موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

أحزان الجمعة الدامية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس لإنسان مثلي سلاحه الكلمة إلاَّ أن يحزن ويسكب عبراته في الكلمات ويصرخ من قلبه وبكل مشاعره : أوقفوا هذا المسلسل الدامي المخيف، إيماناً واقتناعاً بأن العنف لا يقود إلاَّ للعنف والدم لا يؤدي إلاَّ إلى مزيد من الدماء، وتلك من البديهيات التي يدركها الناس العاديون قبل العقلاء ومن يمتلكون رؤية ووعياً بمجريات الحياة وردود أفعالها، وأشهد أنني ما كنت أظن ولا أشعر أن الأمور ستصل إلى ما وصلت إليه وأن الدم سيكتب وثيقته الحزينة المؤلمة عن هذه المرحلة الداكنة وما يصحب ذلك من مزيد من الاحتقانات والدخول في نفق أشد إظلاماً .

ولا أظن أن يمنياً واحداً، باستثناء القتلة والمأجورين وأصحاب الأكباد المتحجرة، لم يحزن لما حدث ظهيرة الجمعة الدامية في حي الجامعة من قتل العشرات من الشباب المعتصمين والمعبرين سلمياً عن أفكارهم ورؤاهم السياسية سواء أكانت صائبة أم خاطئة بعد أن كفلها الدستور والمواثيق الدولية، وأقرتها مبادئ الإجماع على معنى التعددية والتداول السلمي للسلطة. لقد أرعبني، ولا أقول أحزنني فحسب، ذلك المشهد الدموي المخيف الذي تساقط فيه شهداء الساحة في لحظة جنونية غير مسبوقة ولا متوقعة . صحيح أن الخلاف بين الأطراف المتنازعة قد وصل إلى ذروة تصاعده، لكن الشعار الذي ارتضاه الجميع والذي كان وما يزال مرفوعاً هو: إن الاختلاف لا يفسد في الوطن قضية، فكيف أفسدت تصرفات العنف المجنون كل القضايا في لحظات معدودة؟.

لقد كان الأمل، وما تزال بقاياه تراود الجميع بأنه لا يمكن تحت كل الظروف والضغوط أن يقود الاختلاف إلى استخدام القوة واللجوء إلى القتل إيماناً من الجميع بأن كل شيء يهون ويمكن إصلاحه وتجاوزه إلاَّ إزهاق الأرواح وإسالة الدماء، وفي تعبير آخر عدم الاقتراب من الخطوط الحمراء ما يشير مباشرة إلى إبقاء المناورات السياسية بعيداً كل البعد عن الولوغ في الدم والإفراط في استخدام القوة بين الإخوة وليس مع الأعداء فالأرواح وأرواح المواطنين خاصة ليست رخيصة إلى هذا الحد وليس من حق فئة أو جماعة انتزاعها بهذه الصورة أو بأخرى لإثبات حق أو تأكيد باطل فهي منحة من الله وهو سبحانه الذي يسترجعها في الوقت المناسب وبالطريقة التي يختار.

ومن يستعرض تاريخ بلادنا الحبيبة في العقود الأربعة الأخيرة من العصر الحديث يدرك أنها شهدت الكثير من الأزمات والانقسامات، وأنها قبل أن تتوحد وبعد أن توحدت شهدت ما يكفي للعبرة واستخلاص الدروس، وما يقنع بأن القوة والعنف ليس حلاً ولا يؤدي إلاَّ إلى النقيض مما يريد القائمون به تحقيقه . وقد كان العقلاء بعد كل أزمة أو مذبحة يتفاءلون ويحلمون بأن عهداً جديداً يوشك أن ينبثق انطلاقاً من الوعي المستفاد بأن الحل الدائم والمنشود لا يأتي إلاَّ عن طريق الحوار والتفاهم والتنازل لبعضنا بعضا ووضع مصلحة الوطن والمواطنين فوق اعتبار آخر فالوطن هو الهدف وهو الأبقى، وإذا كان كل فريق يدعي أن غايته مصلحة الوطن فالبرهان الحقيقي يتجلى في هذه المواقف .

**********

تأملات شعرية:

للبلاد،

وللأمهات الثكالى

عزاءُ القصائد،

للشهداء سلام من الله

والشعبِ،

يغشاهمو في أكاليل وردٍ

من الكلماتْ .

أيها السائرون على منهج العدل

إن الشهيد على برزخ الحق

حيٌ،

وقاتلَهُ وحدَهُ

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33292
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272483
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر672800
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56591637
حاليا يتواجد 3689 زوار  على الموقع