن شاركتُ في عدة مناسبات بحضورها تخص المرأة بحكم أنى كنت عضوا في لجنة المشاركة السياسية بالمجلس القومي للمرأة منذ تأسيسه وحتى استقلت منه قبل ثلاثة أعوام.

الإفطار خارج المنزل لا تحبذه ربات بيوت مصريات كثيرات، فشهر رمضان مناسبة ينتظرنها من العام للعام حتى يلتئم شمل أسرهن التي تذهب مشاغل الحياة بأفرادها كل مذهب، يتلذذن فيه بخدمة الأزواج والأبناء ويترقبن ابتسامات الرضا عن أطباق من صنع أياديهن مع انطلاق الآذان بصوت الشيخ محمد رفعت توأم الإفطار ومتعته، ويجربن فيه الطعام جلوسا بدلا من التهامه وهن يؤدين عملا منزليا وأحيانا حتى في السيارة اختصارا للوقت في زمن اللهاث. ومع ذلك، فإن الدعوة للإفطار مع حرم الرئيس كان فيها ما يغري، نوع من الفضول للنفاذ إلى الحياة الاجتماعية لأسرة الرئيس والتعرف على عاداتها في الطعام خصوصا في هذا الشهر الفضيل.

في صدر القاعة الفسيحة كانت المائدة المخصصة «للهانم» وعدد من السيدات المقربات منها، وتناثرت باقي الموائد دون تحديد أماكن خاصة للجلوس فاخترتٌ مائدة عليها بعض المعارف. لقب «الهانم» المعرف بالألف واللام فرض نفسه على أولئك الذين ارتضوا أن يضعوا أنفسهم في مرتبة أدنى من مرتبة حرم الرئيس على سبيل التملق، تماما كما فرض نفسه لقب «ماما سوزان» على الأطفال الأبرياء الذين التقتهم حرم الرئيس في زياراتها الميدانية فأوحى لهم مدرسوهم به ورددوه من ورائهم في براءة.

مضت طقوس الإفطار دون تباطؤ، لم تكن هناك كلمة ترحيب فيما أذكر، وكان الطعام مكونا من حساء وقطعة لحم ونوع من الفطائر وحلوى دون بذخ يثير الانتباه. شعرت بخيبة أمل لأني سأعود بغير حكايات مثيرة أرويها للأهل والأصدقاء حتى جاءت لحظة الوداع فتغير الأمر. تقدم الجلوس على الموائد المتناثرة لمصافحتها تباعا، وعندما جاء الدور على مائدتي تناهي إلى سمعي صوت إحدى السيدات تشد على يد حرم الرئيس وتطلب منها إعادة تعيينها في مجلس الشورى، واقَتَربت منها السيدة التي تسبقني مباشرة وهمست بشيء في أذنها فأَومَأت برأسها. وعندما أتى دوري لأصافحها لم أدِر ماذا أقول، فليس لدي ما أطلبه منها، وهي لا تعرفني ولن أهمس لها، وليس من المعقول أن أؤكد عليها في هذا المقام أهمية تفعيل المشاركة السياسية للمرأة، ولا يليق ألا أفتح فمي بكلمة وأكتفي بابتسامة ساحرة.

في ثوان وقعت عينأي على العقد الثمين الذي يطوق عنقها، فمددت يدي أصافحها وقلت بصوت مسموع «العقد بتاع حضرتك يجنن»، ويبدو أن التعليق فاجأها فتحسست رقبتها بحركة لاشعورية وردت قائلة «ميرسي». بعدها تركتُ القاعة وذهبت.

لن يصدقني القارئ ولم أصدق أنا نفسي أن أولئك الذين يحيطون بحرم الرئيس قد ألهَهّوها إلى الحد الذي اعتبروا معه أن مجاملة بسيطة كالتي قلتها تعد تباسطا معها لا يليق. في طريقي إلى باب الخروج، وفي المكالمات التي تلقيتها بعد الإفطار، وفي أول اجتماع لاحق للجنة المشاركة السياسية كان السؤال هو: هل يُعقل أن تمتدحي عُقد «الهانم»؟. كما قلت كان أول إحساس انتابني هو الذهول، ثم بدأ يتملكني شعور بالغضب لأن استهجان مجاملتي ليس له إلا معنى واحد أنى في مرتبة أدنى منها وأنا أرفض ذلك بشدة، وعندما أخذ الأمر يتكرر بشكل ممجوج تحولتُ إلى السخرية فبدأتُ أتندر على التعليقات الناقدة.

كنت أتصور أن حرم الرئيس امرأة كما أنى امرأة، وأنه يمكنني أن أبدى إعجابي بشيء ترتديه امرأة مثلي بقطع النظر عما إذا كانت في السلطة أم خارجها، لكني تبينت يومها أن صناعة الفراعنة تفترض أن هؤلاء من جنس غير جنس بنى آدم وتتعامل معهم ربما حتى بيقين وليس بالضرورة بخبث على هذا الأساس. وهكذا بدأ مبارك حكمه رئيسا للبلاد وانتهى فرعونا لمصر، وبدأت زوجته امرأة عادية ثم صارت «الهانم» لكل سيدات مصر ورجالها.

تمر الأيام والسنون، وأنسى قصة عُقد «الهانم» وأنسى حتى ذلك التعليق الذي سمعته من إحدى المقربات جدا منها وصَفَتني فيه بالدهاء لأنه بعد أن ينفض حفل الإفطار لن تذكر حرم الرئيس من كل ما قيل لها من تعليقات إلا امتداح عقدها، وهذا معناه أنى أقصد إثارة اهتمامها. داخليا رثيت لحال تلك السيدة التي تصورتني أنافسها على ود «الهانم»، لكنى طمأنتها على أنني خارج سباق الود. ثم ها هي القصة تعود مجددا إلى ذاكرتي مع البلاغ الخاص بعقد الأميرة سميحة ابنة السلطان حسين فتنتشلني من التوتر العصبي الذي يصاحب السجال حول مشكلات بناء نظام ما بعد الثورة، وتسرى عنى من باب أن شر البلية ما يضحك.


 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27817
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71615
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر815696
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45878084
حاليا يتواجد 3890 زوار  على الموقع