موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

شعوب بلا أمل ولا عمل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أتساءل بداية، أيهما الأحق بالأقدمية الأمل أم العمل؟ وأضيف: هل يستطيع أحدهما أن يقوم مقام الآخر أو يحيا بدونه؟ ومن هنا يتجلى التلازم الوثيق بين الأمل والعمل، كما يتأكد أن غياب أحدهما غياب للآخر بالضرورة فلا أمل بدون عمل يضمن للمؤمل البقاء والعيش الكريم، ولا عمل ناجحا بدون أمل يفتح نوافذ الشعور بالمتعة والإحساس بالسعادة وبأن اليوم خير من الأمس والغد خير من اليوم، وبهذين العنصرين المتلازمين تحقق البشرية على هذه الأرض استقرارها وتقدمها وتنجح في سعيها الحثيث نحو الأفضل. وكلما حققت انجازاً يدفعها الأمل إلى تحقيق مزيد من الانجازات. وذلك ما يضمن لها – أي للبشرية- التفوق والدخول في مجال المنافسات الدولية القائمة على السباق في العمل، والعمل وحده، وليس على الأحلام والأوهام والنوم في العسل!!

وما أصبح من البديهيات، ولم يعد موضوع خلاف أو اختلاف، أن الإنسان لا يكون إنساناً حقاً إلاَّ بعمله وما يتركه على ظهر هذه الحياة من إنجاز في أي مجال من مجالات الحياة، ابتداء من زرع شجرة، أو نسج ثوب، أو صناعة محراث، أو بناء جدار، إلى تدريس تلميذ أو كتابة قصيدة أو رسم لوحة أو تأليف كتاب، وليس إنساناً على الإطلاق ذلك الذي يستهلك جهد غيره ويعيش على ما يعمله الآخرون، هنا قد يتساءل البعض: وهل هناك إنسان لا يعمل؟ ويأتي الجواب صارخاً وسريعاً: نعم هناك ناس لا يعملون، بل هناك شعوب بأكملها لا تعمل وإذا ما عملت فإن نتاج عملها لا يقدم ولا يؤخر ولا يسمن أو يغني من جوع. وهذه الشعوب لو تعرّضت للمقاطعة لأعجزها العثور على الدواء والغذاء وصارت في وضع لا يحسد عليه. كما هو حالنا نحن العرب من المحيط إلى الخليج، حيث لم نتمكن من إنتاج أعواد الكبريت فضلاً عن السيارة والطائرة ومكونات الدواء.

وإذا كان العمل هو الذي يفتح نوافذ الأمل، والأمل هو الذي يشجع على العمل، فإن حالتنا الراهنة تشير إلى أن غياب الأمل وانتشار حالة اليأس والإحباط يتبعهما فقدان الرغبة في العمل وإضاعة الوقت، كل الوقت، في الكلام وإطلاق الشعارات التي ما أطعمت طفلاً ولا كست عارياً ولا صنعت تغييراً حقيقياً تتغير معه أوضاع الناس وتختفي حاجتهم إلى الرغيف، لكي يبدأوا في الانتقال إلى المراحل الجديدة، تلك التي يتحسس فيها الإنسان أشواقه إلى الحرية ورغبته في الحياة المستقرة الهانئة الخالية من المنغصات، ومن مظاهر البؤس، ومنذ فقد الإنسان العربي الأمل وحشرته الظروف القاسية في خانة البحث عن الرغيف تفشت البطالة وافتقد ثلاثة أشياء رئيسة هي: الحرية والأمل والعمل، وبغياب هذا الثالوث يتوقف النبض الخلاق وتتحول الكائنات البشرية إلى قطعان تساق إلى حيث لا تدري ولا تعي.

وكان على القادة الأفاضل الذين حاولوا حل مشكلات مواطنيهم بالقروض والمعونات والصدقات أن يدركوا منذ وقت مبكر أن هذه الحلول مؤقتة وأنها تزيد من مساحة العاطلين والمنتظرين لرواتب الحكومات. وكان عليهم وما يزال أمامهم من الوقت ما يكفي للعمل بالحكمة الصينية القديمة التي تقول: "لا تعطِ للجائع سمكة بل زوده بسنّارة ليصطاد سمكته بنفسه". وتوجيه الناس إلى العمل هو الحل الأمثل لإخراج الأقطار العربية، الفقيرة منها والغنية، من واقع الركود والتخلف عن بناء الدولة الحديثة التي ليست بالمباني الإسمنتية الفارهة ولا المطارات الأحدث ولا بمصانع المياه الغازية وغير الغازية، وبتشويه الساحات والميادين والشوارع بأوراق "الكلينكس" ومشمعات "البلاستيك"، إن الدولة الحديثة تبدأ ببناء الإنسان فماذا صنعت القيادات العربية في إعداد هذا الكائن وبنائه؟!

********

تأملات شعرية:

نحن لا شيء

صفرٌ،

إذا كتبونا يكون المكانُ

شمالَ الشمالْ.

ضاع وقت الملايين في الهرطقات

وصاح ضمير العروبة:

أين الرجال، الرجال؟!

الطريق إلى الشمس واضحةٌ

والطريق إلى الليل واضحةٌ

فإلى أين تمضي البحار بأمواجها

وإلى أين تمضي الجبال؟!

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

تصحير العالم

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    النسب التي سنوردها أدناه ليست جديدة تماماً، لكنها ما زالت صحيحة من حيث الجوهر ...

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4291
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255717
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر591998
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61736805
حاليا يتواجد 4508 زوار  على الموقع