موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

شعوب بلا أمل ولا عمل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أتساءل بداية، أيهما الأحق بالأقدمية الأمل أم العمل؟ وأضيف: هل يستطيع أحدهما أن يقوم مقام الآخر أو يحيا بدونه؟ ومن هنا يتجلى التلازم الوثيق بين الأمل والعمل، كما يتأكد أن غياب أحدهما غياب للآخر بالضرورة فلا أمل بدون عمل يضمن للمؤمل البقاء والعيش الكريم، ولا عمل ناجحا بدون أمل يفتح نوافذ الشعور بالمتعة والإحساس بالسعادة وبأن اليوم خير من الأمس والغد خير من اليوم، وبهذين العنصرين المتلازمين تحقق البشرية على هذه الأرض استقرارها وتقدمها وتنجح في سعيها الحثيث نحو الأفضل. وكلما حققت انجازاً يدفعها الأمل إلى تحقيق مزيد من الانجازات. وذلك ما يضمن لها – أي للبشرية- التفوق والدخول في مجال المنافسات الدولية القائمة على السباق في العمل، والعمل وحده، وليس على الأحلام والأوهام والنوم في العسل!!

وما أصبح من البديهيات، ولم يعد موضوع خلاف أو اختلاف، أن الإنسان لا يكون إنساناً حقاً إلاَّ بعمله وما يتركه على ظهر هذه الحياة من إنجاز في أي مجال من مجالات الحياة، ابتداء من زرع شجرة، أو نسج ثوب، أو صناعة محراث، أو بناء جدار، إلى تدريس تلميذ أو كتابة قصيدة أو رسم لوحة أو تأليف كتاب، وليس إنساناً على الإطلاق ذلك الذي يستهلك جهد غيره ويعيش على ما يعمله الآخرون، هنا قد يتساءل البعض: وهل هناك إنسان لا يعمل؟ ويأتي الجواب صارخاً وسريعاً: نعم هناك ناس لا يعملون، بل هناك شعوب بأكملها لا تعمل وإذا ما عملت فإن نتاج عملها لا يقدم ولا يؤخر ولا يسمن أو يغني من جوع. وهذه الشعوب لو تعرّضت للمقاطعة لأعجزها العثور على الدواء والغذاء وصارت في وضع لا يحسد عليه. كما هو حالنا نحن العرب من المحيط إلى الخليج، حيث لم نتمكن من إنتاج أعواد الكبريت فضلاً عن السيارة والطائرة ومكونات الدواء.

وإذا كان العمل هو الذي يفتح نوافذ الأمل، والأمل هو الذي يشجع على العمل، فإن حالتنا الراهنة تشير إلى أن غياب الأمل وانتشار حالة اليأس والإحباط يتبعهما فقدان الرغبة في العمل وإضاعة الوقت، كل الوقت، في الكلام وإطلاق الشعارات التي ما أطعمت طفلاً ولا كست عارياً ولا صنعت تغييراً حقيقياً تتغير معه أوضاع الناس وتختفي حاجتهم إلى الرغيف، لكي يبدأوا في الانتقال إلى المراحل الجديدة، تلك التي يتحسس فيها الإنسان أشواقه إلى الحرية ورغبته في الحياة المستقرة الهانئة الخالية من المنغصات، ومن مظاهر البؤس، ومنذ فقد الإنسان العربي الأمل وحشرته الظروف القاسية في خانة البحث عن الرغيف تفشت البطالة وافتقد ثلاثة أشياء رئيسة هي: الحرية والأمل والعمل، وبغياب هذا الثالوث يتوقف النبض الخلاق وتتحول الكائنات البشرية إلى قطعان تساق إلى حيث لا تدري ولا تعي.

وكان على القادة الأفاضل الذين حاولوا حل مشكلات مواطنيهم بالقروض والمعونات والصدقات أن يدركوا منذ وقت مبكر أن هذه الحلول مؤقتة وأنها تزيد من مساحة العاطلين والمنتظرين لرواتب الحكومات. وكان عليهم وما يزال أمامهم من الوقت ما يكفي للعمل بالحكمة الصينية القديمة التي تقول: "لا تعطِ للجائع سمكة بل زوده بسنّارة ليصطاد سمكته بنفسه". وتوجيه الناس إلى العمل هو الحل الأمثل لإخراج الأقطار العربية، الفقيرة منها والغنية، من واقع الركود والتخلف عن بناء الدولة الحديثة التي ليست بالمباني الإسمنتية الفارهة ولا المطارات الأحدث ولا بمصانع المياه الغازية وغير الغازية، وبتشويه الساحات والميادين والشوارع بأوراق "الكلينكس" ومشمعات "البلاستيك"، إن الدولة الحديثة تبدأ ببناء الإنسان فماذا صنعت القيادات العربية في إعداد هذا الكائن وبنائه؟!

********

تأملات شعرية:

نحن لا شيء

صفرٌ،

إذا كتبونا يكون المكانُ

شمالَ الشمالْ.

ضاع وقت الملايين في الهرطقات

وصاح ضمير العروبة:

أين الرجال، الرجال؟!

الطريق إلى الشمس واضحةٌ

والطريق إلى الليل واضحةٌ

فإلى أين تمضي البحار بأمواجها

وإلى أين تمضي الجبال؟!

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5434
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126504
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر606893
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54618909
حاليا يتواجد 1900 زوار  على الموقع