موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

شعوب بلا أمل ولا عمل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أتساءل بداية، أيهما الأحق بالأقدمية الأمل أم العمل؟ وأضيف: هل يستطيع أحدهما أن يقوم مقام الآخر أو يحيا بدونه؟ ومن هنا يتجلى التلازم الوثيق بين الأمل والعمل، كما يتأكد أن غياب أحدهما غياب للآخر بالضرورة فلا أمل بدون عمل يضمن للمؤمل البقاء والعيش الكريم، ولا عمل ناجحا بدون أمل يفتح نوافذ الشعور بالمتعة والإحساس بالسعادة وبأن اليوم خير من الأمس والغد خير من اليوم، وبهذين العنصرين المتلازمين تحقق البشرية على هذه الأرض استقرارها وتقدمها وتنجح في سعيها الحثيث نحو الأفضل. وكلما حققت انجازاً يدفعها الأمل إلى تحقيق مزيد من الانجازات. وذلك ما يضمن لها – أي للبشرية- التفوق والدخول في مجال المنافسات الدولية القائمة على السباق في العمل، والعمل وحده، وليس على الأحلام والأوهام والنوم في العسل!!

وما أصبح من البديهيات، ولم يعد موضوع خلاف أو اختلاف، أن الإنسان لا يكون إنساناً حقاً إلاَّ بعمله وما يتركه على ظهر هذه الحياة من إنجاز في أي مجال من مجالات الحياة، ابتداء من زرع شجرة، أو نسج ثوب، أو صناعة محراث، أو بناء جدار، إلى تدريس تلميذ أو كتابة قصيدة أو رسم لوحة أو تأليف كتاب، وليس إنساناً على الإطلاق ذلك الذي يستهلك جهد غيره ويعيش على ما يعمله الآخرون، هنا قد يتساءل البعض: وهل هناك إنسان لا يعمل؟ ويأتي الجواب صارخاً وسريعاً: نعم هناك ناس لا يعملون، بل هناك شعوب بأكملها لا تعمل وإذا ما عملت فإن نتاج عملها لا يقدم ولا يؤخر ولا يسمن أو يغني من جوع. وهذه الشعوب لو تعرّضت للمقاطعة لأعجزها العثور على الدواء والغذاء وصارت في وضع لا يحسد عليه. كما هو حالنا نحن العرب من المحيط إلى الخليج، حيث لم نتمكن من إنتاج أعواد الكبريت فضلاً عن السيارة والطائرة ومكونات الدواء.

وإذا كان العمل هو الذي يفتح نوافذ الأمل، والأمل هو الذي يشجع على العمل، فإن حالتنا الراهنة تشير إلى أن غياب الأمل وانتشار حالة اليأس والإحباط يتبعهما فقدان الرغبة في العمل وإضاعة الوقت، كل الوقت، في الكلام وإطلاق الشعارات التي ما أطعمت طفلاً ولا كست عارياً ولا صنعت تغييراً حقيقياً تتغير معه أوضاع الناس وتختفي حاجتهم إلى الرغيف، لكي يبدأوا في الانتقال إلى المراحل الجديدة، تلك التي يتحسس فيها الإنسان أشواقه إلى الحرية ورغبته في الحياة المستقرة الهانئة الخالية من المنغصات، ومن مظاهر البؤس، ومنذ فقد الإنسان العربي الأمل وحشرته الظروف القاسية في خانة البحث عن الرغيف تفشت البطالة وافتقد ثلاثة أشياء رئيسة هي: الحرية والأمل والعمل، وبغياب هذا الثالوث يتوقف النبض الخلاق وتتحول الكائنات البشرية إلى قطعان تساق إلى حيث لا تدري ولا تعي.

وكان على القادة الأفاضل الذين حاولوا حل مشكلات مواطنيهم بالقروض والمعونات والصدقات أن يدركوا منذ وقت مبكر أن هذه الحلول مؤقتة وأنها تزيد من مساحة العاطلين والمنتظرين لرواتب الحكومات. وكان عليهم وما يزال أمامهم من الوقت ما يكفي للعمل بالحكمة الصينية القديمة التي تقول: "لا تعطِ للجائع سمكة بل زوده بسنّارة ليصطاد سمكته بنفسه". وتوجيه الناس إلى العمل هو الحل الأمثل لإخراج الأقطار العربية، الفقيرة منها والغنية، من واقع الركود والتخلف عن بناء الدولة الحديثة التي ليست بالمباني الإسمنتية الفارهة ولا المطارات الأحدث ولا بمصانع المياه الغازية وغير الغازية، وبتشويه الساحات والميادين والشوارع بأوراق "الكلينكس" ومشمعات "البلاستيك"، إن الدولة الحديثة تبدأ ببناء الإنسان فماذا صنعت القيادات العربية في إعداد هذا الكائن وبنائه؟!

********

تأملات شعرية:

نحن لا شيء

صفرٌ،

إذا كتبونا يكون المكانُ

شمالَ الشمالْ.

ضاع وقت الملايين في الهرطقات

وصاح ضمير العروبة:

أين الرجال، الرجال؟!

الطريق إلى الشمس واضحةٌ

والطريق إلى الليل واضحةٌ

فإلى أين تمضي البحار بأمواجها

وإلى أين تمضي الجبال؟!

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6479
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176935
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر689451
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57767000
حاليا يتواجد 2601 زوار  على الموقع