موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

المرأة العربية بين عيدين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بين 8 مارس "اليوم العالمي للمرأة" و21 منه "عيد الأم" مساحة ربيعية فاصلة تمتد إلى ما قبل وما بعد التاريخين, لتلقي بوجهها على التضحيات الهائلة للمرأة العربية: أمّاً وأختاً وزوجة وحبيبة، وقبل كل شيء: إنسانة مجبولة على العطاء والفداء والتضحية وكل المعاني والمضامين الجميلة الأخرى، ابتداء من الصغر ووصولاً للشيخوخة.

يأتي يوم المرأة هذا العام الذي تتميز بدايته, بالانتفاض والثورة على الظلم والفساد والدكتاتورية والاضطهاد، يحمل ألقَه ووهجه والاطمئنان إلى المستقبل المشرق لعموم أبناء الأمة العربية، والمرأة تحتل النصف الثاني من المجتمع العربي، فبالضرورة سينعكس كل ذلك إيجاباً على وضع المرأة العربية.

تاريخياً، عانت المرأة العربية بشكل أقسى من الرجل في مجتمعاتها، فهي تعاني بالمعنى الوطني، والاضطهاد الممارس على عموم الشعب، لابد وأن يطال المرأة، وفي أغلب الأحيان (إن لم يكن في كلها) تعاني المرأة اضطهاداً مركباً، إن بالنظرة الدونية لها في بعض المجتمعات العربية, أو في المعاناة من ظلم الزوج، الذي قد يتصور أنه الحاكم بأمر الله، وأن المرأة هي من وجهة نظره ليست أكثر من آلة للقيام بمهام البيت كلها دون مساعدة إلاّ من بناتها المكلفات أيضاً بالخدمة في البيت (وهذا على سبيل المثال لا الحصر)، لذا فإن وضع المرأة العربية بحاجة إلى الكثير من الإنجازات على صعيد الحقوق.

لقد خاضت المرأة العربية إلى جانب الرجل, معارك التحرر الوطني للشعوب العربية، على صعيد نضالاتها من أجل حرية واستقلال الوطن وإنجاز كافة المهام الوطنية، وفي أحيان كثيرة أيضاً حملت السلاح إلى جانب الرجل وقاومت ولا تزال تقاوم المحتلين، ولعل التجربتين الأبرز في هذا المجال: ما خاضته المرأة العربية في الثورة الجزائرية وما خاضته وتخوضه حتى اللحظة في الساحة الفلسطينية.

صحيح أنه وبالمعنى النسبي استطاعت المرأة إنجاز الكثير من الحقوق في أكثر من ساحة عربية، ووصلت إلى مستوى وزيرة وعضو في مجلس النواب، وعضو في مجالس إدارات بعض الشركات وغيرها من المظاهر، غير أنه من الصحيح القول أيضاً: أن عدد هؤلاء الرائدات لا يتناسب وحجم المرأة العددي في مجتمعاتها، وكذلك من الصحيح القول أيضاً: أن الأمية لا تزال متفشية بين صفوف المرأة في الكثير من المجتمعات العربية، بسبب النظرة الدونية لها، كذلك الفوارق بين وضع المرأة في المدن ووضعها في القرى والأرياف، ففي الأخيرة ما زالت المرأة العربية تعيش ظروفاً غاية في القسوة. كذلك صحيح أيضاً القول: إن الكثير من التشريعات والقوانين والدساتير العربية ما زالت في أوضاع متأخرة عن إعطاء المرأة، كافة حقوقها.

للأسف، فإن الكثيرين من الرجال, ممن يحملون شعارات المناداة بحرية المرأة, هم من أكبر من يظلمها على صعيد البيت، فالتنظير يكون للأخريات وليس لنساء بيت الرجل، هذه الصورة تنطبق أيضاً على الكثير من الأحزاب العربية, التي تطلق إلى جانب أسمائها: الوطنية التقدمية، ما تزال تضطهد حقوق المرأة في بنيتها التنظيمية، بدليل قلة عدد النساء بين صفوف هذه الحركات والأحزاب، وندرة وصول المرأة إلى مراتب قيادية فيها.

أيضاً للمرأة العاملة ظروفها القاسية في العمل، فالإدارات المسؤولة عن العمل وفي أحيان كثيرة, لا تراعي الواجبات الاجتماعية الأخرى للمرأة في أوساطها، باعتبارها أمّاً (مثلاً) تقوم بإرضاع طفل صغير لها، أو مسؤوليتها عن أطفالها الصغار, أو واجبها بمهام البيت الحياتية الأخرى.

إن الكثير من التشريعات العربية لا تُعطي إجازة الأمومة الطويلة للمرأة العاملة, في الوقت الذي وصلت فيه التشريعات في الكثير من الدول الغربية, إلى مستويات متقدمة على هذا الصعيد.هذا لا يعني على الإطلاق اعتبار النموذج الغربي هو الأصح بالنسبة لحرية المرأة، ففي الغرب الكثير من المظاهر التي يجرى تسويقها باعتبارها عوامل إيجابية بالنسبة لممارسة المرأة لحريتها، لكنها في حقيقة الأمر تحمل في مضامينها طابع اضطهاد المرأة، كاعتبارها سلعة، والتهتك اللامحدود في ارتداء الملابس, والكثير من الممارسات الأخرى الشبيهة.

في الواقع العربي أيضاً، وفي أوساط رجالية ونسائية, هناك تحريف واضح في فهم حقوق المرأة, من حيث محاولة التشبه بتلك المظاهر الغربية التي تطرقنا إليها، في تقديرنا أن هذا الفهم قاصر وخاطئ في مضامينه.

في يوم المرأة العالمي:كل التحية للمرأة العربية في عيديها، نستذكر الشهيدات العربيات (بكل أقطارهن) ممن مضين على طريق التضحية من أجل بلدانهن وشعوبهن، نستذكر الأسيرات العربيات الفلسطينيات في سجون العدو الصهيوني. نحيي المرأة العربية أماً وأختاً وزوجة وحبيبة ووجوداً.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29739
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع260340
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر624162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55540641
حاليا يتواجد 2357 زوار  على الموقع