موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

في وداع الشاذلي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أعترف أن وداعي لهذا القائد العربي قد تأخر عن موعده لأسباب منها أن الأقدار اختارت أن يكون رحيله إلى عالم الخلود متزامناً مع رحيل خصمه اللدود حسني مبارك إلى خارج التاريخ، في حين أنه بموته يدخل التاريخ ثانية من أوسع أبوابه، كأسطورة وطنية وقومية،

 لكن رحيل مبارك شغل الناس على المستوى الوطني والقومي والعالمي عن وداع القائد سعد الدين الشاذلي بما يليق به وطنياً وعربياً بوصفه واحداً من القادة العسكريين الذين حققوا انتصار أكتوبر المجيد ،1973 وكان له الفضل الأكبر في إعداد القوات المسلحة، وفي تحديد ساعة الهجوم وتوزيع المهام على القيادات المختلفة في الجيش وفق حسابات قتالية ميدانية بالغة العمق والدقة مضمونة النجاح .

وما يحزن قلب كل عربي أن القائد سعد الدين الشاذلي لم يشهد نهاية قصة مبارك كاملة، كما لم يتمتع يوماً واحداً بالانتصار العظيم الذي حققه، فقد سارع منافسوه وعلى رأسهم أنور السادات إلى استثمار ذلك النصر لحسابه بعد أن حوّل النصر العسكري العظيم، إلى هزيمة سياسية كبيرة، وعمل فوراً على إقصائه عن مجاله العسكري، ولم يكتف بإبعاده وتعيينه سفيراً ليخلو له ولمن التفوا حوله الجو لكي يواصلوا حملات ادعاءاتهم الزائفة بما حققوه من انتصار على العدو الصهيوني، وإجباره على الجلاء من قناة السويس بعد تكبده خسائر فادحة لم يكن يتوقعها، أقول إنهم لم يكتفوا بإبعاد اللواء الشاذلي عن موقعه العسكري وعن وطنه وعن التمتع بما أحرزه من انتصار عظيم، بل تابعوه باتهاماتهم الكاذبة وحكموا عليه بالنفي خارج مصر، وعندما عاد إلى وطنه وضعوه في السجن لسنوات لأنه رفض الاعتذار عما فعله وقاله، وصادروا مذكراته ووقفوا ضد نشرها .

ومن النافل القول إن حال هذا القائد العربي لم يختلف عن حال قيادات عربية كثيرة أوصلها دورها القيادي المشرف والمتميز إلى الموت أو السجن أو النفي، ليس في التاريخ العربي القديم والحديث فحسب، وإنما تاريخ البشرية كلها، ومن يقلّب دفاتر التاريخ يجد من الأمثلة الصارخة ما يكشف بوضوح عن مصارع الكثير من القيادات العظيمة التي ذهبت ضحية تفوقها وتميز أدوارها، فضلاً عما لقيته في تاريخها من العنت والحسد والمنافسات، وهو ما جعلها عبرة تاريخية ورمزاً لما تمتلئ به نفوس كثيرة من الحاكمين من كراهية للتفوق وعداء للمواهب، ومن حرصهم على اختيار الفاشلين والمفلسين لقيادة شؤون البلاد ولإدارة مرافقها المهمة .

وحين قرأت مذكرات اللواء سعد الدين الشاذلي في طبعة باهتة أكبرت مواقفه وأحزنتني معاناته وزاد يقيني بأن مناخاً عربياً كالمناخ الذي عاشه هذا القائد العسكري والسياسي المحنك لا يجود إلا بالقليل جداً من الرجال الذين يكونون عند حسن ظن أوطانهم وشعوبهم إيماناً والتزاماً بشرف المهمة وما تقتضيه الظروف من استعداد دائم للتضحية وتحدي الأوضاع الشائكة ومجابهة كل ما تتعرض له الأمة من مهانة للكرامة، وما أحوجنا اليوم إلى مثلك يا سعد الدين .

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5572
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5572
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر626486
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48139179